نظرة عامة

تضيق الصمام الرئوي هو تضيق الصمام الواقع بين حجرة القلب اليمنى السفلى (البطين الأيمن) والشرايين الرئوية. وتتسبب حالة تضيق صمام القلب في زيادة سُمك سدائل الصمام (الشُرَف) أو تيبسها. وذلك يقلل من تدفق الدم المارّ من خلال الصمام.

عادةً ما ينتج مرض الصمام الرئوي عن حدوث مشكلات في القلب قبل الولادة (عيب قلب خلقي). ومع ذلك، قد يُصاب البالغون بمضاعفات مرض آخر تسبب تضيق الصمام الرئوي.

تتراوح شدة تضيق الصمام الرئوي بين الخفيفة والحادة. ولا يشعر بعض المصابين بتضيق الصمام الرئوي بأي أعراض، وقد لا يحتاجون سوى إجراء بعض الفحوصات الطبية من حين لآخر. أما تضيق الصمام الرئوي المعتدل والحاد فقد يتطلب إجراءً جراحيًا لترميم الصمام أو استبداله.

الأعراض

تتباين مؤشرات وأعراض تضيق الصمام الرئوي بناءً على نسبة إعاقة تدفق الدم. وعادةً لا يظهر على المصابين بالتضيق الرئوي البسيط أي أعراض. بينما يبدأ ظهور الأعراض على المصابين بحالات أكثر حدَّة عند قيامهم ببذل مجهود.

تشمل مؤشرات تضيق الصمام الرئوي وأعراضه ما يلي:

  • صوت أزيز (نفخة) يمكن سماعه بالسماعة الطبية
  • الإرهاق
  • ضيق النفس، خصوصًا أثناء ممارسة الأنشطة
  • ألم الصدر
  • فقدان الوعي (الإغماء)

قد يتلون الجلد لدى الرضع المصابين بتضيق الصمام الرئوي وغيره من عيوب القلب الخلقية باللون الأزرق (الزرقة).

متى تجب زيارة الطبيب

اتصلي بطبيبكِ إذا كنتِ تعانين أنتِ أو طفلك مما يلي:

  • ضيق النفس
  • ألم في الصدر
  • الإغماء

إذا كنتِ تشكين أنتِ أو طفلك من التضيّق الرئوي أو أية مشكلة أخرى في القلب، فالتشخيص العاجل وسرعة العلاج يمكن أن يقللا خطر المضاعفات.

الأسباب

غالبًا ما يكون تضيق الصمام الرئوي عيب قلبي خلقي، والسبب الدقيق للإصابة به غير واضح. فالصمام الرئوي لا ينمو بصورة طبيعية أثناء نمو الجنين في الرحم.

يتكون الصمام الرئوي من ثلاثة أجزاء نحيلة من الأنسجة تُعرف باسم السدائل (الشُرَف)، وتُفتَح هذه الشُرف وتُغلَق مع كل نبضة قلب، وتضمن حركة الدم في الاتجاه الصحيح.

عند الإصابة بتضيُّق الصمام الرئوي، قد تكون واحدة أو أكثر من الشُرف متيبسة أو سميكة، أو قد تكون الشُرف ملتحمة معًا. ونتيجة لذلك، لا يُفتح الصمام بالكامل. وتزيد فتحة الصمام الأصغر من صعوبة تدفق الدم إلى خارج غرفة القلب السفلى اليمنى (البطين الأيمن). فيزداد الضغط داخل البطين الأيمن أثناء محاولة دفع الدم عبر الفتحة الصغرى. وبذلك يتسبب الضغط الزائد في إجهاد القلب، ما يؤدي في النهاية إلى زيادة سُمك الجدار العضلي للبطين الأيمن.

عوامل الخطر

تشمل الحالات أو الاضطرابات التي قد تزيد من خطر الإصابة بتضيُّق الصمام الرئوي ما يلي:

  • الحصبة الألمانية. إن الإصابة بالحصبة الألمانية خلال الحمل تزيد من خطورة إصابة الجنين بتضيُّق الصمام الرئوي.
  • متلازمة نونان. يسبب هذا الاضطراب الوراثي مشكلات متعددة في بنية القلب ووظائفه الطبيعية.
  • الحُمَّى الروماتيزمية. يمكن أن تسبب هذه المضاعفات لالتهاب الحلق العقدي تلفًا دائمًا للقلب، بما في ذلك صمامات القلب. ومن الممكن أن تزيد من خطورة الإصابة بتضيُّق الصمام الرئوي في فترة لاحقة من الحياة.
  • المتلازمة السرطاوية. يفرز ورم سرطاني نادر موادَ كيميائية محددة في مجرى الدم، ما يسبب ضيق التنفس واحمرار الجلد وغير ذلك من المؤشرت والأعراض. ويُصاب بعض الذين يعانون من هذه المتلازمة بمرض القلب السرطاوي الذي يؤدي إلى تلف صمامات القلب.

المضاعفات

تشمل المضاعفات المحتملة للتضيق الرئوي:

  • عدوى الغشاء المبطن للقلب (التهاب الشغاف المُعدي). يواجه الأشخاص الذين لديهم مشكلات في صمامات القلب -كالتضيق الرئوي- مخاطر متزايدة للتعرض للعدوى البكتيرية التي تصيب البطانة الداخلية للقلب.
  • اختلال ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي). تزيد احتمالية تعرض المصابين بالتضيق الرئوي لاختلال ضربات القلب. وما لم يكن التضيق حادًا، فإن اختلال ضربات القلب الناتج عن التضيق الرئوي عادة ما لا يكون مهددًا للحياة.
  • زيادة سُمك عضلة القلب. في حالات التضيق الرئوي الحادة، يكون على البطين الأيمن للقلب الضخ بقوة أكبر لدفع الدم إلى الشريان الرئوي. ويؤدي هذا العبء على القلب إلى زيادة سمك جدار البطين (تضخم البطين الأيمن).
  • فشل القلب. تحدث الإصابة بفشل القلب في نهاية المطاف إذا لم يتمكن البطين الأيمن من ضخ الدم على النحو الصحيح. تشمل أعراض فشل القلب الإجهاد وضيق النفس وتورّم الساقين والبطن.
  • مضاعفات الحمل. تكون المخاطر والمضاعفات المصاحبة للمخاض والولادة بين المصابات بتضيق الصمام الرئوي أكثر منها بين غير المصابات بهذه الحالة.

09/10/2021
  1. Stout K. Clinical manifestations and diagnosis of pulmonic stenosis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 25, 2021.
  2. Stout K. Natural history and treatment of pulmonic stenosis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 7, 2021.
  3. Pulmonary valve stenosis. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/congenital-heart-defects/about-congenital-heart-defects/pulmonary-valve-stenosis. Accessed May 25, 2021.
  4. Peng LF, et al. Pulmonic stenosis in infants and children: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 7, 2021.
  5. Heart valve disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/heart-valve-disease. Accessed June 7, 2021.
  6. Connolly HM. Carcinoid heart disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 7, 2021.
  7. Ruckdeschel E, et al. Pulmonary valve stenosis in the adult patient: Pathophysiology, diagnosis and management. Heart. 2019; doi:10.1136/heartjnl-2017-312743.
  8. Phillips SD (expert opinion). Mayo Clinic. June 30, 2021.