هل يسري الرجفان الأذيني في العائلة؟

قد يكون كذلك. يدعى الرجفان الأذيني الموروث الرجفان الأذيني العائلي. قد يرتبط بتغيرات في جينات محددة في عدد صغير من الحالات. على الرغم من أن الحدوث الفعلي للرجفان الأذيني العائلي غير معروف، تقترح الدراسات الحالية أن ما يصل إلى 30 بالمائة من الأشخاص الذين يعانون من الرجفان الأذيني قد يكون لهم قريب يعاني من الحالة نفسها.

يحدث الرجفان الأذيني - وهو خلل شائع في نظم القلب - نتيجة خلل أو تغيرات في هيكل قلبك. تزداد خطورة تكون الرجفان الأذيني مع التقدم بالعمر. تزداد الخطورة أيضا في الذكور، إذا كنت تعاني من مرض بالقلب، ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري، وإذا كنت تعاني من الوزن الزائد.

يستمر البحث عن العوامل الوراثية المصاحبة للرجفان الأذيني على أمل أن يصبح الاختبار الجيني ممكنا يوما ما. قد يساعد مثل هذا الاختبار الأطباء في التحديد بدقة أكبر خطورة إصابة الشخص بالرجفان الأذيني وتطوير خطط لمقاومة أو التحكم بالحالة.

إذا كنت قلقا من أن تكون في خطر لأن أحد أقاربك يعاني من الرجفان الأذيني، فتحدث إلى طبيبك. يمكن لطبيبك توضيح الرجفان الأذيني بصورة أكبر والتأكد من إذا ما كان لديك عوامل أخرى يمكن علاجها مثل ارتفاع ضغط الدم.

27/09/2018 See more Expert Answers