نظرة عامة

التهاب التأمور هو تورم وتهيج في الغشاء الشبيه بالجيب المحيط بالقلب (التأمور). عادة ما يسبب التهاب غشاء التأمور ألمًا حادًا بالصدر وأحيانًا يسبب أعراضًا أخرى. وقد تشعُر بألمٍ حادٍّ في الصدر عندما تحتكُّ طبقات التأمور المتهيجة بعضها ببعض.

وعادة ما تكون حالات التهاب غشاء التأمور خفيفة وتشفى من تلقاء نفسها. وقد يتضمن العلاج للحالات الأكثر حدة تناول الأدوية، وفي حالات نادرة يتم العلاج بالجراحة. وقد يقلِّل التشخيص المبكر والعلاج من خطر المضاعفات طويلة الأمد الناتجة عن التهاب غشاء التأمور.

الأعراض

ألم الصدر هو أكثر أعراض التهاب التأمور شيوعًا. وعادةً ما يكون الألم حادًا أو يشبه ألم الطعن. ومع ذلك، قد يشعر بعض الأشخاص بألم خفيف أو ألم يشبه الضغط في الصدر.

  • وعادةً ما يحدث الألم خلف عظمة الصدر أو في الجانب الأيسر من الصدر.
  • وقد ينتشر إلى الكتف الأيسر والرقبة.
  • وغالبًا ما يزداد الألم سوءًا عند السعال أو الاستلقاء أو التنفس بعمق.
  • وربما يجعلك الجلوس والانحناء للأمام تشعر بتحسن.

وقد تشمل المؤشرات والأعراض الأخرى لالتهاب التأمور ما يلي:

  • تورم في البطن أو الساق
  • السعال
  • الإرهاق أو الشعور العام بالضعف أو التعب
  • حُمَّى خفيفة
  • سرعة ورفرفة ضربات القلب (خفقان القلب)
  • ضيق النفس عند الاستلقاء

وتعتمد الأعراض التي تظهر عليك على نوع التهاب التأمور. ويُجرى تصنيف التهاب التأمور في فئات مختلفة، وفقًا لنمط الأعراض ومدة استمرارها.

  • التهاب التأمور الحاد الذي يبدأ فجأة ولكنه لا يستمر أكثر من ثلاثة أسابيع. ومن الممكن أن تحدث نوبات في المستقبل. وقد يكون من الصعب التمييز بين التهاب التأمور الحاد والألم الناتج عن النوبة القلبية.
  • التهاب التأمور المتكرر الذي يحدث بعد حوالي أربعة إلى ستة أسابيع من الإصابة بنوبة التهاب التأمور الحاد دون ظهور أعراض بينهما.
  • التهاب التأمور المتواصل الذي يستمر من أربعة إلى ستة أسابيع تقريبًا، لكن أقل من ثلاثة أشهر. وتكون أعراضه مستمرة.
  • التهاب التأمور الانقباضي المزمن الذي عادةً ما يتطور ببطء ويستمر لفترة أطول من ثلاثة أشهر.

متى يجب زيارة الطبيب

اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا ظهرت عليك أعراض جديدة لألم الصدر.

تتشابه العديد من أعراض التهاب غشاء التأمور مع أعراض حالات القلب والرئة الأخرى. كلما بادرت بالخضوع للتقييم مبكرًا، زادت فرص حصولك على التشخيص والعلاج المناسبين في وقت أسرع. على سبيل المثال: على الرغم من أن سبب ألم الصدر الحاد قد يكون التهاب غشاء التأمور، فقد يكون السبب الأصلي نوبة قلبية أو جلطة دموية في الرئتين (الصِّمة الرئوية).

الأسباب

سبب التهاب شغاف القلب عادة ما يكون صعب التحديد. في بعض الأحيان، لا يستطيع الأطباء إيجاد سبب (التهاب غشاء التامور مجهول السبب).

وقد تشمل أسباب التهاب غشاء التامور ما يلي:

  • نوبة قلبية أو جراحة القلب، التي قد تؤدي إلى التهاب غشاء التامور أو التهاب غشاء التامور المتأخر (متلازمة دريسلر، وتُسمى أيضًا المتلازمة التالية لاحتشاء العضلة القلبية أو المتلازمة التالية للإصابة القلبية)
  • الإصابة بالعَدوى
  • الاضطرابات الالتهابية المجموعية (لكل الجسم)، وتشمل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي
  • إصابة جسدية، مثل إصابة القلب أو الصدر كنتيجة لحادثة سيارة أو غيرها من الحوادث
  • اضطرابات صحية أخرى، تشمل الفشل الكلوي وداء الإيدز وداء السُّل ومرض السرطان

المضاعفات

عادةً ما يقلِّل التشخيص والعلاج المبكر لالتهاب التأمور من احتمالية حدوث مضاعفات على المدى الطويل. تشمل مضاعفات التهاب التأمور ما يلي:

  • الانصباب التأموري. ترتبط الإصابة بالتهاب التأمور عادةً بوجود سائل حول القلب، الأمر الذي قد يؤدي إلى التعرض للمزيد من المضاعفات الخطيرة.
  • التهاب التأمور المُضيِّق المزمن. يتسبب التهاب التأمور (المزمن) طويل الأمد لدى بعض المصابين به في حدوث تندب وتثخن دائم في غشاء التأمور، وهذا يعوق امتلاء القلب بالدم وإعادة ضخه بشكل صحيح. غالبًا ما تؤدي هذه المضاعفات غير المعتادة إلى حدوث تورم شديد بالساقين والبطن وضيق النفس.
  • الدُكاك (الاندحاس) القلبي. تنتج الإصابة بهذه الحالة المرضية الخطيرة عند تجمع سوائل كثيرة في غشاء التأمور. تضغط السوائل الزائدة على القلب ولا تسمح بامتلائه بالدم على النحو المناسب. وبذلك ينخفض مستوى ضخ القلب للدم وهذا بدوره يؤدى إلى انخفاض حاد في ضغط الدم. تستلزم الإصابة بالدُكاك القلبي التدخل العلاجي السريع.

التهاب التامور - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

21/10/2020
  1. Ferri FF. Pericarditis. In: Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 21, 2020.
  2. Bennett JE, et al., eds. Myocarditis and pericarditis. In: Mandell, Douglas, and Bennett's Principles and Practice of Infectious Diseases. 9th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 21, 2020.
  3. Imazio M, et al. Evaluation and treatment of pericarditis: A systematic review. JAMA. 2015; doi:10.1001/jama.2015.12763.
  4. What is pericarditis? American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/What-is-Pericarditis_UCM_444931_Article.jsp. Accessed April 21, 2020.
  5. Heart inflammation. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/peri/#. Accessed April 21, 2020.
  6. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. April 21, 2020.
  7. AskMayoExpert. Acute pericarditis. Mayo Clinic; 2020.
  8. Lutschinger LL, et al. Meta-analysis for the value of colchicine for the therapy of pericarditis and of postpericardiotomy syndrome. BMC Cardiovascular Disorders. 2019; doi:10.1186/s12872-019-1190-4.
  9. AskMayoExpert. Constrictive pericarditis. Mayo Clinic; 2020.
  10. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. May 1, 2020.