نظرة عامة

يُعد الصدر المقعر حالة ينخفض فيها عظم صدر الشخص داخل الصدر. في الحالات الحادة، يبدو تقعر القفص الصدري وكأن منتصف الصدر قد تم تجويفه، مخلفًا انبعاجًا عميقًا.

في حين أن عظم الصدر الغائر يكون ملحوظًا غالبًا بعد فترة قصيرة من الولادة، إلا أن شدة تقعر القفص الصدري تتفاقم عادة خلال طفرة نمو المراهقين.

كما يسمى تقعر القفص الصدري أيضًا بالصدر القمعي، وهو أكثر شيوعًا لدى الصبيان عن الفتيات. يمكن أن تتداخل حالات الصدر المقعر الشديدة في نهاية الأمر مع وظيفة القلب والرئتين. ولكن حتى الحالات الخفيفة من تقعر القفص الصدري يمكنها أن تشعر الأطفال بالخجل من مظهرهم. يمكن أن تصحح الجراحة التشوه.

الأعراض

بالنسبة إلى العديد من الأشخاص المصابين بتقعر القفص الصدري، يتمثل مؤشر المرض أو العرض الوحيد في وجود فجوة طفيفة في صدورهم. ويزداد عمق الفجوة سوءًا لدى بعض الأشخاص في بداية سن المراهقة، ويمكن أن تتفاقم أكثر حتى مرحلة البلوغ.

وفي الحالات الحادة من تقعر القفص الصدري، يمكن أن يضغط عظم الصدر على الرئتين والقلب. قد تشمل مؤشرات المرض والأعراض ما يلي:

  • انخفاض القدرة على تحمُّل ممارسة التمارين الرياضية
  • سرعة ضربات القلب أو الخفقان
  • عدوى الجهاز التنفسي المتكررة
  • الأزيز أو السعال
  • ألم في الصدر
  • النفخة القلبية
  • الإرهاق
  • الدوار

الأسباب

في حين أن الأسباب الدقيقة لتقعر القفص الصدري مجهولة، إلا أنه يمكن أن يكون حالة وراثية لأنها أحيانًا تسري في العائلات جيلاً بعد جيل.

عوامل الخطر

يُعتبر تقعر القفص الصدري أكثر شيوعًا لدى الصبيان عن الفتيات. يحدث أيضًا في كثير من الأحيان لدى الأشخاص الذين يعانون مما يلي:

  • متلازمة مارفان
  • متلازمة إهلرز-دانلوس
  • تكوُّن العَظم النَّاقص
  • متلازمة نونان
  • متلازمة تيرنر

المضاعفات

يمكن للحالات الشديدة من تقعر القفص الصدري أن تضغط على القلب والرئتين أو تدفع القلب إلى جانب واحد. حتى الحالات الخفيفة من تقعر القفص الصدري يمكن أن تؤدي إلى مشكلات في تقدير المريض لذاته.

مشكلات القلب والرئتين

إذا كان عُمق فجوة عظمة الصدر شديدًا، فقد يقلل من الحيز الذي تتمدّد فيه الرئتان. وقد يصل هذا الانضغاط أيضًا إلى القلب ويدفعه إلى الجانب الأيسر من الصّدر ويقلل من قدرته على الضّخ بكفاءة. ويُمكن لذلك أن يتسبب في ظهور أعراض مثل عدم استطاعة ممارسة التمارين الرياضية وضيق النفس وسرعة ضربات القلب وألم الصدر.

مشكلات تقدير الذات

من المرجح أيضًا حدوث وضعية تحدب الجسم إلى الأمام، مع بروز الضلوع من الصدر وبروز لوحي الكتفين لدى الكثير من الأشخاص المصابين بتقّعر القفص الصدري. ويشعر الكثيرون بالخجل الشديد من مظهرهم لدرجة أنهم يتجنبون ممارسة أنشطة، مثل السباحة، وهو النشاط الذي يكون من الصعب أثناء ممارسته إخفاء مظهر ضلوع القفص الصدري البارزة خلف الملابس.

صدر مقعر - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

29/04/2020
  1. Kliegman RM, et al. Skeletal diseases influencing pulmonary function. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 21st ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 13, 2020.
  2. Mayer OH. Pectus excavatum: Etiology and evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan 13, 2020.
  3. AskMayoExpert. Pectus excavatum. Mayo Clinic; 2018.
  4. Rodriguez ED, et al. Pediatric chest and trunk defects. In: Plastic Surgery: Volume 3: Craniofacial, Head and Neck Surgery and Pediatric Plastic Surgery. 4th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 13, 2020.
  5. Mayer OH. Pectus excavatum: Treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan 13, 2020.
  6. Morrow ES Jr. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Jan. 14, 2020.
  7. Jaroszewski DE (expert opinion). Mayo Clinic. March 19, 2020.