إليك ما تحتاج إلى معرفته حول لقاح كوفيد 19 للأطفال

من إعداد فريق مايو كلينك

لقاح كوفيد 19 متاح الآن للأطفال بعمر 5 سنوات أو أكثر في الولايات المتحدة. فيما يلي ما يحتاج الأهل والأطفال لمعرفته حول سلامة اللقاح وفعاليته وآثاره الجانبية المحتملة وفوائد الحصول عليه.

في حال عدم إصابة الأطفال بأعراض حادة لفيروس كوفيد-19 بشكلٍ متكرر، فما الحاجة إذن لتلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19؟

قد يؤدي تلقي أحد اللقاحات المضادة لكوفيد 19 إلى وقاية طفلك من الإصابة بمرض كوفيد 19 ونقله إلى غيره في البيت أو المدرسة.

وفي حالة إصابة الطفل بفيروس كوفيد 19، قد يفيد اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19 في الوقاية من إصابته بأعراض حادة.

إن تلقى طفلك للقاح كوفيد 19 سيمكِّنه أيضًا من الذهاب إلى المدرسة واللعب مع الآخرين والمشاركة في الرياضات والأنشطة الجماعية الأخرى بشكل أكثر أمانًا.

ما اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 واللقاحات الأولية الإضافية والجرعات المعزِّزة المصرح بإعطائها للأطفال في الولايات المتحدة؟

تتاح اللقاحات المضادة لكوفيد 19 للأطفال في الولايات المتحدة حسب الفئات العمرية الآتية:

  • من عمر 5 سنوات حتى عمر 11 عامًا. صرحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بايونتك المضاد لفيروس كوفيد 19 لهذه الفئة العمرية. ويشتمل هذا اللقاح على جرعتين، يفصل بينهما ثلاثة أسابيع. ويحتوي هذا اللقاح على جرعة أقل من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كوفيد 19 المخصص للأشخاص من سن 12 عامًا فأكبر. ووفقًا لما أشارت إليه الأبحاث، فإن فاعلية هذا اللقاح في وقاية الأطفال من عمر 5 سنوات حتى 11 عامًا من الإصابة بفيروس كوفيد 19 تبلغ نحو 91%.
  • من عمر 12 عامًا حتى عمر 15 عامًا. صرحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بايونتك المضاد لكوفيد 19 لهذه الفئة العمرية. ويتضمن هذا اللقاح جرعتين. ويمكن إعطاء الجرعة الثانية بفاصل زمني عن الجرعة الأولى يتراوح بين ثلاثة وثمانية أسابيع. ويحتوي هذا اللقاح على نفس الجرعة الموجودة في لقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كوفيد 19 المخصص للأشخاص من سن 16 عامًا فأكبر. أظهرت الأبحاث أن فاعلية هذا اللقاح في الوقاية من الإصابة بفيروس كوفيد 19 تبلغ 100% في الأطفال من عمر 12 عامًا حتى 15 عامًا.
  • من عمر 16 عامًا فأكثر. اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدام لقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كوفيد 19، الذي أصبح يُعرف الآن باسم كوميرناتي، لهذه الفئة العمرية. ويتضمن هذا اللقاح جرعتين. ويمكن إعطاء الجرعة الثانية بفاصل زمني عن الجرعة الأولى يتراوح بين ثلاثة وثمانية أسابيع. وهذا اللقاح فعال بنسبة 91% في وقاية الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا فأكثر من الأعراض الحادة لفيروس كوفيد 19.

ما زالت أقصر مدة فاصلة موصى بها بين الجرعتين الأولى والثانية من لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضاد لكوفيد 19 للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة وغيرهم ممن يحتاجون إلى حماية عاجلة بسبب مخاوف من انتقال العدوى إليهم من المجتمع المحيط بهم أو احتمالية تعرضهم لمضاعفات مرضية خطيرة. وقد تكون فترة ثمانية أسابيع بين الجرعة الأولى والجرعة الثانية الخيار الأفضل لمن يبلغون من العمر 12 عامًا فأكثر، خاصةً الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و39 عامًا.

قد يساعد تلقي جرعة أساسية إضافية من لقاح مضاد لفيروس كوفيد 19 الأشخاص الذين سبق لهم الحصول على اللقاح، ولم تتكون لديهم استجابة مناعية قوية بما يكفي. يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأن يحصل الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات أو أكثر والذين يعانون من ضعف متوسط أو شديد في الجهاز المناعي على جرعة إضافية من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كوفيد 19. وينبغي أن تُعطى هذه الجرعة الإضافية عقب أربعة أسابيع على الأقل من تلقي الجرعة الثانية.

بينما قد تفيد الجرعات المعزِّزة من سبق لهم تلقي اللقاح، وضعفت استجابتهم المناعية بمرور الوقت. تشير الأبحاث إلى أن تلقي جرعة معززة من اللقاح قد يقلل من مخاطر التعرض للعدوى والمضاعفات المرضية الخطيرة المصاحبة لفيروس كوفيد 19. ينبغي أن يتلقى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و17 عامًا حقنة معززة من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكوفيد 19 إذا كانوا قد تلقوا الجرعتين الأوليين من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكوفيد 19، ومرت عليهما خمسة أشهر على الأقل.

كيف تأكدَت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من سلامة لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 وفعاليته للأطفال؟

بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة، استعرضت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية دراسة عن اللقاح شملت أكثر من 4600 طفل في هذه الفئة العمرية. وقد تلقى 3100 منهم تقريبًا لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19. بينما أخذ بقية الأطفال حقنة وهمية عديمة المفعول. وخضع الأطفال الذين تلقوا اللقاح لمراقبة للآثار الجانبية لمدة شهرين على الأقل بعد الجرعة الثانية. وكانت الآثار الجانبية عموماً بين خفيفة ومعتدلة.

كما عايَنَتْ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باكرًا حالات كوفيد 19 التي حدثت بعد أسبوع واحد من إعطاء الأطفال الجرعة الثانية من اللقاح. علمًا بأنه الأطفال المشاركين في هذه الدراسة لم يصابوا بكوفيد 19 قبل مشاركتهم فيها. وكانت النتيجة أن أصيب 3 أطفال بكوفيد 19 من بين 1,305 طفلًا أخذوا حقنة اللقاح الحقيقي. بينما أصيب 16 طفلًا بكوفيد 19 من بين 663 طفلًا أخذوا حقنة الدواء الوهمي. وتشير هذه النتائج إلى أن اللقاح فعال بنسة 91% في الوقاية من كوفيد 19 لدى هذه الفئة العُمْرية.

بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة، استعرضت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية دراسة عن اللقاح شملت أكثر من 2200 طفل في الولايات المتحدة ضمن هذه الفئة العمرية. وقد تلقى نصف الأطفال في هذه الدراسة لقاح كوفيد 19 الذي أنتجته فايزر-بيوإنتيك. بينما أخذ بقية الأطفال حقنة وهمية.

وبعد أسبوع من الجرعة الثانية، لم تظهر إصابات بكوفيد 19 لدى الأطفال الذين أخذو لقاح فايزر-بيوإنتيك، وكان عدد الأطفال 1005. بينما أصيب 16 طفلًا بكوفيد 19 من بين 978 طفلًا أخذوا الحقنة الوهمية. ولم يُشخَّص أي من الأطفال سابقًا بكوفيد 19. وتشير هذه النتائج إلى أن اللقاح فعال بنسة 100% في الوقاية من كوفيد 19 لدى هذه الفئة العُمْرية.

ما هي الأعراض الجانبية للقاحات فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 عند إعطائها للأطفال؟

ظهرت على الأطفال ممن تلقوا لقاحات فايزر-بيونتيك المضاد لفيروس كوفيد 19 أعراض جانبية مشابهة للأعراض التي أصابت الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا فأكثر. تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا:

  • ألم أو احمرار أو تورّم في مكان أخذ الحقنة
  • الإرهاق
  • الصداع
  • القشعريرة
  • الألم العضلي
  • الحُمّى
  • ألم المفاصل
  • تورم العقد اللمفية
  • الغثيان والقيء
  • الشعور بالإعياء

مثلما هو الحال مع الكبار، يتعرض الأطفال للآثار الجانبية في غضون يومين بعد الحصول على اللقاح وتستمر من يوم إلى ثلاثة أيام عادةً. وظهرت هذه الآثار الجانبية لدى الأطفال بصورة أوسع انتشارًا، باستثناء الألم في موضع الحقن، بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح. وفي المقابل، بعض الأشخاص لا تظهر عليهم أي آثار جانبية.

بعد تلقي الطفل اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، يظل تحت المراقبة لمدة 15 إلى 30 دقيقة للتأكد إن كان لديه تفاعل تحسُّسي يتطلب العلاج أم لا.

ولا يوصى بإعطاء الطفل مسكنًا للألم دون وصفة طبية قبل تلقيه اللقاح لتجنب حدوث الآثار الجانبية. ولا مانع من إعطائه هذا النوع من الأدوية بعد تلقي لقاح كوفيد 19.

هل يمكن أن يؤثر فيروس كوفيد-19 على القلب؟

شهدت الولايات المتحدة ارتفاعًا في عدد حالات الإصابة بالتهاب عضلة القلب والتهاب التأمور بعد تلقي لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضاد لفيروس كوفيد 19، وخاصة بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و29 عامًا. والتهاب عضلة القلب هو التهاب يصيب عضلة القلب، أما التهاب التأمور فهو التهاب الغشاء المحيط بعضلة القلب. لكن هذه الحالات نادرة الحدوث.

وفيما يتعلق بالحالات المسجلة، تحدث المشكلة غالبًا بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، وعادةً خلال أسبوع من تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19. وسرعان ما شعر معظم الأشخاص الذين تلقوا الرعاية العاجلة بتحسن بعد تناول الدواء وأخذ قسط من الراحة. وتشمل الأعراض التي يجب الانتباه لها ما يلي:

  • ألم الصدر
  • ضيق النفس
  • الشعور بتسارع ضربات القلب، أو الخفقان السريع، أو عدم انتظام ضربات القلب

اطلب المساعدة الطبية إذا أُصيب طفلك بأيٍّ من هذه الأعراض خلال أسبوع بعد تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19.

إذا أصيب طفلك بالتهاب عضلة القلب بعد تلقي إحدى جرعات لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) المضادة لفيروس كوفيد 19، فيوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بتجنب تلقي جرعة أخرى من أي من اللقاحات المضادة لكوفيد 19.

هل هناك أي أبحاث عن الآثار طويلة الأمد للقاحات فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19؟

نظرًا لأن التجارب السريرية على لقاحات كوفيد 19 لم تبدأ إلا في صيف عام 2020، فليس من الواضح بعد ما إذا كانت لهذه اللقاحات آثار على المدى البعيد. لكن نادرًا ما تسبب اللقاحات آثارًا طويلة الأمد.

ولقد راقَبَ الخبراءُ مؤشرات السلامة لدى الأطفال في كل من هذه الفئات العمرية، واستمروا بمراقبة هذه المؤشرات لمدة شهرين على الأقل بعد إعطائهم الجرعة الثانية من لقاح كوفيد 19.

وضعَت شركة فايزر خطة لرصد سلامة اللقاح في إطار طلبها الأول للحصول على تصريح استخدام طارئ للقاح كوفيد 19 في عام 2020. وتشمل الخطة الآن مراقبة الحالة الصحية للأطفال والمراهقين الذين يأخذون لقاح كوفيد 19.

بالإضافة إلى ذلك، يُطلب من جميع مقدمي خدمات التطعيم في الولايات المتحدة إرسال البلاغات عن حوادث التضرر الخطيرة (مثل ردود الفعل التحسسية) إلى برنامج وطني يسمى نظام الإبلاغ عن حوادث التضرر باللقاحات (Vaccine Adverse Event Reporting System).

ما هي آلية عمل لقاحات كوفيد 19 التي أنتجتها فايزر-بيوإنتيك؟

تستخدم لقاحات فايزر-بيونتك المضادة لفيروس كوفيد 19 تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA). وقد عكف الباحثون على دراسة لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال لعدة عقود.

تتخذ فيروسات كورونا بنية ذات نتوءات شوكية على سطحها تسمى بروتين S. وتعطي لقاحات كوفيد 19 التي تستخدم الحمض النووي الريبوزي المرسال تعليمات للخلايا بكيفية صنع قطعة غير ضارة من بروتين S. وبعد تلقي اللقاح، تبدأ خلايا العضلات في إنتاج قطع بروتين S ثم توزيعها على سطح الخلايا. من ثم، يتعرّف الجهاز المناعي على هذا النوع من البروتين، ويبدأ في بناء استجابة مناعية مع تكوين أجسام مضادة. وبعد توصيل التعليمات، يُكسَّر الحمض النووي الريبوزي المرسال على الفور. ولا ينفذ أبدًا إلى نواة الخلية، حيث يوجد الحمض النووي.

هل هناك أي اختلاف في المكونات أو الجرعات حسب الفئة العمرية فيما يخص لقاحات فايزر-بيونتيك لكوفيد 19؟

يحتوي لقاح فايزر-بيوإنتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة على جرعة أقل (10 مايكروغرام) مقارنة باللقاح المستخدم للأطفال الأكبر سناً وللبالغين (30 مايكروغرام). تُستخدم إبر لقاح أصغر لحقن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة.

يحتوي لقاح فايزر-بيوإنتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة على مادة دارئة (معادِلة) نوعها مختلف عن تلك المستخدمة في اللقاح المخصص للأطفال الأكبر سناً وللبالغين. تساعد هذه المادة الدارئة، والتي تُستخدم في لقاحات أخرى معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في الحفاظ على استقرار اللقاح في درجات حرارة باردة لفترة أطول.

إن مكونات وجرعات لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 المستخدم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة هي نفس المكونات المستخدمة للأشخاص بعمر 16 سنة فما فوق.

هل هناك فئات من الأطفال يجب أن لا يأخذوا لقاح فايزر-بيونتيك لكوفيد 19؟

هذا اللقاح غير متاح حتى الآن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. وتُجرى حاليًا تجارب سريرية على الأطفال الأصغر سنًا.

لا ينبغي أيضًا إعطاء اللقاح لأي طفل لديه تاريخ مَرَضي يتضمن حدوث رد فعل تحسسي شديد تجاه أي من مكونات اللقاح. وفي هذه الحالة، قد يتمكن الطفل من أخذ لقاح مختلف لكوفيد 19 في المستقبل.

هل يمكن للقاح أن يَنْقل فيروس كوفيد 19 للطفل؟

لا. الفيروسات الحية المسببة لكوفيد 19 غير مستخدَمة في لقاحات كوفيد 19 التي يجري تطويرها حاليًا في الولايات المتحدة.

هل يمكن للقاح كوفيد-19 أن يؤثر على الخصوبة أو الحيض؟

لا توجد أي أدلة تفيد بأن أي من لقاحات، بما في ذلك اللقاحات المضادة لكوفيد 19، قد تسبب مشكلات تتعلق بالخصوبة لدى الرجال أو النساء.

وليس من الواضح ما إذا كانت الإصابة بكوفيد 19 أو تلقي أحد اللقاحات المضادة له يسببان تغيرات في دورة الحيض أم لا. وتشير دراسة حديثة أجريت على أكثر من 4000 شخص إلى أن تلقي أحد اللقاحات المضادة لكوفيد 19 يرتبط بتغير لا يتجاوز يومًا واحدًا في دورة الحيض مع كل جرعة. وينبغي أن تضعي في حسبانك أن الكثير من العوامل قد تؤثر في دورة الحيض، ومنها العدوى والتوتر ومشكلات النوم وتغيرات النظام الغذائي أو نظام ممارسة التمارين الرياضية.

هل يمكن أن تحدث آثار جانبية طويلة الأمد للأطفال الذين يصابون بكوفيد 19؟

يمكن لأي شخص سبقت إصابته بفيروس كوفيد 19 أن يُصاب بإحدى الأمراض الناتجة عن مرض كوفيد 19. وتشير الأبحاث إلى أن الأطفال المصابين بحالات كوفيد 19 خفيفة وشديدة قد أُصيبوا بأعراض طويلة الأمد. وتتمثل أكثر الأعراض شيوعًا لدى الأطفال فيما يلي:

  • الإرهاق أو التعب
  • الصداع
  • صعوبة النوم
  • صعوبة التركيز
  • ألم المفاصل والعضلات
  • السعال

يمكن أن تؤثر هذه الأعراض في قدرة الطفل على الحضور المنتظم في المدرسة أو أداء أنشطته المعتادة. وإذا ظهرت على الطفل أعراض طويلة الأمد، فيُنصَح بالتواصل مع معلمي الطفل لمناقشة احتياجاته الخاصة.

كيف يمكن للأطفال االحصول على لقاح كوفيد 19؟

استشر إدارة الصحة المحلية أو الصيدلية أو طبيب الأطفال المتابع لأطفالك للاستعلام عن الأماكن التي توفر لطفلك لقاح كوفيد 19. عند تحديد موعد طبي لطفلك لتلقي لقاح كوفيد 19، ننصحك بطرح الأسئلة الآتية:

  • هل يلزم وجود أحد الوالدين أو ولي أمر الطفل أثناء الموعد الطبي؟
  • ما المعلومات المطلوب تقديمها أثناء الموعد الطبي؟
  • هل يوجد حدّ أقصى لعدد أفراد الأسرة -كالأشقاء مثلاً- الذين يمكنهم مرافقة الطفل أثناء الموعد الطبي؟

ما الفترة التي يجب أن تفصل بين حصول الطفل على لقاح كوفيد-19 ولقاح آخر قبله أو بعده؟

يمكن إعطاء لقاح كوفيد 19 وغيره من اللقاحات في اليوم نفسه.

تذكر أن لقاح كوفيد 19 سيحمي الأغلبية من الإصابة بمرض كوفيد 19. إذا كانت لديك أي أسئلة أو مخاوف بخصوص حصول طفلك على لقاح كوفيد 19، فتحدث مع طبيب طفلك. إذ يمكنه مساعدتك على الموازنة بين المخاطر والمنافع.

30/06/2022 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Antibiotics: Are you misusing them?
  2. COVID-19 and vitamin D
  3. Convalescent plasma therapy
  4. Coronavirus disease 2019 (COVID-19)
  5. COVID-19: How can I protect myself?
  6. Cough
  7. Herd immunity and coronavirus
  8. COVID-19 and pets
  9. COVID-19 and your mental health
  10. COVID-19 antibody testing
  11. COVID-19, cold, allergies and the flu
  12. COVID-19 drugs: Are there any that work?
  13. Long-term effects of COVID-19
  14. COVID-19 tests
  15. COVID-19 in babies and children
  16. Coronavirus infection by race
  17. COVID-19 travel advice
  18. COVID-19 vaccine: Should I reschedule my mammogram?
  19. COVID-19 vaccines
  20. COVID-19 variant
  21. COVID-19 vs. flu: Similarities and differences
  22. COVID-19: Who's at higher risk of serious symptoms?
  23. Debunking coronavirus myths
  24. Diarrhea
  25. Different COVID-19 vaccines
  26. Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)
  27. Fever
  28. Fever: First aid
  29. Fever treatment: Quick guide to treating a fever
  30. Fight coronavirus (COVID-19) transmission at home
  31. Honey: An effective cough remedy?
  32. How do COVID-19 antibody tests differ from diagnostic tests?
  33. How to take your pulse
  34. How to measure your respiratory rate
  35. How to take your temperature
  36. How well do face masks protect against COVID-19?
  37. Loss of smell
  38. Mayo Clinic Minute: You're washing your hands all wrong
  39. Mayo Clinic Minute: How dirty are common surfaces?
  40. Multisystem inflammatory syndrome in children (MIS-C)
  41. Nausea and vomiting
  42. Pregnancy and COVID-19
  43. Red eye
  44. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  45. Safety tips for attending school during COVID-19
  46. Sex and COVID-19
  47. Shortness of breath
  48. Thermometers: Understand the options
  49. Treating COVID-19 at home
  50. Unusual symptoms of coronavirus
  51. Watery eyes