نظرة عامة

تُعد دوالي الأوردة أوردة متضخمة ومجعدة. قد يُصاب أي وريد بالدوالي، لكن تُعد الأوردة الأكثر عرضة للإصابة تلك التي توجد بالساقين والقدمين. ويرجع ذلك إلى الوقوف والمشي باستقامة حيث تزيد من الضغط في الأوردة الموجودة في الجزء الأسفل من الجسم.

وبالنسبة إلى الكثيرين، تمثل دوالي الأوردة والأوردة العنكبوتية — اختلاف طفيف وشائع عن دوالي الأوردة — ببساطة شاغلاً تجميليًا. وبالنسبة للآخرين، قد تسبب دوالي الأوردة الشعور بالألم وعدم الارتياح. وأحيانا تؤدي دوالي الأوردة إلى مشاكل أكثر خطورة.

وقد تكون دوالي الأوردة إشارة أيضًا إلى زيادة خطر مشكلات الدورة الدموية الأخرى. قد ينطوي العلاج على مقاييس الرعاية الذاتية أو الإجراءات التي يتخذها الطبيب لإغلاق الأوردة أو إزالتها.

الأعراض

الدوالي قد لا يسبب أي ألم. تشمل العلامات المرتبطة بدوالي الأوردة والتي قد تكون لديك:

  • الأوردة ذات اللون الأرجواني الداكن أو الأزرق
  • الأوردة التي تظهر ملتوية ومنتفخة؛ في كثير من الأحيان مثل الحبال على ساقيك

عندما تحدث علامات وأعراض مؤلمة، قد تشمل ما يلي:

  • شعور مؤلم أو ثقيل في ساقيك
  • حرقان، خفقان، وتشنجات العضلات وتورم في أسفل الساقين
  • تفاقم الألم بعد الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة
  • حكة حول واحد أو أكثر من أوردتك
  • نزيف الدوالي
  • حبل مؤلم في الوريد مع تلون الجلد باللون الأحمر
  • تغيرات اللون، وتصلب الوريد، والتهاب الجلد أو تقرحات الجلد بالقرب من الكاحل، مما يعني أن لديك أحد الصور الخطيرة لأمراض الأوعية الدموية والذي يتطلب عناية طبية

الأوردة العنكبوتية تشبه الدوالي، ولكنها أصغر. توجد الأوردة العنكبوتية قرب سطح الجلد وغالبًا ما تكون حمراء أو زرقاء.

وتظهر على الساقين، ولكن يمكن العثور عليها أيضًا على الوجه. تختلف الأوردة العنكبوتية من حيث الحجم وغالبًا ما تبدو مثل شبكة العنكبوت.

متى تزور الطبيب

يمكن أن تساعد الرعاية الذاتية ـــ مثل ممارسة التمارين، أو رفع الساقين أو ارتداء الجوارب الضاغطة ـــ في تخفيف ألم الأوردة العنكبوتية وقد تمنعها من أن تزداد سوءًا. ولكن إذا كنت قلقًا بشأن شكل أوردتك وملمسها وإذا لم تساعدك تدابير الرعاية الصحية التي اتخذتها في إيقاف ازدياد مرضك سوءًا، ينبغي عليك زيارة طبيبك.

الأسباب

تنقل الشرايين الدم من القلب إلى بقية الأنسجة. تُعيد الأوردةُ الدم من كافة أجزاء الجسم إلى القلب، بحيث يمكن إعادة توزيع الدم. يجب أن تعمل الأوردة الموجودة في ساقيك ضد الجاذبية حتى تتمكن من إعادة الدم إلى قلبك.

تعمل الانقباضات العضلية في أسفل الساقين كمضخات، وتساعد جدران الأوردة المرنة في إعادة الأوردة إلى القلب. تفتح الصمامات الصغيرة في الأوردة مع تدفق الدم إلى القلب ثم تغلق لمنع تدفق الدم إلى الخلف.

قد تتضمن أسباب الإصابة بدوالي الأوردة ما يلي:

  • العمر. مع تقدمك في العمر، تفقد الأوردة مرونتها، مما يؤدي إلى تمددها. قد تصبح الصمامات في الأوردة ضعيفة، مما يسمح للدم بالانتقال إلى القلب للتدفق للخلف مرة أخرى.

    يتجمع الدم في الأوردة، وتتضخم الأوردة وتصبح دوالي. يصبح شكل الأوردة باللون الأزرق لأنها تحتوي على دم لامؤكسج، والذي تتم إعادة تدويره عبر الرئتين.

  • الحَمل. تصاب بعض السيدات الحوامل بدوالي الأوردة. يزيد الحمل من كمية الدم في جسمك، لكنه يقلل تدفق الدم من الساقين إلى الحوض. يتم تصميم هذا التغير في الدورة الدموية لدعم نمو الجنين، لكن يمكن أن ينتج عنه أثر جانبي سيء، وهو تضخم الأوردة في الساقين.

    يمكن أن تظهر دوالي الأوردة لأول مرة أو قد تتفاقم سوءًا في أثناء الفترة المتأخرة من الحمل، عندما يضغط رحمكِ بشكل متزايد على الأوردة الموجودة في ساقيكِ. كما يمكن للتغيرات التي تطرأ على هرموناتكِ في أثناء فترة الحمل أن تؤدي دورًا في ذلك. تتحسن دوالي الأوردة التي تتطور في أثناء الحمل دون علاج طبي بشكل عام بعد الولادة بفترة تتراوح بين ثلاثة و12 شهرًا.

عوامل الخطر

يمكن أن تزيد هذه العوامل من خطر الإصابة بدوالي الأوردة:

  • العمر. يزيد خطر الإصابة بدوالي الأوردة مع التقدم في السن. يؤدي التقدم في السن إلى بلي الصمامات في الأوردة والتي تساعد على تنظيم تدفق الدم. ويؤدي ذلك البلي في النهاية إلى أن تسمح الصمامات بارتجاع تدفق الدم إلى الأوردة لديك، حيث يتم التجميع وليس التدفق إلى القلب.
  • الجنس. تميل النساء إلى الإصابة بهذه الحالة أكثر من غيرها. قد تتمثل العوامل في: التغيرات الهرمونية التي تحدث في أثناء فترة الحمل أو الفترة السابقة للحيض أو انقطاع الطمث، حيث تميل هرمونات الأنوثة إلى إرخاء الجدران الوريدية. قد يؤدي تناول العلاج بالبدائل الهرمونية أو حبوب منع الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بدوالي الأوردة.
  • التاريخ العائلي. إذا سبق لأفراد العائلة الآخرين الإصابة بدوالي الأوردة، فستزيد فرصتك في الإصابة بها بشكل أكثر.
  • السمنة. إن زيادة الوزن المفرطة تضغط على الأوردة ضغطًا إضافيًا.
  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الوقت. عدم تدفق الدم جيدًا إذا بقيت في الوضع نفسه لفترات طويلة من الوقت.

المضاعفات

على الرغم من ندرة حدوثها، يمكن أن تتضمن مضاعفات دوالي الأوردة ما يلي:

  • قرح المعدة. قد تتكَوّن قُرح مؤلمة للغاية على الجلد القريب من دوالي الأوردة، خاصة بالقرب من الكاحلين. تنجم القُرح الناتجة عن التراكم طويل الأجل للسائل في هذه الأنسجة عن الضغط المتزايد للدم داخل الأوردة المصابة.

    تظهر بقعة داكنة على الجلد عادة قبل تكَوّن القرحة. بادر بزيارة الطبيب على الفور إذا اشتبهت في إصابتك بقرحة.

  • الجلطات الدموية. في بعض الأحيان، تتضخم الأوردة الموجودة عميقًا داخل الساقين. في مثل هذه الحالات، قد تتورم الساق المصابة بشكل ملحوظ. يستدعي أي تورم مفاجئ في الساق الحصول على العناية الطبية الطارئة لأنه قد يشير إلى وجود جلطة دموية — وهي حالة معروفة طبيًا باسم التهاب الوريد الخثاري.
  • النزيف. قد تنفجر الأوردة القريبة للغاية من الجلد أحيانًا. عادة ما يتسبب هذا في نزيف بسيط فقط. ولكن، يستلزم حدوث أي نزيف الحصول على العناية الطبية لأن هناك خطر كبير لحدوثه مرة أخرى.

الوقاية

لا يوجد سبيل للوقاية كليًا من الإصابة بالأوردة العنكبوتية. ولكن من الممكن أن يساعد تحسين الدورة الدموية وتوتر العضلات في الحد من خطر الإصابة بالأوردة العنكبوتية أو أمراض أخرى. يمكن أن تساعد نفس التدابير التي تتخذها لمعالجة الألم الناتج عن الأوردة العنكبوتية في المنزل في الوقاية من مرض الأوردة العنكبوتية، وتشمل:

  • ممارسة الرياضة
  • مراقبة وزنك
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف، واتباع نظام غذائي قليل الملح
  • تجنب ارتداء الأحذية عالية الكعب والملابس المحبوكة الضيقة
  • رفع ساقيك
  • تغيير طريقة جلوسك أو وقوفك بانتظام

دوالي الأوردة care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Papadakis MA, et al., eds. Blood vessel & lymphatic disorders. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2016. 56th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.com. Accessed Nov. 7, 2015.
  2. Varicose veins. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/vv. Accessed Nov. 7, 2015.
  3. Varicose veins. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/peripheral-venous-disorders/varicose-veins. Accessed Nov. 18, 2015.
  4. Alguire PC, et al. Clinical manifestations of lower extremity chronic venous disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 7, 2015.
  5. Goldsmith LA, et al., eds. Treatment for varicose and telangiectatic leg veins. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Nov. 7, 2015.
  6. Butcher's broom. Natural Medicines Comprehensive Database. http://www.naturaldatabase.com. Accessed Nov. 17, 2015.
  7. Grape. Natural Medicines Comprehensive Database. http://www.naturaldatabase.com. Accessed Nov. 17, 2015.
  8. Horse chestnut. Natural Medicines Comprehensive Database. http://www.naturaldatabase.com. Accessed Nov. 17, 2015.
  9. Sweet clover. Natural Medicines Comprehensive Database. http://www.naturaldatabase.com. Accessed Nov. 17, 2015.
  10. Riggin EA. AllScripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 20, 2015.
  11. Gloviczki P (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 5, 2015.
  12. Gloviczki P, et al. The care of patients with varicose veins and associated chronic venous diseases: Clinical practice guidelines of the Society for Vascular Surgery and the American Venous Forum. Journal of Vascular Surgery. 2011;53:2S.