اختبارات سرطان الدم: الاختبارات المعملية المستخدمة في تشخيص السرطان

قد تساعد اختبارات سرطان الدم والاختبارات المعملية الأخرى الطبيب على تشخيص السرطان. حِد من قلقك عن طريق التعرف على اختبارات سرطان الدم وكيفية استخدامها.

By Mayo Clinic Staff

في حال الاشتباه بإصابتك بمرض السرطان، يطلب منك الطبيب إجراء فحوصات دم خاصة بمرض السرطان أو فحوصات مختبرية أخرى، مثل تحليل البول أو أخذ خزعة للمنطقة المشتبه بها للمساعدة في التشخيص.

وباستثناء أمراض سرطان الدم، لا يُمكن أن تُجزم فحوصات الدم بشكل عام ما إذا كنت تعاني من مرض السرطان أو حالة أخرى غير سرطانية، إلا أن فحوصات الدم قد تبين للطبيب دلائل على ما يحدث داخل جسدك.

طلب الطبيب لإجراء فحوصات الدم الخاصة بالسرطان للاطلاع على مؤشرات السرطان، لا يعني بالضرورة التشخيص وإصابتك بمرض السرطان. تعرف على ما يبحث عنه الطبيب عند إجراء فحوصات الدم لتشخيص مرض السرطان.

ما يبحث عنه الطبيب

يتمُّ تحليل عيِّنات اختبارات الدم التي تمَّ جمعها لتشخيص السرطان في المعمل لفحص مُؤشِّرات السرطان. قد تُظهِر العيِّنات خلايا أو بروتينات سرطانية أو موادَّ أخرى تَنتُج بسبب السرطان. ويُمكن كذلك لاختبارات الدم أن تُعطِي الطبيب فكرة عن مدى كفاءة وظائف الأعضاء لديكَ وما إذا كانتْ قد تأثَّرتْ بالسرطان أم لا.

وفيما يلي أمثلة على أنواع اختبارات الدم المُستخدَمة لتشخيص السرطان:

  • تَعداد الدم الكامل. يَقيس هذا الاختبار الشائع للدم كمية الأنواع المختلفة لخلايا الدم الموجودة في عيِّنة الدم. ويُمكن اكتشاف أنواع سرطان الدم باستخدام هذا الاختبار إذا وُجد إفراط في زيادة أو نُقصان نوع خلية دموية مُعيَّنة أو إذا وُجِدَتِ الخلايا الشاذة. ويُمكن أن تُفيد خزعة نخاع العظم في تأكيد تشخيص سرطان الدم.
  • اختبارات بروتينات الدم. هي عبارة عن اختبارات (الرحلان الكهربائي) لفحص البروتينات المختلفة في الدم، ويُمكن أن تُساعد في اكتشاف اضطرابات مُعيَّنة في بروتينات الجهاز المناعي (الغلوبولين المناعي)، والتي تتضاعف أحيانًا لدى المصابين بورم النخاع العظمي المُتعدِّد. وتُستخدَم اختبارات أخرى مثل خزعة نخاع العظم لتأكيد التشخيص المشكوك فيه.
  • اختبارات علامات الأورام. علامات الأورام عبارة عن موادَّ كيميائية تُنتِجها خلايا الورم التي يُمكن اكتشافها في الدم.

    ولكن يُمكن أيضًا لعلامات الأورام أن تُنتجها بعض الخلايا الطبيعية في الدم، ويُمكن أن تزداد المستويات بدرجة كبيرة في الحالات غير السرطانية. وهذا يَحُدُّ من إمكانية اختبارات علامات الأورام في المساعدة لتشخيص السرطان. ويُعَدُّ هذا الاختبار كافيًا في حالات نادرة للغاية فقط لتأكيد تشخيص السرطان.

    ولم يتمَّ بعدُ تحديد أفضل طريقة لاستخدام علامات الأورام في تشخيص السرطان. كما يُعَدُّ استخدام بعض اختبارات علامات الأورام أمرًا جدليًّا.

    تتضمَّن أمثلة علامات الأورام كُلًًّ من المستضد البروستاتي النوعي (PSA) لتشخيص سرطان البروستاتا، ومستضد السرطان 125 (CA 125) لتشخيص سرطان المبيض، والكالسيتونين لتشخيص سرطان الغدة الدرقية النخاعي، وبروتين ألفا الجنيني (AFP) لتشخيص سرطان الكبد، وهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري (HCG) لتشخيص أورام الخلايا الجرثومية مثل سرطان الخصية وسرطان المبيض.

  • اختبارات خلايا الأورام المنتشرة. تُستخدَم اختبارات الدم المُطوَّرة حديثًا في اكتشاف الخلايا التي انشقَّت عن موضع السرطان الأساسي وتطفو في مجرى الدم. وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اختبار واحد من اختبارات خلايا الأورام المنتشرة لمتابعة الحالات المصابة بسرطان الثدي أو القُولون أو المستقيم أو البروستاتا. لا يَشيع استخدام هذا الاختبار في المواقع السريرية.

ما تعنيه نتائج الاختبار

يجب تفسير نتائج الاختبار بحرص لأن العديد من العوامل يمكن أن تؤثر عليها، مثل الاختلافات في الجسم أو حتى الأطعمة التي تتناولها.

إضافة إلى ذلك، ينبغي تذكر أن الحالات غير السرطانية يمكن أن تؤدي إلى نتائج غير طبيعية في الاختبار أحيانًا. وفي حالات أخرى، يمكن أن يوجد السرطان برغم أن نتائج اختبارات الدم طبيعية.

سوف يَطّلع الطبيب على نتائج الاختبارات لتحديد ما إذا كانت المستويات لديك ضمن النطاق الطبيعي أم لا. أو قد يقارن الطبيب بين نتائج الاختبارات الحالية والاختبارات السابقة.

ما يحدث بعد تلك الخطوة

على الرغم من أن اختبارات البول والدم يمكن أن تمنح الطبيب الأدلة، فعادة ما تُطلب اختبارات أخرى لتأكيد التشخيص. وبالنسبة للعديد من أنواع السرطان، عادة ما — تُطلب الخزعة، وهي إجراء للحصول على عينة من الخلايا المشكوك فيها لاختبارها، — من أجل التشخيص الدقيق.

وفي بعض الحالات، تتم مراقبة مستويات علامات الأورام على مدار الوقت. قد يقوم طبيبك بتحديد موعد لاختبار المتابعة في غضون بضعة أشهر. وغالبًا ما تفيد اختبارات علامات الأورام بعد تشخيص الحالة بالسرطان. قد يستخدم طبيبك هذه الاختبارات لتحديد إذا ما كان السرطان يستجيب للعلاج أو ما إذا كان السرطان ينمو.

في معظم الحالات، بعد الانتهاء من علاج السرطان، لا يكون استخدام اختبارات الدم للسرطان مفيدًا في مراقبة عودة السرطان. ناقش الخصائص المحددة للسرطان مع طبيبك.

03/03/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Adjuvant therapy for cancer
  2. After a flood, are food and medicines safe to use?
  3. Alternative cancer treatments: 10 options to consider
  4. Atypical cells: Are they cancer?
  5. Biological therapy for cancer
  6. Biopsy procedures
  7. Blood Basics
  8. Bone marrow transplant
  9. Bone scan
  10. Cancer
  11. Myths about cancer causes
  12. Infographic: Cancer Clinical Trials Offer Many Benefits
  13. Cancer diagnosis: 11 tips for coping
  14. Cancer diagnosis? Advice for dealing with what comes next
  15. Cancer-related fatigue
  16. Cancer pain: Relief is possible
  17. Cancer-prevention strategies
  18. Cancer risk: What the numbers mean
  19. Cancer surgery
  20. Cancer survival rate
  21. Cancer survivors: Care for your body after treatment
  22. Cancer survivors: Late effects of cancer treatment
  23. Cancer survivors: Managing your emotions after cancer treatment
  24. Cancer survivors: Reconnecting with loved ones after treatment
  25. Cancer treatment decisions: 5 steps to help you decide
  26. Cancer treatment delays due to COVID-19
  27. Safe cancer treatment during the COVID-19 pandemic
  28. Cancer treatment for men: Possible sexual side effects
  29. Cancer treatment for women: Possible sexual side effects
  30. Cancer treatment myths
  31. Cancer Vaccine Research
  32. Cellphones and cancer
  33. Chemo Targets
  34. Chemoembolization
  35. Chemotherapy
  36. Chemotherapy and hair loss: What to expect during treatment
  37. Chemotherapy and sex: Is sexual activity OK during treatment?
  38. Chemotherapy nausea and vomiting: Prevention is best defense
  39. Chemotherapy side effects: A cause of heart disease?
  40. Complete blood count (CBC)
  41. Cough
  42. CT scan
  43. CT scans: Are they safe?
  44. Curcumin: Can it slow cancer growth?
  45. Cancer-related diarrhea
  46. Eating during cancer treatment: Tips to make food tastier
  47. Fatigue
  48. Fertility preservation
  49. Get ready for possible side effects of chemotherapy
  50. Ginger for nausea: Does it work?
  51. Heart cancer: Is there such a thing?
  52. High-dose vitamin C: Can it kill cancer cells?
  53. Honey: An effective cough remedy?
  54. How plant-based food helps fight cancer
  55. Intrathecal chemotherapy
  56. Joint pain
  57. Joint pain: Rheumatoid arthritis or parvovirus?
  58. Low blood counts
  59. Magic mouthwash
  60. Medical marijuana
  61. Mediterranean diet recipes
  62. Mindfulness exercises
  63. Monoclonal antibody drugs
  64. Mort Crim and Cancer
  65. Mouth sores caused by cancer treatment: How to cope
  66. MRI
  67. Muscle pain
  68. Night sweats
  69. No appetite? How to get nutrition during cancer treatment
  70. Palliative care
  71. Palliative care
  72. PALS (Pets Are Loving Support)
  73. Pelvic exenteration
  74. PET/MRI scan
  75. Pet therapy
  76. Radiation therapy
  77. Routine cancer screening during coronavirus (COVID-19) pandemic
  78. Infographic: Scalp Cooling Therapy for Cancer
  79. Secondhand smoke
  80. Seeing Inside the Heart with MRI
  81. Self-Image During Cancer
  82. Sentinel lymph node mapping
  83. Sisters' Bone Marrow Transplant
  84. Sleep tips
  85. Mediterranean diet
  86. Radiation simulation
  87. Small cell, large cell cancer: What this means
  88. Stem Cells 101
  89. Stem cells: What they are and what they do
  90. Thalidomide: Research advances in cancer and other conditions
  91. Treating pain: When is an opioid the right choice?
  92. Tumor vs. cyst: What's the difference?
  93. Ultrasound
  94. Unexplained weight loss
  95. Stem cell transplant
  96. How cancer spreads
  97. MRI
  98. PICC line placement
  99. Compassionate use
  100. When cancer returns: How to cope with cancer recurrence
  101. X-ray
  102. Your secret weapon during cancer treatment? Exercise!