نظرة عامة

غالبًا ما يسبب الاعتلال العصبي المحيطي الناتج عن تلف في الأعصاب الطرفية الضعف والتنميل والألم، وعادةً ما يكون في اليدين والقدمين. ويمكن أن يصيب مناطق أخرى من الجسم أيضًا.

يرسل الجهاز العصبي المحيطي معلومات من الدماغ والحبل الشوكي (الجهاز العصبي المركزي) إلى بقية الجسم. يمكن أن ينتج الاعتلال العصبي المحيطي عن الإصابات الرضحية وحالات العدوى وأمراض الأيض والأسباب الوراثية والتعرض للمواد السامة. يعد داء السكري واحدًا من الأسباب الأكثر شيوعًا.

يصف الأشخاص المصابون بالاعتلال العصبي المحيطي الألم بشكل عام بأنه يشبه الطعن أو الحرق أو الوخز. في العديد من الحالات، تتحسن الأعراض، خاصةً إذا كانت ناجمة عن مرض قابل للعلاج. يمكن للأدوية تقليل ألم الاعتلال العصبي المحيطي.

رعاية الاعتلال العصبي المحيطي في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

لكل عصبٍ طرفيٍ وظيفةٌ محددة، لذلك تعتمد الأعراض على نوعية العصب المصاب. يمكن تقسيم الأعصاب إلى:

  • أعصاب حسية مسئولة عن إحساس الجلد بالحرارة مثلًا، أو الألم، أو الاهتزاز، أو اللمس
  • أعصاب حركية مسؤولة عن حركة العضلات
  • الأعصاب المستقلة/اللاإرادية المسؤولة عن الوظائف الحيوية كضغط الدم، ونبض القلب، والهضم، والتحكم في المثانة

تتضمن علامات التهاب الأعصاب الطرفية وأعراضه:

  • شعورًا تدريجيًا بالخدر أو التنميل أو القشعريرة في يديك وقدميك، ينتقل لذراعيك وساقيك
  • ألمًا حادًا، أو فجائيًا، أو نابضًا، أو لاسعًا، أو حارقًا
  • حساسية شديدة للمس
  • ضعف التناسق العصبي العضلي ما يؤدي إلى السقوط
  • ضعف العضلات أو شللها في حالة إصابة الأعصاب الحركية

إذا كانت الإصابة في الأعصاب المستقلة/اللاإرادية، تكون الأعراض والعلامات كالتالي:

  • عجز عن تحمل الحرارة واضطراب التعرق
  • مشاكل في الأمعاء، والمثانة، وعملية الهضم
  • تغيرات في ضغط الدم تسبب الدوار

قد يصيب التهاب الأعصاب الطرفية عصبًا واحدًا (اعتلال العصب الأحادي)، أو اثنين أو أكثر في مناطق مختلفة (اعتلال الأعصاب الوحيدة المتعدد) أو عددًا كبيرًا من الأعصاب (الاعتلال العصبي المتعدد). متلازمة النفق الرسغي هي واحدةٌ من أمثلة اعتلال العصب الأحادي. أغلب المصابين بالتهاب الأعصاب الطرفية تكون إصابتهم هي الاعتلال العصبي المتعدد.

متى تزور الطبيب

سارع للحصول على الرعاية الطبية إذا شعرت بأي خدرٍ أو ضعفٍ أو ألمٍ غير طبيعيٍ في يديك أو قدميك. يوفر لك التشخيص والعلاج المبكر فرصةً أكبر في علاج أعراضك وحماية أعصابك من التلف أكثر من ذلك.

الأسباب

لا يعتبر الاعتلال العصبي المحيطي مرضًا واحدًا، فهو تلف أعصاب ناجم عن عدد من الحالات. تشمل أسباب الإصابة بالاعتلالات العصبية:

  • إدمان الكحول. يمكن أن يؤدي ضعف الخيارات الغذائية من قبل الأشخاص المصابين بإدمان الكحول إلى نقص الفيتامينات.
  • أمراض مناعية ذاتية. يشمل ذلك متلازمة شوغرن، والذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة غيلان باريه، والتهاب الأعصاب المزمن المزيل للنخاعين والتهاب الأوعية الدموية الناخر.
  • داء السكري. يصاب أكثر من نصف المصابين بالسكري نوعًا من اعتلال الأعصاب.
  • التعرض للسموم. تشمل المواد السامة المعادن الثقيلة أو المواد الكيميائية.
  • الأدوية. يمكن أن تسبب بعض الأدوية، خاصة تلك المستخدمة لعلاج السرطان (العلاج الكيميائي)، الاعتلال العصبي المحيطي.
  • العدوى. يتضمن هذا عدوى بكتيرية أو فيروسية معينة بما في ذلك داء لايم، والهربس النطاقي (النطاقي الحماقي)، وفيروس ابشتاين بار، والالتهاب الكبدي سي، والجذام، والدفتيريا وفيروس نقص المناعة البشري.
  • الاضطرابات الموروثة. تعد الاضطرابات مثل داء شاركوت ماري توث أنواعًا وراثية من الاعتلال العصبي.
  • الصدمة أو الضغط على العصب. يمكن أن تؤدي الصدمات، مثل حوادث السيارات أو السقوط أو الإصابات الرياضية، إلى قطع أو تلف الأعصاب الطرفية. يمكن أن ينتج ضغط الأعصاب بسبب جبيرة أو استخدام العكازات أو تكرار حركة معينة مثل الكتابة.
  • الأورام. يمكن أن تتطور عمليات النمو السرطانية (الخبيثة) وغير السرطانية (الحميدة)، على الأعصاب نفسها أو يمكن أن تزيد الضغط على الأعصاب المحيطة. كما يمكن أن ينشأ اعتلال الأعصاب المتعددة نتيجة لبعض أنواع السرطان المرتبطة بالاستجابة المناعية للجسم. هذه هي شكل من أشكال متلازمات الأباعد الورمية.
  • نقص الفيتامينات. تُعد فيتامينات ب وتشمل ب-1، ب-6، وب-12 وفيتامين هـ والنياسين مهمة لسلامة الأعصاب.
  • اضطرابات نخاع العظام. يشمل ذلك البروتين غير الطبيعي في الدم (الاعتلال الغامائي أحادي النسيلة) وهو نوع من سرطان العظام (ورم نقوي بسبب تصلب العظام)، والورم السرطاني الليمفاوي والداء النشواني.
  • أمراض أخرى. تشمل مرض الكلى، ومرض الكبد، واضطرابات نسيجية ذات صلة وقصور نشاط الغدة الدرقية (القصور الدرقي).

في عدد من الحالات، لا يمكن تحديد أي سبب (مجهول السبب)

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الاعتلال العصبي المحيطي ما يلي:

  • داء السكري، خاصةً في حالة التحكم الرديء في مستويات السكر
  • سوء استخدام الكحول
  • نقص الفيتامينات، لا سيما فيتامينات ب
  • حالات العدوى، مثل: داء لايم، والهربس النطاقي، وفيروس إبشتاين-بار، والتهاب الكبد سي، فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة، حيث يهاجم جهازك المناعي أنسجة جسمك
  • اضطرابات الغدة الدرقية، أو الكبد، أو الكُلى
  • التعرض إلى المواد السامة
  • الحركة المتكررة، كتلك التي تؤدى في وظائف معينة
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة باعتلال الأعصاب

المضاعفات

قد تشمل مضاعفات الاعتلال العصبي المحيطي ما يلي:

  • الحروق والكدمات الجلدية. قد لا تتمكن من الشعور بالتغييرات في درجة الحرارة أو الألم في الأجزاء الخدرة من جسمك.
  • العدوى. يمكن أن تُصاب قدمك أو أماكن أخرى تفتقد الإحساس بها بدون معرفتك. افحص هذه المناطق بانتظام، وعالج الإصابات الصغيرة قبل أن تصاب بالعدوى، خاصةً إذا كنت مُصابًا بداء السكري.
  • الوقوع. يمكن الربط بين الضعف وفقدان الإحساس بعد التوازن والسقوط.

الوقاية

تحكّم في الحالات الكامنة

تُعد إدارة الحالات الطبية التي تعرضك للخطر الطريقة الأفضل لمنع الاعتلال العصبي المحيطي، مثل داء السكري، أو استخدام المواد الكحولية، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

حددي خيارات نمط الحياة الملائمة لصحتك

على سبيل المثال:

  • اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون للحفاظ على سلامة الأعصاب. قاوم نقص فيتامين ب-12 عن طريق تناول اللحوم، والسمك، والبيض، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والحبوب المشبعة. إذا كنت شخصًا نباتيًا، فإن الحبوب المشبعة تعد مصدرًا جيدًا لفيتامين ب-12، ولكن يجب استشارة الطبيب حول مكملات فيتامين ب-12.
  • ممارسة التمارين بانتظام. بالحصول على موافقة طبيبك، حاول الحصول على 30 دقيقة على الأقل إلى ساعة واحدة ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.
  • تجنب العوامل التي قد تسبب تلف الأعصاب،, وتشمل الحركات التكرارية، والوضعيات التشنجية، والتعرض للمواد الكيميائية السامة، والتدخين والإفراط في معاقرة الكحوليات.

الاعتلال العصبي المحيطي care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Peripheral neuropathy fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/peripheralneuropathy/detail_peripheralneuropathy.htm. Accessed April 2, 2016.
  2. What is peripheral neuropathy. The Foundation for Peripheral Neuropathy. https://www.foundationforpn.org/what-is-peripheral-neuropathy/. Accessed April 2, 2016.
  3. Rutkove SB. Overview of polyneuropathy. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 2, 2016.
  4. Feldman EL, et al. Treatment of diabetic neuropathy. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 3, 2016.
  5. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 2, 2016.