نظرة عامة

الانقباضات البطينية السابقة لأوانها (PVC)، هي ضربات قلب زائدة غير طبيعية تبدأ في إحدى حجرتي الضخ السفلى للقلب (البطينين). تُخل هذه الضربات الزائدة بنظم القلب المنتظم، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى شعورك بالخفقان أو بضربة مفقودة في صدرك. والانقباضات البطينية السابقة لأوانها شائعة جدًا — تحدث لمعظم الناس في وقت ما.

وتسمى الانقباضات البطينية السابقة لأوانها أيضًا:

  • مركب الانقباضات البطينية السابقة لأوانها
  • مركب الانقباضات البطينية السابقة لأوانها
  • ضربات البطين السابقة لأوانها
  • انقباضات خارجة

إذا كنت تعاني أحيانًا من الانقباضات البطينية السابقة لأوانها، ولكنك بصحة جيدة، فليس هناك عمومًا سبب للقلق، وليس هناك حاجة إلى العلاج. أما إذا كنت تعاني من الانقباضات البطينية السابقة لأوانها بشكل متكرر أو مشاكل بالقلب، فربما قد تحتاج إلى علاج لمساعدتك على الشعور بالتحسن وعلاج مشاكل القلب.

الأعراض

كثيرًا ما لا تتسبب الانقباضات البطينية السابقة لأوانها في ظهور أي أعراض. ولكن قد تشعر بإحساس غريب في صدرك، مثل:

  • قلقلات
  • الرفرفة
  • دق أو حركات شبيهة بالقفز
  • تخطى ضربات القلب أو ضربات قلب مفقودة
  • وعي متزايد بضربات قلبك

متى تزور الطبيب

تحدث مع طبيبك إذا شعرت بقلقلة أو بإحساس بتخطي ضربات القلب، أو بمشاعر شاذة في صدرك. سترغب في تحديد مصدر تلك الأعراض. قد تكون الانقباضات البطينية السابقة لأوانها هي السبب، ولكن قد تتسبب حالات أخرى في ذلك، بما في ذلك مشكلات أخرى في إيقاع ضربات القلب، أو مشكلات قلبية خطيرة، أو القلق، أو الأنيميا، أو الالتهابات.

متى يجب الذهاب إلى طبيب

تحدث مع طبيبك إذا شعرت بقلقلة أو بإحساس بتخطي ضربات القلب، أو بمشاعر شاذة في صدرك. سترغب في تحديد مصدر تلك الأعراض، قد تكون الانقباضات البطينية السابقة لأوانها هي السبب، ولكن قد تتسبب حالات أخرى في ذلك، بما في ذلك مشكلات أخرى في إيقاع ضربات القلب، أو مشكلات قلبية خطيرة، أو القلق، أو الأنيميا، أو الالتهابات.

الأسباب

يتكون قلبك من أربع حجرات — حجرتين علويتين (الأذينين) وحجرتين سفليتين (البطينين). وعادة يتم التحكم في نبض القلب بواسطة العقد الجيبية الأذينية – أو العقدة الجيبية – وهي منطقة تتكون من خلايا متخصصة توجد في الأذين الأيمن.

ويطلق هذا المنظم الطبيعي لضربات القلب نبضات كهربية التي تحفز النبض الطبيعي للقلب. تنتقل النبضات الكهربائية خلال الأذينين إلى البطينين، من العقد الجيبية، حيث تتسبب في انقباضها وضخ الدم في الرئتين والجسم.

إن الانقباضات البطينية السابقة لأوانها هي انقباضات غير طبيعية تبدأ في البطينين. وعادة ما تحدث الانقباضات الزائدة قبل ضربات القلب المنتظمة التالية المتوقعة. وغالبًا ما تقاطع الترتيب الطبيعي للضخ، وهو الأذينين أولاً ثم البطينين. وكنتيجة لذلك، فإن الضربات الزائدة خارج المزامنة عادة ما تكون أقل فعالية في ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

لمَ تنشأ النبضات الزائدة؟

الأسباب ليست واضحة دائمًا. يمكن لمسببات محددة أو الإصابة بأمراض القلب أو التغييرات التي تطرأ على الجسم أن تجعل الخلايا في البطينين غير مستقرة كهربيًّا. كما قد يسبب مرض القلب أو تندب القلب الكامن في توجيه النبضات الكهربائية بشكل خاطئ.

وقد ترتبط الإصابة بالانقباضات البطينية السابقة لأوانها بالآتي:

  • التغيّرات الكيميائية أو الاختلالات في الجسم
  • تناول أدوية معينة، والتي تشمل أدوية الربو
  • الكحول أو المخدرات غير المشروعة
  • المستويات الزائدة من الأدرينالين في الجسم والتي قد تنجم عن تناول الكافيين أو التبغ أو ممارسة التمارين أو الشعور بالقلق
  • إصابة عضلة القلب الناجمة عن مرض الشريان التاجي أو أمراض القلب الخلقية أو ارتفاع ضغط الدم أو فشل القلب

لماذا ينبض قلبك بضربات إضافية؟

لا تكون الأسباب واضحة دائمًا. يمكن أن تجعل بعض المحفزات أو أمراض القلب أو التغيرات في الجسم الخلايا في البطينين غير مستقرة كهربائيًا. أيضًا قد يتسبب مرض القلب أو الندوب في تحريف مسار النبضات الكهربائية.

ويمكن أن تصاحب انقباضات البطين المبكرة ما يلي:

  • تناول بعض الأدوية، مثل مضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين
  • شرب الكحوليات أو تعاطي العقاقير غير القانونية
  • زيادة مستويات الأدرينالين في الجسم الذي قد يحدث بسبب الكافيين أو التبغ أو ممارسة الرياضة أو القلق
  • إصابة عضلة القلب بسبب مرض الشريان التاجي أو أمراض القلب الخلقية أو ارتفاع ضغط الدم أو فشل القلب

عوامل الخطر

قد تزيد المنبهات والحالات والمحفزات التالية من خطورة الإصابة بانقباضات البطين المبكرة:

  • تناول الكافيين أو التبغ أو الكحوليات
  • التمارين
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)
  • القلق
  • أمراض القلب الكامنة، وتشمل أمراض القلب الخلقية ومرض الشريان التاجي والأزمة القلبية وفشل القلب وضعف عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب)

المضاعفات

إذا كنت مصابًا بانقباضات البطين السابقة لأوانها بشكل متكرر أو بأنماط معينة من انقباضات البطين السابق لأوانها، فقد تكون في خطر متزايد من التعرض للإصابة بمشكلات في نظم القلب (اضطراب نظم القلب) أو إضعاف عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب).

وفي حالات نادرة، عندما تصاحبها أمراض القلب الكامنة، يمكن أن تؤدي الانقباضات المتكررة السابقة لأوانها إلى نظم قلب خطير ومختل، وربما الإصابة بالموت المفاجئ للقلب.

16/05/2018
References
  1. Manolis AS. Ventricular premature beats. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 16, 2014.
  2. Ventricular premature beats. The Merck Manuals: The Merck Manual for Health Care Professionals. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular_disorders/arrhythmias_and_conduction_disorders/ventricular_premature_beats_vpb.html. Accessed Jan. 16, 2014.
  3. Arrhythmia. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arr/. Accessed Jan. 16, 2014.
  4. Cha YM, et al. Premature ventricular contraction-induced cardiomyopathy. Circulation: Arrhythmia and Electrophysiology. 2012;5:229.
  5. Zipes DP, et al. Cardiac Electrophysiology: From Cell to Bedside. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 16, 2014.

الانقباضات البطينية السابقة لأوانها (PVC)