نظرة عامة

يُعد اعتلال عضلة القلب التوسعي.مرضًا بعضلات القلب، وعادة ما يبدأ في حجرة الضخ الرئيسية في القلب (البطين الأيسر). يتمدد البطينان (يتوسعان) وينحفا ولا يستطيع القلب ضخ الدم بكفاءة كما يستطيع القلب السليم ضخه. ويُعتبر مصطلح "اعتلال عضلة القلب" مصطلحًا عامًا يشير إلى تشوه عصلات القلب نفسه.

وقد لا يسبب اعتلال عضلة القلب التوسعي في ظهور أعراض، ولكن قد يكون مهددًا لحياة بعض الأشخاص. ويُعد السبب الشائع للإصابة بفشل القلب — وهو عدم قدرة القلب على إمداد الجسم بدم كاف — وقد يساهم اعتلال عضلة القلب التوسعي أيضًا في عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب نظم القلب)، وحدوث جلطات دموية أو الموت المفاجئ.

تؤثر الحالة على الأشخاص من جميع الأعمار، بما في ذلك الرضّع والأطفال، ولكن تكون أكثر شيوعًا لدى الرجال الذيت تتراوح أعمارهم من 20 إلى 50 عامًا.

زراعة القلب لعلاج اعتلال عضلة القلب التوسعي: قصة Elmo

الأعراض

إذا كنت تعاني اعتلال عضلة القلب التوسعي، يُحتمل أن تظهر لديك علامات وأعراض فشل القلب أو اضطراب النبض الناتج عن حالتك. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • الإرهاق
  • ضيقًا في التنفس (ضيق النفس) عندما تكون نشطًا أو عند الاستلقاء
  • ضعف القدرة على ممارسة التمارين
  • تورمًا (وذمة) في الساقين والكاحلين والقدمين
  • تورم البطن نتيجة تراكم السوائل (الاستسقاء)
  • ألم الصدر
  • أصواتًا إضافية أو غير اعتيادية تُسمع عندما ينبض قلبك (النفخة القلبية)

متى تزور الطبيب

إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس أو مصابًا بأعراض أخرى من اعتلال عضلة القلب التوسعي، فقم بزيارة طبيبك في أقرب وقت ممكن. اتصل برقم المساعدة الطبية أو رقم الطوارئ المحلي الخاص بك إذا شعرت بألم في الصدر استمر لأكثر من بضع دقائق أو كانت لديك صعوبة شديدة بالتنفس.

إذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من اعتلال عضلة القلب التوسعي، فتحدث إلى الطبيب بشأن الخضوع للفحص أنت أو أفراد أسرتك للتعرف على مدى الإصابة بالمرض. يمكن أن يفيد الكشف المبكر باستخدام الاختبارات الجينية الأشخاص الذين يعانون من أشكال وراثية من اعتلال عضلة القلب التوسعي الذين لا تظهر عليهم أي علامات أو أعراض واضحة.

الأسباب

لا يمكن غالبًا تحديد سبب اعتلال عضلة القلب التوسعي. ومع ذلك يمكن أن يسبب العديد من العوامل التوسع والضعف للبطين الأيسر بما يتضمن التالي:

  • داء السكري
  • السمنة
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)
  • سوء استخدام الكحول
  • أدوية سرطان معينة
  • استخدام الكوكايين وسوء استخدامه
  • العدوى، بما يتضمن تلك التي تسببها البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات
  • التعرض للمواد السامة مثل الرصاص والزئبق والكوبالت
  • اضطراب نظم القلب
  • مضاعفات الحمل في المرحلة المتأخرة

عوامل الخطر

يُصيب اعتلال عضلة القلب التوسعي عادةً الرجال الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 50 عامًا. لكنه يمكن أن يحدث أيضًا للسيدات. تتضمن عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

  • تلف عضلة القلب إثر نوبة قلبية
  • وجود تاريخ عائلي باعتلال عضلة القلب التوسعي
  • التهاب عضلة القلب من اضطرابات الجهاز المناعي، مثل الذئبة
  • الاضطرابات العضلية العصبية، مثل الحثل العضلي

المضاعفات

تشمل مضاعفات اعتلال عضلة القلب التوسعي ما يلي:

  • فشل القلب. يمكن أن يؤدي ضعف تدفق الدم من البطين الأيسر إلى فشل القلب. قد لا يتمكن قلبك من تزويد الجسم بالدم الذي يحتاجه للعمل بشكل صحيح.
  • قلس صمام القلب. يمكن أن يؤدي تضخم البطين الأيسر إلى صعوبة انغلاق صمامات القلب؛ مما يؤدي إلى ارتجاع التدفق الدموي وكذلك ضخ القلب للدم ضخًا غير كافٍ.
  • تراكم السوائل (الوذمة). يمكن أن تتراكم السوائل في الرئتين والبطن والساقين والقدمين (الوذمة).
  • نظم القلب غير الطبيعية (اضطراب نظم القلب). يمكن أن تساهم التغيرات في بنية قلبك والتغيرات في الضغط بحجيرات قلبك في تطور اضطرابات نبض القلب.
  • توقف القلب المفاجئ. يمكن أن يؤدي اعتلال عضلة القلب التوسعي إلى توقف القلب فجأة عن النبض.
  • التجلطات الدموية (الصمات). يمكن أن يؤدي تجمّع الدم (ركود) في البطين الأيسر إلى تكوّن الجلطات والتي يمكن أن تدخل إلى مجرى الدم وتقطع طريق إمداد الأعضاء الحيوية بالدم؛ مما يؤدي لحدوث سكتات أو أزمات قلبية أو تلف بالأعضاء الأخرى. يمكن أن يتسبب اضطراب نظم القلب أيضًا في تخثر الدم.

الوقاية

يمكن أن تساعدك عادات نمط الحياة الصحية في الوقاية من اعتلال عضلة القلب التوسعي أو تقليل آثاره. إذا كنت مُصابًا باعتلال عضلة القلب التوسعي:

  • امتنع عن التدخين.
  • لا تتناول الكحول، أو تناوله باعتدال.
  • ولا تستخدم الكوكايين أو العقاقير غير المشروعة.
  • واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، خاصةً قليل الملح (الصوديوم).
  • حافظ على وزن صحي.
  • واتبع نظامًا للتمارين أوصى به طبيبك.
  • واحصل على قسط كاف من النوم والراحة.

09/03/2018
References
  1. Tintinalli JE, et al. Cardiomyopathies and pericardial disease. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 22, 2017.
  2. Fuster V, et al, eds. Dilated cardiomyopathy. In: Hurst's The Heart. 14th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2017. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 22, 2017.
  3. Cardiomyopathy. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/book/export/html/4916. Accessed May 24, 2017.
  4. Dilated cardiomyopathy. American Stroke Association. http://www.strokeassociation.org/idc/groups/heart-public/@wcm/@hcm/documents/downloadable/ucm_312224.pdf. Accessed May 24, 2017.