نظرة عامة

تسرع القلب هو نوع شائع من اضطراب النظم القلبية (اضطراب نظم القلب) حيث ينبض القلب أسرع من الطبيعي في حالة الراحة.

من الطبيعي أن يرتفع معدل ضربات القلب في أثناء ممارسة الرياضة أو كاستجابة فسيولوجية للإجهاد أو الصدمات النفسية أو المرض (تسرع القلب الجيبي). ولكن في حالة تسرع القلب، يدق القلب أسرع من المعتاد في الحجرات العلوية أو السفلية من القلب أو في كلتيهما في حالة الراحة.

تتحكم في معدل ضربات القلب إشارات كهربائية تُرسَل عبر أنسجة القلب. يحدث تسرع القلب بسبب شذوذ في القلب ينتج عنه إشارات كهربائية سريعة مما يسرع من معدل ضربات القلب، الذي يتراوح عادةً بين 60 و100 ضربة في الدقيقة في حالة الراحة.

قد لا يسبب تسرع القلب، في بعض الحالات، أي أعراض أو مضاعفات. ولكن إذا تُركت الحالة دون علاج، فإنه يمكن أن يؤدي تسرع القلب إلى تعطيل وظائف القلب الطبيعية؛ مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، وتتضمن:

  • فشل القلب
  • السكتة الدماغية
  • توقف القلب المفاجئ أو الوفاة

قد تساعد العلاجات، مثل العقاقير أو الإجراءات الطبية أو الجراحة، على السيطرة على سرعة ضربات القلب أو معالجة الحالات الأخرى التي تسهم في تسرع القلب.

أنواع تسرُّع القلب

هناك العديد من أنواع تسرُّع القلب غير الطبيعي. حيثُ صُنِّفَت وَفْقًا لمنشأ وسبب تسرُّع القلب غير الطبيعي. تشمل الأنواع الشائعة لتسرُّع القلب ما يلي:

  • الرجفان الأذيني. الرجفان الأُذَيْني هو تسارُع معدَّل ضربات القلب الناجم عن النبضات الكهربائية الفوضوية وغير المنتظمة في الغرف العلوية للقلب (الأُذَيْنَيْنِ). حيثُ تُؤدِّي هذه الإشارات إلى تقلُّصات سريعة وغير منسَّقة وضعيفة في الأُذَيْنَيْن.

    قد يكون الرجفان الأُذَيْني مؤقَّتًا، لكن بعض النوبات لن تزول ما لم تُعالَج.

    الرجفان الأُذَيْنِي هو أكثر أنواع تسرُّع القلب شيوعًا. لدى معظم المصابين بالرجفان الأُذَيْنِي بعض التشوُّهات الهيكلية في القلب، والتي تكون مرتبطة بحالات مرضية، مثل أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم. تشمل العوامل الأخرى التي قد تُسهِم في الرجفان الأُذَيْنِي اضطراب صمام القلب، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أو تناوُل المشروبات الكحولية بكثرة.

  • الرجفان الأُذَيْنِي. في الرجفان الأُذَيْنِي، يَخْفِق أُذَيْن القلب بسرعة، ولكن بمعدَّل منتظِم. حيثُ يَنْجُم عن الخَفَقان السريع هذا تقلُّصات ضعيفة في الأُذَيْنَيْن.

    يَحدُث الرجفان الأُذَيْنِي بسبب دورات غير منتظِمة داخل الأُذَيْنَيْن. قد تختفي نوبات الرجفان من تلقاء نفسها أو قد تتطلَّب تدخُّلًا علاجيًّا.

    الأشخاص الذين لديهم الرجفان الأُذَيْنِي غالبًا ما يشعرون بالرفرفة الأُذَيْنِيَّة في أوقات أخرى.

  • تسرُّع القلب فوق البُطَيْنِي (SVT). تسرُّع القلب فوق البُطَيْني عبارة عن ضربات قلب سريعة بشكل غير طبيعي تنشأ في مكان ما فوق البُطَيْنَيْن. إنه ناتج عن دورات غير طبيعية في القلب موجودة عادة عند الولادة، وتخلق حلقة من الإشارات المتداخِلة.
  • تسرُّع القلب البُطَيْنِي. تسرُّع القلب البُطَيْني عبارة عن معدَّل سريع لضربات القلب ينشأ مع إشارات كهربائية غير طبيعية في غرف القلب السُّفْلَى (البُطَيْنَيْن). لا يَسمَح المعدَّل السريع لضربات القلب للبُطَيْنَيْن بالامتلاء والانقباض بكفاءة لضخِّ ما يكفي من الدم إلى الجسم.

    قد تكون نوبات تسرُّع القلب البُطَيْني قصيرة وتستمرُّ لبضع ثوانٍ فقط دون التسبُّب في ضرر. ولكن يُمكِن أن تُشَكِّل النوبات التي تستمرُّ أكثر من بضع ثوانٍ حالة طبية طارئة تُهدِّد الحياة.

  • الرجفان البُطَيْنِي. يحدث الرجفان البُطَيْنِي عندما تتسبَّب النبضات الكهربائية السريعة والفوضوية في رجفان البُطَيْنَيْن بشكل فوضوي بدلًا من ضخ الدم الضروري للجسم. قد يُؤدِّي ذلك إلى الوفاة في حال لم تَعُدْ ضربات القلب إلى مُعدَّلها الطبيعي خلال دقائق بتطبيق الصدمة الكهربائية على القلب (الصدمة الكهربائية).

    قد يَحدُث الرجفان البُطَيْنِي في أثناء نوبة قلبية أو بعدها. لدى معظم الأشخاص المصابين بالرجفان البُطَيْنِي مرض قلبي كامن أو قد مرُّوا بصدمة خطيرة، مثل أن يكونوا ضَرَبَتْهُمْ صاعقة.

دقيقة مع Mayo Clinic: اكتشاف الرجفان الأذيني وعلاجه

يشرح فريد كوسوموتو، (دكتور في الطب)، واختصاصي الفيزيولوجيا الكهربية في Mayo Clinic، ما يحدث في القلب لإنشاء الرجفان الأذيني، وما الذي يُمكن عمله لعلاجه.

الأعراض

عندما ينبض قلبك بسرعة كبيرة، قد لا يضخ الدم بفعالية لبقية أعضاء الجسم. وهذا من شأنه حرمان الأعضاء والأنسجة من الأكسجين، ويمكن أن يسبب العلامات والأعراض التالية المتعلقة بتسرُّع القلب:

  • ضيق النفس
  • الدوخة
  • معدل نبض سريع
  • خفقان القلب — ضربات قلب سريعة أو غير مريحة أو غير منتظمة وشعور "بتخبط" في الصدر
  • ألم الصدر
  • فقدان الوعي (الإغماء)

لا يُظهِر بعض الأشخاص الذين لديهم تسرُّع القلب أيَّ أعراض، وتُكتشَف الحالة فقط خلال الفحص البدني أو مع اختبار مراقبة القلب ويُسمَّى تخطيط كهربية القلب.

متى تزور الطبيب

هناك عددٌ من الحالات يمكن أن تسبب معدل ضربات القلب السريع وأعراض تسرُّع القلب. من المهم الحصول على تشخيص فوري ودقيق ورعاية ملائمة لعلاج الأعراض ومنع حدوث مضاعفات. يُرجى زيارة الطبيب إذا كان لديك أو لدى طفلك أيٌّ من أعراض تسرُّع القلب.

إذا كنتَ تتعرَّض للإغماء أو صعوبة في التنفس أو شعرتَ بآلام في الصدر لأكثر من بضع دقائق، فالْتَمِس الرعاية الطبية الطارئة أو اتصل على رقم الطوارئ 911 أو رقم خدمة الطوارئ في منطقتك المحلية. اطلب رعاية الطوارئ لأي شخص يشعر بهذه الأعراض.

الأسباب

يَنتج تسارُع ضربات القلب عن شيءٍ ما يسبِّب خللًا في النبضات الكهربية الطبيعية للقلب، التي تتحكم في معدل ضخ عضلة القلب. قد تُساهم أو تسبِّب العديد من العوامل مشكلاتٍ في النظام الكهربائي للقلب. وهي تتضمن:

  • تلف أنسجة القلب نتيجةَ مرضٍ في القلب.
  • يحدُث اضطراب النظام الكهربائي للقلب عند الولادة (لأسباب تَشوُّهاتٍ خِلقية في القلب، تتضمَّن مُتلازِمة فترة QT الطويلة المُكتسَبة)
  • مرضًا أو عيبًا خِلقيًّا في القلب.
  • فقر الدم
  • التمارين
  • الإجهاد المفاجئ، مثل الخوف من شيء
  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم
  • التدخين
  • الحُمّى
  • شُرب الكثير من الكحول
  • الإسراف في تناول مشروبات الكافيين
  • الآثار الجانبية للأدوية
  • إساءة استخدام المخدرات الترفيهية، مثل الكوكايين
  • عدم اتِّزان أملاح الجِسم ومَعادِنه (تشوُّهات الكهارل) اللازِمة لتوصيل الدَّفَعات الكهربائية
  • فَرْط نشاط الغدة الدرقية (فَرْط الدرقية)

لا يمكن تحديد سبب دقيق لتسارع ضربات القلب في بعض الحالات.

النظام الكهربائي للقلب

إنه يساعدك في فهم طريقة عمل النظام الكهربي الداخلي للقلب، لفهم أسباب مشاكل معدل ضربات القلب أو النظم القلبي مثل تسرع القلب.

يتكون قلبك من أربع حجرات — حجرتين علويتين (الأذينين) وحجرتين سفليتين (البطينين). يتحكم في نظم قلبك عادةً جهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي المُسمى العقدة الجيبية، والذي يقع في الأذين الأيمن. تنتج العقدة الجيبية النبضات الكهربائية والتي عادةً تنشئ كل ضربة قلبية.

تنتقل النبضات الكهربائية، من العقد الجيبية، حيث تتسبب في انقباض العضلات الأذينية وضخ الدم في البطينين.

ثم تصل النبضات الكهربائية إلى مجموعة من الخلايا تسمى العقدة الأذينية البطينية (AV) — وعادة ما تكون المسار الوحيد للإشارات للانتقال من الأذينين إلى البطينين.

تبطئ العقدة الأذينية البطينية (AV) الإشارة الكهربائية قبل إرسالها إلى البطينين. هذا التأخير الطفيف يسمح للبطينين أن يمتلئا بالدم. عندما تصل النبضات الكهربائية إلى عضلات البطينين، فإنها تنقبض، مما يجعلهما يضخان الدم إما إلى الرئتين أو إلى بقية الجسم.

عندما يعطل أي شيء هذا النظام المعقد، فإنه يمكن أن يتسبب في سرعة نبضات قلبك بشكل كبير (تسرع القلب)، أو بصورة بطيئة جدًا (بطء القلب) أو بنظم غير منتظم.

عوامل الخطر

قد تَزيد أي حالة تُشكل عبئًا على القلب أو تُسبب تلفًا في أنسجة القلب، من خطر تعرضك للإصابة بتسرع القلب. قد تُقلل التغييرات في نمط الحياة أو العلاج الطبي من المخاطر المرتبطة بالعوامل التالية:

  • مرض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • انقطاع النفس النومي
  • الغدة الدرقية مفرطة النشاط أو الخاملة
  • التدخين
  • داء السُّكَّري
  • الإفراط في تناول الكحول
  • الإفراط في تناول الكافيين
  • تعاطي المخدرات الترفيهية
  • الضغط النفسي أو القلق
  • فقر الدم

عوامل الخطر الأخرى

تَتضمن العوامل الأخرى التي قد تَزيد من خطر الإصابة بتسرع القلب ما يلي:

  • كبار السن. يُؤدي إنهاك القلب المرتبط بتقدم العمر إلى أن تكون أكثر عرضةً للإصابة بتسرع القلب.
  • العائلة. إذا كان تاريخ عائلي من تسرع القلب أو اضطرابات نظم القلب الأخرى، فقد يَزيد خطر إصابتك بتسرع القلب.

المضاعفات

تختلف مضاعفات تسرع القلب في شدتها بناءً على عوامل، مثل نوع تسرع القلب، ومعدل ومدة ضربات القلب السريع، وما إذا كان المريض مصابًا بأمراض أخرى في القلب. تتضمن المضاعفات المحتملة:

  • تجلطات الدم التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية
  • عدم قدرة القلب على ضخ كمية مناسبة من الدم (فشل القلب)
  • نوبات الإغماء المتكررة أو فقدان الوعي
  • الموت المفاجئ، وعادة لا يرتبط إلا بتسرع القلب البطيني أو الرجفان البطيني

الوقاية

الطريقة الأكثر فعالية لتجنب تسرع القلب هي الحفاظ على صحة القلب والتقليل من خطر تطور أمراض القلب. إذا كنت مصابًا بمرض بالقلب بالفعل، فراقبه واتبع خطتك العلاجية لتقليل خطر الإصابة بحالة تسرع القلب.

الوقاية من مرض القلب

علاج أو القضاء على عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى مرض القلب. اتبع الخطوات التالية:

  • مارس الرياضة واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا. عش نمط حياة صحي من خلال التمرن بانتظام وتناول الطعام الصحي قليل الدسم، والغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • حافظ على وزن صحي. تفاقم زيادة الوزن خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • حافظ على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول تحت السيطرة. أجرِ تغييرات بنمط الحياة وتناول الأدوية على النحو الموصوف لتصحيح ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) أو ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • الإقلاع عن التدخين. إذا كنت تدخن ولا تستطيع الإقلاع عن التدخين بمفردك، فتحدث مع طبيبك حول الإستراتيجيات أو البرامج التي يمكن أن تساعدك على التخلي عن عادة التدخين.
  • اشرب باعتدال. إذا اخترت أن تشرب الكحوليات، فاشربها باعتدال. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يعني هذا ما يصل إلى مشروب واحد في اليوم بالنسبة للنساء من جميع الأعمار والرجال الأكبر سنًا من 65 عامًا، وتصل إلى مشروبين في اليوم للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عامًا أو أقل. بالنسبة لبعض الحالات، يوصى بتجنب تناول الكحول كليًا. اسأل طبيبك ليعطيك نصائح خاصة بحالتك.
  • لا تستخدم المخدرات الترويحية. لا تستخدم المحفزات، مثل الكوكايين. تحدث إلى طبيبك بشأن برنامج ملائم لك إذا كنت بحاجة للتوقف عن استخدام المخدرات الترويحية.
  • استخدم الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية بحذر. تحتوي بعض أدوية البرد والكحة على محفزات التي يمكن أن تؤدي إلى تسارع في ضربات القلب. اسأل طبيبك ما هي الأدوية التي يجب أن تتجنبها.
  • استخدم الكافيين بحدود. إذا كنت تشرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فاشرب باعتدال (ليس أكثر من مشروب واحد إلى مشروبين).
  • تحكم في التوتر. تجنب التوتر غير الضروري وتعلم أساليب التأقلم للتعامل مع التوتر الطبيعي بطريقة صحية.
  • اذهب إلى الفحوصات المجدولة. أجري فحوصات بدنية منتظمة وأبلغ عن أي علامات أو أعراض لطبيبك.

مراقبة مرض القلب الموجود بالفعل ومعالجته

إذا كنت مصابًا بمرض بالقلب بالفعل، يمكنك اتخاذ الخطوات لتقليل خطر تطور حالة تسرع القلب أو حالات اضطراب نظم القلب الأخرى:

  • اتبع الخطة. تأكد من أنك تفهم خطة علاجك، وتناول كافة الأدوية كما على النحو الموصوف لك.
  • أبلغ عن التغيرات فورًا. إذا تغيرت الأعراض التي لديك أو تطورت للأسوأ، أو حدثت لك أعراض جديدة، فأخبر طبيبك في الحال.

تسرع القلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/06/2019
  1. Homoud MK, et al. Sinus tachycardia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 19, 2016.
  2. Marchlinski F. In: Harrison's Online. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?bookid=331&sectionid=40727006. Accessed Aug. 19, 2016.
  3. Heidenreich J. In: Current Diagnosis & Treatment: Emergency Medicine. 7th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://accessmedicine.com Accessed Aug. 19, 2016.
  4. What is an arrhythmia? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arr/. Accessed Aug. 19, 2016.
  5. Overview of arrhythmias. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular_disorders/arrhythmias_and_conduction_disorders/overview_of_arrhythmias.html?qt=arrhythmia&alt=sh. Accessed Aug. 23, 2016.
  6. What is catheter ablation? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ablation/. Accessed Aug. 25, 2016.
  7. Prevention & treatment of arrhythmia. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Arrhythmia/PreventionTreatmentofArrhythmia/Prevention-Treatment-of-Arrhythmia_UCM_002026_Article.jsp. Accessed Aug. 25, 2016.
  8. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 14, 2016.
  9. Tachycardia — Fast heart rate. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Arrhythmia/AboutArrhythmia/Tachycardia-Fast-Heart-Rate_UCM_302018_Article.jsp#.V7s5Rmf2bIU. Accessed Aug. 22, 2016.
  10. Venkatachalam KL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 3, 2016.