هل يوجد رابط بين التحص المكروي في الخصية وسرطان الخصية؟

التحص المكروي في الخصية حالة غير شائعة — يتم تشخيصها من خلال فحص الخصية بالموجات فوق الصوتية — حيث تتكون مجموعات صغيرة من الكالسيوم في الخصيتين.

أظهرت عدة دراسات علاقة بين التحص المكروي في الخصية وسرطان الخصية. ومع ذلك، من غير الواضح ما إذا كانت الإصابة بالتحص المكروي في الخصية يمثل عامل خطر مستقل للإصابة بسرطان الخصية.

تضمنت أغلب دراسات التحص المكروي في الخصية رجال خضعوا لفحص الموجات فوق الصوتية على الخصية لعدة أسباب أخرى، مثل؛ التورم أو الألم أو العقم. في هذه الدراسات، ظهرت وجود علاقة قوية بين التحص المكروي في الخصية وسرطان الخصية.

ومع ذلك أظهرت الدراسات التي أجريت على رجال أصحاء لا يعانون من الأعراض أن التحص المكروي في الخصية أكثر شيوعًا من سرطان الخصية. ونتيجة لذلك، يؤمن الباحثون بأن التحص المكروي في الخصية غير محتمل أن يكون سببًا في زيادة معدل خطورة الإصابة بسرطان الخصية.

إذا كنت تعاني من التحص المكروي في الخصية، فمن المحتمل أن يؤثر عليك تاريخك الطبي على توصيات متابعة الطبيب. على سبيل المثال:

  • أنت بصحة جيدة ولا تعاني من الأعراض أو عوامل الخطر للإصابة بسرطان الخصية. لا توجد حاجة لإجراء المزيد من الفحوصات. ومع ذلك، قد يوصي الطبيب بإجراء فحص ذاتي منتظم للخصية وحجز موعدًا في حال اكتشاف وجود أي انتفاخات غير طبيعية.
  • تعاني من عوامل خطر أخرى للإصابة بسرطان الخصية. إذا كنت تعاني من عوامل خطر أخرى للإصابة بسرطان الخصية، مثل؛ مرض الخصيتين المعلقتين سابقًا، فقد يوصي الطبيب بإجراء متابعة قريبة مع إجراء فحوصات سنوية بالموجات فوق الصوتية على الخصية.
11/06/2019 See more Expert Answers