نظرة عامة

إن زراعة القلب عملية جراحية يتم فيها استبدال قلب مريض مُصاب بالفشل بقلب متبرع بصحة جيدة. تُعد زراعة القلب علاجًا يتم الاحتفاظ به عادة للأشخاص الذين جربوا تناول الأدوية أو أجروا عمليات جراحية أخرى ولكن لم تتحسن حالتهم بدرجة كافية.

وبينما تُعتبر زراعة القلب جراحة كبرى، فإن فرصتك في النجاة جيدة مع توفر رعاية متابعة مناسبة.

عندما تواجه قرارًا يتعلق بالخضوع إلى زراعة القلب، يُرجى معرفة الأمور المتوقع حدوثها فيما يتعلق بعملية زراعة القلب والجراحة نفسها والمخاطر المحتملة ورعاية المتابعة.

نهج Mayo Clinic

لماذا يتم ذلك

تتم عمليات زراعة القلب عندما لا تعمل العلاجات الأخرى لمشكلات القلب، مما يؤدي إلى فشله. في البالغين، يمكن أن يكون سبب فشل القلب عدة حالات، بما في ذلك:

  • ضعف في عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب)
  • مرض الشريان التاجي
  • أمراض صمامات القلب
  • مشكلة في القلب قد وُلدت بها (عيب خلقي في القلب)
  • ضربات القلب غير المنتظمة المتكررة والخطيرة (اضطراب نظم القلب البطيني) التي لا تسيطر عليها العلاجات الأخرى
  • الداء النشواني
  • فشل عملية زراعة قلب سابقة

في الأطفال، غالبًا ما يؤدي إلى فشل القلب يكون إما عيب خلقي في القلب وإما اعتلال عضلة القلب.

يمكن إجراء عملية زراعة أعضاء أخرى في نفس الوقت الذي تتم فيه عملية زراعة القلب (عملية زراعة أعضاء متعددة) لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية معينة في مراكز طبية مختارة. تشمل عمليات زراعة الأعضاء المتعددة:

  • زراعة القلب والكلى. هذا الإجراء قد يكون خيارًا لبعض الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي بالإضافة إلى فشل القلب.
  • زراعة القلب والكبد. قد يكون هذا الإجراء خيارًا للأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض الكبد والقلب.
  • زراعة القلب والرئة. وفي حالات نادرة، قد يقترح الأطباء هذه العملية لبعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض شديدة في الرئة والقلب، إذا لم تتم معالجة تلك الحالات من خلال عملية زراعة القلب أو زراعة الرئة فقط.

العوامل التي قد تؤثر على أهليتك لإجراء عملية زراعة القلب

لا تعد عملية زراعة القلب العلاج المناسب لكل شخص. يمكن أن تعني بعض العوامل أنك مرشح غير ملائم لإجراء عملية زراعة القلب. في حين أنه تتم دراسة كل حالة على حدة من قِبل مركز الزراعة، فقد تكون عملية زراعة القلب غير ملائمة لك إذا:

  • كنت كبيرًا في السن مما يتعارض مع قدرتك على التعافي من جراحة الزراعة
  • كنت تعاني حالة طبية أخرى من شأنها أن تقصر عمرك، بغض النظر عن تلقي قلب من متبرع، مثل مرض خطير بالكلى أو القلب أو الرئة
  • لديك عدوى نشطة
  • لديك تاريخ طبي شخصي حديث من السرطان
  • كنت غير مستعد أو غير قادر على إجراء تغييرات في نمط الحياة والتي تعد ضرورية للحفاظ على صحة قلب المتبرع، مثل عدم شرب الكحول أو عدم التدخين

أجهزة مساعدة البطين

بالنسبة لبعض الناس الذين لا يمكن أن يكون لهم الخضوع لزرع القلب، قد يكون جهاز مساعدة البطين خيار آخر. جهاز مساعدة البطين هو مضخة ميكانيكية مزروعة في صدرك تساعد على ضخ الدم من الغرف السفلى من قلبك (البطينين) إلى باقي جسمك.

تستخدم أجهزة مساعدة البطين عادة كعلاج مؤقت للأشخاص المقيدون على قائمة الانتظار بعملية زرع القلب. وتستخدم هذه الأجهزة على نحو متزايد كعلاج طويل الأجل للأشخاص الذين يعانون من قصور في القلب ولكن ليسوا مؤهلين لزراعة القلب. إذا لم يساعد جهاز مساعدة البطين قلبك، فقد ينظر الأطباء في استبداله بقلب اصطناعي كامل - وهو جهاز يحل محل بطين قلبك - كعلاج بديل قصير الأمد أثناء انتظارك لعملية زرع القلب.

المخاطر

مضاعفات الجراحة

تتطلب جراحة زراعة القلب عملية جراحة قلب مفتوح، والتي تنطوي على خطر الإصابة بالعديد من المضاعفات، بما في ذلك:

  • النزيف
  • العدوى
  • جلطات الدم
  • نوبة قلبية
  • السكتة الدماغية
  • الموت

مخاطر الخضوع لزرع القلب

على الرغم من أن تلقي القلب يمكن أن ينقذ حياتك، فالتعرض لجراحة زرع القلب يعرضك للعديد من المخاطر. تتضمن المخاطر ما يلي:

  • رفض القلب الممنوح. واحد من أهم المخاطر بعد زرع القلب هو أن يرفض جسمك القلب الممنوح.

    سيعتبر جهازك المناعي القلب المتبرع به جسمًا غريبًا ليس من المفترض أن يكون في جسدك. سيحاول الجهاز المناعي مهاجمة قلب المتبرع. على الرغم من أن جميع الناس الذين يتلقون زرع القلب يحصلون على مثبطات مناعة - الأدوية التي تقلل من نشاط الجهاز المناعي - فإن حوالي 10 في المئة من متلقي زرع القلب لا يزال لديهم بعض علامات الرفض التي تحتاج إلى العلاج خلال السنة الأولى بعد زرع. وكثيرا ما يتم علاج ذلك بشكل فعال مع الدواء.

    عادة ما يكون الرفض دون أي أعراض ويتطلب فقط تعديل الأدوية. إذا كنت تفوت جرعات من الأدوية، فإن الرفض يمكن أن يكون حاد وخطير جدا. من المهم أن تتبع التعليمات كما هو موضح من قبل الأطباء.

    لتحديد ما إذا كان جسمك يرفض القلب الجديد، ستخضع لخزعات القلب المتكررة لاختبار أنسجة القلب خلال السنة الأولى بعد الزرع الخاص بك. بعد السنة الأولى، يتم تقليل عدد الخزعات بشكل ملحوظ.

  • مشاكل متعلقة بشرايينك التاجية. بعد زراعتك، فمن الممكن لجدران الشرايين في قلبك (الشرايين التاجية) أن يقل سمكها وتصلب، مما يؤدي إلى اعتلال الأوعية الدموية للقلب المزروع. يمكن لهذا أن يزيد من صعوبة الدورة الدموية من خلال قلبك ويمكن أن يسبب نوبة قلبية، وفشل القلب، ضربات غير طبيعية للقلب (عدم انتظام ضربات القلب) أو الموت القلبي المفاجئ.

    قد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات سنوية بعد عملية الزرع لمراقبة الشرايين التاجية للكشف عن اعتلال الأوعية الدموية للقلب المزروع.

  • الآثار الجانبية الدواء. من الممكن أن تسبب المثبطات التي تحتاج إلى تناولها لبقية حياتك تلف الكلى وغيرها من المشاكل. يمكن للمضاعفات الأخرى لهذه الأدوية أن تشمل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والسكري وحالة مرضية تصبح فيه عظامك ضعيفة ورقيقة(هشاشة العظام).
  • السرطان. يمكن لمثبطات المناعة أيضا أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان. أخذ هذه الأدوية يمكن أن يزيد من خطر إصابتك بسرطان الجلد، سرطان الغدد الليمفاوية ليس من نوع هودجكين وغيرها من الأورام الصلبة. الفحوصات الدورية ضرورية للكشف عن تطور السرطان.
  • العدوى. مثبطات المناعة تقلل من قدرتك على مكافحة العدوى. قد يطور بعض متلقي زرع القلب عدوى تتطلب دخولهم إلى المستشفى خلال السنة الأولى بعد زرعهم. ينخفض ​​خطر العدوى مع مرور الوقت بانخفاض الأدوية المثبطة للمناعة.

كيف تستعد

وغالبًا ما تبدأ الاستعدادات لعملية زراعة القلب قبل فترة طويلة من الجراحة لوضع القلب المزروع. وقد تبدأ الاستعداد لزراعة القلب قبل أن تتلقى قلب من متبرع بأسابيع أو شهور أو سنين، بناءً على وقت الانتظار لعملية الزراعة.

اتخاذ الخطوات الأولى

إذا أوصاك طبيبك بالتفكير في زراعة القلب، فمن المرجح أنه ستتم إحالتك إلى مركز زراعة قلب للخضوع إلى تقييم. أنت أيضا حر في اختيار مركز زراعة بنفسك. راجع مع شركة التأمين الصحي الخاصة بك لمعرفة أي من مراكز الزراعة تغطيها خطتك التأمينية.

وعند تقييم مركز زراعة قلب، ضع في الحسبان عدد جراحات زراعة القلب التي يُجريها المركز سنويًا وأيضًا معدلات نجاة متلقي الزراعة. يمكنك المقارنة بين إحصاءات مراكز الزراعة على شبكة الإنترنت باستخدام قاعدة البيانات التي يحتفظ بها السجل العلمي لمتلقي زراعة الأعضاء.

وضع في الحسبان أيضًا الخدمات الإضافية التي قد يوفرها مركز الزراعة. قد تنسق العديد من المراكز مجموعات للدعم، أو تساعد في ترتيبات السفر، أو تساعدك في العثور على السكن المحلي أثناء فترة النقاهة أو توجهك إلى المنظمات التي يمكن أن تساعد في هذه المسائل.

وبمجرد أن تقرر المكان الذي تود أن تخضع إلى زراعة القلب فيه، ستحتاج إلى الخضوع إلى تقييم لتعرف ما إذا كنت مؤهلًا للزراعة. وأثناء التقييم، سيُجري أطباؤك وفريق الزراعة الخاص بك فحصًا بدنيًا، ويطلبون عدة اختبارات، ويقيمون صحتك العقلية والعاطفية. سيتحقق التقييم مما إذا كنت:

  • لديك حالة قلبية سوف تستفيد من عملية الزراعة
  • قد تستفيد من خيارات علاجية أخرى أقل عنفًا
  • في حالة صحية مناسبة للخضوع للجراحة وعلاج ما بعد الزراعة
  • سوف توافق على التوقف عن التدخين إذا كنت مدخنًا
  • مستعدًا وقادرًا على اتباع برنامج طبي يبينه فريق الزراعة
  • تستطيع أن تتحمل عاطفيًا فترة الانتظار للقلب المتبرع به
  • لديك شبكة داعمة من العائلة والأصدقاء لتساعدك خلال تلك الفترة شديدة التوتر

سوف يناقش فريق عملية الزراعة معك أيضا فوائد ومخاطر عملية الزراعة وما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد عملية الزراعة.

انتظار عضو من متبرع

إذا قرر فريق الزراعة أنك مرشح لزراعة قلب، فسيسجلك مركز الزراعة في قائمة الانتظار. في أي وقت، هناك ما يقرب من 3,000 مريضًا في الولايات المتحدة ينتظر لإجراء عمليات زراعة قلب. ولسوء الحظ لا توجد قلوب كافية لكل شخص يحتاج إليها ويتوفى بعض الأشخاص أثناء انتظارهم للزراعة.

بينما أنت على قائمة الانتظار، سيقوم فريق الزراعة الخاص بك بمتابعتك عن كثب وتعديل علاجك عند الاحتياج. وقد يزيل فريق الزراعة اسمك مؤقتًا من قائمة الانتظار إذا أصبت بحالة طبية خطيرة، مثل عدوى أو سكتة دماغية حادة والتي تجعلك غير قادر مؤقتًا على الخضوع لزراعة أثناء فترة تعافيك.

قد يوصيك الطبيب بالمشاركة في برنامج إعادة التأهيل القلبي أثناء انتظارك للحصول على قلب من متبرع. إعادة التأهيل القلبي هو برنامج لممارسة التمارين والتثقيف المصمم للمساعدة في تحسين حالتك الصحية قبل زراعة القلب وبعدها.

إذا أخفق العلاج الطبي في دعم أعضائك الحيوية أثناء انتظارك قلب من متبرع، فقد يوصيك الأطباء بزرع جهاز لدعم القلب أثناء انتظار عضو من متبرع، مثل جهاز المساعدة البطينية (VAD). ويُشار إلى هذه الأجهزة أيضًا باعتبارها إجراء مؤقتًا قبل عملية الزراعة لأنها تعمل على استقرار حالتك الصحية إلى أن يتوفر قلب من متبرع.

عندما يتوفر قلب من متبرع، يأخذ نظام التطابق بين المتبرع والمتلقي عدة أمور بعين الاعتبار لتحقيق التطابق، بما في ذلك:

  • الضرورة الطبية للمتلقيين المحتملين
  • فصيلة الدم (A أو B أو AB أو O)
  • الأجسام المضادة التي قد تصيب المتلقيين
  • حجم المتبرع
  • الوقت الذي تم استغراقه في قائمة الانتظار

مباشرة قبل عملية الزراعة

عادةً ما يلزم إجراء زراعة القلب في غضون أربع ساعات من إزالة العضو ليبقى عضو المتبرع صالحًا للاستخدام. ونتيجة لذلك، يتم تقديم القلوب إلى مركز زراعة مجاور أولًا، ثم بعد ذلك إلى مراكز تقع في نطاق مساحات محددة من مستشفى المتبرع.

اثنان من أعضاء طاقم Mayo Clinic (مايو كلينك) يمشيان وهما حاملان مبردات من هيلوكوبتر. نقل الأعضاء المتبرع بها لاستخدمها في عمليات الزرع

يمكن أن يتلقى أطباء وطاقم Mayo Clinic (مايو كلينك) الأعضاء المتبرع بها من أماكن أخرى ويقوموا بنقلها لتحضيرها لعمليات الزرع.

ستحتاج إلى البقاء بالقرب من فريق زراعة الأعضاء وإلى أن تطلعهم حال وقوع أي تغيرات في صحتك. تأكد من وجود أرقام الهاتف الخاصة بك في مركز زراعة الاعضاء ليتمكن من الاتصال بك في كافة الأوقات. حيث يجب أن يكون مركز زراعة الأعضاء قادرًا على الوصول إليك طوال الوقت.

عندما تُخطَر بإتاحة عضو محتمل، فإنك وفريق زراعة الأعضاء الخاص بك لديكما وقت بسيط لتقررا إن كنتما ستقبلان التبرع. يُتَوَقع منك السفر إلى مستشفى زراعة الأعضاء في الحال بعد أن تُخطَر بالتبرع المحتمل. عادة ما ستحتاج إلى أن تكون مستعدًا للوصول إلى المستشفى خلال ثلاث ساعات.

كما ينبغي عليك أن تضع خُطط سفر مبكرًا قدر الإمكان. توفر بعض مراكز زراعة القلب وسائل نقل جوية خاصة أو ترتيبات سفر أخرى. احزم حقيبة سفر بكافة ما قد تحتاج إليه لإقامتك في المستشفى بالإضافة إلى ما يكفيك من أدويتك لـ 24 ساعة إضافية.

بمجرد وصولك المستشفى، سيُجري أطباؤك وفريق زراعة الأعضاء الخاص بك تقييمًا نهائيًا لتحديد إن كان قلب المتبرع مناسبًا لك وإذا ما كنت مستعدًا للخضوع للجراحة. إذا قرر أطباؤك وفريق زراعة الأعضاء الخاص بك أن قلب المتبرع ليس مناسبًا لك، أو أن الجراحة ليست مناسبة لك، يمكن ألّا تخضع لعملية الزراعة.

ما يمكنك توقعه

أثناء العملية

جراح وفريق الجراحة خلال الجراحة. جراحة زراعة القلب

يعمل جراحو القلب في Mayo Clinic (مايو كلينك) مع فريق لإجراء جراحة زرع القلب.

جراحة زراعة القلب هي عملية قلب مفتوح تستغرق عدة ساعات. إذا كنت أجريت عمليات جراحية في القلب من قبل، فإن الجراحة تكون أكثر تعقيدًا وستستغرق وقتًا أطول. ستتناول الأدوية التي تتسبب في نومك (مخدر كلي) قبل العملية. سيوصلك الجراحون بجهاز مجازة القلب والرئتين للحفاظ على تدفق الدم الغني بالأكسجين في جميع أنحاء جسمك.

في هذا الإجراء، سيفتح الطبيب شقًا في صدرك. سوف يفصل الطبيب عظمة صدرك ويفتح القفص الصدري حتى يتمكن من إجراء الجراحة في قلبك.

بعد ذلك، يزيل الجراح القلب المعتل ويخيط القلب المتبرع به مكانه. ثم يربط الأوعية الدموية الرئيسية بالقلب المتبرع به. غالبا ما يبدأ القلب الجديد في الخفقان عندما يتم استعادة تدفق الدم. أحيانًا قد تكون هناك حاجة إلى صدمة كهربائية لحمل القلب المتبرع به على النبض بشكل صحيح.

ستحصل على الدواء للمساعدة على تخفيف ألم ما بعد الجراحة. ستوضع أيضًا على جهاز للتنفس الصناعي ليساعدك على التنفس والأنابيب التي في صدرك لصرف السوائل من حول الرئتين والقلب. ستتلقى أيضًا أدوية وسوائل بعد الجراحة، وذلك عبر أنابيب وريدية.

بعد العملية الجراحية

بعد إتمام زراعتك للقلب الممنوح لك، ستبقى في وحدة الرعاية المركزة (ICU). ستُنقل بشكل عام إلى غرفة اعتيادية بالمستشفى بعد أيام قليلة تقضيها في ICU، وعادة ما ستبقى في المستشفى لأسبوع أو أسبوعين. يمكن أن تختلف المدة التي ستقضيها في ICU وفي المستشفى.

بعد مغادرتك للمستشفى، سيراقبك فريق زراعة الأعضاء الخاص بك عن كثب في مركز زراعة الأعضاء الخارجي. نتيجة لتكرار وكثافة عملية المراقبة، يبقى العديدون بالقرب من مركز زراعة الأعضاء في الثلاثة أشهر الأُوَل. بعد ذلك، يقل تكرار زيارات المتابعة، ويصبح من اليسير الذهاب والمجيء لزيارات المتابعة.

كما ستُراقَب أيضًا بحثًا عن أي علامات أو أعراض للرفض مثل قصور التنفس، أو الحمى، أو الإرهاق، أو عدم التبول كالمعتاد، أو زيادة الوزن. من الأهمية بمكان حال لاحظت أي علامات أو أعراض للرفض أو الإصابة أن تُعلم فريق زراعة الأعضاء الخاص بك بذلك.

بعد إجراء عملية زراعة القلب الخاصة بك، سيُحَدد لك العديد من مواعيد المتابعة في مركز زراعة الأعضاء. ستخضع لاختبارات منتظمة بما في ذلك فحوصات الدم، وتخطيط صدى القلب، التخطيط الكهربائي للقلب، وخزعات القلب.

لتحديد ما إذا كان جسمك يرفض القلب الجديد، ستخضع لخزعات متكررة للقلب في الأشهر القليلة الأولى بعد زراعة القلب، عندما يكون من المرجح جدًا حدوث رفض. ينخفض عدد مرات الخزعات اللازمة مع مرور الوقت.

خلال أخذ خزعة القلب، يدرج الطبيب أنبوبًا في أحد أوردة العنق أو الفخذ ويوجهه إلى القلب. يقوم الطبيب بتشغيل جهاز لأخذ الخزعات عبر الأنبوب لأخذ عينة صغيرة من أنسجة القلب، والتي يتم فحصها في المختبر.

ستحتاج إلى إجراء العديد من التعديلات على المدى الطويل بعد إتمام زراعة القلب. من هذه التعديلات:

  • تناول الأدوية المثبطة للمناعة. هذه الأدوية التي تقلل من نشاط الجهاز المناعي لمنعه من مهاجمة القلب التبرع به. نظرًا لأنه على الأرجح لن يتقبل الجهاز المناعي العضو الجديد تمامًا، فإنه سيتعين عليك تناول بعض من هذه الأدوية طوال حياتك.

    الأدوية المثبطة للمناعة قد تسبب آثارًا جانبية ملحوظة. على سبيل المثال، عند تناول أدوية ما بعد الزراعة، مثل الكورتيكوستيرويدات، قد يصبح وجهك مستديرًا وممتلئًا، وقد تكتسب وزنًا ويظهر لديك حب الشباب أو شعر بالوجه أو تعاني من مشاكل في المعدة. يمكن ملاحظة بعض من الآثار الجانبية للأدوية المثبطة للمناعة بشكل أكثر وضوحًا عند بدء تناول الأدوية، ولكنها قد تقل مع مرور الوقت.

    نظرًا لأن الأدوية المثبطة للمناعة تجعل جسمك أكثر عرضة للإصابة، فقد يصف لك الطبيب أيضًا الأدوية المضادة للبكتيريا والمضادة للفيروسات والمضادة للفطريات.

    كما أن بعض مثبطات المناعة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالات — أو تزيد من خطر الإصابة بالأمراض — مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول والسرطان وهشاشة العظام أو السكري.

    مع مرور الوقت ومع انخفاض خطر الرفض، يمكن تقليل الجرعات وعدد الأدوية المضادة للرفض، ولكن ينبغي أن تتناول بعض الأدوية المثبطة للمناعة إلى أجل غير مسمى.

  • تدبير الأدوية والعلاجات وخطة الرعاية مدى الحياة. بعد زراعة القلب، ما يهم هو تناول كل الأدوية بحسب إرشادات الطبيب واتباع خطة الرعاية مدى الحياة.

    قد يوصيك الطبيب بتعليمات محددة بشأن نمط الحياة، مثل ارتداء واقٍ من الشمس، وعدم استخدام منتجات التبغ، وممارسة الرياضة، والانتظام على نظام غذائي صحي، والحرص على تقليل خطر العدوى في الحياة اليومية.

    اتبع جميع تعليمات طبيبك، قم بزيارة الطبيب بانتظام لمتابعة المواعيد، وأخبر الطبيب بما إذا كانت لديك أي علامات أو أعراض لحدوث مضاعفات.

    من الجيد أن تبدأ في إعداد روتين اليومي لتناول أدويتك بحيث أنك لن تنسها. احتفظ بقائمة بجميع أدويتك معك في جميع الأوقات في حال احتجت إلى عناية طبية طارئة، وأخبر جميع أطبائك بما تتناوله في كل مرة يتم فيها وصف دواء جديد.

  • إعادة تأهيل القلب. تجمع برامج إعادة التأهيل القلبي بين ممارسة الرياضة والتثقيف وذلك لمساعدتك على تحسين صحتك والتعافي بعد زراعة القلب. يساعدك الموظفون المدربون على إعادة التأهيل القلبي على التكيف مع تغيرات نمط الحياة الصحي — مثل ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي للقلب — بعد عملية الزراعة.

    قد یقترح الفريق القائم بعملية الزراعة أیضًا أن تبدأ برنامج إعادة التأھیل القلبي قبل جراحة الزراعة لتحسین صحتك.

  • الدعم العاطفي. إن العلاجات الطبية الجديدة والإجهاد الناجم عن عملية زراعة القلب قد يجعلك تشعر بالإرهاق والتعب الشديد. وهو الشعور الذي ينتاب الكثير من المرضى الذين خضعوا لعمليات زراعة قلب.

    تحدث مع طبيبك اذا كنت تشعر بالقلق أو الارتباك. عادة ما يكون لدى مراكز الزراعة مجموعات دعم وموارد أخرى للمساعدة في تدبير حالتك.

النتائج

ويتمتع أغلب الأشخاص الذين تلقوا زراعة قلب بنوعية حياة عالية. وبناءً على حالتك، قد تكون قادرًا على العودة إلى العديد من أنشطة حياتك اليومية، مثل العودة إلى العمل والمشاركة في ممارسة الهوايات وممارسة التمارين. ناقش مع الطبيب الأنشطة المناسبة لحالتك الصحية.

يمكن لبعض النساء التي أجرت زراعة القلب أن تصبح حاملاً. ومع ذلك، ناقشي مع طبيبك ما إذا كنتِ تفكرين في الإنجاب بعد الزراعة. ومن المرجح أن تحتاجين إلى إجراء تغييرات في الأدوية قبل أن تصبحين حاملاً، لأن تناول بعض الأدوية من شأنها أن تؤدي إلى الإصابة بمضاعفات أثناء الحمل.

وتختلف معدلات نجاة متلقي زراعة القلب بناءً على عدة عوامل. أفاد تقرير شبكة شراء وزراعة الأعضاء(Organ Procurement and Transplantation Network) والسجل العلمي لمتلقي الزراعة (Scientific Registry of Transplant Recipients) لعام 2014 أن إجمالي معدل البقاء على قيد الحياة في الولايات المتحدة يبلغ حوالي 88 في المائة بعد مرور عام واحد وحوالي 75 في المائة بعد خمسة أعوام.

ماذا لو أُصيب القلب المزروع حديثًا بالفشل؟

لا تنجح عمليات زراعة القلب مع جميع الأشخاص. قد يخفق قلبك المزروع حديثًا بسبب رفض العضو أو بسبب الإصابة بمرض الصمام القلبي أو مرض الشريان التاجي. إذا حدث هذا، فقد ينصحك الطبيب بتغيير الأدوية أو في الحالات الأكثر خطورة، قد ينصحك بزراعة قلب أخرى.

في بعض الحالات، تكون خيارات العلاج الإضافي محدودة، ويمكنك اختيار إيقاف العلاج. وعمومًا ينبغي أن تتناول مناقشاتك مع فريق زراعة القلب والطبيب والعائلة توقعاتك وتفضيلاتك للعلاج والرعاية في حالات الطوارئ والرعاية المقدمة في مرحلة نهاية الحياة.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

PRC-20184357-Wellness and Healthy Living

من الطبيعي أن تشعر بالقلق أو الارتباك أثناء انتظار عملية الزراعة أو أن يكون لديك مخاوف من رفض جسمك للعضو، أو حول عودتك إلى العمل أو مشاكل أخرى بعد عملية الزراعة. وإن السعي للحصول على دعم من الأصدقاء وأفراد الأسرة يمكن أن يساعدك على التعامل خلال هذه الفترة العصيبة.

كما يمكن لفريق رعاية الزراعة في Mayo Clinic مساعدتك في استخدام الموارد الأخرى المفيدة وإستراتيجيات التكيف في جميع مراحل عملية الزراعة، مثل:

  • الانضمام لمجموعة دعم لمتلقي الزرع. قد يساهم التحدث مع الآخرين الذين مروا بنفس تجربتك في التخفيف من شعورك بالخوف والتوتر.
  • شارك تجربتك على مواقع التواصل الاجتماعي. لدى Mayo Clinic صفحةٌ على موقع فيسبوك باسم Transplantation at Mayo Clinic مخصصة للمساعدة في تواصل متلقي الزرع والمتبرعين مع بعضهم البعض على الإنترنت. كما تقدم Mayo Clinic مجموعة Transplants في Mayo Clinic Connect.
  • البحث عن خدمات إعادة التأهيل. إذا عدت إلى العمل، فقد يتمكن الأخصائي الاجتماعي في Mayo Clinic من إيصالك بخدمات إعادة التأهيل المقدمة من خدمات إعادة التأهيل المهني التابعة للولاية التي تقيم بها.
  • وضع أهداف وتوقعات واقعية. لاحظ أن أسلوب الحياة بعد عملية الزراعة قد لا يكون بالضبط هو نفس أسلوب الحياة قبل عملية الزراعة. وإذا وضعت توقعات واقعية حول النتائج ووقت التعافي، فهذا يمكن أن يساعد في الحد من التوتر.
  • ثقف نفسك. اقرأ بقدر المستطاع عن عمليتك وقم بطرح الأسئلة حول الأشياء التي لا تفهمها. المعرفة قوة.

خيارات جديدة للدواء

يدرس الباحثون في Mayo Clinic الأدوية والطرق العلاجية المتوفرة للأشخاص الذي تلقوا القلب بالزرع، وذلك يتضمن الأدوية المستحدثة (أدوية كبت المناعة) للحيلولة دون رفض جسمك للقلب المزروع.

وفي الماضي عادةً ما كان المرضى الذين تلقوا القلب بالزرع يأخذون دواء الكورتيكوستيروئي في العادة (بردنيزون وغيره) وغير ذلك من أدوية كبت المناعة طول حياتهم للحد من حدوث رفض القلب المزروع. لكن قد تُسبب أدوية الكورتيكوستيروئيد العديد من الآثار الجانبية والمضاعفات كالسمنة والسُّكَّري وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام.

وقد يكون بإمكانك تقليل أو إِيقاف أخذ أدوية الكورتيكوستيروئيد لبعض الوقت بعد إجراء زرع القلب، ويُمكن أن يُقلل ذلك من الآثار الجانبية والمضاعفات. لكن يجب أن تأخذ أدوية كبت المناعة الأُخرى.

ويدرس الباحثون أيضاً تقليل جرعة أدوية كبت المناعةمثل مثبطات الكالسينيورين لتقليل المضاعفات مثل الاضطرابات الوظيفية الكلوية.

وقد يوصف أطباء مايو دواء كبت المناعة المعروف بـ سيروليموس (راباميون) للأشخاص الذين تلقوا القلب بالزرع. وقد يوصي الأطباء بعض الأشخاص أيضاً باستعمال سيروليموس بدلاً من مثبطات الكالسينيورين. وفي حال استعمالها مع مثبطات الكالسينيورين يتم تقليل جرعة مثبطات الكالسينيورين، بل قد يُلغى استخدامها أصلاً.

يُمكن أن يُفيد السيروليموس في إِبطاء تقدم اضطرابات الكلى أو تحسين الفاعلية الوظيفية للكلى. ويُمكن أن يُساعد هذا الدواء أيضاً في إِبطاء أو الحد من تقدم مرض قد ينشأ بعد زرع القلب ويُطلق عليه مصطلح الاعتلال الوعائي القلبي الناجم عن الطُعم الخيفي. وفي هذا المرض تزداد جدران شرايين القلب (الشرايين التاجية) سُمكاً وتصلباً، ويُمكن أن يؤدي ذلك إِلى تقليل تدفق الدم عبر القلب.

وتتضمن خيارات أدوية كبت المناعة الأُخرى التي يكثر تداولها من قبل الأشخاص الذين تلقوا القلب بالزرع باسيليكسيماب (سيمولكت) وآنتي-ثايموسايت غلوبين ورابت (الغلوبين التوتي) ومايكوفينوليت موفتيل (سيلسبت) ومايكوفينوليك آسد (مايفورتيك).

النظام الغذائي والتغذية

بعد الخضوع إِلى زرع القلب قد يكون من الضروري تعديل نظامك الغذائي كي يبقى القلب بصحة جيدة ويعمل بشكل جيد. إِذ قد يفيد الحفاظ على الوزن الصحي من خلال النظام الغذائي في تجنب الإصابة بالمضاعفات التي تتضمن ارتفاع ضغط الدم ومرض القلب والسُّكَّري.

يشمل فريق الزرع المعني برعايتك في Mayo Clinic أخصائي التغذية الذي يُمكن أن يُناقش معك التغذية واحتياجات النظام الغذائي، كما يمكنه أن يُجيب عن جميع الأسئلة التي قد تراود ذهنك بعد الزرع.

سيقوم أخصائي التغذية المعني برعائتك في Mayo Clinic بتقديم العديد من خيارات الطعام الصحية والأفكار التي يُمكن أن تستعملها عند وضع خطة الطعام. وقد تتضمن توصيات أخصائي التغذية الآتي:

  • تناول الكثير من الفواكه والخضروات كل يوم
  • تناول أنواع الخبز والحبيات وغيرها من المنتجات المُعدة من الحبوب الكاملة
  • شُرب الحليب منخفض الدسم أو الخالي من الدسم أو تناول منتجات الألبان الأُخرى الأُخرى التي تكون منخفضة أو خالية الدسم للحفاظ على نسبة جيدة من الكالسيوم في جسمك
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون كالأسماك أو الدواجن
  • الالتزام بتقليل الملح في النظام الغذائي
  • تجنب الدهون غير الصحية مثل الدهون المشبعة أو الدهون المتحولة
  • تجنب ثمار وعصير الكريفون نظراً لتأثيرهما على مجموعة الأدوية الكابتة للمناعة (مانعات الكاسينيريون)
  • تجنب الإفراط في المشروبات الكحولية
  • شرب ما يكفي من الماء وغيره من السوائل كل يوم للوقاية من الإصابة بالتجفاف
  • الالتزام بإرشادات السلامة الغذائية لتقليل خطر الإصابة بالالتهابات

التمارين

بعد إِجراء زرع القلب قد يوصي الطبيب وفريق المعالجة بجعل التدريبات الرياضية والنشاط البدني جزءً طبيعياً من حياتك من أجل الاستمرار بتحسين الصحة الشاملة جسدياً وعقلياً.

يُمكن أن تفيد ممارسة التدريبات بانتظام في السيطرة على ضغط الدم وتقليل الإِجهاد النفسي والمحافظة على الوزن الصحي وتقوية العظام وزيادة الفاعلية الوظيفية الجسدية.

سيقوم فريق Mayo Clinic المعني برعايتك بتصميم ووضع برنامج تدريب لتلبية احتياجاتك وأهدافك. وستشترك في إعادة تأهيل القلب  للمساعدة على تحسين تحملك وقوتك وطاقتك. يدمج برنامج إعادة تأهيل القلب التعليم التدريب لمساعدتك على تحسين صحتك وعلى الشفاء بعد جراحة زرع القلب.

تُقدم Mayo Clinic برنامج إِعادة تأهيل القلب في مُجمعات Mayo Clinic في أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا لمساعدة الأشخاص الذين خضعوا إِلى جراحة زرع القلب أو الذين يعانون من مرض القلب على الشفاء وتحسين صحتهم. يعمل الأخصائيون ضمن فريق متعدد التخصصات جنباً إِلى جنب كفريق واحد يُقدم الرعاية إليك.

وقد يتضمن برنامج التدريبات الخاص بك تمارين الإحماء مثل المد والإطالة أو المشي البطيء. وقد يقترح فريق المعالجة نشاطات بدنية مثل المشي وركوب الدراجة الهوائية وتمارين القوة كجزء من برنامج التدريب. ومن المرجح أن ينص الأخصائيين ضمن فريق المعالجة بأن تقوم بتمرين التهدئة بعد التدريبات كأن يكون على شكل المشي البطيء. ناقِش النشاطات التي من الممكن أن تُناسبك مع فريق المعالجة.

وعليك اللجوء إِلى الراحة والتوقف عن التدريبات في حال الشعور بالتعب. فإذا شعرت بأعراض منها صعوبة التنفس والغثيان وعدم انتظام معدل ضربات القلب أو الدواؤ فعليك التوقف عن التدريبات. وفي حال عدم زوال الأعراض عليك الاتصال بالطبيب على الفور.

عملية زراعة قلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

18/08/2016
References
  1. ما هي زراعة القلب؟ المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم (National Heart, Lung, and Blood Institute). http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ht. تم الاطلاع في 8 من أبريل، عام 2016.
  2. Mancini D. Indications and contraindications for cardiac transplantation (دواعي وموانع اللجوء إلى زراعة القلب). http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 8 من أبريل، عام 2016.
  3. Colvin M, et al. تقرير بيانات OPTN/SRTR السنوي لعام 2014: القلب. المجلة الأمريكية لعمليات زراعة الأعضاء (American Journal of Transplantation). 2016;16:115.
  4. ما جهاز مساعدة البطين؟ المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم (National Heart, Lung, and Blood Institute). http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/vad. تم الاطلاع في 7 من أبريل، عام 2016.
  5. ما القلب الاصطناعي الكلي؟ المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم (National Heart, Lung, and Blood Institute). http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/tah. تم الاطلاع في 12 أبريل، عام 2016.
  6. Flynn B, et al. Heart and lung transplantation (زراعة الرئة والقلب). Current Opinion in Anaesthesiology (وجهة النظر الحالية عن التخدير). 2014;27:153.
  7. Goldman L, et al., eds. زراعة القلب. في: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier؛ 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الاطلاع في 7 من أبريل، عام 2016.
  8. Pham MX. توقعات سير المرض بعد زراعة القلب. http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 12 أبريل، عام 2016.
  9. Pham MX. دواعي اللجوء إلى والمداومة على العلاج المثبط للمناعة في عملية زراعة القلب. http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 12 أبريل، عام 2016.
  10. Pina IL. Rehabilitation after cardiac transplantation (إعادة التأهيل بعد عملية زراعة القلب). http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 12 أبريل، عام 2016.
  11. McKenna WJ. Treatment of amyloid cardiomyopathy (علاج اعتلال عضلة القلب النشواني). http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 1 من أبريل، عام 2016.
  12. ما هي مخاطر العمليات الجراحية في القلب؟ المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم (National Heart, Lung, and Blood Institute). http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hs/risks. تم الاطلاع في 12 أبريل، عام 2016.
  13. مركز Barbara Woodward Lips (باربرا وودوارد ليبس) لتثقيف المرضى. عملية زراعة قلب. روتشستر، ولاية مينيسوتا: مؤسسة Mayo للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2013.
  14. الشراكة مع فريق عملية الزراعة الخاص بك: دليل المريض لعمليات الزراعة. وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة. https://optn.transplant.hrsa.gov/learn/patient-education/. تم الاطلاع في 12 أبريل، عام 2016.
  15. ما الذي يحتاج أن يعرفه كل مريض. الشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء (United Network for Organ Sharing). http://www.transplantliving.org/community/patient-resources/publications/. تم الاطلاع في 13 من أبريل، عام 2016.
  16. النظام الغذائي والتمارين. الشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء (United Network for Organ Sharing): التعايش مع عملية الزراعة. http://www.transplantliving.org/after-the-transplant/staying-healthy/diet-and-exercise/. تم الاطلاع في 13 من أبريل، عام 2016.
  17. Eisen HJ. Treatment of amyloid cardiomyopathy (منع وعلاج الاعتلال الوعائي بالطعم الخيفي القلبي). http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 13 من أبريل، عام 2016.
  18. Topilsky Y, et al. Sirolimus as primary immunosuppression attenuates allograft vasculopathy with improved late survival and decreased cardiac events after cardiac transplantation (يخفف سيروليموس كدواء مثبط للمناعة أساسي من الاعتلال الوعائي بالطعم الخيفي ويحسن معدل النجاة اللاحقة ويقلل الأزمات القلبية بعد عملية زراعة القلب). الدورة الدموية. 2012;125:708.
  19. تعطي عملية الزراعة فرصة للمتلقي لإعادة تأسيس الأولويات. Mayovox. أغسطس 1988;39:1.
  20. برنامج زراعة القلب بصدد الاستئناف في خريف عام 1986. Mayovox. يناير 1986;37:1.
  21. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 8 أبريل 2016.
  22. Matsuo Y, et al. Attenuation of cardiac allograft vasculopathy by sirolimus: Relationship to time interval after heart transplantation (التخفيف من الاعتلال الوعائي بالطعم الخيفي القلبي باستخدام سيروليموس: علاقته بالفاصل الزمني بعد عملية زراعة القلب). مجلة زراعة القلب والرئة (The Journal of Heart and Lung Transplantation). 2013;32:784.
  23. Gertz MA, et al. Pathophysiology and treatment of cardiac amyloidosis (الفيسيولوجيا المرضية للداء النشواني القلبي وعلاجه). Nature Reviews Cardiology. 2015;12:91.
  24. Williams BA, et al. Heart failure and heart rhythm disorders (الفشل القلبي واضطرابات نبض القلب). في: Current Diagnosis & Treatment: Geriatrics (التشخيص الحالي والعلاج: أمراض الشيخوخة). 2nd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://www.accessmedicine.com. تم الدخول في 21 أبريل 2016.
  25. Guddetti RR, et al. Clinical implications of intracoronary imaging in cardiac allograft vasculopathy (النتائج السريرية للتصوير داخل الشرايين التاجية في حالة الاعتلال الوعائي بالطعم الخيفي القلبي). دورة: Cardiovascular Imaging (مجلة تصوير القلب والأوعية الدموية). 2015;8:e002636.
  26. Yancy CW, et al. المبادئ التوجيهية الخاصة بـ ACC/AHA لعام 2013 لتدبير الفشل القلبي: تقرير من مؤسسة الكلية الأمريكية لطب القلب/فرقة عمل جمعية القلب الأمريكية المعنية بالمبادئ التوجيهية للممارسة. مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب (Journal of the American College of Cardiology). 2013;62: e147.
  27. Yip DS (رأي الخبراء). Mayo Clinic، جاكسونفيل، فلوريدا. 24 مايو 2016.
  28. تقرير الممارسات الطبية: عملية زراعة قلب. Press Ganey. http://www.pressganey.com/. تم الدخول في 24 مايو 2016.
  29. Lund LH, et al. The Registry of the International Society for Heart and Lung Transplantation (سجل الجمعية الدولية المعنية بعمليات زراعة القلب والرئة): Thirty-second official adult heart transplantation report — 2015; focus theme: Early graft failure (التقرير الرسمي الثاني والثلاثون عن عملية زراعة القلب في البالغين — 2015؛ موضوع التركيز: فشل الطعم في وقت مبكر). مجلة زراعة القلب والرئة (The Journal of Heart and Lung Transplantation). 2015;34:1244.