نظرة عامة

القناة الشريانية السالكة (PDA) عبارة عن فتحة دائمة بين الوعاءين الدمويين الرئيسيين القادمين من القلب. تمثل الفتحة، التي تُعرف باسم القناة الشريانية، جزءًا طبيعيًا من جهاز الدورة الدموية لدى الطفل قبل الولادة والتي تنغلق بعد الولادة بفترة قصيرة. ولكن في حالة بقائها مفتوحة، تُسمى بالقناة الشريانية السالكة.

لا تتسبب القناة الشريانية السالكة الصغيرة غالبًا في حدوث مشكلات وربما لا تحتاج إلى علاج على الإطلاق. ولكن، ربما يؤدي ترك القناة الشريانية السالكة الكبيرة دون علاج إلى السماح بتدفق الدم غير المشبع بالقدر الكافي من الأكسجين في الاتجاه الخاطئ، مما يؤدي إلى إضعاف عضلة القلب ويتسبب في فشل القلب وغير ذلك من المضاعفات.

تتضمن خيارات علاج القناة الشريانية السالكة المتابعة، والأدوية، والإغلاق بواسطة القسطرة القلبية أو الجراحة.

رعاية القناة الشريانية السالكة في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

تختلف أعراض القناة الشريانية السالكة حسب حجم العيب وإذا كان الطفل ولد بعد قضاء فترة حمل مكتملة أو ولد قبل أوانه. قد لا تسبب القناة الشريانية السالكة (PDA) الصغيرة علامات أو أعراضًا وتظل غير مكتشفة لبعض الوقت — حتى في سن الرشد. قد تسبب القناة الشريانية السالكة (PDA) الصغيرة علامات فشل القلب مباشرةً بعد الولادة.

قد يشتبه الطبيب أولاً في الإصابة بعيب في القلب في أثناء الفحص العادي، بعد سماع نفخة قلبية عند الاستماع إلى قلب طفلك باستخدام سماعة الطبيب.

وجود القناة الشريانية السالكة (PDA) أثناء مرحلة الطفولة المبكرة أو الطفولة قد يسبب:

  • سوء تغذية، يؤدي إلى ضعف النمو
  • تعرقًا أثناء البكاء أو الأكل
  • سرعة التنفس أو ضيق النفس مستمرين
  • الإصابة بالإرهاق بسهولة
  • معدل ضربات القلب السريع

متى تزور الطبيب

ينبغي الاتصال بالطبيب في حالة تعرُّض الرضيع أو الطفل لما يلي:

  • الإصابة بالإرهاق بسهولة عند تناول الطعام أو اللعب
  • لا يكتسب وزنًا
  • أن يلهث عند تناول الطعام أو البكاء
  • يتنفس سريعًا دائمًا أو لديه ضيق في التنفس

الأسباب

تنشأ عيوب القلب الخلقية من مشاكل في النمو المبكر للقلب ـــ وفي الغالب لا يوجد سبب واضح. ويمكن أن تلعب العوامل الوراثية دورًا.

قبل الولادة، تعد الوصلة الوعائية (القناة الشريانية) بين وعاءين دمويين كبيرين يؤديان إلى القلب ـــ وهما الشريان الأورطي والشريان الرئوي ــــ ضرورية للدورة الدموية للطفل. تحول القناة الشريانية الدم من رئتي الطفل في أثناء نموهما، ويتلقى الطفل الأكسجين من الدورة الدموية للأم.

تغلق القناة الشريانية بعد الولادة بشكل طبيعي خلال يومين أو ثلاثة. تستغرق الوصلة وقتًا أطول في الأطفال المولودين قبل موعدهم. يشار إلى الوصلة إذا ظلت مفتوحة بأنها قناة شريانية سالكة.

تتسبب الفتحة الشاذة في دوران كمية كبيرة للغاية من الدم في رئتي الطفل وقلبه. وفي حالة عدم العلاج، فقد يزيد ضغط الدم في رئتي الطفل (ارتفاع ضغط الدم الرئوي) وقد يتضخم قلب الطفل ويضعف.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالقناة الشريانية السالكة ما يلي:

  • الولادة المبكرة. تشيع الإصابة بالقناة الشريانية السالكة (PDA) في الأطفال المولودين قبل أوانهم بكثير بشكل أكبر مقارنةً بالأطفال المولودين بعد إكمال فترة الحمل.
  • التاريخ العائلي والحالات الجينية (الوراثية) الأخرى. يزيد وجود تاريخ عائلي لعيوب القلب والحالات الوراثية الأخرى، مثل متلازمة داون، من خطر الإصابة بالقناة الشريانية السالكة.
  • عدوى الحُمَيراء في أثناء الحمل. إذا انتقلت لديكِ عدوى الحصبة الألمانية (الحُمَيراء) في أثناء الحمل، يزيد خطر إصابة مولودكِ بالعيوب الخلقية. يخترق فيروس الحُمَيراء المشيمة وينتشر من خلال جهاز الدورة الدموية للجنين، محدثًا الضرر بالأوعية الدموية والأعضاء، بما في ذلك القلب.
  • الولادة على ارتفاع عالٍ. الأطفال الذين يولدون على ارتفاع أعلى من 10,000 قدم (3,048 مترًا) يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالقناة الشريانية السالكة من الأطفال الذين يولدون على ارتفاع منخفض.
  • النساء. تكون الإصابة بالقناة الشريانية السالكة شائعة في الإناث بمقدار الضعف.

المضاعفات

يمكن ألا تؤدي القناة الشريانية السالكة صغيرة الحجم إلى مضاعفات. بينما يمكن للعيوب كبيرة الحجم التي لا تخضع للعلاج أن تؤدي إلى:

  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (فرط ضغط الدم الرئوي). يمكن لدوران كمية كبيرة من الدم عبر شرايين القلب الرئيسية خلال قناة شريانية سالكة إلى فرط ضغط الدم الرئوي، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تلف الرئة الدائم. يمكن أن تؤدي القناة الشريانية السالكة الكبيرة إلى متلازمة أيزنمينجر، وهي أحد أنواع فرط ضغط الدم الرئوي الذي لا يمكن علاجه.
  • فشل القلب. يمكن أن تؤدي القناة الشريانية السالكة في النهاية إلى تضخم القلب وضعفه، الأمر الذي يؤدي إلى فشل القلب، وهي حالة مزمنة لا يستطيع القلب خلالها ضخ الدم بفاعلية.
  • عدوى بالقلب (التهاب شغافي). الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بنيوية في القلب كالقناة الشريانية السالكة أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب بطانة القلب الداخلية (التهاب الشغاف العدوائي) أكثر من الأشخاص ذوي القلب السليم.

القناة الشريانية السالكة والحمل

يمكن لأغلب النساء ممن يعانين من القناة الشريانية السالكة صغيرة الحجم تحمل الحمل دون مشاكل. ولكن بوجود مضاعفات أو عيب خلقي كبير الحجم كفشل القلب أو اضطراب نظم القلب أو فرط ضغط الدم الرئوي، يمكن زيادة خطر المضاعفات خلال الحمل. إذا كنتِ تعانين من متلازمة أيزنمينجر، يجب تجنب الحمل نظرًا لأنه قد يكون مهددًا للحياة.

إذا كنت تعانين من عيب خلقي في القلب سواء تم إصلاحه أم لا، فناقشي أمر تنظيم الأسرة مع الطبيب. يجب في بعض الحالات إجراء مشاورات ما قبل الحمل مع الأطباء المتخصصين بشأن أمراض القلب الخلقية والعوامل الوراثية ورعاية التوليد عالية المخاطر. يمكن أن تؤدي بعض أدوية القلب إلى مشاكل خطيرة على الطفل في طور النمو، وقد يكون من الضروري التوقف عن تناول الأدوية أو تعديلها قبل الحمل.

الوقاية

لا توجد طريقة للوقاية من إصابة الطفل بالقناة الشريانية السالكة. ومع ذلك، من المهم أن تفعلي كل ما يمكن لتحظي بحمل صحي. وفيما يلي بعض الإجراءات الأساسية:

  • ينبغي الحصول على الرعاية الصحية قبل الولادة ولو قبل الحمل. يُعد الإقلاع عن التدخين وتقليل الإجهاد وإيقاف موانع الحمل، كل الأمور التي ينبغي مناقشتها مع الطبيب قبل حدوث الحمل. كما ينبغي مناقشة جميع الأدوية التي تتناولينها أيضًا.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا. أدرج مكملاً غذائيًا غنيًا بالفيتامين يحتوي على حمض الفوليك.
  • ممارسة التمارين بانتظام. اعمل مع طبيبك لوضع خطة ممارسة التمارين المناسبة لك.
  • تجنب المخاطر. يتضمن هذا المواد الضارة مثل الكحوليات والسجاير والعقاقير غير القانونية. كما ينبغي اجتناب المغاطس الساخنة وحمامات السونا.
  • تجنب العدوى. ينبغي الحصول على التلقيحات مجددًا قبل حدوث الحمل. فقد تكون بعض أنواع العدوى ضارة بنمو الطفل.
  • حافظ على التحكم في داء السكري. في حالة الإصابة بالداء السكري، يمكن التعاون مع الطبيب للسيطرة على الحالة قبل الحمل وفي أثنائه.

إذا كان لديكِ تاريخ عائلي لعيوب القلب أو الاضطرابات الجينية الأخرى، يمكن التفكير في التحدث مع استشاري علم الوراثة قبل الحمل.

القناة الشريانية السالكة (PDA) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

25/01/2018
References
  1. Hughes HK, et al. Neonatology. In: The Harriet Lane Handbook. 21st ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 13, 2017.
  2. What is patent ductus arteriosus? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/pda. Accessed Oct. 13, 2017.
  3. Patent ductus arteriosus (PDA). The American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/CongenitalHeartDefects/AboutCongenitalHeartDefects/Patent-Ductus-Arteriosus-PDA_UCM_307032_Article.jsp. Accessed Oct. 13, 2017.
  4. Doyle T, et al. Clinical manifestations and diagnosis of patent ductus arteriosus in term infants, children, and adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 13, 2017.
  5. Patent ductus arteriosus (PDA). The Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/congenital-cardiovascular-anomalies/patent-ductus-arteriosus-pda?qt=patent ductus arteriosus&alt=sh. Accessed Oct. 13, 2017.
  6. Waksmonski CA, et al. Pregnancy in women with congenital heart disease: General principles. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 13, 2017.
  7. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 18, 2017.
  8. Planning for pregnancy. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/preconception/planning.html. Accessed Oct. 16, 2017.
  9. Connolly HM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 22, 2017.