نظرة عامة

سرطان الخلايا ميركل هو نوع نادر من سرطان الجلد، والذي يظهر عادةً على هيئة عقيدة لحيم مُلونة أو حمراء ضاربة للزُّرقة، أحيانًا على وجهكَ أو الرأس أو الرقبة. ويُسمَّى سرطان الخلايا ميركل أيضًا بسرطان الغُدد الصمَّاء العصبيَّة في الجلد.

يتطوَّر سرطان الخلايا ميركل أغلب الأحيان في البالغين. قد يزيد التعرُّض لأشعة الشمس على المدى الطويل أو ضعف جهاز المناعة من خطر تطوُّر سرطان الخلايا ميركل.

يَميل سرطان الخلايا ميركل إلى النمو سريعًا، وينتشر بسرعة لأجزاءٍ أخرى من جسمك. تعتمد خيارات علاج هذا النوع من السرطان عادةً عمَّا إذا انتشر السرطان خارج الجلد.

الأعراض

تتمثل أولى علامات سرطان خلايا ميركل عادةً في ظهور عُقيدة (ورم) سريعة النمو وغير مؤلمة على جلدك. وربما تكون العُقيدة بلون الجلد أو قد تظهر بلون أحمر أو أزرق أو أرجواني. وتظهر معظم حالات سرطان خلايا ميركل على الوجه أو الرأس أو الرقبة لكن يُمكن أن تظهر في أي مكانٍ في الجسم، بل حتى على المناطق غير المعرَّضة لضوء الشمس.

متى يتحتم عليك مراجعة الطبيب

إذا لاحظت تغيُّراً الشامة أو النمش أو الانتفاخ من حيث الحجم أو الشكل أو اللون أو سرعة النمو، أو إِذا كُنتَ تُعاني من نزف الدم بسهولة بعد التعرض لإصابة بسيطة كأن تكون نتيجة غسل البشرة أو الحلاقة فحدد موعدًا لمراجعة طبيبك.

الأسباب

ليس من الواضح ما الذي يسبب سرطان خلايا ميركل. يبدأ سرطان خلايا ميركل في خلايا ميركل. توجد خلايا ميركل في قاعده الطبقة الخارجية من الجلد (البشرة). ترتبط خلايا ميركل بالإنهايات العصبية في الجلد المسؤولة عن حاسة اللمس.

اكتشف الباحثون مؤخرًا أنَّ فيروسًا شائعًا يلعب دورًا في التسبب في معظم حالات سرطان خلايا ميركل. يعيش الفيروس (فيروس خلايا ميركل التورمي) على الجلد، ولا يسبب أي علامات أو أعراض. لم تتحدد كيفية تسبب هذا الفيروس لسرطان خلايا ميركل بعد. باعتبار أنَّ هذا الفيروس شائع جدًا، وأنَّ سرطان خلايا ميركل نادر جدًّا، فمن المرجح أنَّ عوامل الخطر الأخرى تلعب دورًا في تطوير هذا السرطان.

عوامل الخطورة

تشمل العوامل التي يمكنها أن تزيد من خطر إصابتك بسرطان خلايا ميركل:

  • التعرّض الزائد لضوء الشمس الطبيعي أو الصناعي. التعرّض للأشعة فوق البنفسجية، مثل ضوء الشمس أو أسرّة التسمير، يزيد من خطر إصابتك بسرطان خلايا ميركل. تظهر معظم حالات سرطان خلايا ميركل على أسطح الجلد الذي يتعرض للشمس كثيرًا.
  • ضعف الجهاز المناعي. الأشخاص الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي — بما في ذلك هؤلاء المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية، أو الذين يتعاطون العقاقير الكابحة للجهاز المناعي أو المصابين بسرطان الدم المزمن — هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان خلايا ميركل.
  • تاريخ للإصابة بأنواع أخرى من سرطانات الجلد. يرتبط سرطان خلايا ميركل بتطور أنواع أخرى من سرطان الجلد، كسرطان الخلايا القاعدية أو سرطان الخلية الحرشفية.
  • السن الأكبر. يزداد خطر إصابتك بسرطان خلايا ميركل مع تقدمك بالعمر. وهذا السرطان هو الأكثر شيوعًا في الأشخاص الأكبر من 50 عامًا، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي سن.
  • لون الجلد الفاتح. عادةً يظهر سرطان خلايا ميركل في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة. ويعد الأشخاص ذوو البشرة البيضاء أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من سرطان الجلد مقارنةً بذوي البشرة السوداء.

المضاعفات

السرطان الذي ينتشر إِلى أجزاء الجسم الأُخرى

حتى مع العلاج، عادةً ما ينتشر سرطان خلايا ميركل (ينتقل) إلى ما وراء الجلد. يميل سرطان خلايا ميركل إلى الانتشار أولًا إلى الغدد الليمفاوية. في وقت لاحق قد ينتشر إلى الدماغ أو العظام أو الكبد أو الرئتين، حيث يُمكِن أن يتداخل مع عمل هذه الأعضاء. السرطان المنتشر يَصعُب علاجه أكثر، ويُمكِن أن يكون قاتلًا.

الوقاية

على الرغم من أن التعرض لأشعة الشمس لم يثبت أنه يؤدي إلى الإصابة بسرطان خلية مركل، فإنه يُعَد من عوامل خطر الإصابة بهذا السرطان. وكلما قللت من تعرضك للشمس، قلت إصابتك بسرطان الجلد. حاوِلْ أن:

  • تتجنَّب التعرض لأشعة الشمس في أثناء ساعات الذروة. تجنَّب التعرض لأشعة الشمس قدر المستطاع أثناء ساعات النهار التي تكون فيها أشعة الشمس على أشدها؛ وخاصة من 10 صباحًا إلى 4 عصرًا، بالإضافة إلى تبديل مواعيد الأنشطة التي تقوم بها خارج المنزل وجعلها في أوقات الصباح المبكرة أو في أواخر النهار.
  • تحمي جلدك وعينيك. ارتدِ قبعة واسعة الأطراف وملابس منسوجة بإحكام ونظارات شمسية تُتيح الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تضع الدهانات الواقية من أشعة الشمس بكمية وافية وأن تكرر ذلك كل مرة. استخدِم مستحضرًا واقيًا من الشمس واسع الطيف مع عامل الوقاية الشمسي ‎(SPF)‎ -‏30 على الأقل، حتى في الأيام الغائمة. ضَعْ مستحضرًا واقيًا من الشمس بكمية كبيرة، وأعِدْ وضعه كل ساعتين أو أكثر عند السباحة أو التعرُّق.
  • تنتبه إلى التغيُّرات. إِذا لاحظتَ تغيُّرًا في الشامة أو النمش أو الانتفاخ الجلدي من حيث الحجم أو الشكل أو اللون، فعليك أن تتحدث مع الطبيب. لا تصبح أغلب العُقيدات الجلدية سرطانية، لكن يزيد الكشف عن السرطان في مراحله المبكرة من فرص نجاح المعالجة.

20/06/2019
  1. Niederhuber JE, et al., eds. Nonmelanoma skin cancers. In: Abeloff's Clinical Oncology. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 27, 2018.
  2. Merkel cell carcinoma. Plymouth Meeting, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed Aug. 1, 2018.
  3. Merkel cell carcinoma treatment (PDQ): Patient version. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/skin/patient/merkel-cell-treatment-pdq#section/all. Accessed Oct. 27, 2018.
  4. Prevent skin cancer. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/spot-skin-cancer/learn-about-skin-cancer/prevent-skin-cancer. Accessed Oct. 27, 2018.
  5. Tai, P. Pathogenesis, clinical features, and diagnosis of Merkel cell (neuroendocrine) carcinoma. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 27, 2018.
  6. Liu W, et al. Merkel cell polyomavirus infection and Merkel cell carcinoma. Current Opinion in Virology. 2016;20:20.