نظرة عامة

الحُمَّى الروماتيزمية هي مرض التهابي يمكن أن يحدث عند عدم علاج التهاب الحلق العقدي أو الحُمَّى القرمزية بشكل صحيح. يحدث التهاب الحلق العقدي والحُمَّى القرمزية نتيجة لعدوى البكتيريا العقدية.

غالبًا ما تصيب الحُمَّى الروماتيزمية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 عامًا، على الرغم من أنها يمكن أن تصيب الأطفال الأصغر سنًّا والبالغين. وعلى الرغم من أن التهاب الحلق العقدي هي حالة شائعة، فإن الإصابة بالحُمَّى الروماتيزمية أمر نادر في الولايات المتحدة والدول المتقدمة الأخرى. ومع ذلك، ما تزال الحُمَّى الروماتيزمية حالة شائعة في العديد من الدول النامية.

يمكن أن تؤدي الحُمَّى الروماتيزمية إلى تلف دائم للقلب، بما في ذلك تلف صمامات القلب وفشل القلب. يمكن أن تقلِّل العلاجات من الأضرار الناجمة عن الالتهاب وتخفيف الألم والأعراض الأخرى ومنع تكرار الحُمِّى الروماتيزمية.

الأعراض

تختلف أعراض الحُمَّى الروماتيزمية. يمكن أن تصاب بأعراض قليلة أو عديدة، ويمكن أن تتغير الأعراض خلال فترة المرض. تبدأ الحمى الروماتيزمية عادة بعد حوالي أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الإصابة بعدوى التهاب الحلق العقدي.

تشمل علامات الحمى الروماتيزمية وأعراضها — الناجمة عن التهاب في القلب، أو المفاصل، أو الجلد، أو الجهاز العصبي المركزي، ما يلي:

  • الحُمَّى
  • ألمًا في المفاصل وإيلام عند لمسها — يقعان أغلب الأحيان في الركبتين، والكاحلين، والمرفقين، والرسغين
  • ألمًا في مفصل واحد ينتقل منه إلى مفصل آخر
  • احمرار المفاصل، أو سخونتها، أو تورمها
  • نتوءًا صغيرًا غير مؤلم تحت الجلد
  • ألم الصدر
  • النفخة القلبية
  • الإرهاق
  • طفحًا جلديًّا غير مؤلم، مسطحًا أو ذا بروز بسيط، له حافة متجعدة
  • حركات جسدية مترنحة لا يمكن التحكم بها (رقص سيدنهام) — تصيب اليدين والقدمين والوجه في أكثر الأحيان
  • نوبات سلوكية غير المعتاد، كالبكاء أو الضحك غير اللائقين، المصاحب لرقص سيدنهام

متى تزور الطبيب

هل زار طفلك الطبيب بسبب ظهور مؤشرات وأعراض مرض التهاب الحلق العقدي والتي تشمل:

  • التهاب الحلق الذي يظهر فجأة
  • ألم مصاحِب للبلع
  • الحُمَّى
  • الصُّداع
  • ألم بالمعِدة أو الغثيان أو القيء

يمكن أن يمنع العلا ج الصحيح لالتهاب الحلق العقدي من الإصابة بالحُمَّى الروماتيزمية. ويجب أن يزور طفلك الطبيب إذا ظهر عليه علامات الإصابة بالحُمَّى الروماتيزمية.

الأسباب

يُمكن أن تحدث حُمَّى الروماتيزم بعد الإصابة بالتهاب الحلق من بكتيريا يُطلق عليها العُقَيدات من المجموعة أ. تسبب حالات عدوى العُقَيدات من المجموعة أ بالحلق الإصابة بالتهاب الحلق العقدي أو الإصابة بالحمى القرمزية وهي حالة أقل شيوعًا.

ونادرًا ما تتسبَّب حالات عدوى العُقَيدات من المجموعة أ بالجلد أو بأجزاء أخرى من الجسم في الإصابة بالحُمَّى الروماتيزمية.

وليس من الواضح العلاقة بين عدوى البكتيريا العُقَديَّة وبين الحمى الروماتيزمية ولكن يبدو أن البكتيريا تخدع الجهاز المناعي.

تحتوي البكتيريا العقدية على نفس البروتين الموجود في أنسجة معينة بالجسم. يهاجم الجهاز المناعي للجسم، الذي يستهدف عادة البكتيريا المسبِّبة للعدوى، نسيجه، خاصة أنسجة القلب والمفاصل والجلد والجهاز العصبي المركزي. وينتج عن رد فعل الجهاز المناعي حدوث تورم في الأنسجة (التهاب).

إذا كان طفلك يتلقى علاجًا سريعًا بمضادات حيوية للقضاء على البكتيريا العقدية ويتناول جميع الأدوية كما هو موصوف له، فهناك فرصة ضئيلة للإصابة بالحمى الروماتيزمية.

إذا أُصيب طفلك بنوبة أو أكثر من التهاب الحلق العقدي أو الحمى القرمزية التي لم تُعالَج أو التي لم تُعالَج تمامًا، فقد يُصاب بالحمى الروماتيزمية.

عوامل الخطر

ومن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية:

  • التاريخ العائلي. يحمل بعض الأشخاص جين أو جينات قد تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالحمى الروماتيزمية.
  • نوع بكتيريا المكورة. بعض سلالات بكتيريا المكورة تكون أكثر عرضة للتسبب في الحمى الروماتيزمية عن سلالات أخرى.
  • العوامل البيئية. يرتبط وجود خطورة أكبر بالإصابة بالحمى الروماتيزمية بالاكتظاظ وسوء الصرف الصحي وغيرها من الظروف التي يمكن أن تسفر بسهولة عن انتقال سريع للبكتيريا متعددة البكتيريا أو التعرض لها.

المضاعفات

يمكن أن يستمر الالتهاب الناجم عن الحمى الروماتيزمية من عدة أسابيع إلى عدة أشهر. في بعض الحالات، يسبِّب الالتهاب مضاعفات طويلة المدى.

قد تسبِّب الحمى الروماتيزمية أضرارًا دائمة للقلب (أمراض القلب الروماتيزمية). عادة، يحدث هذا بعد فترة تتراوح من 10 إلى 20 سنة من تاريخ بداية المرض، لكن الحالات الشديدة من الحمى الروماتيزمية قد تسبب أضرارًا لصمامات القلب في حين لا يزال طفلك لديه الأعراض. تشيع المشاكل في الصمام بين غرفتَي القلب اليسرتين (الصمام المترالي)، ولكن قد تُصاب الصمامات الأخرى.

قد يؤدي الضرر إلى:

  • تضيُّق الصمّام. هذا يقلل من تدفُّق الدم.
  • تسرُّب الدم من الصمام. يؤدي تسرّب الدم من الصمام إلى تدفُّق الدم في الاتجاه الخاطئ.
  • أضرار تلحق بعضلة القلب. قد يضعف الالتهاب المرتبط بالحمى الروماتيزمية عضلة القلب؛ مما يؤثر على قدرتها على الضخ.

يمكن أن يسبِّب تلف الصمام المترالي أو صمامات القلب الأخرى أو أنسجة القلب الأخرى مشاكل في القلب في مرحلة متقدمة من الحياة. يمكن أن تتضمَّن الحالات الناتجة:

  • ضربات قلب غير منتظمة وفوضوية (الرجفان الأُذيني)
  • فشل القلب

الوقاية

إن الأسلوب الوحيد للوقاية من الحمى الروماتيزمية هو علاج عدوى الحلق البكتيرية أو حمى سكارليت بسرعة باستخدام دورة كاملة من المضادات الحيوية المناسبة.

الحمى الروماتيزمية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/03/2020
  1. Steer A, et al. Acute rheumatic fever: Epidemiology and pathogenesis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 27, 2019.
  2. Leal MTBC, et al. Rheumatic heart disease in the modern era: Recent developments and current challenges. Journal of the Brazilian Society of Tropical Medicine. 2019; doi:10.1590/0037-8682-0041-2019.
  3. Rheumatic fever. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/miscellaneous-bacterial-infections-in-infants-and-children/rheumatic-fever. Accessed Aug. 27, 2019.
  4. What about my child and rheumatic fever? American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/consumer-healthcare/answers-by-heart-fact-sheets/answers-by-heart-fact-sheets-cardiovascular-conditions. Accessed Aug. 27, 2019.
  5. Steer A, et al. Acute rheumatic fever: Treatment and prevention. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 27, 2019.
  6. Rhodes KL, et al. Acute rheumatic fever: Revised diagnostic criteria. Pediatric Emergency Care. 2018; doi:10.1097/PEC.0000000000001511.
  7. Rheumatic fever. Arthritis Foundation. http://www.arthritis.org/about-arthritis/types/rheumatic-fever/. Accessed Aug. 27, 2019.
  8. AskMayoExpert. Acute rheumatic fever (ARF). Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  9. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Aug. 5, 2019.
  10. Yanagawa B, et al. Update on rheumatic heart disease. Current Opinion in Cardiology. 2016; doi:10.1097/HCO.0000000000000269.
  11. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. Sept. 19, 2019.