نظرة عامة

اختبار الأجسام المضادة لكوفيد 19، والذي يسمى أيضًا اختبار الأمصال، هو اختبار دم لمعرفة ما إذا كنت قد أصبت سابقًا بفيروس سارز كوف 2، وهو الفيروس المسبب لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19). لا يمكن لاختبار الأجسام المضادة تحديد ما إذا كانت لديك عدوى حالية بفيروس كوفيد 19.

الأجسام المضادة هي بروتينات ينتجها جهازك المناعي كردة فعل تجاه العدوى. يقوم جهازك المناعي — والذي يتضمن شبكة معقدة من الخلايا والأعضاء والأنسجة — بالتعرف على المواد الدخيلة على الجسم ويساعد جسمك على مكافحة العدوى والأمراض. بعد الإصابة بفيروس كوفيد 19، يمكن أن يستغرق جسمك بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لتكوين ما يكفي من الأجسام المضادة ليتمكن الاختبار من كشفها، لذلك من المهم عدم التسرع في إجراء الاختبار.

قد يكون من الممكن الكشف عن الأجسام المضادة في الدم لعدة أشهر أو أكثر بعد التعافي من كوفيد 19. رغم أن هذه الأجسام المضادة قد توفر بعض المناعة ضد كوفيد 19، لا توجد حاليًا أدلة كافية لمعرفة مدة بقاء هذه الأجسام المضادة أو مدى إسهام العدوى السابقة في وقايتك من تكرار العدوى. هناك بعض الحالات المؤكدة والمشتبهة لتكرار العدوى، لكنها نادرة. لمعرفة المزيد عن المناعة، يواصل العلماء دراسة الأجسام المضادة لكوفيد 19 بالإضافة إلى مكونات الجهاز المناعي الأخرى.

قد تكشف اختبارات الأجسام المضادة عن أنواع معينة من الأجسام المضادة المتعلقة بفيروس كوفيد 19:

  • الأجسام المضادة الارتباطية. تكتشف اختبارات الأجسام المضادة هذه، وهي متاحة على نطاق واسع، ما إذا كان جسمك قد كَوَّن أي أجسام مضادة استجابةً لعدوى كوفيد 19. لكنها لا تشير إلى مدى قوة أو فعالية استجابتك المناعية.
  • الأجسام المضادة المعادِلة. هذا الاختبار جديد وغير منتشر على نطاق واسع بعد، ويتميز بأنه أكثر حساسية وبأنه يكشف عن مجموعة فرعية من الأجسام المضادة التي قد تعطل الفيروس. يمكن إجراء هذا الاختبار بعد أن يُظهِر اختبار الأجسام المضادة الارتباطية نتيجة إيجابية. وهذا الاختبار، أي اختبار الأجسام المضادة المعادِلة، هو خطوة إضافية نحو معرفة مدى فعالية الأجسام المضادة لديك في التصدي للفيروس للمساعدة في وقايتك من تكرار عدوى كوفيد 19.

لماذا يتم ذلك؟

يمكن إجراء اختبار الأجسام المضادة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الحالات التالية:

  • إذا ظهرت عليك أعراض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فيما مضى لكنك لم تخضع للفحص
  • إذا كنت على وشك الخضوع لإجراء طبي في مستشفى أو عيادة، وخاصة إذا كانت نتيجة الاختبار التشخيصي الذي خضعت له سابقًا للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إيجابية
  • إذا كنت قد أُصبت بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) فيما مضى وترغب في التبرع بالبلازما، والتي تُعد جزءًا من دمك يحتوي على الأجسام المضادة التي قد تساعد على علاج الأشخاص الآخرين المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الشديدة

إذا أُصيب أحد الأطفال بالمرض واشتبه الطبيب في إصابته بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال، عندئذ قد يطلب الطبيب إجراء اختبار الأجسام المضادة للمساعدة على تشخيص الإصابة بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال. فتكون أجسام معظم الأطفال الذين يعانون من متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال غنية بالأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويشير ذلك إلى إصابتهم بعدوى فيروس كورونا فيما مضى.

إذا كنت ترغب في الخضوع لاختبار الأجسام المضادة للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، يمكنك التواصل مع طبيبك أو إدارة الصحة المحلية في منطقتك. وتعتمد أهليتك للخضوع للاختبار أو عدمها على إتاحة إجراء الاختبارات في منطقتك وتوجيهات إدارة الصحة المحلية أو التابعة للولاية.

المخاطر

قد لا تكون نتائج اختبارات الأجسام المضادة لكوفيد 19 دقيقة دائما، خاصةً إذا أُجري الفحص بعد فترة قصيرة من العدوى أو إذا كانت جودة الاختبار غير موثوقة. اندفعت العديد من الشركات المصنعة لطرح اختبارات الأجسام المضادة في الأسواق دون إشرافٍ كافٍ من الجهات المعنية. أما الآن، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تنشر بيانات عبر الإنترنت حول فعالية بعض طرق اختبار الأجسام المضادة.

يمكن أن تُعطي اختبارات الأجسام المضادة لكوفيد 19 نتائج إيجابية كاذبة أو سلبية كاذبة:

  • النتيجة الإيجابية الكاذبة. يحدث ذلك عندما تكون نتيجة الاختبار إيجابية رغم عدم وجود أجسام مضادة لديك ورغم أنك لم تُصَب بالعدوى سابقًا. يمكن أن تمنحك النتيجة الإيجابية الكاذبة إحساسًا زائفًا بالأمان بأنك لديك مناعة ضد تكرار الإصابة بكوفيد 19 — ولكن حتى لو كانت النتيجة الإيجابية حقيقية، فإن تكوين المناعة أمر مشكوك فيه.
  • النتيجة السلبية الكاذبة. يحدث ذلك عندما تكون لديك أجسام مضادة لفيروس كوفيد 19، لكن لم يتمكن الفحص من اكتشاف هذه الأجسام المضادة. أو حين يتم فحصك بعد وقت قصير من بدء العدوى قبل أن تتاح لجسمك مدة كافية لتكوين الأجسام المضادة.

كيف تستعد؟

سيزودك الطبيب أو مركز الاختبارات بتعليمات حول مكان إجراء الاختبار وكيفيته. احرص على ارتداء كمامة في طريقك نحو مركز الاختبار وخلال عودتك منه. وينبغي على أي شخص يرافقك أن يرتدي كمامةً أيضا.

ما يمكن أن تتوقعه

لإجراء اختبار الأجسام المضادة لكوفيد 19، عادة ما يأخذ أخصائي الرعاية الصحية عينة دمك، عادة عن طريق وخز الإصبع أو عن طريق سحب الدم من وريد في ذراعك. ثم تُفحص العينة لتحديد ما إذا قام جسمك بتكوين أجسام مضادة لفيروس كوفيد 19.

في بعض الأماكن، قد تظهر نتائج اختبار الأجسام المضادة كوفيد 19 في نفس يوم الاختبار. قد تضطر أماكن أخرى إلى إرسال العينات إلى مختبر خارجي، لذلك قد يستغرق ظهور النتائج بضعة أيام.

النتائج

يمكن أن تكون نتائج اختبار الأجسام المضادة لكوفيد 19:

  • إيجابية. تعني النتيجة الإيجابية أن لديك أجسامًا مضادة لكوفيد 19 في دمك، مما يشير إلى أنك قد أصبت سابقًا بالفيروس. من الوارد الحصول على نتيجة اختبار إيجابية حتى لو لم تكن لديك أي من أعراض كوفيد 19. يمكن أن يعطي الاختبار نتيجة إيجابية كاذبة. إذ قد يكتشفُ الاختبارُ أجسامًا مضادة لأحد الفيروسات التابعة لنفس عائلة فيروسات الكورونا التي ينتمي إليها كوفيد 19، أو ربما تكون جودة الاختبار ضعيفة.
  • سلبية. يعني الاختبار السلبي عدم وجود أجسام مضادة لكوفيد 19 ويشير ذلك إلى احتمال أنك لم تصب بعدوى كوفيد 19 سابقًا. نظرًا لأن جسمك يستغرق بعض الوقت حتي يتمكن من تكوين الأجسام المضادة، فإن النتائج السلبية الكاذبة واردة الحدوث في حال جُمِعَتْ عينة الدم بعد وقت قصير جدًا من بدء العدوى. في بعض الحالات، قد يكون هناك خلل في الاختبار.

يجب على الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد 19 أو حصلوا على نتيجة اختبار إيجابية للأجسام المضادة ألا يفترضوا أنهم يتمتعون بالحماية من تكرار عدوى كوفيد 19. يحاول الباحثون معرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة توفر بعض المناعة ضد فيروس كوفيد 19، ومعرفة مستوى الحماية ومدة استمرار المناعة.

إلى أن يَعْرف العلماء المزيد، استمر باتباع الاحتياطات الوقائية حتى لو أظهر الاختبار وجود أجسام مضادة لكوفيد 19 لديك، وتشمل الاحتياطات ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، وغسل اليدين بشكل متكرر، والالتزام بالتباعد الاجتماعي لتجنب نشر الفيروس.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

12/11/2020
  1. Coronavirus testing basics. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/consumers/consumer-updates/coronavirus-testing-basics. Accessed June 17 2020.
  2. Coronavirus disease 2019 (COVID-19): Overview of testing for SARS-CoV-2. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/hcp/testing-overview.html. Accessed Oct. 27, 2020.
  3. Coronavirus disease 2019 (COVID-19): Test for past infection (antibody test). Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/testing/serology-overview.html. Accessed Nov. 2, 2020.
  4. Patel R, et al. Report from the American Society for Microbiology COVID-19 International Summit, 23 March 2020: Value of diagnostic testing for SARS-CoV-2/COVID-19. MBio. 2020; doi:10.1128/mBio.00722-20.
  5. Abbasi J. The promise and peril of antibody testing for COVID-19. JAMA. 2020; doi:10.1001/jama.2020.6170.
  6. AskMayoExpert. COVID-19: PCR and serologic antibody testing. Mayo Clinic; 2020.
  7. "Immunity passports" in the context of COVID-19. World Health Organization. https://www.who.int/news-room/commentaries/detail/immunity-passports-in-the-context-of-covid-19. Accessed June 3, 2020.
  8. Coronavirus (COVID-19) update: FAQs on testing for SARS-CoV-2. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/medical-devices/emergency-situations-medical-devices/faqs-testing-sars-cov-2. Accessed Oct. 27, 2020.
  9. McIntosh K. Coronavirus disease 2019 (COVID-19): Epidemiology, virology, and prevention. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 3, 2020.
  10. Deeks J, et al. Antibody tests for identification of current and past infection with SARS-CoV-2. Cochrane Database of Systematic Reviews. 2020; doi:10.1002/14651858.CD013652.
  11. Coronavirus disease 2019 (COVID-19): Interim guidelines for COVID-19 antibody testing. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/lab/resources/antibody-tests-guidelines.html.Accessed Oct. 28, 2020.
  12. Weinstein M, et al. Waiting for certainty on Covid-19 antibody tests — at what cost? The New England Journal of Medicine. 2020; doi:10.1056/NEJMp2017739.
  13. Vaccines & immunizations: Glossary. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/vaccines/terms/glossary.html. Accessed June 29, 2020.
  14. EUA authorized serology test performance. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/medical-devices/emergency-situations-medical-devices/eua-authorized-serology-test-performance. Accessed Oct. 28, 2020.
  15. Ristagno EH (expert opinion). Mayo Clinic. July 6, 2020.
  16. Infectious Diseases Society of America Guidelines on the Diagnosis of COVID-19: Serologic Testing. Infectious Diseases Society of America. https://www.idsociety.org/practice-guideline/covid-19-guideline-serology. Accessed Aug. 25, 2020.
  17. Coronavirus Disease 2019 (COVID-19): Using antibody tests for COVID-19. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/lab/resources/antibody-tests.html. Accessed Nov. 4, 2020.
  18. Marshall, WF III (expert opinion). Mayo Clinic. Nov. 9, 2020.

ذات صلة

News from Mayo Clinic

اختبار الأجسام المضادة لكوفيد 19