اختبارات الدم الخاصة بأمراض القلب

ما مستويات الكوليستيرول في الدم والمواد الأخرى في دمك يمكن أن يخبرك عن صحة قلبك. تعلم كيف يمكن لبعض اختبارات الدم أن تقدم أدلة على صحة قلبك.

من إعداد فريق مايو كلينك

قد يتضمن الدم العديد من الدلائل عن صحة القلب. على سبيل المثال، يمكن أن تكون المستويات المرتفعة من الكوليسترول "الضار" في الدم علامة على أنك معرض بشكل أكبر لخطر الإصابة بنوبة قلبية. ويمكن للمواد الأخرى الموجودة في الدم أن تساعد الطبيب في تحديد ما إذا كنت مصابًا بفشل القلب أو إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بترسبات اللويحات في الشرايين (تصلّب الشرايين).

من المهم أن تتذكر أن اختبار الدم وحده لا يكفي لتحديد احتمال الإصابة بأمراض القلب. أهم عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب هي التدخين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وداء السكري.

فيما يلي نظرة على بعض اختبارات الدم التي تُستخدَم في تشخيص أمراض القلب وعلاجها.

اختبار الكوليستيرول

يتضمن اختبار الكوليسترول، الذي يُسمى أيضًا مخطط الدهون أو تحليل الدهون، قياس الدهون في الدم. وتساعد القياسات على تحديد خطر التعرض لنوبة قلبية أو مرض قلبي آخر. يتضمن الاختبار في العادة القياسات التالية:

  • مستوى الكوليسترول الكلي. وهو يمثل نسبة الكوليسترول الموجودة بالدم. ويمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الكوليسترول إلى زيادة خطر الإصابة بمرض القلب.

    وفي الوضع المثالي، يجب أن يكون مستوى الكولسيرول الإجمالي أقل من 200 ميليغرام لكل ديسيلتر (ملغم/دل) أو 5.2 مليمول لكل لتر (مل مول/ل).

  • كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة. وفي بعض الأحيان يُطلق عليه الكوليسترول "الضار". يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة في الدم إلى تراكم الترسبات في الشرايين، ما يقلل من تدفق الدم. وأحيانًا تتفتت ترسّبات اللويحات وتؤدي إلى مشكلات خطيرة في القلب والأوعية الدموية.

    يجب أن يكون مستوى كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة أقل من 130 ملغم/دل (3.4 مليمول/لتر). ويُذكر أن المستويات المرغوبة هي ما يقل عن 100 ملغم/دل (2.6 مليمول/لتر)، وخاصةً إذا كنت مصابًا بداء السكري أو إذا سبقت إصابتك بنوبات قلبية، أو رُكبت لك دعامات قلبية، أو خضعت لجراحة المجازة القلبية، أو غير ذلك من الحالات المَرَضية بالقلب أو الأوعية الدموية. عند الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالنوبات القلبية، يقل مستوى كوليسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة الموصى به عن 70 مغ/ديسيلتر (1.8 مليمول/لتر).

  • كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة. أحيانًا يُسمى الكوليسترول "النافع" لأنه يساعد على التخلص من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ("الضار")، ما يحافظ على انفتاح الشرايين وزيادة تدفق الدم.

    يجب أن يحرص الرجال على أن يكون كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة لديهم أكثر من 40 ملغم/ دل (1.0 مليمول/لتر). أما النساء، فينبغي أن يحرصن على أن يكون كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة أكثر من 50 ملغم/ دل (1.3 مليمول/لتر).

  • الدهون الثلاثية (ثلاثي الغليسريد). الدهون الثلاثية هي نوع آخر من الدهون الموجودة بالدم. يعني ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في العادة أنك تتناول بانتظام سعرات حرارية أكثر من السعرات التي تحرقها. يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوياته إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

    ويُشار إلى أن مستوى الدهون الثلاثية الموصى به هو ما يقل عن 150 ملغم/دل (1.7 مليمول/لتر).

  • كوليسترول البروتين الدهني غير مرتفع الكثافة. الكوليسترول الدهني غير عالي الكثافة هو الفرق بين الكوليسترول الكلي وكوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة. يتضمن كوليسترول البروتين الدهني غير مرتفع الكثافة كوليسترول ضمن جسيمات البروتين الدهني التي تدخل ضمن تصلب الشرايين (التصلب العصيدي). يمكن لقسم كوليسترول البروتين الدهني غير مرتفع الكثافة أن يكون مؤشرًا أفضل للخطر بالمقارنة بكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

البروتين المتفاعل C عالي الحساسية

البروتين المتفاعل C‏ هو بروتين يصنعه الكبد كجزء من استجابة الجسم للإصابة أو العدوى، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تورم داخل الجسم (التهاب).

ويؤدي الالتهاب دورًا رئيسيًا في عملية تصلب الشرايين. تساعد اختبارات البروتين المتفاعل C عالي الحساسية في تحديد مدى خطر الإصابة بأمراض القلب قبل ظهور الأعراض. يرتبط ارتفاع مستويات البروتين المتفاعل C عالي الحساسية بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والأمراض القلبية الوعائية.

نظرًا لأنه يمكن زيادة مستويات البروتين المتفاعل C مؤقتًا بسبب العديد من الحالات مثل نزلات البرد أو على المدى الطويل، يجب إجراء الاختبار مرتين يفصل بينهما أسبوعين. يُشير وصول مستوى البروتين المتفاعل C عالي الحساسية لأعلى من 2.0 ملليغرام لكل لتر (ملغم/لتر) إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

إن الجمع بين اختبار البروتين المتفاعل C عالي الحساسية ونتائج اختبارات الدم الأخرى وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب يعطي الطبيب صورة عامة عن صحة القلب. وسيحدد الطبيب ما إذا كنت ستستفيد من قياس البروتين المتفاعل C عالي الحساسية في تقدير خطر الإصابة بالنوبات قلبية أو السكتة الدماغية بشكل أفضل.

قد تقلل أدوية ستاتين المُخَفِّضة للكوليسترول مستوى البروتين المتفاعل C وتحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

البروتين الدهني (أ)

البروتين الدهني (أ) هو أحد أنواع كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة. مستوى البروتين الدهني (أ) يتحدد بجيناتك ولا يتأثر عمومًا بنمط الحياة.

قد تكون المستويات المرتفعة من البروتين الدهني (أ) مؤشرًا على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، رغم عدم وضوح حجم الخطر. قد يطلب الطبيب إجراء اختبار البروتين الدهني (أ) إذا كانت بالفعل مصابًا بمرض تصلب الشرايين أو مرض القلب، ويبدو أن مستويات الكوليسترول لديك طبيعية، أو إذا كان لديك تاريخ مَرَضي عائلي من الإصابة بأمراض القلب المبكرة أو الوفاة المفاجئة أو السكتة الدماغية.

يجرى تطوير أدوية لخفض البروتين الدهني (أ) وإن كان تأثير خفض البروتين الدهني (أ) على خطر الإصابة بمرض القلب ما يزال غير واضح.

سيراميد البلازما

يقيس هذا الاختبار مستويات السيراميد في الدَّم. تفرز جميع الخلايا السيراميد الذي يلعب دورًا مهمًّا في نمو الكثير من أنواع الأنسجة ووظيفتها وموتها النهائي. ينتقل السيراميد عبر الدَّم عن طريق الدهون ويرتبط بالإصابة بتصلب الشرايين.

رُبطت ثلاثة سيراميدات محددة بتراكم اللويحات في الشرايين ومقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2. تُعد المستويات العالية من تلك السيراميدات في الدَّم علامة على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية في غضون سنة إلى خمس سنوات.

الببتيدات المدرة للصوديوم

الببتيد الدماغي المدر للصوديوم، والمعروف أيضًا بالنوع ب من الببتيدات المدرة للصوديوم، هو نوع من البروتينات التي يكونها القلب والأوعية الدموية. تساعد الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم الجسم على التخلص من السوائل وإرخاء الأوعية الدموية ونقل الصوديوم إلى البول.

في حالة تضرر القلب، يفرز الجسم نسبًا عالية من الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم في مجرى الدَّم في محاولة للتخلص من الضغط على القلب. يتمثل أحد أهم استخدامات فحص الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم في محاولة تحديد ما إذا كان ضيق النفس ناجمًا عن فشل القلب أم لا.

تختلف مستويات الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم حسب العمر والجنس والوزن. بالنسبة للأشخاص المصابين بقصور القلب، يمكن أن يكون إنشاء قيمة قاعدية للببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم مفيدًا، ويمكن إجراء اختبارات مستقبلاً لقياس مدى جدوى العلاج.

هناك شكل متباين من الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم يُسمى الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم ذات المطراف النيتروجيني وهو مفيد أيضًا في تشخيص قصور القلب وتقييم خطر الإصابة بنوبة قلبية وغيرها من المشكلات في المصابين بأمراض القلب القائمة.

إن مجرد ارتفاع مستوى الببتيدات الدماغية المدرة للصوديوم وحده غير كافٍ لتشخيص وجود مشكلة في القلب. وسيضع الطبيب أيضًا في اعتباره عوامل الخطر لدى المريض بالإضافة إلى نتائج اختبارات الدم الأخرى.

تروبونين تي

تروبونين تي هو أحد البروتينات الموجودة في عضلة القلب. يُساعد قياس تروبونين تي باستخدام اختبار تروبونين تي عالي الحساسية الأطباء في تشخيص النوبات القلبية وتحديد مدى خطر الإصابة بأمراض القلب. رُبطت زيادة مستوى التروبونين تي بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب عند الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض.

15/01/2022 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Air pollution and exercise
  2. Angina
  3. Atkins Diet
  4. Automated external defibrillators: Do you need an AED?
  5. Blood Basics
  6. Bradycardia
  7. Screenings of newborns and athletes for genetic heart disease
  8. Transplant Advances
  9. Butter vs. margarine
  10. Calcium supplements: A risk factor for heart attack?
  11. Can vitamins help prevent a heart attack?
  12. Cardiac ablation
  13. Infographic: Cardiac Ablation
  14. Cardiac amyloidosis — Treatment options
  15. Cardiac amyloidosis — What is amyloid and how does it affect the heart
  16. Cardiac catheterization
  17. Cardioversion
  18. Chelation therapy for heart disease: Does it work?
  19. Chest X-rays
  20. Complete blood count (CBC)
  21. Coronary angiogram
  22. Coronary angioplasty and stents
  23. Coronary artery spasm: Cause for concern?
  24. Coronary bypass surgery
  25. Cough
  26. CT scan
  27. Daily aspirin therapy
  28. Dizziness
  29. Don't get tricked by these 3 heart-health myths
  30. Echocardiogram
  31. Ejection fraction: What does it measure?
  32. Electrocardiogram (ECG or EKG)
  33. Heart transplant to treat dilated cardiomyopathy: Elmo's story
  34. Erectile dysfunction: A sign of heart disease?
  35. Exercise and chronic disease
  36. Fasting diet: Can it improve my heart health?
  37. Fatigue
  38. Flu Shot Prevents Heart Attack
  39. Flu shots and heart disease
  40. Foot swelling during air travel: A concern?
  41. Grass-fed beef
  42. Hand swelling during exercise: A concern?
  43. Healthy eating: One step at a time
  44. Healthy Heart for Life!
  45. Heart arrhythmia
  46. Heart attack
  47. Heart attack prevention: Should I avoid secondhand smoke?
  48. Heart attack symptoms
  49. Heart Attack Timing
  50. Heart disease
  51. Heart disease in women: Understand symptoms and risk factors
  52. Heart disease and oral health
  53. Heart-healthy diet: 8 steps to prevent heart disease
  54. Heart murmurs
  55. Heart transplant
  56. Herbal supplements and heart drugs
  57. Holter monitor
  58. Honey: An effective cough remedy?
  59. Implantable cardioverter-defibrillators (ICDs)
  60. Leg swelling
  61. Limit bad fats, one step at a time
  62. Mediterranean diet
  63. Mediterranean diet recipes
  64. Menus for heart-healthy eating
  65. MUFAs
  66. Need a snack? Go nuts!
  67. NSAIDs: Do they increase my risk of heart attack and stroke?
  68. Nuclear stress test
  69. Numbness
  70. Nuts and your heart: Eating nuts for heart health
  71. Omega-3 in fish
  72. Omega-6 fatty acids
  73. Infographic: Organ Donation Donate Life
  74. Organ transplant in highly sensitized patients
  75. Pacemaker
  76. Pericardial effusion
  77. Polypill: Does it treat heart disease?
  78. Protein: Heart-healthy sources
  79. Pseudoaneurysm: What causes it?
  80. Pulmonary edema
  81. Put fish on the menu
  82. Red wine, antioxidants and resveratrol
  83. Shortness of breath
  84. Silent heart attack
  85. Sitting risks: How harmful is too much sitting?
  86. Mediterranean diet
  87. Vegetable recipes
  88. Guide to gourmet salt
  89. Heart disease prevention
  90. Stress symptoms
  91. Stress test
  92. Tachycardia
  93. The Last Brother's Heart
  94. Integrative approaches to treating pain
  95. Nutrition and pain
  96. Pain rehabilitation
  97. Self-care approaches to treating pain
  98. Trans fat
  99. Triathlete Transplant
  100. Coronary angioplasty
  101. Video: Heart and circulatory system
  102. What is meant by the term "heart age"?
  103. Whole grains for a healthy heart
  104. Infographic: Women and Heart Disease