نظرة عامة

تسرّع القلب هو المصطلح الطبي المستخدم لوصف سرعة القلب التي تزيد عن 100 نبضة في الدقيقة. قد تؤدي الإصابة بأنواع متعددة من اضطرابات النظم القلبي إلى حدوث تسرُّع القلب.

وتجدُر الإشارة إلى أن زيادة سرعة القلب لا تُعد مشكلة دائمًا. فعلى سبيل المثال، من الطبيعي أن ترتفع سرعة قلبك أثناء ممارسة التمارين أو استجابة للتوتر.

وقد لا يُسبب تسرُّع القلب حدوث أي أعراض أو مضاعفات. ولكن هناك بعض أنواع تسرُّع القلب إذا لم تُعالج، فإنها قد تؤدي إلى حدوث مشكلات صحية خطيرة، ومنها فشل القلب أو السكتة الدماغية أو توقف القلب المفاجئ.

وقد يشمل علاج تسرُّع القلب إجراء ترتيبات معينة أو تناول أدوية أو تقويم نظم القلب أو الجراحة للسيطرة على سرعة ضربات القلب.

الأنواع

هناك العديد من أنواع تسرُّع القلب المختلفة. ويشير تسرُّع القلب الجيبي إلى زيادة نمطية في سرعة القلب عادةً بسبب التمارين الرياضية أو الإجهاد.

تُصنَّف الأنواع الأخرى لتسرُّع القلب وفقًا لجزء القلب المسؤول عن زيادة سرعة ضربات القلب، وسببها. ومن الأنواع الشائعة لتسرُّع القلب التي سببها اضطراب النظم القلبي ما يلي:

  • الرجفان الأذيني. هذا هو أكثر أنواع تسرُّع القلب شيوعًا. وهو عبارة تسارع معدل ضربات القلب الناجم عن الإشارات الكهربائية المضطربة غير المنتظمة في الغرفتين العلويتين للقلب (الأذينان). قد يكون الرجفان الأذيني مؤقتًا، لكن بعض النوبات لن تزول ما لم تُعالَج.
  • الرفرفة الأذينية. تتشابه الرفرفة الأذينية مع الرجفان الأذيني، لكن نبض القلب في حالة الرفرفة يكون أكثر انتظامًا. وقد تزول نوبات الرفرفة الأذينية من تلقاء نفسها أو قد تتطلب تدخلاً علاجيًا. وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالرفرفة الأذينية من الرجفان الأذيني في أوقات أخرى.
  • تسرُّع القلب البُطيني. يبدأ هذا النوع من اضطراب النظم القلبي في الغرفتين السفليتين للقلب (البُطينان). وهذا المعدل السريع لضربات القلب لا يسمح للبُطينين بالامتلاء والانقباض بكفاءة لضخ ما يكفي من الدم إلى سائر أجزاء الجسم. قد تكون نوبات تسرُّع القلب البطيني قصيرة وتستمر لبضع ثوانٍ فقط دون التسبب في حدوث ضرر. لكن النوبات التي تستمر لأكثر من بضع ثوانٍ قد تصبح حالة طبية تهدد الحياة.
  • تسرُّع القلب فوق البطيني. تسرّع القلب فوق البطيني هو مصطلح واسع يشمل اضطرابات النظم القلبي التي تبدأ فوق البطينين. ويسبّب تسرُّع القلب فوق البطيني نوبات من خفقان القلب التي تبدأ وتنتهي فجأة وبسرعة.
  • الرجفان البُطيني. تتسبّب الإشارات الكهربائية السريعة المضطربة في ارتجاف البطينين بدلاً من انقباضهما بطريقة متناسقة. وقد تسبب هذه المشكلة الخطيرة الوفاة إذا لم يعد نظم القلب إلى طبيعته خلال دقائق. وتجدر الإشارة إلى أن معظم المصابين بالرجفان البطيني لديهم مرض قلبي كامن أو سبق لهم التعرض لإصابة جسدية خطيرة، مثل التعرض لضربة صاعقة برق.

دقيقة مع Mayo Clinic: اكتشاف الرجفان الأذيني وعلاجه

يشرح فريد كوسوموتو، (دكتور في الطب)، واختصاصي الفيزيولوجيا الكهربية في Mayo Clinic، ما يحدث في القلب لإنشاء الرجفان الأذيني، وما الذي يُمكن عمله لعلاجه.

المشرف: هذا نبض قلب طبيعي. [قلب ينبض] يقطع الرجفان الأذيني هذا النبض المنتظم.

فريد كوسوموتو، دكتور في الطب: "ينبض الأذين بشكل غير منتظم وفوضوي في حالة الرجفان الأذيني بدلاً من انقباضه بطريقة منتظمة وعادية".

المشرف: الدكتور فريد كوسوموتو هو أخصائي الفيزيولوجيا الكهربائية في مايو كلينك.

فريد كوسوموتو، دكتور في الطب: "يشعر الأشخاص في بعض الحالات بخفقان في القلب أو نبض سريع للغاية أو تخبط في القلب أو منطقة الصدر. وتوجد أحيان أخرى، يلاحظ فيها الأشخاص أنهم يعانون من ضيق في النفس أثناء صعود السلم".

المشرف: يقول الدكتور فريد إن الرجفان الأذيني يخفض من كفاءة ضخ القلب للدم ويعرض المريض لخطر الإصابة بجلطات الدم وفشل القلب والسكتة الدماغية. وتوجد بعض الحالات التي يمكن فيها علاج الرجفان الأذيني بالأدوية أو بإعطاء صدمة لقلب المريض الواقع تحت تأثير المخدر. ويمكن استخدام إجراء يسمى الاستئصال بالقسطرة في حالات أخرى مماثلة لعلاج النسيج الندبي الذي تنتج عنه إشارات غير منتظمة--[قلب ينبض]-- على أمل استعادة النبضات الطبيعية.

الأعراض

عندما ينبض القلب بسرعة كبيرة، فمن المحتمل أنه لا يضخ قدرًا كافيًا من الدم إلى باقي أجزاء الجسم. نتيجة لذلك، لا تحصل الأعضاء والأنسجة على كمية كافية من الأكسجين.

بصفة عامة، قد يؤدي تسرّع القلب إلى ظهور المؤشرات والأعراض التالية:

  • الشعور بتسارع ضربات القلب أو بضربات عنيفة في القلب أو "بطرق" في القفص الصدري (الخفقان)
  • ألم الصدر
  • فقدان الوعي (الإغماء)
  • الدوخة
  • سرعة معدل ضربات القلب
  • ضيق النفَس

لا تظهر على بعض المصابين بتسرّع القلب أي أعراض. وقد يُكتشف هذا المرض عند إجراء فحص بدني أو اختبارات القلب لأسباب أخرى.

متى تجب زيارة الطبيب

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى الإصابة بزيادة سرعة القلب (تسرُّع القلب). إذا شعرت أن قلبك ينبض بسرعة أكبر من اللازم، فحدد موعدًا طبيًا لزيارة الطبيب.

التمس المساعدة الطبية الفورية عند الشعور بضيق النفَس، والضعف، والدوخة، والدوار، والإغماء أو شبه الإغماء، وألم الصدر أو الانزعاج في الصدر.

يمكن أن يسبب أحد أنواع تسرع القلب، ويُسمى الرجفان البطيني، انخفاضًا كبيرًا في ضغط الدم. وقد يتعرض الجسم للانهيار خلال ثوانٍ. وسرعان ما يتوقف نبض الشخص المصاب وتنفسه. إذا حدث هذا، فافعل ما يلي:

  • اتصل بالرقم 911 أو اتصل برقم الطوارئ في منطقتك.
  • إذا كنت أنت أو أي شخص آخر بالجوار متدربًا بشكل جيد على الإنعاش القلبي الرئوي، فابدأ بإجرائه. يمكن أن يساعد الإنعاش القلبي الرئوي في الحفاظ على تدفُّق الدم إلى أعضاء الجسم إلى حين إمكانية إعطاء صدمة كهربائية (إزالة الرجفان).
  • إذا كنت غير مدرب على الإنعاش القلبي الرئوي أو تشعر بالقلق إزاء إعطاء التنفس الإنقاذي، فعليك إجراء الإنعاش القلبي الرئوي باستعمال اليدين فقط. اضغط بقوة وبسرعة على وسط الصدر بمعدل من 100 إلى 120 ضغطة في الدقيقة حتى وصول المسعفين. وليس عليك القيام بالتنفس الإنقاذي.
  • في حال وجود جهاز مزيل الرجفان الخارجي الآلي قريبًا منك، فاطلب من أحد الأشخاص إحضار الجهاز إليك ثم اتبع التعليمات. ومزيل الرجفان الخارجي الآلي هو جهاز محمول لإزالة الرجفان يُستخدم لتوصيل صدمة كهربائية لإعادة ضبط نظم القلب. ولا يلزم تدريب لاستخدام هذا الجهاز. سيوجهك الجهاز إلى كيفية الاستخدام، فهو مبرمج بتوصيل الصدمة فقط في الوقت المناسب.

الأسباب

تسرُّع القلب هو زيادة سرعة القلب لأي سبب، فقد يكون ارتفاعًا عاديًا في سرعة القلب ناتجًا عن ممارسة التمارين أو استجابة للتوتر (تسرُّع القلب الجيبي). جدير بالذكر أن تسرُّع القلب الجيبي يُعد عَرَضًا وليس مرضًا.

قد ينتج تسرُّع القلب أيضًا عن عدم انتظام نظم القلب (اضطراب النظم القلبي).

تشمل الأمور التي قد تؤدي إلى تسرُّع القلب ما يلي:

  • الحُمّى
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أو الامتناع عن تعاطيها
  • ارتفاع معدلات الكافيين
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه
  • اختلال توازن مواد معينة في الدم تُسمى الكهارل، مثل البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم والماغنيسيوم
  • الآثار الجانبية للأدوية
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (فرط الدرقية)
  • تقلص حجم خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، والذي يحدث غالبًا بسبب النزيف
  • التدخين
  • تعاطي العقاقير المحظورة، بما في ذلك المنبهات، مثل الكوكايين أو الميثامفيتامين

لا يمكن في بعض الأحيان تحديد السبب الدقيق لتسرّع القلب.

كيف ينبض القلب؟

قد تفيد معرفة طريقة عمل القلب في الأحوال الطبيعية في فهم سبب تسرع القلب.

يتكون القلب من أربع حجرات: حجرتان علويتان (الأذينان) وحجرتان سفليتان (البُطينان).

يتحكم في نظم القلب منظم طبيعي لضربات القلب (يسمى العقدة الجيبية) في الحجرة العلوية اليُمنى (الأذين). تُرسِل العقدة الجيبية إشارات كهربائية تؤدي إلى بدء نبضة القلب بصورة طبيعية. وتتحرك هذه الإشارات الكهربائية عبر الأذينين مسببة انقباض (تقلص) عضلة القلب وضخ الدم إلى البطينين.

بعد ذلك، تصل الإشارات إلى عنقود من الخلايا، يُطلق عليه اسم العقدة الشريانية الوريدية، والتي عندها تتباطأ تلك الإشارات. ويتيح هذا التأخر البسيط امتلاء البطينين بالدم. وعند وصول الإشارات الكهربية إلى البطينين، تنقبض الحجرتان وتضخان الدم إلى الرئتين أو سائر أجزاء الجسم.

تحدث عملية إرسال إشارات القلب عادةً بسلاسة في القلب الطبيعي، وينتج عنها معدل سرعة قلب أثناء الراحة يتراوح بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة.

عوامل الخطر

بصورة عامة، قد يؤدي التقدم في العمر أو وجود تاريخ عائلي من الإصابة بمشكلات معينة في نظم القلب (اضطرابات النظم القلبي) إلى زيادة خطر التعرض لاضطرابات النظم القلبي التي تسبب غالبًا تسرُّع القلب.

قد تؤدي تغييرات نمط الحياة أو تلقي العلاج الطبي لحالات القلب أو الحالات الصحية الأخرى ذات الصلة إلى تقليل خطر الإصابة بتسرع القلب.

المضاعفات

تعتمد مضاعفات تسرُّع القلب على ما يلي:

  • نوع تسرُّع القلب
  • مستوى سرعة ضربات القلب
  • مدة استمرار زيادة سرعة القلب
  • الإصابة بحالات قلب مرضية أخرى

يواجه بعض الأشخاص المصابين بتسرُّع القلب زيادة خطر الإصابة بجلطات دموية قد تُسبب سكتة دماغية (يكون الخطر بأعلى مستوياته في حالة الرجفان الأُذَيني) أو نوبة قلبية. قد يصف الطبيب دواءً مضادًا لتخثر الدم للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة لديك.

تشمل المضاعفات المحتملة الأخرى لتسرُّع القلب ما يلي:

  • حالات متكررة من الإغماء أو فقدان الوعي
  • عدم قدرة القلب على ضخ الدم الكافي للجسم (فشل القلب)
  • الموت المفاجئ، وعادةً ما يرتبط فقط بتسرُّع القلب البُطيني أو الرجفان البطيني

الوقاية

الطريقة الأفضل للوقاية من تسرع القلب هي الحفاظ على صحة القلب والوقاية من خطر الإصابة بمرض القلب. إذا كنت مصابًا بالفعل بمرض القلب، فتابع حالتك واتبع الخطة العلاجية الموضوعة لك. تأكد من فهمك لخطة علاجك، وتناوَل جميع الأدوية كما وصفها لك الطبيب.

يمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة التي تقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب في الوقاية من اضطراب النظم القلبي الذي يمكن أن يسبب تسرّع القلب. يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا. اختر نظامًا غذائيًا غنيًا بالحبوب الكاملة واللحوم منخفضة الدهن ومشتقات الحليب قليلة الدسم والفواكه والخضراوات. واحرص على الحد من كميات الملح والسكر والمشروبات الكحولية والدهون المشبعة والدهون المتحولة.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام. حاول أن تتمرن لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم الأيام.
  • حافظ على وزن صحي. تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة خطر الإصابة بمرض القلب.
  • تحكم في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول. أدخل تغييرات في نمط حياتك، وتناوَل أدوية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) أو ارتفاع الكوليسترول في الدم وفقًا لتعليمات الطبيب.
  • أقلع عن التدخين. إذا كنت تدخن ولم تتمكن من الإقلاع وحدك، فتحدث مع الطبيب عن الاستراتيجيات أو البرامج المساعدة في الإقلاع عن عادة التدخين.
  • قنن تناول المشروبات الكحولية. إذا قررت تناول المشروبات الكحولية، فاشربها باعتدال. ويعني ذلك للبالغين الأصحاء تناول مشروب واحد في اليوم للنساء واثنين في اليوم للرجال. وفي بعض الحالات المرضية، يُوصى بتجنب تناول الكحول تمامًا. اطلب المشورة من الطبيب بخصوص حالتك.
  • لا تتعاطَ العقاقير ولا المنبهات غير المشروعة مثل الكوكايين. تحدث إلى الطبيب عن برنامج مناسب لك إذا كنت بحاجة إلى مساعدة للتوقف عن تعاطي المخدرات غير المشروعة.
  • توخّ الحذر عند تناول الأدوية. تحتوي بعض أدوية الزكام والسعال على مُنبّهات قد تؤدي إلى سرعة ضربات القلب. فاسأل الطبيب عن الأدوية التي عليك تجنُّبها.
  • قلل تناول الكافيين. إذا كنت تتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فاشربها باعتدال (لا تتناول أكثر من مشروب واحد أو اثنين يوميًا).
  • سيطر على التوتر. حاول اكتشاف طرق تخفف بها من حدة التوتر والضغط العصبي. ومن طرق تخفيف التوتر ممارسة الرياضة بمعدل أكبر والتدرب على التركيز الذهني والتواصل مع الآخرين في مجموعات الدعم.
  • التزم بمواعيد الفحوص الدورية المحددة. التزم بالفحوص البدنية الدورية المُنتظمة، وأبلغ الطبيب بأي تغيرات في نبض قلبك. وإذا تغيرت الأعراض أو تفاقمت أو ظهرت عليك أعراض جديدة، فأخبر الطبيب على الفور.

تسرع القلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/05/2022
  1. Homoud MK, et al. Sinus tachycardia: Evaluation and management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 6, 2021.
  2. Zipes DP, et al., eds. Assessment of the patient with a cardiac arrhythmia. In: Cardiac Electrophysiology: From Cell to Bedside. 7th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 6, 2021.
  3. Crawford MH, ed. Ventricular tachycardia. In: Current Diagnosis & Treatment: Cardiology. 5th ed. McGraw Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Oct. 5, 2021.
  4. Arrhythmia. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/arrhythmia. Accessed Aug. 4, 2021.
  5. Overview of arrhythmias. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/arrhythmias-and-conduction-disorders/overview-of-arrhythmias. Accessed Sept. 30, 2021.
  6. What is catheter ablation? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/catheter-ablation. Accessed Sept. 30, 2021.
  7. Prevention & treatment of arrhythmia. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/arrhythmia/prevention--treatment-of-arrhythmia. Accessed Sept. 30, 2021.
  8. Braswell-Pickering EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Aug. 8, 2021.
  9. Tachycardia: Fast heart rate. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/arrhythmia/about-arrhythmia/tachycardia--fast-heart-rate. Accessed Sept. 30, 2021.
  10. Noseworthy PA (expert opinion). Mayo Clinic. Oct. 21, 2021.
  11. Panchal AR, et al. 2018 American Heart Association focused update on advanced cardiovascular life support use of antiarrhythmic drugs during and immediately after cardiac arrest. Circulation. 2018; doi:10.1161/CIR.0000000000000613.
  12. How the heart works. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/how-heart-works. Accessed Aug. 4, 2021.
  13. Bashir MU, et al. Modulation of the autonomic nervous system through mind and body practices as a treatment for atrial fibrillation. Reviews in Cardiovascular Medicine. 2019; doi:10.31083/j.rcm.2019.03.517.