رعاية المصاب بالرجفان الأذيني

إذا كنت تقدم الرعاية لأحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء المصابين بالرجفان الأذيني، أحد الاضطرابات الشائعة في نظم القلب، فإن لك دورًا هامًا في مساعدة هذا الشخص العزيز عليك في السيطرة على الحالة المرضية التي يعاني منها.

قد يزيد الرجفان الأذيني من مخاطر الإصابة بجلطات دموية، والتي قد تؤدي لحدوث سكتة دماغية. قد يحتاج مريضك إلى تناول أدوية مانعة للتجلط لتقليل هذه المخاطر.

ومن المهم أن تتناول هذه الأدوية تمامًا حسب وصف الطبيب. في حالة كنت تتناول وارفارين (كومادين، جانتوفين) والذي يعتبر أحد الأدوية المضادة لتخثر الدم، فستحتاج لإجراء فحوصات دم منتظمة لمراقبة تأثيره.

قد تحتاج إلى مراقبة أدوية الشخص المقرب لك وتذكيره لأخذ الجرعات في مواعيدها. وقد يتعين عليك أيضًا اصطحابه لإجراء الاختبارات المعملية أو إلى زيارات الطبيب.

كما أنه قد يحتاج إلى المساعدة في القيام بالأنشطة الأخرى في الحياة اليومية التي يصعب عليه أداؤها بسبب إصابته بالرجفان الأذيني. وقد يتطلب الوضع مراقبته لمعرفة مؤشرات السكتة الدماغية، أو قصور القلب أو النزيف الناتج عن تناول الأدوية المناعة للتجلط.

دعمك قد يساعد الشخص المقرب لك على أن يحيا حياة طبيعية وصحية أكثر. تقديم الرعاية لشخص مصاب بالرجفان الأذيني يتطلب منك وقتًا ومجهودًا. قد يؤدي تقديم الرعاية إلى تعطيل الجدول الزمني الخاص بك ويسبب لك ضغوطًا. من المهم جدًا ألا تهمل صحتك.

  • انتبه لنفسك. اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا للقلب وحافظ على نشاطك لتحافظ على صحتك.
  • خصص بعض الوقت لنفسك. روِّح عن نفسك بمشاهدة فيلم كوميدي مثلاً أو الذهاب إلى المتنزه أو قراءة كتاب أو الاعتناء بالحديقة أو المشاركة في هوايات أخرى تستمتع بها.
  • انتبه إلى علامات الاكتئاب أو الضغط النفسي. إذا شعرت بالاكتئاب أو الضغط النفسي، فلا تتردد في طلب المساعدة المهنية.
  • احصل على الدعم. تحدث إلى الأسرة أو الأصدقاء واحصل على الدعم الاجتماعي. اطلب المساعدة إذا احتجت إليها وحدد الطرق التي يمكن للآخرين مساعدتك بها. فالحصول على الدعم الأسري من شأنه مساعدتك على التكيف مع كونك مقدم رعاية.
  • تعرف على مرض الرجفان الأذيني. يمكن أن يساعدك التعرف على الحالة في فهم ما الذي يمر به الشخص المقرب لك ولماذا يحتاج إلى دعمك. معرفتك بالحالة تساعدك على تقديم رعاية جيدة، لتدافع عن مريضك وتشارك في قرارات العلاج.
  • فكر في استخدام التكنولوجيا. استخدم التكنولوجيا مثل الرسائل النصية وتطبيقات الهواتف الذكية أو تنبيهات التقويم لتذكرك بالأدوية.
  • انضم إلى إحدى مجموعات الدعم. إن الانضمام إلى مجموعات دعم تتكون من الأشخاص المصابين بالرجفان الأذيني أو أي حالة مرضية أخرى بالقلب ومقدمي الرعاية لهم يسمح لك بمنتدى لمشاركة خبراتك مع الآخرين الذين يتفهمون حالتك.
27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة