نظرة عامة

يعتبر ألم الظهر أحد أكثر الأسباب الشائعة لذهاب الأشخاص إلى الطبيب أو الغياب عن العمل ومن الأسباب التي تؤدي إلى الإعاقة في جميع أنحاء العالم. يُصاب معظم الأشخاص بألم الظهر لمرة واحدة على الأقل.

ولحسن الحظ، يمكنك اتخاذ تدابير للوقاية أو التخفيف من معظم نوبات ألم الظهر. في حالة فشل الوقاية، فإن العلاج المنزلي البسيط أو ميكانيكا الجسم المناسبة غالبًا ما ستُشفي الظهر في غضون أسابيع قليلة وتحافظ على وظيفته على المدى البعيد. نادرًا ما يلزم إجراء عملية جراحية لألم الظهر.

الأعراض

وقد تشمل علامات وأعراض ألم الظهر ما يلي:

  • ألم العضلات
  • ألم مفاجئ وطاعن
  • ألم ينتشر إلى الساق
  • محدودية مرونة الظهر أو نطاق حركته

متى تزور الطبيب

تتحسن معظم آلام الظهر تدريجيًا بالعلاج المنزلي والرعاية الذاتية عادًة خلال أسبوعين. إذا لم يكن الأمر كذلك، اذهب إلى طبيبك.

في حالات نادرة، قد يدل ألم الظهر على وجود مشكلة طبية خطيرة. ينبغي طلب الرعاية الفورية إذا كان ألم الظهر:

  • يتسبب في حدوث مشكلات جديدة بالأمعاء أو المثانة
  • مصحوبًا بالحمى
  • تاليًا لسقوط أو ضربة على الظهر أو غيرهما من الإصابات

ينبغي الاتصال بالطبيب إذا كان ألم الظهر:

  • شديد ولا يتحسن مع الراحة
  • ينتشر إلى الساق أو الساقين وخاصة إذا كان يمتد إلى أسفل الركبة
  • يتسبب في ضعف أو تنميل أو وخز بأحد الساقين أو كلتاهما
  • يصاحبه فقدان وزن غير مسبب

وكذلك ينبغي زيارة الطبيب إذا بدأت تشعر بألم الظهر للمرة الأولى بعد سن الـ 50، أو إذا كان لديك تاريخ من الإصابة بالسرطان أو هشاشة العظام أو استخدام الستيرويدات أو تعاطي المخدرات أو الكحوليات.

الأسباب

يمكن أن يأتي ألم الظهر فجأ ويستمر لأقل من ستة أسابيع (حاد)، والذي يمكن أن ينتج عن سقوط أو حمل أوزان ثقيلة. ألم الظهر الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر (مزمن) أقل شيوعًا من الألم الحاد.

كثيرًا ما يتطور ألم الظهر بدون سبب محدد يمكن لطبيبك تحديده بفحص أو بدراسة تصويرية. تتضمن حالات تُعزى بشكل شائع إلى ألم الظهر ما يلي:

  • إجهاد العضلات أو الأربطة. يمكن أن يتسبب رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر أو حركة غريبة مفاجئة في إجهاد عضلات الظهر وأربطة العمود الفقري. إذا كنت في حالة بدنية سيئة، يمكن أن يتسبب الإجهاد المستمر الواقع على ظهرك في انقباضات عضلية مؤلمة.
  • أقراص ناتئة أو منفتقة. تعمل الأقراص كوسائد بين العظام (الفقرات) في عمودك الفقري. يمكن أن تبرز المادة الرخوة داخل القرص أو تنفتق وتضغط على عصب ما. مع ذلك، يمكن أن تعاني من قرص منفتق أو ناتئ بدون ألم في الظهر. كثيرًا ما يُكتشف مرض القرص بالصدفة عندما تخضع لأشعة سينية على العمود الفقري لسبب أخر.
  • التهاب المفاصل. يمكن أن يؤثر الفُصال العظمي على الجزء السُفلي من الظهر. يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في بعض الأحيان إلى تضييق المساحة الموجودة حول الحبل الشوكي، وهي حالة تسمى بتضيّق القناة الشوكية.
  • اضطرابات الهيكل العظمي. يمكن أن يحدث ألم الظهر إذا ما انحنى ظهرك بشكل غير طبيعي. يمكن أن يؤدي الجنف، حالة ينحني فيها عمودك الفقري نحو الداخل، أيضًا إلى ألم في الظهر، إذا ما كان حادًا فقط.
  • هشاشة العظام. يمكن أن تُطور فقرات عمودك الفقري كسور انضغاطية إذا ما أصبحت عظامك مسامية وهشة.

عوامل الخطر

يمكن أن يصاب أي شخص بألم في الظهر، حتى الأطفال والمراهقين. لم تثبت الأبحاث حتى الآن ما يسهم في ألم الظهر. ومع ذلك، يمكن أن تزيد هذه العوامل من خطر إصابتك بألم في الظهر.

  • العمر. يشيع ألم الظهر مع التقدم في العمر، حيث يبدأ في سن الـ 30 أو 40.
  • عدم ممارسة الرياضة. يمكن أن تؤدي العضلات الضعيفة وغير المستخدمة الموجودة في الظهر إلى ألم في الظهر.
  • الوزن الزائد. كما أن الوزن الزائد للغاية يزيد من الإجهاد الواقع على ظهرك.
  • الأمراض. يمكن أن تسهم بعض أنواع التهابات المفاصل والسرطان في ألم الظهر.
  • طرق الرفع غير السليمة. يمكن أن يؤدي استخدام ظهرك بدلاً من ساقيك إلى ألم في الظهر.
  • حالات نفسية. يبدوا أن الأشخاص الذين لديهم ميل للاكتئاب والقلق يزيد لديهم خطر الإصابة بألم الظهر.
  • التدخين. يمكن للتدخين أن يؤدي إلى منع جسمك من توفير مواد غذائية كافية للأقراص الفقرية في ظهرك.

الوقاية

يمكن أن تتفادى ألم الظهر أو منع تكراره بتحسين صحّتك البدنيّة وتعلّم وممارسة آليات ميكانيكا الجسم المناسبة.

لتحافظ على ظهرك صحيحًا وقويًا:

  • مارس التمارين الرياضية. يمكن أن تزيد تمارين الأيروبكس العادية ذات التأثير المنخفض،تلك التي لا تشعرك بالإجهاد أو بألم الظهر- من قوة وتحمّل ظهرك وتساعد عضلاتك على تأدية وظيفتها بطريقة أفضل. المشي والسباحة خيارات جيدة. تحدث مع طبيبك حول الأنشطة المناسبة لك.
  • قم ببناء قوة عضلاتك ومرونتها. تعمل تمارين عضلات البطن والظهر (تمارين تقوية جذع الجسم) على تحفيز تلك العضلات لتعمل معًا كمشدّ طبيعي لظهرك. تساعد مرونة الوركين والجزء العلوي من الساقين على انسجام عظام الحوض لتحسّن من حالة ظهرك. يمكن أن يُخبرك طبيبك أو أخصائيو العلاج الطبيعي عن الأنشطة المناسبة لك.
  • حافظ على وزن صحي. ازدياد وزنك يُقلّص من كتلة العضلات. إذا كان وزنك زائدًا، ففقدانك لهذا الوزن يساعد على تجنّب ألم الظّهر.

اتّبع آليات ميكانيكا الجسم.

  • قف باعتدال. حافظ على كون حوضك في وضع معتدل. إذا كنت مضطرًا للوقوف لساعات طويلة، فضع إحدى قدميك على مسند للقدم لتخفّف من الوزن الضّاغط على أسفل ظهرك. قف على قدميك بالتّبادل بينهما. يمكن أن يخفّف الوقوف المعتدل من الضغط على عضلات الظّهر.
  • اجلس جلسة صحيحة. اختر مقعدًا به داعم جيد للجزء السفلي من الظهر ومساند للذراعين وقاعدة دوارة. انظر في وضع وسادة أو منشفة ملفوفة في جزء صغير من ظهرك للحفاظ على منحنى الظهر الطبيعي. حافظ على مستوى الركبتين والوركين. غيّر وضع جلوسك دائمًا، على الأقل كل نصف ساعة.
  • احمل الأشياء بطريقة صحيحة. تجنب رفع الأشياء الثقيلة، إذا كان هذا متاحًا، ولكن إذا اضطررت لرفع شيء ثقيل، فاعتمد على ساقيك. أبق ظهرك مستقيمًا- لا تلتف- واثن ركبتيك فقط. امسك بالحمل قريبًا من جسمك. اعثر على شريك ليرفع معك الجسم إذا كان ثقيلاً أو يصعب حمله.

وعي المشتري

بسبب انتشار آلام الظهر، ظهرت بعض المنتجات التي تعد بمنع أو بمعالجة آلام ظهرك. لكن لا يوجد دليل واضح أن هناك ما يمكنه المساعدة في علاجك كبعض أنواع الأحذية أو حشوات الأحذية أو داعمات الظهر، خاصة الأثاث أو برامج التّخلص من الضغط. بالإضافة إلى ذلك، لا يبدو أن هناك وسادة مناسبة للأشخاص الذين يعانون آلام الظهر تحديدًا. من المؤكد أن هذا يرتبط بما تراه مريحًا.

16/05/2018
References
  1. What is back pain? National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. http://www.niams.nih.gov/health_info/back_pain/back_pain_ff/asp. Accessed May 29, 2015.
  2. Adult acute and subacute low back pain. Bloomington, Minn.: Institute for Clinical Systems Improvement. http://www.icsi.org/low_back_pain/adult_low_back_pain__8.html. Accessed June 4, 2015.
  3. Back pain facts and statistics. American Chiropractic Association. http://www.acatoday.org/level2_css.cfm?T1ID=13&T2ID=68. Accessed May 29, 2015.
  4. Prevent back pain. U.S. Department of Health and Human Services. http://healthfinder.gov/HealthTopics/Category/everyday-healthy-living/safety/prevent-back-pain. Accessed May 29, 2015.
  5. Low back pain. American Academy of Orthopaedic Surgeons. http://orthoinfo.aaos.org/topic.cfm?topic=a00311. Accessed May 29, 2015.
  6. Knight CL, et al. Treatment of acute low back pain. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 29, 2015.