نظرة عامة

مرض القلب الخلقي هو عبارة عن مشكلة واحدة أو أكثر في بنية القلب منذ الولادة. والمقصود بكلمة "خلقي" أن الشخص يولد بهذه الحالة المرضية. يمكن أن يغير مرض القلب الخلقي المصاب به البالغون والأطفال طريقة تدفق الدم عبر القلب.

هناك العديد من الأنواع المختلفة لعيوب القلب الخلقية. ويركز هذا المقال على أمراض القلب الخلقية لدى البالغين.

قد تكون بعض أنواع أمراض القلب الخلقية خفيفة. إلا أن العيوب المعقدة قد تسبب مضاعفات يحتمل أن تسبب الوفاة. ولكن التطورات التي تشهدها أساليب تشخيص هذه الحالات وعلاجها قد تساعد على تحسين فرص نجاة المصابين بأمراض القلب الخلقية.

يحتاج المصابون بأمراض القلب الخلقية إلى رعاية طوال حياتهم. وقد يشمل العلاج الفحوص الدورية (الانتظار اليقِظ) أو الأدوية أو الجراحة. فإذا كان لديك أحد أمراض القلب الخلقية التي يصاب بها البالغون، فاسأل طبيبك عن عدد مرات تكرار الفحص الدوري.

الأنواع

  1. البطين الأيمن ذو المخرجين
  2. الثقبة البيضوية الواضحة
  3. الجذع الشرياني
  4. الحلقات الوعائية
  5. الشذوذ الخلقية للصمام التاجي
  6. الصمام الأبهري ثنائي الشرف
  7. العائد الوريدي الرئوي الشاذ الكلي
  8. القناة الشريانية السالكة (PDA)
  9. تحويل الشرايين الكبيرة
  10. تشوه الحاجز البطيني (VSD)
  11. تضيق الأبهر
  12. تضيق الصمام الرئوي
  13. رباعية فالو
  14. رتق الرئة
  15. رتق الرئة مع سلامة الحاجز البطيني
  16. رتق الرئة مع وجود عيب في الحاجز البُطيني
  17. رتق الصمام ثلاثي الشرف
  18. شذوذ إيبشتاين
  19. عيب الحاجز الأذيني (ASD)
  20. عيب العود الوريدي الرئوي الشاذ جزئيًا
  21. عيب في القناة الأذينية البطينية
  22. عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال
  23. متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسج
  24. متلازمة أيزنمينجر
  25. متلازمة فترة QT الطويلة
  26. متلازمة وولف باركنسون وايت (WPW)

الأعراض

لا تُلاحَظ مؤشرات مرض القلب الخلقي أو أعراضه لدى البعض حتى مرحلة البلوغ. وقد تعود الأعراض إلى الظهور بعد عدة سنوات من علاج مرض القلب الخلقي.

وتشمل أعراض مرض القلب الخلقي الشائعة لدى البالغين ما يلي:

  • عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي)
  • زرقة الجلد والشفتين والأظافر (الزرقة)
  • ضيق النفَس
  • الشعور بالتعب سريعًا جدًا عند ممارسة النشاط
  • تورم في أنسجة الجسم أو أعضائه (وذمة)

متى تجب زيارة الطبيب

إذا كنت تشعر بأعراض مثيرة للقلق، مثل الشعور بألم في الصدر أو ضيق النفَس، فاطلب العناية الطبية الطارئة.

وإذا كانت لديك أعراض أو مؤشرات مرض القلب الخلقي أو تمت معالجتك من عيب خلقي في القلب، فحدد موعدًا طبيًا لاستشارة الطبيب.

الأسباب

لم يتوصل الباحثون إلى أسباب الإصابة بمعظم أنواع أمراض القلب الخَلقية. فبعض أمراض القلب الخلقية يمكن أن تنتقل وراثيًا بين أفراد الأسرة.

لنلقِ نظرة على آلية عمل القلب حتى نتعرف على طبيعة أمراض القلب الخلقية.

  • ينقسم القلب إلى حجرتين علويتين (الأذينين) وأخريين سفليتين (البطينين).
  • ويضخ الجانب الأيمن من القلب الدم إلى الرئتين عبر الأوعية الدموية (الشرايين الرئوية).
  • وفي الرئتين، يمتص الدم الأكسجينَ ثم يعود إلى الناحية اليسرى للقلب عبر الأوردة الرئوية.
  • ويضخ الجانب الأيسر من القلب الدم عبر الشريان الأورطي ويخرجه إلى بقية الجسم.

ويمكن أن تصيب أمراض القلب الخلقية أيًا من أجزاء القلب تلك، كالشرايين والصمامات والحجرات وجدران الأنسجة التي تفصل بين الحجرات (الحواجز).

عوامل الخطورة

قد يكون لبعض عوامل الخطر البيئية والوراثية دور في الإصابة بأمراض القلب الخلقية، والتي تتضمن ما يلي:

  • العوامل الوراثية. يبدو أن مرض القلب الخلقي ينتشر بين أفراد العائلات (ينتقل بالوراثة). كما يرتبط بأشكال عديدة من المتلازمات الجينية. فعلى سبيل المثال، غالبًا ما تظهر لدى الأطفال المصابين بمتلازمة داون أمراض خلقية في القلب. ويمكن للاختبار الوراثي اكتشاف الإصابة بمتلازمة داون وبعض الحالات الوراثية الأخرى أثناء وجود الجنين في رحم الأم.
  • الحصبة الألمانية. قد تؤثر الإصابة بالحصبة الألمانية أثناء الحمل على كيفية نمو قلب الطفل أثناء وجوده في الرحم.
  • داء السكري. قد تؤثر الإصابة بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2 أثناء الحمل أيضًا على نمو قلب الطفل. لا يزيد السكري الحملي عمومًا من خطر الإصابة بمرض القلب الخلقي.
  • الأدوية. يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية أثناء الحمل إلى الإصابة بمرض القلب الخلقي وغيرها من الأمراض الخلقية الأخرى. وتشمل الأدوية المرتبطة بأمراض القلب: الليثيوم المُستخدَم للاضطراب ثنائي القطب والإيزوتريتينوين (Claravis، وMyorisan، وغيرهما) المُستخدَم لعلاج حب الشباب. فأخبري الطبيب دائمًا بالأدوية التي تتناولينها.
  • المشروبات الكحولية. يرتبط تناول المشروبات الكحولية أثناء الحمل بتعرُّض الطفل بشكل أكبر للإصابة بأمراض خلقية في القلب.
  • التدخين. إذا كنتِ تدخنين، فأقلعي عن التدخين. إذ يزيد التدخين خلال فترة الحمل من خطر إصابة الطفل بأمراض خلقية في القلب.

المضاعفات

ومن الممكن أن تتسبب أمراض القلب الخلقية في حدوث مشاكل صحية أخرى مع التقدم في العمر. ويُحتمل أن تحدث مضاعفات بعد سنوات من علاج عيوب القلب الخلقية.

ومن مضاعفات أمراض القلب الخلقية لدى البالغين ما يلي:

  • عدم انتظام ضربات القلب (اضطرابات النظم القلبي). وتسبب إشارات القلب الخاطئة حدوث النبض بسرعة كبيرة أو ببطء شديد أو بشكل غير منتظم. وقد تؤدي اضطرابات النظم القلبي الشديدة لدى بعض الأشخاص الإصابة بسكتة دماغية أو الموت القلبي المفاجئ إذا لم تُعالج. كما تسهم الأنسجة الندبية في القلب الناتجة عن عمليات جراحية سابقة في حدوث هذه المضاعفات.
  • عَدوى القلب (التهاب الشغاف). قد تدخل البكتيريا أو الجراثيم الأخرى مجرى الدم وتنتقل إلى البطانة الداخلية للقلب (الشغاف). وإذا لم تُعالَج هذه العدوى، فمن الممكن أن تُتلف صمامات القلب أو تدمرها، أو تُسبب سكتة دماغية. إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بالتهاب الشغاف، فسوف يُوصي الطبيب بتناول المضادات الحيوية قبل ساعة من جلسات تنظيف الأسنان. لذا، فإن إجراء الفحوصات المنتظمة للأسنان أمر مهم. وتقلل اللثة والأسنان السليمة من خطر دخول البكتيريا إلى مجرى الدم.
  • السكتة الدماغية. يمكن أن يؤدي وجود عيب خلقي في القلب إلى مرور جلطة دموية عبر القلب وانتقالها إلى الدماغ، حيث تقلل تدفق الدم أو تمنعه.
  • ارتفاع ضغط الدم في الشرايين الرئوية (فرط ضغط الدم الرئوي). تتسبب بعض عيوب القلب الخلقية في تدفق المزيد من الدم إلى الرئتين، ومن ثمّ يرتفع الضغط. ويؤدي هذا في النهاية إلى ضعف عضلة القلب وفشلها في بعض الأحيان.
  • فشل القلب. فشل القلب (فشل القلب الاحتقاني) هو عجز القلب عن ضخ كمية كافية من الدم تفي باحتياجات الجسم.

مرض القلب الخلقي لدى البالغين والحمل

يمكن للنساء المصابات بمرض قلبي خلقي بسيط إكمال الحمل بنجاح. لكن قد يطلب الطبيب الامتناع عن الحمل إذا كانت حالة مرض القلب الخلقي معقدة.

لذلك، ينبغي قبل الحمل استشارة الطبيب بشأن المخاطر والمضاعفات المحتملة، حيث يمكنكما معًا مناقشة أي رعاية خاصة قد تكون مطلوبة أثناء الحمل والتخطيط لها.

الوقاية

تنتقل بعض أمراض القلب الخلقية بين أفراد العائلة (موروثة). فإذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مصابًا بمرض قلب خلقي، فقد يساعد الفحص الذي يجريه استشاري الأمراض الوراثية في تحديد مخاطر إصابة أطفال الأجيال القادمة بعيوب معينة في القلب.

الداء القلبي الخلقي لدى البالغين - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

21/04/2023
  1. About congenital heart defects. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/congenital-heart-defects/about-congenital-heart-defects. Accessed Feb. 11, 2022.
  2. Congenital heart defects. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/congenital-heart-defects. Accessed Feb. 11, 2022.
  3. Stout KK, et al. 2018 AHA/ACC Guideline for the management of adults with congenital heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. Circulation. 2019; doi:10.1161/CIR.0000000000000603.
  4. Kopel J. Congenital heart disease: Prenatal screening, diagnosis, and management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 14, 2022.
  5. Living with a congenital heart defect. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/ncbddd/heartdefects/living.html. Accessed April 2, 2020.
  6. Overview of congenital cardiovascular anomalies. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/congenital_cardiovascular_anomalies/overview_of_congenital_cardiovascular_anomalies.html. Accessed April 2, 2020.
  7. Riggins E. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 1, 2020.
  8. Isotretinoin. Facts & Comparisons eAnswers. https://www.wolterskluwercdi.com/facts-comparisons-online. Accessed March 31, 2020.
  9. Connolly HM. Medical management of cyanotic congenital heart disease in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 14, 2022.
  10. Puchalski MD, et al. Guidelines for performing a comprehensive transesophageal echocardiographic examination in children and all patients with congenital heart disease: Recommendations from the American Society of Echocardiography. Journal of the American Society of Echocardiography. 2019; doi:10.1016/j.echo.2018.08.016.
  11. Living with a congenital heart defect. CDC. https://www.cdc.gov/ncbddd/heartdefects/living.html. Accessed Feb. 14, 2022.
  12. Pierpont ME, et al. Genetic basis for congenital heart disease: Revisited: A scientific statement from the American Heart Association. Circulation. 2018; doi:10.1161/CIR.0000000000000606.