نظرة عامة

داء الكلب هو فيروس ميت ينتقل إلى الإنسان من لعاب الحيوانات المصابة. ينتقل مرض داء الكلب عادة من خلال عضّة.

يكثر انتقال داء الكلب من الحيوانات بالولايات المتحدة الأمريكية متضمنة الوطاويط والذئاب والثعالب والراكون والظرابين. يكثر انتقال داء الكلب من الكلاب للإنسان في الدول النامية بأفريقيا وجنوب آسيا.

إذا بدأت علامات وأعراض داء الكلب في الظهور على أي شخص، يصبح المرض مهددًا للحياة. لهذا السبب، يجب أن يتلقى أي شخص يعاني خطر الإصابة بمرض داء الكلب التطعيمات اللازمة للحماية.

الأعراض

قد تتشابه الأعراض الأولى لداء الكلب مع مرض الإنفلونزا وقد تستمر لأيام. قد تتضمن علامات وأعراض تالية ما يلي:

  • الحمى
  • الصداع
  • الغثيان
  • قيء
  • الهياج
  • القلق
  • التشوش
  • فرط النشاط
  • صعوبة البلع
  • فرط اللعاب
  • الخوف من الماء (رهاب الماء) بسبب صعوبة البلع
  • الهلوسة
  • الأرق
  • الشلل الجزئي

متى تزور الطبيب

اطلب الرعاية الطبية الرعاية الطبية الفورية إذا عضك أي حيوان، أو تعرضت لحيوان تشك في أنه مصاب بداء الكلب. وبناءً على الإصابات والموقف الذي تعرضت فيه للحيوان، فإنه يمكنك أن تقرر أنت أو الطبيب هل يجب أن تتلقى علاجًا للوقاية من داء الكلب أم لا.

حتى إن لم تتأكد من أنك تعرضت للعض أم لا، فالتمس العناية الطبية. على سبيل المثال، ربما يعضك الخفاش الذي يطير في غرفتك وأنت نائم دون أن يوقظك. لذا إن استيقظت ووجدت خفاشًا في غرفتك، فافترض أنه قد عضك. وكذلك إذا وجدت خفاشًا بالقرب من شخصٍ ما لا يمكنه الإبلاغ عن أنه تم عضه مثل طفل صغير أو شخصٍ عنده إعاقة، فافترض أن هذا الشخص قد تم عضه.

الأسباب

سبب داء الكلب هو فيروس داء الكلب. ينتشر الفيروس من خلال لعاب الحيوانات المصابة. يمكن للحيوانات المصابة أن تنشر الفيروس عن طريق عض حيوان آخر أو شخص آخر. في حالات نادرة، يمكن أن ينتشر داء الكلب عند دخول اللعاب المصاب إلى جرح مفتوح أو الأغشية المخاطية، مثل الفم أو العينين. هذا يمكن أن يحدث إذا قام حيوان مصاب بلعق جرح مفتوح في جلدك.

الحيوانات التي يمكن أن تنقل فيروس داء الكلب

يمكن لأي حيوان ثديي (حيوان يرضع صغاره) أن ينقل فيروس داء الكلب. الحيوانات التي من المرجح أن تنقل فيروس داء الكلب إلى البشر تشمل:

الحيوانات الأليفة وحيوانات المزرعة

  • القطط
  • الأبقار
  • الكلاب
  • الناموس
  • الماعز
  • الخيول

الحيوانات البرية

  • الخفافيش
  • القنادس
  • الذئاب
  • الثعالب
  • القرود
  • الراكون
  • الظَّرِبَان
  • الفئران الجبلية

في حالات نادرة، تم نقل الفيروس إلى مستقبلي الأنسجة والأعضاء المزروعة من عضو مصاب.

عوامل الخطر

ومن العوامل التي يمكنها زيادة خطر الإصابة بداء الكلب ما يلي:

  • السفر إلى البلاد النامية أو العيش فيها حيث ينتشر داء الكلب بشدة، بما في ذلك بلاد في إفريقيا وجنوب شرق آسيا
  • الأنشطة التي يحتمل أن تسبب لك اتصالاً مباشرًا بالحيوانات البرية التي قد تكون مصابة بداء الكلب، مثل استكشاف الكهوف حيث تعيش الخفافيش أو التخييم دون اتخاذ احتياطات مسبقة لإبعاد الحيوانات البرية عن المعسكر
  • العمل في المعمل مع فيروس السعار
  • جروح في الرأس أو الرقبة، والتي قد تساعد فيروس السعار على الانتقال إلى الدماغ بسرعة أكبر

الوقاية

للحد من خطورة الاحتكاك بالحيوانات المسعورة:

  • قم بتطعيم حيواناتك الأليفة. يُمكن تطعيم القطط والكلاب والقوارض ضد داء الكلب. اسأل الطبيب البيطري عن عدد المرات التي يجب تطعيم حيواناتك الأليفة فيها.
  • أبقِ حيواناتك الأليفة محتجزة. أبقِ حيواناتك الأليفة بالداخل وأشرِف عليهم عندما تكون بالخارج. هذا سيساعد في عدم احتكاك حيواناتك الأليفة بالحيوانات البرية.
  • احمِ الحيوانات الأليفة الصغيرة من الحيوانات المفترسة. أبقِ الأرانب والحيوانات الأليفة الصغيرة الأخرى؛ مثل الخنازير الغينية، بالداخل أو في أقفاص بحيث تكون بمأمن من الحيوانات البرية. لا يُمكن تطعيم هذه الحيوانات الأليفة الصغيرة ضد داء الكلب.
  • بلغ السلطات المحلية عن الحيوانات التائهة. اتصل بمسؤولي السيطرة على الحيوانات أو منظمات محلية أخرى لإنفاذ القانون للإبلاغ عن الكلاب أو القطط التائهة.
  • لا تقترب من الحيوانات البرية. قد تبدو الحيوانات البرية المصابة بداء الكلب غير خائفة من البشر. من غير الطبيعي أن تكون الحيوانات البرية ودودة مع البشر، لذا ابقَ بعيدًا عن الحيوانات التي لا يبدو عليها الخوف.
  • تجنب وجود الخفافيش بالمنزل. قم بسد أي شقوق أو فجوات والتي يُمكن أن تدخل الخفافيش من خلالها. إذا عرفت أن هناك خفافيش بالمنزل، فاعمل مع خبير محلي على إيجاد السبل الكفيلة بإبقاء الخفافيش خارج المنزل.
  • إذا كنت مسافرًا، فلا تنسَ التطعيم ضد داء الكلب. إذا كنت مسافرًا إلى بلد يشيع فيه داء الكلب وتعتزم البقاء هناك لفترة طويلة، فاسأل طبيبك عما إذا كان ينبغي لك تلقِّي تطعيم داء الكلب.

    وهذا يتضمن السفر إلى المناطق النائية حيث يصعب العثور على الرعاية الطبية.

16/05/2018
References
  1. Ferri FF. Rabies. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 24, 2016.
  2. Longo DL, et al., eds. Rabies and other rhabdovirus infections. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.com. Accessed Aug. 24, 2016.
  3. AskMayoExpert. Rabies. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  4. Rabies. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/rabies/. Accessed Aug. 24, 2016.
  5. Papadakis MA, et al., eds. Viral and rickettsial infections. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2017. 56th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2017. http://www.accessmedicine.com. Accessed Aug. 24, 2016.
  6. Rabies vaccine information statements. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/vaccines/hcp/vis/vis-statements/rabies.html. Accessed Aug. 24, 2016.

ذات صلة

Products & Services