الأسباب

By Mayo Clinic Staff
وتكون أغلب حالات ألم الساق ناجمة عن البلى والتمزق أو كثرة الاستخدام أو التعرض للإصابات في المفاصل أو العظام أو العضلات أو الأربطة أو الأوتار أو غيرها من الأنسجة الضامة. ويمكن أن تُعزى بعض حالات ألم الساق إلى مشاكل في أسفل العمود الفقري. ويُمكن أن يُسبب ألم الساق أيضاً خثرات الدم أو دوالي الأوردة أو سوء دوران الدم.

وتتضمن أسباب ألم الساق الشائعة ما يلي:

  1. التهاب وتر أخيل
  2. تمزق وتر العرقوب
  3. إصابة الرباط الصليبي الأمامي (ACL) (تمزق الرباط التصالبي الأمامي في الركبة)
  4. التهاب الفقار المقسط
  5. كيسة بيكر
  6. سرطان العظام
  7. ساق مكسورة
  8. التهاب الجِراب (تهيُّج المفصل)
  9. متلازمة الحيز الجهدية المزمنة
  10. العرج
  11. تخثرًا وريديًا عميقًا خثرة الدم في الأوردة الدفينة
  12. النقرس (التهاب المفاصل المرتبط بفرط حمض البول)
  13. آلام البلوغ
  14. كسور صفيحة النمو
  15. إصابة العضلة المأبضية
  16. القرص المنفتق
  17. الالتهابات
  18. الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب (كانت تُعرف سابقاً بالتهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي)
  19. الالتهاب الكيسي بالركبة (تهيُّج الأكياس المملوءة بالسوائل في مفصل الركبة)
  20. داء ليغ كالفيه بيرثيز
  21. ألم الفخذ المذلي
  22. تقلص عضلي
  23. الإجهاد العضلي
  24. تقلصات الساق الليلية
  25. داء أوزغود شلاتر
  26. الفُصال العظمي (مرض يُسبب تَقَوِّض المفاصل)
  27. التهاب العظم والغضروف السالخ
  28. الْتِهابُ العَظْمِ والنِّقْي (التهاب العظم)
  29. مرض باجيت الذي يصيب العظام
  30. التهاب الوتر الرضفي
  31. متلازمة الألم الرضفي الفخذي
  32. مرض الشريان المحيطي
  33. الاعتلال العصبي المحيطي
  34. إصابة الرباط الصليبي الخلفي
  35. النقرس الكاذب
  36. التهاب المفاصل الصدفي
  37. التهاب المفاصل التفاعلي
  38. التهاب المفاصل الروماتويدي (مرض المفصل الالتهابي)
  39. التهاب المفصل العجزي الحرقفي
  40. عرق النسا
  41. التهاب المفاصل الإنتاني
  42. جبائر حرف الظنبوب
  43. التضيق الشوكي
  44. الالتواءات
  45. كسور الإجهاد
  46. التهاب الوتر
  47. التهاب الوريد الخثاري (خثرة الدم التي عادةً ما تحدث في الساق)
  48. تمزق الغضروف الهلالي
  49. دوالي الأوردة

يشيع ارتباط الأسباب الظاهرة هنا بهذا العرض الصحي. اعمل مع الطبيب أو مع محترفي الرعاية الصحية للتوصل إلى التشخيص الدقيق.

11/01/2018