نظرة عامة

اعتلال عضلة القلب التوسعي هو مرض يُصيب عضلة القلب، ويبدأ عادةً في حجرة القلب الرئيسية المسؤولة عن ضخ الدم (البطين الأيسر). وفي هذه الحالة، يتمدد البطين وتصبح جدرانه رقيقة (يتوسَّع) ويعجز عن ضخ الدم بالمستوى الذي يضخ به القلب السليم الدم. وبمرور الوقت، يمكن أن يتأثر كلا البطينين. كما يشير مصطلح "اعتلال عضلة القلب" إلى الأمراض التي تؤثر على عضلة القلب نفسها.

لا يُسبب اعتلال عضلة القلب التوسعي أي أعراض، لكنه قد يُهدد حياة بعض المصابين به. وهو سبب شائع لحدوث فشل القلب. كذلك قد يُسبب اعتلال عضلة القلب التوسعي عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي)، أو تخثر الدم، أو الموت المفاجئ.

أي شخص معرض للإصابة بهذه الحالة، بما في ذلك الرضع والأطفال.

الأعراض

من مؤشرات اعتلال عضلة القلب التوسعي وأعراضه ما يلي:

  • الإرهاق
  • ضيق النفَس (عُسر التنفس) عند النشاط أو الاستلقاء
  • ضعف القدرة على ممارسة الرياضة
  • تورم (وذمة) الساقين والكاحلين والقدمين والبطن
  • ألم الصدر أو الشعور بخفقان سريع أو اضطراب في ضربات القلب أو سرعتها
  • سماع أصوات زائدة أو غير معتادة مع نبض القلب (النفخات القلبية)، والتي قد يكتشفها الطبيب أثناء الفحص البدني

لا تظهر أي مؤشرات أو أعراض لدى العديد من الأشخاص المصابين باعتلال عضلة القلب التوسعي في المراحل المبكرة من المرض.

متى تزور الطبيب

إذا شعرت بضيق في التنفس أو كانت لديك أعراض اعتلال عضلة القلب التوسعي، فينبغي زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن. اتصل برقم الطوارئ 911 (في الولايات المتحدة) أو برقم الطوارئ المحلي في بلدك إذا شعرت بألم في الصدر يستمر لأكثر من بضع دقائق، أو إذا شعرت بصعوبة حادة في التنفس.

وإذا كان أحد أفراد أسرتك مصابًا باعتلال عضلة القلب التوسعي، فتحدث مع طبيبك. فقد يفيد الاكتشاف المبكر عن طريق الاختبارات الوراثية الأشخاص ذوي الأنواع الموروثة من اعتلال عضلة القلب التوسعي ممن لا تظهر عليهم مؤشرات مرض أو أعراض.

الأسباب

قد يكون من الصعب تحديد سبب اعتلال عضلة القلب التوسعي. وعادةً ما تكون هذه الحالة متوارثة في العائلات. إلا أن هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى توسع البطين الأيسر وضعفه، ومنها:

  • داء السكري
  • السمنة
  • مشكلات نظم القلب (اضطراب النظم القلبي)
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)
  • مضاعفات مراحل الحمل الأخيرة
  • فرط الحديد في القلب وأعضاء الجسم الأخرى (داء ترسب الأصبغة الدموية)
  • بعض أنواع العدوى

ومن الأسباب الاخرى لاعتلال عضلة القلب التوسعي:

  • إدمان الكحوليات
  • تناول أدوية سرطان معينة
  • تعاطي المخدرات الممنوعة مثل الكوكايين أو الأمفيتامينات
  • التعرض للمواد السامة مثل الرصاص والزئبق والكوبالت

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر اعتلال عضلة القلب التوسعي ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل
  • التاريخ العائلي للإصابة باعتلال عضلة القلب التوسعي، أو فشل القلب، أو توقُّف القلب المُفاجئ
  • التهاب عضلة القلب الناتج عن اضطرابات الجهاز المناعي، مثل الذئبة
  • تلف عضلة القلب الناتج عن أمراض معينة، مثل داء ترسُّب الأصبغة الدموية.
  • الاضطرابات العضلية العصبية، مثل ضمور العضلات
  • الإفراط في شرب الكحوليات أو تعاطي الأدوية المحظورة على المدى الطويل

المضاعفات

تتضمن مضاعفات اعتلال عضلة القلب التوسعي:

  • فشل القلب. إذا كنت مصابًا باعتلال عضلة القلب التوسعي، فقد يتعذر على قلبك تزويد الجسم بالدم الذي يحتاجه حتى يعمل بشكل مناسب، ما يؤدي إلى فشل القلب. ويمكن أن تتراكم السوائل في الرئتين والبطن والساقين والكاحلين والقدمين.
  • ارتجاع صمام القلب. قد يتسبب تضخم البطين الأيسر في زيادة صعوبة غلق صمامات القلب، ما يسبب تدفق الدم في الاتجاه العكسي وانخفاض كفاءة ضخ القلب.
  • مشاكل عدم انتظام ضربات القلب. يمكن أن تؤدي التغيرات في بنية القلب والتغيرات في ضغط حجرات القلب إلى عدم انتظام الضربات (اضطراب النظم القلبي).
  • توقف القلب المفاجئ. يمكن أن يتسبب اعتلال عضلة القلب التوسعي في توقف القلب عن النبض بشكل مفاجئ.
  • الجلطات الدموية (الانصمامية). يمكن أن يؤدي تجمع الدم في البطين الأيسر إلى جلطات دموية، قد تدخل مجرى الدم وتقطع الإمداد الدموي للأعضاء الحيوية. ويمكن أن تسبب الجلطات الدموية هذه سكتة دماغية، أو نوبة قلبية أو تلحق الضرر بالأعضاء الأخرى. كما قد يتسبب اضطراب النظم القلبي في جلطات دموية.

الوقاية

ينتقل اعتلال عضلة القلب التوسعي عادة وراثيًّا في العائلات، ولا يمكن الوقاية منه. وعلى الرغم من ذلك، قد تساعدك عادات نمط الحياة الصحي على خفض مضاعفات اعتلال عضلة القلب التوسعي أو الوقاية منها. إذا كنت مصابًا باعتلال عضلة القلب التوسعي أو كنت عُرضةً لخطر الإصابة به.

  • أقلع عن التدخين.
  • لا تتناول الكحوليات، أو تناولها باعتدال.
  • تجنب تعاطي الكوكايين أو غيره من العقاقير المحظورة.
  • اتبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا قليل الملح (الصوديوم).
  • حافظ على وزن صحي.
  • اتبع برنامجًا للتمارين الرياضية بتوصية من طبيبك.
  • احصل على القدر الكافي من النوم والراحة.
  • تحكَّم في التوتُّر.

31/03/2021
  1. Fuster V, et al, eds. Dilated cardiomyopathy: Definition. In: Hurst's The Heart. 14th ed. McGraw-Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Feb. 2, 2021.
  2. Papadakis MA, et al., eds. Dilated cardiomyopathy. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2021. 60th ed. McGraw Hill; 2021. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Feb. 2, 2021.
  3. Cardiomyopathy. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/print/4916. Accessed Feb. 2, 2021.
  4. Weigner M, et al. Causes of dilated cardiomyopathy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 2, 2021.
  5. Ferri FF. Cardiomyopathy, dilated. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 2, 2021.
  6. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. Feb. 27, 2021.
  7. Sacubitril/valsartan oral. Facts & Comparisons eAnswers. https://www.wolterskluwercdi.com/facts-comparisons-online. Accessed Mar. 1, 2021.