نظرة عامة

تُصدِر الأشعة السينية صور القلب والرئتين والأوعية الدموية والقصبات الهوائية وعظام الصدر والعمود الفقري. يمكن أن توضح الأشعة السينية أيضًا السائل في الرئتين أو حولها أو الهواء المحيط بالرئة.

إذا ذهبت إلى الطبيب أو غرفة الطوارئ وأنت تعاني ألمًا في الصدر أو إصابة في الصدر أو ضيقًا في التنفس، فسوف تقوم عادةً بتصوير الصدر بالأشعة السينية. تساعد الصورة الطبيب في تحديد ما إذا كنت تعاني مشكلات في القلب أو انهيار الرئة أو الالتهاب الرئوي أو كسورًا في الأضلاع أو النفاخ الرئوي أو السرطان أو أيّ مرض من الأمراض العديدة الأخرى.

تُعتبر الأشعة السينية طريقة شائعة لتشخيص الأمراض. ولكن يمكن استخدامها أيضًا لتحديد ما إذا كان الدواء المحدد يؤتي ثماره أم لا. يقوم بعض الأشخاص بإجراء سلسلة من فحوصات الأشعة السينية على الصدر مع مرور الوقت لمتابعة ما إذا كانت المشكلة الصحية تتحسن أو تزداد سوءًا.

لماذا يتم إجراء ذلك

يُعد تصوير الصدر بالأشعة السينية أحد أنواع الفحوص الشائعة. إن تصوير الصدر بالأشعة السينية يكون غالبًا من أول الإجراءات التي تخضع لها في حال اشتباه طبيبك بإصابتك بمرض في القلب أو الرئة. ويمكن استخدامه أيضًا في التحقق من مدى استجابتك للعلاج.

يمكن أن يكشف تصوير الصدر بالأشعة السينية عن العديد من الأشياء في الجسم، وتشمل:

  • حالة رئتيك. يمكن أن يكشف تصوير الصدر بالأشعة السينية عن السرطان، أو العدوى أو الهواء المتجمع في المنطقة حول أحد الرئتين (استرواح الصدر). يمكن أن يظهر أيضًا حالات الرئة المزمنة، مثل انتفاخ الرئة أو التليف الكيسي، بالإضافة إلى المضاعفات المتعلقة بهذه الحالات.
  • مشكلات الرئة المتعلقة بالقلب. يمكن أن يظهر تصوير الصدر بالأشعة السينية التغييرات أو المشكلات في الرئتين التي تنبثق عن مشكلات القلب. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي السوائل في الرئتين (الوذمة الرئوية) إلى فشل القلب الاحتقاني.
  • حجم القلب وتخطيطه. قد تشير التغييرات في حجم القلب وشكله إلى فشل القلب، وسوائل حول القلب (الانصباب التأموري) أو مشكلات صمام القلب.
  • الأوعية الدموية. بسبب وضوح تخطيطات الأوعية الدموية الكبيرة بالقرب من القلب — الشريان الأبهري والشرايين الرئوية والأوردة — في تصوير الصدر بالأشعة السينية، قد يكشف كل منها عن الأبهر البطني، أو مشكلات الأوعية الدموية الأخرى أو مرض القلب الخلقي.
  • ترسبات الكالسيوم. يمكن أن يكشف تصوير الصدر بالأشعة السينية عن وجود الكالسيوم في القلب أو الأوعية الدموية. قد يشير وجوده إلى ضرر لصمامات قلبك، أو الشرايين التاجية، أو عضلات القلب أو الكيس الواقي الذي يحيط بالقلب. غالبًا ما تتم الإصابة بترسبات الكالسيوم في الرئتين بسبب عدوى قديمة والتي تم الشفاء منها.
  • كسور. قد تظهر كسور الضلع أو العمود الفقري أو مشكلات أخرى متعلقة بسرطان العظام على تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • تغيرات ما بعد الجراحة. تفيد الأشعة السينية على الصدر في مراقبة تعافيك بعد خضوعك لجراحة صدرية مثل تلك المُجراة على القلب، أو الرئتين، أو المريء. يمكن لطبيبك أن يلقي نظرة على كافة الخطوط والأنابيب التي كانت موضوعة أثناء الجراحة لاكتشاف التسريبات الهوائية ومناطق تراكم السائل أو الهواء.
  • جهاز تنظيم ضربات القلب، أو مزيل الرجفان، أو قسطرة. تتمتع أجهزة تنظيم ضربات القلب أو تلك المزيلة للرجفان بأسلاك (أسلاك رصاصية رفيعة) موصولة بقلبك للتحقق من أن معدل ضربات قلبك وإيقاعه طبيعيان. القسطرات هي أنابيب صغيرة تستخدم لتوصيل أدوية أو للغسيل الكلوي. عادة ما تؤخذ صور أشعة سينية على الصدر بعد وضع مثل تلك الأجهزة الطبية للتحقق من أن كل شيء في مكانه الصحيح.

المخاطر

يمكن أن يكون لدى المريض مخاوف بشأن التعرض للإشعاع عند فحص الصدر بالأشعة السينية، وخاصةً إذا كان يخضع لها بانتظام. ولكن يكون مقدار الأشعة السينية لفحص الصدر منخفضًا، بل أقل مما يتعرض له المريض من الأشعة الطبيعية للإشعاع في البيئة.

وبالرغم من أن فوائد الأشعة السينية تفوق المخاطر، يمكن للمريض ارتداء مئزر وقائي في حالة الحاجة إلى أكثر من صورة واحدة. ينبغي إخبار الطبيب إذا كانت المرأة حاملاً أو قد تصبح حاملاً. ويمكن إجراء العملية بطريقة تحمي منطقة البدن من الإشعاع.

كيف تستعد

قبل تصوير الصدر بالأشعة السينية، ستخلع عادةً الملابس أعلى الخصر، و ترتدي رداءً خاصًا بالاختبار. ستحتاج كذلك إلى خلع الحلي من الخصر إلى أعلى؛ ذلك أن الملابس والحلي كليهما يمكن أن يحجب صور الأشعة السينية.

ما يمكنك توقعه

أثناء الجراحة، يتم وضع جسمك بين جهاز ينتج الأشعة السينية وصفيحة تنتج الصورة رقميًا أو بواسطة غشاء خاص بالأشعة السينية. وربما يُطلب منك الانتقال إلى مواضع أخرى لالتقاط مناظر من أمام الصدر ومن جانبه.

أثناء المنظر الأمامي، قف أمام الصفيحة، وارفع ذراعيك لأعلى أو إلى الجنابين ولف كتفيك إلى الأمام. قد يطلب منك فني الأشعة السينية أخذ نفس عميق وحبسه لعدة ثوانٍ. إن حبس النفس بعد الاستنشاق يساعد في ظهور قلبك ورئتيك بشكل أكثر وضوحًا على الصورة.

أثناء المنظر الجانبي، تدور وتضع أحد كتفيك على الصفيحة وترفع يديك فوق رأسك. مرة أخرى، قد يُطلب منك أخذ نفس عميق وحبسه.

إجراء الأشعة السينية غير مؤلم بشكل عام. لن تشعر بأي شيء مع مرور الأشعة عبر جسمك. إذا كنت تعاني مشكلة في الوقوف، فقد تتمكن من إجراء الفحص أثناء الجلوس أو الاستلقاء.

النتائج

ينتج عن تصوير الصدر بالأشعة السينية صورة بالأبيض والأسود لأعضاء الصدر. تظهر البنيات التي تمنع الإشعاع باللون الأبيض، والبنيات التي تسمح بمرور الإشعاع باللون الأسود.

تظهر العظام باللون الأبيض لأنها كثيفة للغاية. يظهر القلب كذلك بلون أفتح. تكون الرئتان ممتلئتين بالهواء وتمنع القليل جدًا من الإشعاع، ولذلك فهي تظهر بشكل مناطق أغمق في الصور.

أخصائي الأشعة — طبيب مدرب على ترجمة الأشعة السينية وغيرها من صور الفحص — يحلل الصور ويبحث عن دلائل قد تشير إلى الإصابة بفشل القلب أو سوائل حول القلب أو سرطان أو التهاب رئوي أو حالة طبية أخرى.

سيناقش طبيبك النتائج معك وكذلك العلاجات أو الاختبارات الأخرى أو الإجراءات التي قد تكون ضرورية.

26/04/2018
References
  1. X-ray (Radiography) — Chest. Radiological Society of North America. http://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?PG=chestrad. Accessed Jan. 9, 2014.
  2. Mettler FA. Essentials of Radiology. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 9, 2013.
  3. Radiation dose in X-ray and CT exams. Radiological Society of North America. http://www.radiologyinfo.org/en/safety/index.cfm?pg=sfty_xray. Accessed Jan. 9, 2014.

ذات صلة

تصوير الصدر بالأشعة السينية