نظرة عامة

مرض الشريان المحيطي (يسمى أيضًا اعتلال الشرايين المحيطية) هو إحدى مشكلات الدورة الدموية الشائعة التي تقلل فيها الشرايين الضيقة تدفق الدم إلى أطرافك.

عندما تصاب بمرض الشريان المحيطي (PAD)، لا تتلقى الأطراف — عادة أرجلك — كمية كافية من تدفق الدم لمواكبة المطالب. ويسبب أعراض، أبرزها آلام في الساق عند المشي (العرج).

من المرجح أن يكون مرض الشريان المحيطي علامة على تراكم أكثر انتشارًا للرواسب الدهنية في الشرايين (تصلب الشرايين). قد تُسبب هذه الحالة تقليل تدفق الدم إلى قلبك ودماغك، وكذلك ساقيك.

يمكنك في كثير من الأحيان علاج مرض الشريان المحيطي بنجاح عن طريق الإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة وتناول وجبات صحية.

الأعراض

بينما يُصاب الكثير من الأشخاص المصابين بمرض الشريان المحيطي بأعراض بسيطة أو لا يَشعرون بأي أعراض، ويشعر آخرون بألم في الساق أثناء المشي (العرج).

تَشمل أعراض العرج ألمًا في العضلات أو تشنجًا في الساقين أو الذراعين يَنجم عن ممارسة نشاط مثل المشي، ولكنه بعد الحصول على عدة دقائق من الراحة. يَستند مكان الألم إلى مكان الشريان المسدود أو الضيق. ألم الربلة هو أكثر أماكن الألم شيوعًا.

تَختلف حدة العرج اختلافًا كبيرًا، بدءًا من الإحساس الطفيف بعدة الراحة حتى الألم الموهن. يُمكن للعرج الشديد أن يُسبب صعوبة في المشي أو عمل أي نوع من أنواع الأنشطة البدنية الأخرى.

تَتضمن علامات وأعراض مرض الشريان المحيطي ما يلي:

  • الشعور بتشنج مؤلم في الورك أو الوركين أو الفخذين أو عضلات الربلة بعد ممارسة أنشطة معينة مثل المشي أو صعود الدَّرَج (العرج)
  • تخدير في القدم أو تنميلها
  • برودة في أسفل الساق أو القدم، وخصوصًا عند مقارنتها بالساق أو القدم الأخرى
  • تقرحات لا تُشفى في أصابع القدم أو القدم أو الساقين
  • تغيير في لون الساقين
  • فقدان شعر الساق أو القدم أو نمو الشعر ببطء
  • بطء في نمو أظافر القدمين
  • لمعان الجلد في منطقة الساقين
  • عدم وجود نبض أو الشعور بنبض ضعيف في الساقين أو القدمين
  • ضعف الانتصاب عند الرجال

إذا تَطور المرض، فقد تَشعر بالألم حتى وإن كنت في وقت الراحة أو مستلقيًا (ألم الراحة الإقفاري). قد يَكون الألم شديدًا بما يَكفي لحدوث اضطراب في النوم. قد يُساعد تعليق الساقين على حافة السرير أو السير في أرجاء الغرفة على تسكيت الآلام مؤقتًا.

متى تزور الطبيب

إذا شعرت بألم، أو خدر في الرجل، أو أي أعراض أخرى، فلا تتجاهلها وتعُدَّها من علامات التقدم في العمر. اتصِل بطبيبك وحدد موعد زيارة.

يجب عليك الخضوع للفحص الدوري، حتى إن لم تظهر عليك أعراض أية أمراض في الشرايين المحيطة إذا كنت:

  • أكبر من 65 سنة
  • أكبر من 50 سنة ومصابًا بداء السُّكَّري أو كنت من المدخنين
  • أصغر من 50 سنة، لكنك مصاب بداء السُّكَّري بالإضافة إلى أي من عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض الشرايين المحيطة، كالسمنة أو ضغط الدم المرتفع

الأسباب

غالبًا ما تَحدُث الإصابة بمرض الشريان المحيطي بسبب تصلُّب الشرايين. إذ يَحدُث في تصلب الشرايين تراكُم للترسُّبات الدهنية (اللويحات) على جدران الشرايين؛ مما يُقَلِّل من تدفُّق الدم.

على الرغم من أن المناقشات التي تتناوَل تصلُّب الشرايين تُركِّز على القلب عادةً، يمكن أن يُؤثِّر المرض كذلك على الشرايين المنتشرة في جميع أنحاء الجسم. عندما يَحدُث ذلك للشرايين التي تُزوِّد أطرافكَ بالدم، فإنه يُسبِّب مرض الشريان المحيطي.

ومن الأسباب الأقل شيوعًا لمرض الشريان المحيطي التهاب الأوعية الدموية، أو إصابة أطرافكَ، أو التشريح غير العادي لأربطتكَ أو عضلاتكَ، أو التعرض للإشعاع.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الشريان المحيطي:

  • التدخين
  • داء السكري
  • السمنة (ارتفاع مؤشر كتلة الجسم عن 30)
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الكوليسترول
  • التقدم في العمر، ولا سيّما بعد 50 عامًا
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض الشريان المحيطي أو مرض القلب أو السكتة الدماغية
  • مستويات عالية من الهوموسيستين، وهو مكون من البروتين يساعد على بناء الأنسجة والحفاظ عليها

الأشخاص الذين يدخنون أو مصابون بداء السكري يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض الشريان المحيطي بسبب انخفاض تدفق الدم.

المضاعفات

إذا كان سبب مرض الشريان المحيطي لديكَ هو تَرَاكُم اللويحات في الأوعية الدموية (تصلُّب الشرايين)، فأنتَ أيضًا مُعَرَّض لخطر الإصابة بما يلي:

  • إقفار الطرف الحرج. تبدأ هذه الحالة في صورة تقرُّحات مفتوحة لا تُشْفَى، أو إصابة، أو عدوى بالقدم أو الساق. ويَحْدُث إقفار الطرف الحرج عند تفاقُم هذه الإصابات أو العدوى، ويُمْكِن أن يُسَبِّب موت الأنسجة (الغرغرينا)؛ مما يتطلَّب في بعض الأحيان بَتْر الطرف المصاب.
  • السكتة الدماغية والنوبات القلبية. لا يَقْتَصِر تصلُّب الشرايين الذي يُسَبِّب علامات مرض الشريان المحيطي وأعراضه على الساقين فقط. فالترسُّبات الدهنية تتراكم أيضًا في الشرايين التي تُزَوِّد القلب والدماغ بالدم.

الوقاية

أفضل طريقة للوقاية من العرَج هي اتِّباع نَمَط حياةٍ صحِّي. ويعني ذلك:

  • أقلِعْ عن التدخين إذا كنتَ مُدخنًا.
  • إذا كنتَ مريضًا بداء السُّكري، فاحرِصْ على التحكُّم في نِسبة السُّكر في دمك.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام. مارس الرياضة لمدَّة 30 إلى 45 دقيقة عدَّة مراتٍ في الأسبوع بعد حصولك على موافَقة الطبيب.
  • حاول خفْض مستويات الكوليستيرول وضغط الدم.
  • تناول الأغذية مُنخفضة الدُّهون المشبَّعة.
  • حافِظْ على وزن صحي.

مرض الشريان المحيطي (PAD) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/06/2019
References
  1. Peripheral arterial disease. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/peripheral-arterial-disorders/peripheral-arterial-disease. Accessed April 26, 2018.
  2. Peripheral artery disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/pad/. Accessed April 26, 2018.
  3. Neschis DG, et al. Clinical features and diagnosis of lower extremity peripheral artery disease. http://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 26, 2018.
  4. Prevention and treatment of PAD. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/PeripheralArteryDisease/Prevention-and-Treatment-of-PAD_UCM_301308_Article.jsp. Accessed April 26, 2018.
  5. Gerhard-Herman MD, et al. 2016 AHA/ACC guideline on the management of patients with lower extremity peripheral artery disease: Executive summary. Journal of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. Journal of the American College of Cardiology. 2017;69:1465.
  6. Ferri FF. Peripheral artery disease. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 26, 2018.
  7. Saper RB. Clinical use of ginkgo biloba. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 26, 2018.
  8. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 11, 2017.
  9. Davies MG. Management of claudication. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 26, 2018.
  10. Harris L, et al. Epidemiology, risk factors, and natural history of peripheral artery disease. http://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 26, 2018.
  11. Kashyap VS, et al. The LargPAD Trial: Phase IIA evaluation of L-arginine infusion in patients with peripheral arterial disease. Journal of Vascular Surgery. 2017;66:187.
  12. Whelton PK, et al. 2017 ACC/AHA/AAPA/ABC/ACPM/AGS/APhA/ASH/ASPC/NMA/PCNA guideline for the prevention, detection, evaluation, and management of high blood pressure in adults: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. Hypertension. In press. Accessed April 26, 2018.
  13. Hoffman R, et al. Peripheral artery disease. In: Hematology: Basic Principles and Practice. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 26, 2018.
  14. Liperoti R, et al. Herbal medications in cardiovascular medicine. Journal of the American College of Cardiology. 2017;69:1188.
  15. Bjarnason H (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 20, 2018.
  16. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 4, 2018.