ما الذي يعنيه مصطلح "الكسر القذفي"؟ ما الذي يقيسه؟

إجابة من ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

يعتبر الكسر القذفي مقياسًا لنسبة الدم الخارج من القلب في كل مرة ينقبض فيها. فهو مجرد فحص من الفحوصات العديدة التي قد يستخدمها الطبيب لمعرفة كفاءة أداء القلب.

ينقبض القلب وينبسط. حين ينقبض القلب، فإنه يضخ الدم من الحجرتين السفليتين (البُطينان). وحين ينبسط القلب، يمتلئ البُطينان مرةً أخرى بالدم. ومهما بلغت قوَّة الانقباض، فلن يستطيع القلب ضخ جميع الدم خارج البطين مطلقًا. ويشير مصطلح "الكسر القذفي" إلى نسبة الدم التي تُضخ خارج بطين ممتلئ مع كل نبضة.

وعادةً ما يُقاس الكسر القذفي فقط في البطين الأيسر، وهو حجرة الضخ الرئيسية بالقلب. فهو يضخ الدم الغني بالأكسجين للأعلى خلال الشريان الرئيسي (الأورطي) ليصل إلى سائر أعضاء الجسم.

  • وتصل النسبة الطبيعية للكسر القذفي إلى ما بين 50% و75% وفقًا للجمعية الأمريكية للقلب.
  • ويمكن أن تتراوح نسبة الكسر القذفي الحَدّي إلى ما بين 41% و50%.

وحتى إذا كانت نسبة الكسر القذفي طبيعية، فقد لا تكون وظائف القلب العامة طبيعية. لذا، استشر طبيبك إذا كانت لديك أي مخاوف متعلقة بالقلب.

فيما يلي بعض الأمور التي قد تسبب انخفاض نسبة الكسر القذفي:

  • ضعف عضلة القلب، مثل اعتلال عضلة القلب
  • نوبة قلبية ألحقت الضرر بعضلة القلب
  • مشاكل في صمامات القلب
  • ارتفاع ضغط الدم الخارج عن السيطرة لمدة طويلة

يمكن قياس الكسر القذفي باستخدام اختبارات تصويرية، مثل:

  • مخطط صدى القلب. وهو الفحص الأكثر شيوعًا لقياس الكسر القذفي. وخلال إجراء مخطط صدى القلب، تُستخدم موجات صوتية لإنشاء صور للقلب ولعملية ضخ الدم من خلاله.
  • القسطرة القلبية. أثناء إجراء عملية القسطرة القلبية، يُدخل أنبوب بلاستيكي رفيع (أنبوب قسطرة) داخل أحد الأوعية الدموية للذراع أو الساق، ثم يُوجه برفق نحو القلب. ويمكن استخدام الصور الملتقطة أثناء عملية القسطرة لقياس الكسر القذفي للقلب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي. أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي، تُستخدم موجات لاسلكية لإعداد صور مقطعية لأجزاء مُعيّنة من الجسم. وعند استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لفحص القلب، يُعرف ذلك باسم التصوير بالرنين المغناطيسي القلبي الوعائي.
  • التصوير المقطعي المحوسب. تُستخدم في التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية للحصول على صور مقطعية لأجزاء معينة من الجسم. وعند استخدام التصوير المقطعي المحوسب لفحص القلب، يُعرف ذلك باسم التصوير المقطعي المحوسب القلبي.
  • التصوير النووي (المسح الذري). أثناء التصوير النووي، يُحقن مجرى الدم بكميات ضئيلة من مادة مشعة. ثم تتعقب كاميرات خاصة المادة المشعة في الدم أثناء تدفقه عبر القلب والرئتين.

With

ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

26/02/2021 See more Expert Answers