ما الفرق بين بروز الأقراص وانفتاق الأقراص؟

تعمل الأقراص بمثابة وسادة فيما بين فقرات العمود الفقري. فهي تتكون من طبقة خارجية مكونة من غضروف متين يحيط بالغضروف الأكثر ليونة في المركز. وقد يساعدك تشبيهها بكعكة الجيلي الصغيرة، حيث لها نفس الحجم بالضبط مما يساعدها على الثبات بين الفقرات.

تظهر الأقراص علامات التآكل والتمزق مع تقدم العمر. مع مرور الوقت، تجف الأقراص ويتيبس الغضروف. يمكن لهذه التغييرات أن تتسبب في انتفاخ الطبقة الخارجية للقرص بشكل متساوٍ حول محيطها — لذا يبدو قليلاً مثل الهامبرغر الذي يكون كبيرًا جدًا بالنسبة للخبز.

لا يؤثر القرص البارز دائمًا على محيط القرص بأكمله، لكن عادةً ما يؤثر على ربعه على الأقل إذا لم يكن نصف محيط القرص. تنطوي فقط على الطبقة الخارجية من الغضروف المتين.

وعلى الجانب الآخر، يحدث انفتاق القرص عندما تسمح التشققات في الطبقة الخارجية الصلبة للغضروف ببروز بعض الغضروف الداخلي الأكثر ليونة إلى خارج القرص. ويسمى انفتاق الأقراص أيضًا بتمزق الأقراص أو الأقراص المنزلقة، على الرغم من أن القرص بأكمله لا يتمزق أو ينزلق. تتأثر فقط منطقة التشقق الصغيرة.

بالمقارنة مع بروز القرص، فإن انفتاق القرص يكون أكثر عرضة للتسبب بالألم لأنه يبرز أكثر ومن المحتمل أن يزيد من انضغاط جذور الأعصاب المصابة بالتهيج. يمكن أن يكون التهيج ناتجًا عن انضغاط العصب أو، الأكثر شيوعًا، يسبب الانفتاق التهابًا مؤلمًا لجذر العصب.

إذا كان اختبار التصوير يشير إلى أن لديك انفتاق قرص، فقد لا يكون هذا القرص سببًا في ألم الظهر. يتوفر لدى كثير من الناس دليل التصوير بالرنين المغناطيسي بخصوص انفتاق الأقراص ولا يعانون من ألم بالظهر على الإطلاق.

11/06/2019 See more Expert Answers