نظرة عامة

يحدث الإغماء الوعائي المبهم عند الإغماء الناتج عن مبالغة جسمك في رد فعله تجاه بعض المحفزات، مثل رؤية الدم أو الاضطراب العاطفي الشديد. وقد يُطلق عليه أيضًا الإغماء القلبي العصبي.

تتسبب محفزات الإغماء الوعائي المبهم في انخفاض سرعة ضربات القلب وضغط الدم بشكل مفاجئ. وهذا يؤدي إلى انخفاض معدل تدفق الدم إلى الدماغ، ما يؤدي إلى فقدان الوعي لفترة وجيزة.

عادةً ما يكون الإغماء الوعائي المبهم غير ضار ولا يحتاج إلى علاج. ومع ذلك فمن المحتمل أن تتعرض للإصابة أثناء نوبة الإغماء الوعائي المبهم. وربما يوصيك الطبيب بإجراء اختبارات لاستبعاد المسببات الأكثر خطورة للإغماء، مثل اضطرابات القلب.

الأعراض

قبل أن تُصاب بالإغماء بسبب الإغماء الوعائي المبهمي، قد تواجه بعضًا مما يلي:

  • شحوب الجلد
  • الدوخة
  • الرؤية النفقية، فيضيق مجال الرؤية لديك بحيث ترى فقط ما هو أمامك
  • الغثيان
  • الشعور بالحرارة
  • عرق بارد ورطب
  • تَغَيُّم الرؤية

أثناء نوبة الإغماء الوعائي المبهم، قد يلاحظ من حولك عليك ما يلي:

  • حركات تشنجية غير طبيعية
  • نبض بطيء وضعيف
  • اتساع حدقتي العين

عادة ما يبدأ التعافي بعد نوبة الإغماء الوعائي المبهم في أقل من دقيقة. ومع ذلك، إذا وقفت بسرعة جدًا بعد الإغماء — في غضون حوالي 15 إلى 30 دقيقة — فستكون معرضًا لخطر الإغماء مرة أخرى.

متى تزور الطبيب

من الممكن أن يكون الإغماء علامة على وجود مشكلة أكثر خطورة، مثل اضطراب القلب أو الدماغ. قد ترغب في استشارة طبيبك بعد الإصابة بنوبة إغماء، وخصوصًا إذا لم تكن قد أُصبت بها من قبل.

الأسباب

يحدث الإغماء الوعائي المبهمي حين يتضرر أحد أجزاء الجهاز العصبي المسؤول عن تنظيم معدل ضربات القلب وضغط الدم نتيجةً لوجود محفِّز، مثل رؤية الدم.

يقل معدل ضربات القلب وتتوسع (تتمدد) الأوعية الدموية في الساقين. ويؤدي ذلك إلى تجمع الدم في الساقين، وهذا يقلل ضغط الدم. ويؤدي انخفاض ضغط الدم وتباطؤ معدل سرعة القلب معًا إلى انخفاض معدل تدفق الدم إلى الدماغ بسرعة، ما يؤدي إلى الإغماء.

في بعض الأحيان لا يكون هناك سبب تقليدي للإغماء الوعائي المبهم، ومع ذلك تتضمن الأسباب الشائعة ما يلي:

  • الوقوف لفترات زمنية طويلة
  • التعرُّض للحرارة
  • رؤية الدم
  • سحب عينات الدم
  • الخوف من الإصابات الجسدية
  • الإجهاد، على سبيل المثال عند محاولة التبرّز

الوقاية

قد لا تتمكن دائمًا من تجنب النوبة الوعائية المبهمية. فإذا شعرت بأنك على وشك الإغماء، فاستلقِ على الأرض وارفع رجليك. يسمح ذلك بالمحافظة على تدفق الدم إلى الدماغ بفعل الجاذبية. وإذا لم تستطع الاستلقاء على الأرض، فاجلس وضَع رأسك بين ركبتيك حتى تشعر بتحسن.

19/02/2021
  1. Halter JB, et al., eds. Syncope. In: Hazzard's Geriatric Medicine and Gerontology. 7th ed. McGraw Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 11, 2020.
  2. Benditt D, et al. Reflex syncope in adults and adolescents: Clinical presentation and diagnostic evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 11, 2020.
  3. Benditt D, et al. Reflex syncope in adults and adolescents: Treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 11, 2020.
  4. Goldman L, et al., eds. Approach to the patient with suspected arrhythmia. In: Goldman-Cecil Medicine. 26th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 11, 2020.
  5. Syncope. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/symptoms-of-cardiovascular-disorders/syncope?query=syncope#. Accessed Dec. 11, 2020.