فيديو: سرطان الجلد—كيف ينشأ سرطان الجلد؟

إظهار النسخة النصية

يُعد سرطان الجلد النوع الأكثر شيوعاً من بين جميع أنواع السرطان. ويمكن علاجه بنجاح كبير عند الكشف عنه في مرحلته المبكرة. يتم تصنيف أغلب أنواع سرطان الجلد على أنه سرطان جلد غير ملانومي، وهذا يعني أنه ينشأ من الخلايا الموجودة في الجلد وليس من الخلايا التي تُنتِج الصبغة التي تُعرف بالخلايا الصباغية. ومن غير المرجح أن ينتشر سرطان الجلد غير الملانومي، وعادةً ما يتم استئصالة بسهولة.

يبدأ سرطان الميلانوما في الخلايا الصبغية، وهي الخلايا التي تُنتج لون البشرة أو صبغة الميلانين. يُفيد الميلانين في حماية طبقات الجلد من تأثيرات الشمس الضارة. ويحدث اسمرار البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس عندما يحاول الميلانين حماية البشرة بحجب الأشعة فوق البنفسجية الضارة، لكن هذه الحماية محدودة. وعلى الرغم من أن سرطان الميلانوما يعد مسؤولاً بنسبة صغيرة عن سرطان الجلد إلا أنه السبب وراء أغلبية وفيات سرطان الجلد.

ويبدأ سرطان الميلانوما في العادة على شكل شامة. إذا كُنتَ قادراً على الكشف عن سرطان الميلانوما مبكراً ولم ينتشر بعد يُمكن معالجته جراحياً. يُمكن أن تشاهِد هنا كيفية إزالة الشامة مع الجلد المحيط بها. يتم استئصال قدر زائد من الجلد لضمان عدم ترك أي خلايا سرطانية.

ويُعد سرطان الميلانوما خطيراً لأنه قد ينتشر بعمق بحيث لا يمكنك رؤيته، حيث يتوغل عميقاً في داخل الجلد بحيث يمكنه الوصول إلى الأوعية اللمفاوية. ويسمح ذلك للخلايا السرطانية بالانتقال إلى مواقع بعيدة في الجسم. وقد تنتقل الخلايا السرطانية أيضاً إلى أجزاء مختلفة من الجسم عن طريق أوعية الدم.

ففي هذا المثال تنتقل خلايا سرطان الميلانوما إلى عقدة لمفاوية. ويُمكن أن تنتقل هذه الخلايا من العقدة اللمفاوية إلى أجزاء أخرى في الجسم. ويمكنك رؤية السرطان هنا وهو ينتشر إلى الرئة.

26/05/2017