رؤية القلب من الداخل بالتصوير بالرنين المغناطيسي

يقدم التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب صورًا ثابتة أو متحركة لكيفية تدفُّق الدم في القلب.

فيفيان ويليامز: واحد من كل أربعة. هذا هو عدد من يموتون بأمراض قلبية. ويحاول أطباء مايو كلينك تخفيض هذه الأرقام. إذ يستخدمون التصوير بالرنين المغناطيسي لمشاهدة القلب من الداخل لكشف الأمراض وتخصيص العلاج للحفاظ على صحة الناس مدةً أطول.

فَني التصوير بالرنين المغناطيسي بإمكانك التنفس. تنفَس بشكل طبيعي.

فيفيان ويليامز: يمكّن التصويرُ بالرنين المغناطيسي الأطباءَ من مشاهدة قلبك من الداخل خلال النبض.

د. برايان شابيرو، اختصاصي القلب في مايو كلينك: كما ترى هنا، فهذا البطين الأيسر، وهو حجرة الضخ الرئيسية التي تدفع الدم باتجاه باقي الجسم.

فيفيان ويليامز: يَستخدم د. برايان شابيرو صور الرنين المغناطيسي للكشف عن أي أمور غير طبيعية في القلب.

د. برايان شابيرو: فائدة صور الرنين المغناطيسي أنها تكشف خصائص خلايا القلب. إذًا، تورُّم القلب شائع جدًا مع النوبات القلبية والالتهابات، وأمور من هذا القبيل.

فيفيان ويليامز: تُظهر الصور الثابتة والمتحركة مكان حدوث الضرر بالضبط.

د. برايان شابيرو: وتَظهر كبقعة شديدة السطوع في القلب.

فيفيان ويليامز: بالإضافة إلى تقييم الضرر الناجم عن النوبة القلبية أو العدوى، يمكن للدكتور شابيرو من خلال صور الرنين المغناطيسي معاينة جودة مضخات القلب، أو مصدر اضطراب ضربات القلب، أو موقع الجلطات الدموية، أو انسدادات الشريان، أو الأنسجة المتندبة، أو حتى الأورام. ولأن صور الرنين المغناطيسي تتيح للأطباء مشاهدة القلب بتفصيل أكبر، فإنها تمكّنهم من إجراء تشخيص أدق، وبالتالي ضبط العلاج حسب حالة كل مريض.

د. برايان شابيرو: ويمكن للطبيب مشاهدة مكان النوبة القلبية وحدتها.

فيفيان ويليامز: من خلال الصور، يمكن للدكتور شابيرو معرفة إمكانية تعافي المريض أو ما إذا حدث ضرر دائم وما هي العلاجات الأفضل. حيث يحصل د. شابيرو على معلومات من داخل القلب ليتمكن هو وزملاؤه من مساعدة المرضى على نحو أفضل. يقول د. شابيرو أنه رغم أن صور الرنين المغناطيسي تعطي معلومات كثيرة عن القلب، فهي لا تُغْني عن الاختبارات الأخرى، مثل اختبارات الجُهد أو تخطيط القلب. إنها خيار آخر لمعاينة القلب من الداخل. كانت معكم فيفيان ويليامز من برنامج ميديكال إيدج.

05/12/2020