الدهون المتحولة خطر مضاعف على صحة القلب

تزيد الدهون المتحولة من الكوليسترول "الضار" وتخفض من الكوليسترول "الجيد". اكتشف المزيد عن الدهون المتحوِّلة وكيفية تجنبها.

من إعداد فريق مايو كلينك

الدهون المتحولة أسوأ أنواع الدهون التي يمكنك تناولها. وتسمى الدهون المتحولة أيضًا الأحماض الدهنية المتحولة، وهي تزيد من نسبة الكوليسترول "الضار" وتخفض الكوليسترول "الجيد" على عكس الدهون الغذائية الأخرى.

يزيد النظام الغذائي الغني بالدهون المتحولة من خطر الإصابة بأمراض القلب، وهي السبب الرئيسي للوفاة لدى البالغين. وكلما زاد تناول الدهون المتحولة، زاد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ونظرًا إلى ضررها الشديد، منعت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مصنعي المواد الغذائية من إضافة المصدر الرئيسي للدهون المتحولة الاصطناعية إلى الأطعمة والمشروبات. واتخذت العديد من الدول والكثير من المدن في الولايات المتحدة إجراءات للحد من استخدام الدهون المتحولة أو حظرها.

وتتوقع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن هذه الخطوة ستمنع حدوث آلاف النوبات القلبية والوفيات كل عام. ولكن حتى مع تطبيق تلك القيود، قد تظل بعض المنتجات التي تحتوي على دهون متحولة متوفرة.

وفيما يلي بعض المعلومات عن الدهون المتحولة وكيفية تجنبها.

ما المقصود بالدهون المتحولة؟

تتكون معظم الدهون المتحولة عن طريق معالجة صناعية تُضيف الهيدروجين إلى الزيت النباتي، مما يجعل الزيت صلبًا في درجة حرارة الغرفة.

وهذا الزيت المهدرج جزئيًا غير مكلف وأقل عرضة للتلف، لذا فإن الأطعمة المصنوعة به تتمتع بعمر افتراضي أطول. وتستخدم بعض المطاعم الزيوت النباتية المهدرجة جزئيًا في مقاليها العميقة، لأنه لا يلزم تغييرها كثيرًا كما هو الحال مع الزيوت الأخرى.

وتحتوي بعض اللحوم ومشتقات الحليب على كمية صغيرة من الدهون المتحولة التي تُنتج بشكل طبيعي. لكن لا تزال طريقة تأثير هذه الدهون المتحولة على الصحة غير واضحة.

الدهون المتحولة في طعامك

من الممكن أن تجد الصورة المصنعة من الدهون المتحولة، والمعروفة باسم الزيوت المهدرجة جزئيًا، في مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية، منها:

  • المخبوزات التجارية، مثل الكعك والبسكويت والفطائر
  • السَّمن
  • الفشار بالميكروويف
  • البيتزا المُجمدة
  • العجين المبرَّد، مثل البسكويت واللفائف
  • الأطعمة المقلية، ومنها البطاطس المقلية، والكعك المحلى، والدجاج المقلي
  • كريمة القهوة غير اللبنية
  • قوالب السمن الصناعي

كيف تؤذيك الدهون المتحولة

يقلق الأطباء بشأن الدهون المتحولة المضافة لأنها تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية ومرض السكري من النوع 2. وتؤثر الدهون المتحولة أيضًا تأثيرًا غير صحي على مستويات الكوليسترول.

هناك نوعان رئيسيان من الكوليسترول:

  • كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة. يُمكن أن يتراكم كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة "الضار" على جدران الشرايين لتصبح متصلبة ومتضيقة.
  • كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة. يلتقط البروتين الدهني مرتفع الكثافة، أو "المفيد"، الكوليسترول الزائد ويرجعه إلى الكبد.

وتؤدي الدهون المتحولة إلى زيادة نسب كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة وخفض نسب كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة، مما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

قراءة الملصقات الغذائية التعريفية

في الولايات المتحدة، إذا كان الطعام يحتوي على أقل من نصف غرام من الدهون المتحولة في الحصة الغذائية، فقد يشير الملصق إلى أن محتواه من الدهون المتحولة 0 غرام.

من المحتمل أن تكون المنتجات المصنوعة قبل حظر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للدهون المتحولة الاصطناعية ما زالت معروضة للبيع؛ لذلك راجع قائمة مكونات الطعام لمعرفة ما إذا كانت تشير إلى احتوائه على زيوت نباتية مهدرجة جزئيًا أم لا. وإذا كانت تشير إلى ذلك، فهذا يعني أن الطعام يحتوي على بعض الدهون المتحولة، حتى ولو كانت الكمية أقل من نصف غرام.

يمكن أن تتراكم هذه الدهون المتحولة الخفية بسرعة، وخاصةً إذا تناول الشخص حصصًا متعددة من الأطعمة المختلفة التي يحتوي كل منها على أقل من نصف غرام في الحصة.

إلى أي مدى يجب خفض مقدار الدهون المتحوِّلة؟

يوصي الخبراء بتناول أدنى قدر من الدهون المتحولة قدر الإمكان، وخاصةً الأنواع المصنعة بطرق متنوعة والموجودة في الزيوت النباتية المهدرجة جزئيًا.

ما الذي ينبغي عليكَ تناوله؟

الأطعمة الخالية من الدهون المتحولة ليست صحية بطبيعتها. فقد يستبدل صانعو الطعام بالدهون المتحولة مكونات أخرى غير صحية. وتحتوي بعض هذه المكونات، مثل الزيوت الاستوائية —زيت جوز الهند وزيت نواة النخيل وزيوت النخيل— على الكثير من الدهون المشبعة.

ترفع الدهون المشبعة مستوى الكوليسترول بشكل عام. ويمكن في النظام الغذائي الصحي أن تحصل على نحو 20% إلى 35% من إجمالي سعراتك الحرارية اليومية من الدهون. فحاول إبقاء نسبة الدهون المشبعة أقل من 10% من إجمالي سعراتك الحرارية اليومية.

تعد الدهون غير المشبعة الأحادية -الموجودة في زيت الزيتون والفول السوداني وزيت الكانولا- خيارًا أكثر فائدة للصحة من الدهون المشبعة. وتعد المكسرات والأسماك والأطعمة الأخرى التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية خيارات أخرى جيدة من الأطعمة المحتوية على الدهون الصحية.

23/04/2022 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. After a flood, are food and medicines safe to use?
  2. Arcus senilis: A sign of high cholesterol?
  3. Birth control pill FAQ
  4. Cholesterol concerns? Get moving
  5. Cholesterol concerns? Lose excess pounds
  6. Cholesterol level: Can it be too low?
  7. Cholesterol medications: Consider the options
  8. Cholesterol ratio or non-HDL cholesterol: Which is most important?
  9. Cholesterol test kits: Are they accurate?
  10. Cholesterol: Top foods to improve your numbers
  11. Cholesterol-lowering supplements may be helpful
  12. Coconut oil: Can it cure hypothyroidism?
  13. Congenital adrenal hyperplasia
  14. Prickly pear cactus
  15. Eggs and cholesterol
  16. Eggs: Bad for cholesterol?
  17. Fasting diet: Can it improve my heart health?
  18. Five foods to lower your cholesterol
  19. Flaxseed best when ground
  20. Hashimoto's disease
  21. HDL cholesterol: How to boost your 'good' cholesterol
  22. Herbal supplements and heart drugs
  23. High cholesterol
  24. High cholesterol in children
  25. High cholesterol treatment: Does cinnamon lower cholesterol?
  26. Hypothyroidism: Can calcium supplements interfere with treatment?
  27. Hypothyroidism diet
  28. Hypothyroidism and joint pain?
  29. Hypothyroidism: Should I take iodine supplements?
  30. Hypothyroidism symptoms: Can hypothyroidism cause eye problems?
  31. Hypothyroidism (underactive thyroid)
  32. Is your diet hurting your heart?
  33. Lowering Triglycerides
  34. Mediterranean diet recipes
  35. Menus for heart-healthy eating
  36. Metabolic syndrome
  37. MUFAs
  38. Niacin overdose: What are the symptoms?
  39. Niacin to improve cholesterol numbers
  40. Nuts and your heart: Eating nuts for heart health
  41. Pomegranate juice: Can it lower cholesterol?
  42. Is there a risk of rhabdomyolysis from statins?
  43. Soy: Does it reduce cholesterol?
  44. Soy: Does it worsen hypothyroidism?
  45. Statin side effects
  46. Statins
  47. Statins: Do they cause ALS?
  48. Statins: Should you be on one?
  49. Lifestyle changes to improve cholesterol
  50. Trans fat: A double whammy
  51. Trans fat substitutes: Not a slam dunk
  52. Triglycerides: Why do they matter?
  53. VLDL cholesterol: Is it harmful?
  54. Wilson's syndrome: An accepted medical diagnosis?