حُقن علاج الإنفلونزا: تكون مهمة خاصةً في حالة الإصابة بمرض القلب

في حالة الإصابة بمرض القلب، يمكن لحقن علاج الإنفلونزا أن تقلل خطر الإصابة بالمضاعفات المرتبطة بالإنفلونزا. اكتشف فوائد الحصول على حقن علاج الإنفلونزا ووقت الحصول عليها.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت تعاني من مرض قلب، أو الإنفلونزا، فيمكن أن يكون هذا وقت خطير. تُعد الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا هي أكثر احتمالاً عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب. ولحسن الحظ، قد يؤدي أخذ حُقنة الإنفلونزا إلى تقليل خطر الاصابة بالأنفلونزا أو حدوث مضاعفات ناجمة عنها.

في حين لاطالما أوصى الأطباء بالانتباه لإصابة كبار السن وغيرهم من المجموعات المعرضة لخطر الإصابة بفيروس الإنفلونزا، فإنهم يركزون الآن على أهمية أخذ حُقن الإنفلونزا لمن يعانون من أمراض القلب أيضًا.

ما أهمية لقاحات الإنفلونزا للأشخاص المصابين بأمراض قلبية؟

إذا كنت مصابًا بمرض قلبي، فإنك معرضًا لخطر حدوث مضاعفات ناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا - وتشمل الالتهاب الرئوي، والفشل التنفسي، ونوبة قلبية، والوفاة. وقد تؤدي الإصابة بالإنفلونزا أيضًا إلى تدهور ما يعاني منه المريض بالفعل من حالات مرضية، مثل قصور القلب، أو السكري، أو الربو.

وحتى في حالة الإصابة بالإنفلونزا رغم الحصول على لقاح الإنفلونزا، ربما ستقل حدة الإنفلونزا لديك. وإذا كنت تعاني من مرض قلبي، فإن بعض الأبحاث العلمية ترجح أن التطعيم بلقاح الإنفلونزا ربما يحد من خطر تعرضك لنوبة قلبية أو غير ذلك من حالات إصابات القلب والأوعية الدموية، أو تعرضك للوفاة نتيجة المعاناة من إصابة بالقلب والأوعية الدموية. وبالرغم من ذلك، يحتاج الأمر إلى إجراء المزيد من الأبحاث للتأكد من هذه الفائدة للقاح الإنفلونزا.

إن التطعيم بلقاح الإنفلونزا من الإجراءات النافعة أيضًا، إذا كنت تعيش مع من يعاني من مرض قلبي أو تتولى رعايته. فخفض خطر تعرضك للإصابة بالإنفلونزا سيؤدي إلى خفض خطر تعرض من حولك للإصابة بهذا المرض أيضًا.

هل يعد الحصول على لقاح الإنفلونزا آمنًا إذا كنت مُصابًا بمرض في القلب؟

إن لقاحات الإنفلونزا آمنة لمعظم الأشخاص المصابين بمرض في القلب.

وعادة ما يتم حقن لقاحات الإنفلوانزا باستخدام إبرة في الطرف العلوي. وتظهر على بعض الأشخاص آثار جانبية قصيرة المدى، مثل التهاب خفيف في موضع الحقن بالذراع أو حمى خفيفة أو آلام في العضلات.

ولا يوصى بلقاح الإنفلوانزا الذي يمكن إعطاؤه ببخاخة في الأنف (FluMist) للأشخاص الذين يعانون من مرض القلب. ويتم إنتاج هذا النوع من لقاحات الإنفلوانزا باستخدام فيروس حي قد يحفِّز ظهور أعراض الإنفلوانزا لدى بعض الأشخاص.

استشر طبيبك قبل الحصول على لقاح الإنفلونزا إذا:

  • كان لديك حساسية تجاه البيض
  • أُصبت بتفاعل حساسية حاد تجاه لقاح الإنفلونزا سابقًا
  • كان لديك تاريخ من الإصابة بمتلازمة غيلان باريه التي ظهرت الإصابة بها بعد تلقي لقاح الإنفلونزا
  • كنت مريضًا بحمى في وقت تخطيطك للحصول على لقاح الإنفلونزا

متى يجب على الحصول على التطعيم ضد الأنفلونزا؟

إذا كنت تعاني من مرض في القلب، احصل على التطعيم ضد الأنفلونزا كل فصل شتاء حينما يتوفر، وقد يتوفر أحيانًا في شهر أغسطس وحتى نوفمبر. ومع ذلك، إذا كانت تطعيمات الأنفلونزا ما زالت متاحة ولم تكن تلقيت التطعيم بعد، فإنك ما زال يمكنك الانتفاع من تطعيم الأنفلونزا في شهر يناير أو بعد ذلك. وذلك لأن موسم الإصابة بالأنفلونزا عادةً لا ينشط حتى فصل الشتاء.

هل يلزم أن أحصل على لقاح الإنفلونزا من اختصاصي أمراض القلب؟

لا يلزم أن تحصل على لقاح الإنفلونزا من اختصاصي أمراض القلب. يتوفر لقاح الإنفلونزا أيضًا من خلال أطباء الرعاية الأولية وبعض الاختصاصيين وإدارات الصحة العامة وبعض الصيدليات. يستحسن أن تتصل مسبقًا لتحديد ما إذا كان لقاح الإنفلونزا متاحًا، وإن كنت في حاجة إلى موعد.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة