نظرة عامة

تُعد حكة الجلد شعورًا مهيِّجًا غير مريح يدفع الشخص لحك الجلد. وتحدث حكة الجلد، والمعرفة أيضًا باسم الهراش، عادةً بسبب جفاف الجلد. وتنتشر الحالة في البالغين الكبار حيث يصبح الجلد أكثر جفافًا مع التقدم في السن.

وبناءً على سبب حكة الجلد، قد تبدو حالة الجلد طبيعية. أو قد يبدو أحمر أو خشنًا أو مصابًا بالنتوءات أو البثور. يمكن أن يؤدي تكرار الحك إلى ارتفاع الجلد وسماكته، والذي يمكن أن يُصاب بالنزيف أو العدوى.

ويمكن أن تساعد إجراءات الرعاية الذاتية مثل الترطيب بمنتجات مقاومة الحكة والاستحمام بماء بارد، في تخفيف أثر حكة الجلد. ويتطلب العلاج طويل المدى تحديد السبب الكامن لحكة الجلد وعلاجه. وتتضمن علاجات حكة الجلد الأدوية والكمادات المبللة والعلاج بالضوء.

الأعراض

قد تعاني حكة بالجلد في مناطق صغيرة محددة، مثل الذراع أو الساق، أو في الجسم بأكمله. يمكن حدوث الحكة في الجلد دون أي تغييرات ملحوظة أخرى في الجلد. أو قد تكون مصحوبة بما يلي:

  • احمرارًا
  • نتوءات، أو بقع، أو بثور
  • تشقق الجلد وجفافه
  • ملمس قشري أو خشن

قد تدوم الحكة في بعض الأحيان لفترة طويلة وقد تكون شديدة. تصبح المنطقة أكثر حكة عندما تخدشها أو تحكها. وكلما زادت الحكة، زاد الهرش. قد يكون الخروج من حلقة الشعور بالحكة فالهرش صعبًا، لكن الاستمرار في الهرش قد يتلف الجلد أو يسبب العدوى.

متى تزور الطبيب

قم بزيارة طبيبك أو أخصائي أمراض جلدية (طبيب أمراض جلدية) إذا كانت الحكة:

  • تستمر لأكثر من أسبوعين ولا تتحسن بتدابير الرعاية الذاتية
  • شديدة وتصرف انتباهك عن نظامك اليومي أو تمنعك عن النوم
  • تظهر فجأة ولا يمكن تفسيرها بسهولة
  • تصيب جسمك بالكامل
  • يرافقها علامات وأعراض أخرى، مثل الإرهاق الشديد، أو فقدان الوزن، أو تغيرات في حركة الأمعاء المعتادة أو تكرار التبول، أو الحمى، أو احمرار الجلد

الأسباب

تتضمن الأسباب الممكنة لحدوث لحكة الجلد:

  • جلد جاف. إذا لم تر كتلاً حمراء ساطعة أو بعض التغيرات الظاهرة في المنطقة التي تعاني الحكة، فعلى الأرجح يعود السبب إلى جفاف البشرة. وينتج جفاف الجلد بسبب كبر العمر أو العوامل البيئية أو الاستخدام المطول لتكييف الهواء أو التدفئة المركزية أو كثرة الاغتسال والاستحمام.
  • الأمراض الجلدية والطفح الجلدي يسبب العديد من الأمراض الجلدية الحكة مثل الإكزيما (التهاب الجلد) والصدفية والجرب والقمل والحصبة والشرى الجلدي. ويصيب الحكة مناطق محددة ويرافقه علامات أخرى مثل احمرار الجلد وتهيجه والكتل والبثور.
  • أمراض الباطنة. قد تمثل حكة الجلد عرض مرضٍ باطن. ويشمل ذلك مرض الكبد وفشل الكلى وفقر الدم بسبب نقص الحديد واضطرابات الغدة والسرطانات بما يشمل سرطان الدم والورم اللمفاوي. وعادة تصيب الحكة الجسم بالكامل. وقد يظهر الجلد طبيعيًا باستثناء تكرار ظهور مناطق مخدوشة.
  • اضطرابات الأعصاب. قد تسبب الحالات التي تؤثر في الجهاز العصبي — مثل التصبب المتعدد وداء السكري والأعصاب المضغوطة والقوباء (الهربس النطاقي) الحكة.
  • التهيج وتفاعلات الحساسية. قد يسبب الصوف والمواد الكيميائية والصابون والمواد الأخرى تهيج الجلد والحكة. وقد تسبب أحيانًا المواد مثل سم اللبلاب أو مواد التجميع تفاعلات تحسسية. قد تسبب حساسية الطعام حكة الجلد أيضًا.
  • الأدوية. وقد تسبب التفاعلات من الأدوية مثل المضادات الحيوية ومضادات الفطريات أو مسكنات الألم المنومة طفحًا جلديًا وحكة في الجسد كافة.
  • الحَمل. وقد تعاني النساء في أثناء الحمل حكة الجلد خاصة في البطن والفخذين. وقد تزداد بعض حالات الجلد الحاكّة، مثل التهاب الجلد، سُوءًا في أثناء الحمل.

المضاعفات

ربما تؤثر حكة الجلد على جودة حياتك. ومع طول أمد هياج الجلد وحكه، قد تزداد حدة هذا الهياج على نحو قد يؤدي إلى:

  • إصابة بالجلد
  • العدوى
  • التندب

16/05/2018
References
  1. Fazio SB, et al. Pruritis: Overview of management. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 5, 2016.
  2. Cassano N, et al. Chronic pruritus in the absence of specific skin disease. American Journal of Clinical Dermatology. 2010;11:399.
  3. Goldsmith LA, et al., eds. Pathophysiology and clinical aspects of pruritus. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Aug. 18, 2016.
  4. Yosipovitch G, et al. Chronic pruritis. The New England Journal of Medicine. 2013;368:1625.
  5. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 22, 2016.
  6. Fazio SB, et al. Pruritis: Etiology and patient evaluation. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 23, 2016.
  7. Cunningham FG, et al. Dermatological disorders. In: Williams Obstetrics. 24th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://www.accessmedicine.com. Accessed Aug. 25, 2016.