كم عدد ساعات النوم تعد كافية لحصول على صحة جيدة؟

إجابة من إريك جيه أولسن، (دكتور في الطب)

يعتمد مقدار النوم الذي تحتاج إليه على العديد من العوامل، خاصةً عمرك. بينما يختلف النوم بشكل واضح بين الأشخاص، ضع في الاعتبار الإرشادات التالية الخاصة بالفئات العمرية المختلفة:

الفئة العمرية مقدار النوم الموصى به
الرُّضَّع من عمر 4 أشهر إلى 12 شهرًا من 12 إلى 16 ساعة كل 24 ساعة، بما في ذلك أوقات القيلولة
من عمر سنة إلى سنتين من 11 إلى 14 ساعة كل 24 ساعة، بما في ذلك أوقات القيلولة
من عمر 3 إلى 5 سنوات من 10 ساعات إلى 13 ساعة كل 24 ساعة، بما في ذلك أوقات القيلولة
من عمر 6 سنوات إلى 12 سنة من 9 ساعات إلى 12 ساعة كل 24 ساعة
من عمر 13 إلى 18 سنة من 8 إلى 10 ساعات كل 24 ساعة
البالغون 7 ساعات أو أكثر في كل ليلة

بالإضافة إلى العمر، يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على عدد ساعات النوم الذي يحتاجها الجسم. على سبيل المثال:

  • جودة النوم. إذا نمت نومًا متقطعًا بشكل متكرر، فأنك بهذا لا تحصل على النوم الجيد. ولا تقلُّ جودة النوم أهميةً عن كمية النوم التي يحتاجها الجسم.
  • الحرمان من النوم في فترة سابقة. إذا كنت محرومًا من النوم، فسيزداد مقدار النوم الذي تحتاجه.
  • الحمل. يمكن أن تتسبب تغيرات مستويات الهرمونات والانزعاج البدني في انخفاض جودة النوم.
  • التقدم في السن. يحتاج كبار السن إلى حوالي نفس مقدار النوم الذي يحتاجه الشباب. وقد تختلف أنماط النوم لديك كلما تقدمت في العمر. ويختلف نمط النوم لدى البالغين الأكبر سنًا عن البالغين الأصغر سنًا، فالبالغون الأكبر سنًا غالبًا ما يكون نومهم أقل عمقًا ويستغرقون وقتًا أطول للنوم وينامون لفترة أقصر، وعادةً ما يستيقظون عدة مرات أثناء الليل.

بالنسبة إلى الأطفال، يرتبط الحصول على الكمية الموصى بها من النوم بصفة منتظمة بالصحة الجيدة، بما في ذلك قوة التركيز وانضباط السلوك وارتفاع مستوى التعليم وقوة الذاكرة والقدرة على التحكم في العواطف وجودة الحياة والصحة العقلية والبدنية.

بالنسبة إلى البالغين، هناك علاقة بين النوم لمدة تقل عن سبع ساعات كل ليلة بصفة منتظمة وبين سوء الحالة الصحية، بما في ذلك زيادة الوزن وارتفاع مؤشرات كتلة الجسم إلى 30 أو أكثر والإصابة السكري وارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب والتدخين والاكتئاب.

إذا كنت قلقًا بشأن كمية النوم التي تحصل عليك أنت أو طفلك، فتحدث إلى طبيبك أو طبيب طفلك حول هذا الشأن.

With

إريك جيه أولسن، (دكتور في الطب)

29/07/2021 See more Expert Answers