لقاحات كوفيد 19: تعرَّف على الحقائق

هل تبحث عن معلومات عن اللقاحات المضادة لكوفيد 19؟ إليك ما تحتاج إلى معرفته عن اللقاحات المختلفة وفوائد تلقيها.

من إعداد فريق مايو كلينك

مع استمرار تفشي مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19)، قد تكون لديك أسئلة عن اللقاحات المضادة لكوفيد 19. تعرَّف على الأنواع المختلفة من اللقاحات المضادة لكوفيد 19 وآلية عملها وآثارها الجانبية المحتملة والفوائد التي تعود عليك وعلى أسرتك.

فوائد لقاحات فيروس كوفيد 19

ما هي فوائد أخذ لقاح كوفيد 19؟

الحرص على تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد 19 أولاً بأول يمكن أن:

  • يساعد في الوقاية من حدوث مضاعفات خطيرة والوفاة بسبب الإصابة بفيروس كوفيد 19 لدى الأطفال والبالغين.
  • يحول دون الحاجة إلى دخول المستشفى بسبب الإصابة بكوفيد 19.
  • يعزز من مقاومة الجسم، المعروفة أيضًا بالمناعة، للفيروس المسبب لكوفيد 19.
  • يمثل طريقة أكثر أمانًا لحمايتك بدلاً من الإصابة بالفيروس المسبب لكوفيد 19.

تعتمد درجة الحماية التي يوفرها اللقاح المضاد لكوفيد 19 على عوامل مختلفة، ومنها العمر، أو الإصابة بفيروس كوفيد 19 من قبل، أو الإصابة بأمراض مثل السرطان.

تعتمد درجة الحماية التي يوفرها لك اللقاح المضاد لكوفيد 19 أيضًا على مدى تحوُّر الفيروس المسبب لكوفيد 19 والسلالات المتحورة التي يقي منها اللقاح. كما يعتمد مستوى حمايتك أيضًا على التوقيت، مثل وقت حصولك على الجرعة.

تحدَّث إلى فريق الرعاية الصحية لمعرفة كيف يمكنك الحصول على جرعات اللقاحات المضادة لكوفيد 19 في أولاً بأول.

هل يجب علي أخذ لقاح كوفيد 19 حتى لو أصبتُ به سابقًا؟

نعم، بعد إصابتك بكوفيد 19، يمكن أن يعزز تلقي اللقاح من مقاومة جسمك للفيروس المسبب له في وقت آخر.

يُذكر أن الإصابة بفيروس كوفيد 19 أو تلقي اللقاح المضاد له يمنحك حماية أو مناعة من الإصابة بالفيروس المسبب له مجددًا. ولكن يبدو أن هذه الحماية تتلاشى مع مرور الوقت. وقد يترتب على الإصابة بكوفيد 19 مجددًا التعرض لحالة مَرضية أو مضاعفات طبية خطيرة، خاصةً للأشخاص الذين لديهم عوامل خطر تجعلهم عُرضة للإصابة بحالة شديدة من كوفيد 19.

يعكف الباحثون على دراسة ما يحدث للشخص عند تكرار إصابته بكوفيد 19 مرة أخرى. وفي العموم، يكون تكرار العدوى أخف مقارنةً بالعَدوى الأولى، إلا أنه لا يزال من المحتمل حدوث مضاعفات شديدة مصاحبة لذلك. وقد يلاحظ بعض الأشخاص أن احتمال دخولهم المستشفى لتلقي العلاج وإصابتهم بمشكلات صحية مثل السكري يزيد في كل مرة يُصابون فيها بعَدوى كوفيد 19.

توصلت الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين سبقت إصابتهم بكوفيد 19 ثم تلقوا جميع الجرعات المُوصَى بها من اللقاح المضاد له أقل عرضة للخضوع للعلاج في المستشفى بسبب إصابتهم بكوفيد 19 مقارنةً بالأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح أو لم يكملوا جميع جرعات اللقاح الموصى بها. فمفعول هذه الحماية يتلاشى بعد مرور بضعة أشهر على تلقي اللقاح.

نظرًا إلى احتمال تغيُّر أو تحور فيروس كوفيد 19، فإن تلقي اللقاح الموجه ضد أحدث سلالة أو متحور ينتشر في الوقت الحالي أو يُتوقع انتشاره يمكن أن يوفر لك حماية من الإصابة بالعدوى مجددًا.

السلامة والآثار الجانبية للقاحات كوفيد 19

ما لقاحات كوفيد 19 المصرح بها أو المعتمدة؟

تشمل اللقاحات المضادة لكوفيد 19 في الولايات المتحدة ما يلي:

  • لقاح كوفيد 19 من فايزر-بيوإنتيك لعام 2023-2024 المتاح لمَن يبلغون 6 أشهر فأكثر.
  • لقاح كوفيد 19 من موديرنا لعام 2023-2024 المتاح لمَن يبلغون 6 أشهر فأكثر.
  • لقاح كوفيد 19 من نوفافاكس لعام 2023-2024 المتاح لمَن يبلغون 12 عامًا فأكثر.

بصفة عامة، يمكن لمَن يبلغ 5 أعوام فأكثر ولديه جهاز مناعة سليم أن يتلقى أي لقاح معتمد أو مصرح به لهذه الفئة العمرية. وهم لا يحتاجون عادةً إلى تلقي نوع اللقاح نفسه في كل مرة.

ولكن يجب على بعض الأشخاص تلقي جميع جرعاتهم من نفس نوع اللقاح، ومنهم:

  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 أعوام.
  • الأشخاص الذين يبلغون 5 أعوام أو أكثر ممن لديهم ضعف في المناعة.
  • الأشخاص الذين يبلغون 12 عامًا فأكثر الذين تلقوا جرعة واحدة من لقاح نوفافاكس يجب عليهم تلقي جرعة ثانية من اللقاح نفسه لاستكمال سلسلة اللقاح المكونة من جرعتين.

استشر فريق الرعاية الصحية إذا كانت لديك أي أسئلة عن اللقاحات تتعلق بك أو بطفلك. يمكن لفريق الرعاية الطبية مساعدتك في الحالات التالية:

  • إذا كان اللقاح الذي تلقيته أنت أو طفلك سابقًا غير متاح.
  • إذا كنت لا تعلم نوع اللقاح الذي تلقيته أنت أو طفلك.
  • إذا كنت قد تلقيت أنت أو طفلك أحد أنواع اللقاح دون استكمال الجرعات بسبب الإصابة بآثار جانبية.

في بداية انتشار جائحة كوفيد 19، كانت هناك حاجة مُلِحة وسريعة للقاحات مضادة لكوفيد 19. ولكن عملية اعتماد اللقاح التي تتبعها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) يمكن أن تستغرق عدة سنوات.

لتوفير اللقاحات في وقت أسرع، منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيص استخدام طارئ للقاحات المضادة لكوفيد 19 بالاعتماد على بيانات أقل من تلك التي تكون مطلوبة في الحالات العادية. ولكن كان من الضروري أن تثبت البيانات أن اللقاحات آمنة وفعالة.

وفي آب/ أغسطس عام 2022، صرحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدام نسخة محدَّثة من لقاحي موديرنا وفايزر-بيوإنتيك المضادين لكوفيد 19. ويحتوي اللقاحان على السلاسة الأصلية وسلاسة أوميكرون المتحولة من الفيروس التي تسبب الإصابة بكوفيد 19.

وفي حزيران/ يونيو 2023، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تعليمات للجهات المُصنِّعة بتطوير لقاحات كوفيد 19. فعدلت هذه الجهات تركيبة اللقاحات لتستهدف سلاسة الفيروس المسببة للإصابة بكوفيد 19 الذي يُطلَق عليه XBB.1.5.

في أيلول/ سبتمبر وتشرين الأول/ أكتوبر 2023، صرحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدام اللقاحات المحدَّثة المضادة لكوفيد 19 لعام 2023-2024 التي طورتها نوفافاكس وموديرنا وفايزر-بيوإنتيك.

تشمل اللقاحات الحاصلة على تصريح أو اعتماد للاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ما يلي:

  • لقاح فايزر-بيوإنتيك المضاد لكوفيد 19 لعام 2023-2024. اختُبر هذا اللقاح لأول مرة على السلالة الأصلية للفيروس المسبب لكوفيد 19. بدأت هذه السلالة في الانتشار في نهاية عام 2019. في كانون الأول/ ديسمبر عام 2020، ثَبُت أن سلسلة لقاح فايزر-بيوإنتيك المكونة من جرعتين المضادة لكوفيد 19 آمنة وفعالة بنسبة تتراوح بين 91% و95% في الوقاية من الإصابة بكوفيد 19 بين الأشخاص الذين يبلغون 18 عامًا فأكثر. وساعدت هذه البيانات في التنبؤ بمدى فعالية اللقاحات في حماية مَن هم أصغر سنًا. وتباينت الفعالية حسب العمر.

    اعتُمد لقاح فايزر-بيوإنتيك باسم كوميرناتي لإعطائه لمَن يبلغ عمرهم 12 عامًا فأكثر. كما أنه مُصرَّح بإعطائه للأطفال من عمر 6 أشهر إلى 11 سنة. يختلف عدد جرعات هذا اللقاح حسب عمر الشخص وجرعات اللقاحات المضادة لكوفيد 19 التي تلقاها سابقًا.

  • لقاح موديرنا المضاد لكوفيد 19 لعام 2023-2024. اختُبر هذا اللقاح لأول مرة أيضًا على السلالة الأصلية للفيروس المسبب لكوفيد 19. وفي ديسمبر عام 2020، تبيَّن أن لقاح موديرنا المضاد لكوفيد 19 آمن وفعّال بنسبة 93% تقريبًا في وقاية المتطوعين في الدراسة، ممن تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر، من الإصابة بالعَدوى.

    واستنادًا إلى المقارنة بين المصابين بكوفيد 19 في مجموعة الدواء الوهمي، كان لقاح موديرنا المضاد لكوفيد 19 فعالاً بنسبة 98% في الوقاية من حدوث مضاعفات خطيرة نتيجة الإصابة بكوفيد 19. وقد استندت التنبؤات بمدى فعالية اللقاح على الأشخاص الأصغر سنًا أيضًا إلى التجارب السريرية.

    اعتُمد اللقاح باسم سبايكفاكس لإعطائه لمَن يبلغون 12 عامًا فأكثر. كما أنه مُصرَّح بإعطائه للأطفال من عمر 6 أشهر إلى 11 سنة. يختلف عدد الجرعات اللازمة حسب عمر الشخص وجرعات اللقاحات المضادة كوفيد 19 التي تلقاها سابقًا.

  • لقاح نوفافاكس المساعد المضاد لكوفيد 19 لعام 2023-2024. اللقاح متوفر بموجب ترخيص الاستخدام الطارئ لمَن يبلغون 12 عامًا فأكثر. ويتطلب الحصول على جرعتين، يفصل بينهما 3 إلى 8 أسابيع. وقد أظهرت الأبحاث التي أُجريت قبل تفشي متحور دلتا ومتحور أوميكرون أن اللقاح فعال بنسبة 90% في الوقاية من الإصابة بالحالات المَرَضية الخفيفة والمتوسطة وشديدة الخطورة نتيجة فيروس كوفيد 19. اللقاح فعال بنسبة 79% لوقاية الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فأكثر.

ما آلية عمل اللقاحات المضادة لكوفيد 19؟

يستخدم لقاحا فايزر-بيونتك وموديرنا المضادان لكوفيد 19 الحمض النووي الريبوزي المرسال المعدل وراثيًا. تتخذ فيروسات كورونا بنية ذات نتوءات شوكية على سطحها تسمى بروتين S. وتعطي لقاحات كوفيد 19 التي تستخدم الحمض النووي الريبوزي المرسال تعليمات للخلايا بكيفية إنتاج جزء غير ضار من بروتين S.

وبعد تلقي اللقاح، تبدأ خلايا عضلاتك في إنتاج أجزاء بروتين S ثم توزيعها على أسطح الخلايا. ومن ثمَّ يتعرف الجهاز المناعي على هذا النوع من البروتين، ويبدأ في بناء استجابة مناعية وتكوين أجسام مضادة له. وبعد توصيل التعليمات، يتكسَّر الحمض النووي الريبوزي المرسال على الفور. ومن ثم لا تدخل إلى نواة خلاياك التي يوجد بداخلها الحمض النووي.

لقاح نوفافاكس المساند المضاد لفيروس كوفيد 19 هو لقاح وحدات بروتين فرعية. تشمل هذه اللقاحات فقط أجزاء الفيروس (البروتينات) التي تحفز جهازك المناعي على أفضل وجه. ويحتوي لقاح نوفافاكس المضاد لفيروس كوفيد 19 على بروتينات S غير ضارة. كذلك، يحتوي اللقاح على مكوِّن يُسمى مكونًا مساندًا وهو يساعد جهازك المناعي على الاستجابة.

وما إن يتعرف جهازك المناعي على بروتينات S، يكوِّن هذا اللقاح أجسامًا مضادة وخلايا دم بيضاء دفاعية. بحيث إذا أُصبت لاحقًا بكوفيد 19، فستحارب الأجسام المضادة الفيروس.

لا تستخدم لقاحات وحدات البروتين الفرعية المضادة لفيروس كوفيد 19 أي فيروسات حية ومن ثم فهي تقيك من الإصابة بفيروس كوفيد 19. كما أن أجزاء البروتين لا تدخل أيضًا إلى نواة خلاياك، والتي تحتوي بداخلها على الحمض النووي.

هل يمكن للقاح كوفيد 19 أن ينقل لك فيروس كورونا؟

لا. لا يُستخدَم الفيروس الحي الذي يسبب كوفيد 19 في تصنيع وتطوير اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 التي تُنتج داخل الولايات المتحدة حاليًا. ولذلك، لا يمكن أن تسبب لك اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 الإصابة بالمرض أو نشر العدوى بأجزاء من اللقاح.

قد يستغرق جسمك بضعة أسابيع لبناء المناعة بعد تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19. ونتيجة لذلك، من الممكن أن تصاب بالفيروس المسبب لكوفيد 19 قبل تلقي اللقاح أو بعده مباشرة.

ما هي الآثار الجانبية العامة المحتملة للقاح كوفيد 19؟

لا تظهر أي آثار جانبية على الكثير من متلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19. وتزول معظم الآثار الجانبية خلال بضعة أيام لمَن تلقى اللقاح. يمكن أن يسبب اللقاح المضاد لكوفيد 19 آثارًا جانبية خفيفة بعد الجرعة الأولى أو الثانية، ومنها:

  • ألم أو احمرار أو تورّم في مكان أخذ الحقنة.
  • الحُمّى.
  • الإرهاق.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • القشعريرة.
  • آلام في المفاصل.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بالإعياء.
  • تورم العُقَد اللمفية.

قد يبكي أيضًا الأطفال الرُضّع الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 3 سنوات ويشعرون بالنعاس أو يفقدون شهيتهم بعد تلقي اللقاح. وقد يُصاب الأطفال في هذه الفئة العمرية أيضًا بآثار جانبية شائعة تظهر على البالغين. وتشمل الألم أو الاحمرار أو التورم في موضع الحقن أو الحُمى أو تورم العُقَد اللمفية.

يراقبك فريق الرعاية الصحية لمدة 15 دقيقة بعد تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19 لرصد أي تفاعل تحسسي لديك.

إذا تفاقم الاحمرار في موضع تلقي الحقنة أو ازداد الألم عند لمس هذا الموضع بعد 24 ساعة أو إذا ساورك القلق بشأن أي آثار جانبية، فاتصل بالطبيب.

هل توجد آثار جانبية طويلة المدى للقاحات المضادة لكوفيد 19؟

اللقاحات التي تساعد على الوقاية من الإصابة بكوفيد 19 آمنة وفعالة. وقد اختُبرت هذه اللقاحات في تجارب سريرية. تستمر متابعة الأشخاص الذين يتلقون اللقاح لاكتشاف أي آثار جانبية نادرة قد تظهر عليهم، حتى بعد إعطاء أكثر من 650 مليون جرعة في الولايات المتحدة.

يُنظر إلى الآثار الجانبية التي لا تزول بعد بضعة أيام باعتبارها طويلة المدى. ولكن اللقاحات نادرًا ما تسبب أي آثار جانبية طويلة المدى.

إذا كنت قلقًا بشأن الآثار الجانبية، يمكنك في الولايات المتحدة الاطلاع على بيانات السلامة الخاصة بلقاحات كوفيد 19 من خلال برنامج وطني يسمى نظام الإبلاغ عن حوادث التضرر باللقاحات، إذ يجمع هذا البرنامج البلاغات المتعلقة بسلامة اللقاح وتكون متاحة للجمهور العام. كما أنشأت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أداة v-safe للهواتف الذكية التي تتيح للمستخدمين الإبلاغ عن الآثار الجانبية للقاحات المضادة لكوفيد 19.

تحدَّث إلى الطبيب إذا كانت لديك أي أسئلة أو استفسارات أخرى تتعلق بالأعراض التي تظهر عليك.

هل يمكن أن تؤثر لقاحات كوفيد 19 على القلب؟

قد يُصاب بعض الأشخاص بعد تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد 19 بنوعين من مضاعفات القلب يُعرفان بالتهاب عضل القلب والتهاب غشاء القلب. التهاب عضلة القلب هو تورم أو التهاب يصيب العضلة القلبية. أما التهاب التأمور، فهو تورم أو التهاب يصيب البطانة الخارجية للقلب.

من النادر الإصابة بالتهاب عضل القلب والتهاب غشاء القلب بعد تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19. وقد أُبلِغ عن هذه الحالات بعد تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19 من الأنواع الثلاثة المتوفرة. وكانت معظم الحالات لبالغين تتراوح أعمارهم بين 12 و 39 عامًا.

إذا أُصبت أنت أو طفلك بالتهاب عضل القلب أو التهاب غشاء القلب بعد تلقي جرعة من اللقاح المضاد لكوفيد 19، فاستشر الطبيب قبل الحصول على جرعة أخرى من اللقاح.

وفي تلك الحالات المسجلة، فقد حدثت المشكلة على الأغلب بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، وكانت تظهر عادةً خلال أسبوع واحد من تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19. وقد شعر معظم الأشخاص الذين تلقوا الرعاية اللازمة بتحسن بعد تناول الدواء والحصول على قسط من الراحة.

تشمل الأعراض التي يجب الانتباه لها ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق النفس.
  • الشعور بتسارع ضربات القلب أو الخفقان السريع أو عدم انتظام ضربات القلب.

اطلب المساعدة الطبية إذا تعرضت أنت أو طفلك لأي من هذه الأعراض خلال أسبوع بعد تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19.

أشياء يجب معرفتها قبل تلقي لقاح كوفيد 19

هل اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) مجانية؟

في الولايات المتحدة، قد يوفر التأمين الصحي لقاحات فيروس كوفيد 19 مجانًا. وفي ما يتعلق بالأشخاص الذين لا تُغطي لقاحاتهم داخل التأمين الصحي أو الذين ليس لديهم تأمين صحي، فثمة بعض الخيارات. يمكن لأي شخص أقل من 18 عامًا الحصول على لقاحات مجانية من خلال برنامج لقاحات للأطفال. يمكن للبالغين الحصول على لقاحات كوفيد 19 مجانية من خلال برنامج Bridges to Access المؤقت المُقرر انتهاؤه في كانون الأول/ديسمبر 2024.

هل يمكنني تلقي لقاح كوفيد 19 إذا كنت مصابًا بمشكلة صحية حالية؟

نعم، اللقاحات المضادة لكوفيد 19 آمنة للمصابين بحالات صحية قائمة، ومنها الحالات التي تزيد من احتمال حدوث مضاعفات شديدة نتيجة الإصابة بكوفيد 19.

قد يوصي فريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك بتلقي جرعات إضافية من اللقاح المضاد لكوفيد 19 إذا كان جهازك المناعي مصابًا بضعف شديد أو متوسط. استشر فريق الرعاية الصحية إذا كانت لديك أي أسئلة بشأن موعد تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19.

هل يمكنني تناول أحد مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية قبل تلقي لقاح كوفيد 19 أو بعده؟

لا تتناول الدواء قبل تلقي لقاح كوفيد 19 بدافع مَنع الانزعاج المحتمَل، فلم يتضح بعد مدى تأثير هذه الأدوية على فعالية اللقاحات. ولكن لا بأس من أخذ هذا النوع من الأدوية بعد الحصول على لقاح كوفيد 19 إذا لم يكن هناك أي سبب طبي آخر يمنعك من ذلك.

التفاعلات التحسسية ولقاحات كوفيد 19

ما علامات التفاعل التحسُّسي للقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؟

قد يكون لديك تفاعل تحسسي فوري تجاه اللقاح المضاد لكوفيد 19 إذا ظهرت عليك الأعراض الآتية في غضون أربع ساعات من تلقي جرعة اللقاح:

  • الطفح الجلدي.
  • تورم الشفتين أو العينين أو اللسان.
  • الأزيز.

إذا ظهرت عليك أي مؤشرات لتفاعل تحسسي، فاطلب المساعدة الطبية على الفور. وأخبر الطبيب عن التفاعل التحسسي الذي أصابك حتى لو اختفى من تلقاء نفسه أو لم تحصل على رعاية طارئة. فقد يعني هذا التفاعل التحسسي أن لديك حساسية تجاه اللقاح. وقد لا تتمكن من الحصول على جرعة ثانية من نفس اللقاح. ورغم ذلك، فقد يكون بإمكانك الحصول على لقاح آخر للجرعة الثانية.

هل يمكنني أخذ لقاح كوفيد 19 إذا تضمنت سيرتي المرضية ردّات فعل تحسسية؟

إذا سبقت إصابتك بتفاعلات تحسُّسية شديدة غير مرتبطة بتلقي اللقاحات أو الأدوية التي تُؤخذ عن طريق الحقن، فلا يزال بإمكانك الحصول على اللقاح المضاد لكوفيد 19. وستخضع عادةً للمراقبة لمدة 30 دقيقة بعد تلقي اللقاح.

أما إذا كنت قد تعرضت من قبل لتفاعل تحسسي فوري عقب تلقيك لقاحات أخرى أو أدوية تؤخذ عن طريق الحقن، فاستشر طبيبك بشأن تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19. ولكن في حال قد سبق لك التعرض لأي تفاعل تحسسي فوري أو خطير ناتج عن أي من مكونات اللقاح المضاد لكوفيد 19، توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بعدم تلقي هذا النوع من اللقاحات تحديدًا.

إذا أُصبت برد فعل تحسسي فوري أو حاد عقب تلقي الجرعة الأولى من لقاح كوفيد 19، فلا تأخذ الجرعة الثانية. ورغم ذلك، قد يكون بإمكانك الحصول على لقاح آخر للجرعة الثانية.

الحمل والرضاعة الطبيعية والخصوبة مع لقاحات كوفيد 19

هل يمكن للحوامل والمرضعات تلقي لقاح كوفيد 19؟

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بتلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19 في حال الحمل أو الرضاعة الطبيعية. فتلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19 يمكن أن يقيكِ من المضاعفات المَرَضية الشديدة الناتجة عن الإصابة به؟ وقد يساعد اللقاح أيضًا الحوامل على إنتاج الأجسام المضادة التي قد تحمي أجِنتَّهن.

لا تسبب اللقاحات المضادة لكوفيد 19 الإصابة بكوفيد 19، سواءً للحوامل أو الأجنة. ولا يحتوي أي من اللقاحات المضادة لكوفيد 19 على الفيروس الحي المسبب للإصابة به.

الأطفال ولقاحات كوفيد 19

إذا كان الأطفال لا يمرضون عادةً مرضًا شديدًا بسبب كوفيد 19، فما الداعي إذًا لتلقيهم اللقاح؟

في حالات نادرة، قد يُصاب الأطفال بحالة مَرَضية شديدة بسبب كوفيد 19 بعد إصابتهم بالفيروس المؤدي لهذا المرض.

قد يساعد اللقاح المضاد لكوفيد 19 في حماية طفلك من الإصابة بالفيروس المسبب لهذا المرض. ويمكنه أيضًا حماية طفلك من الإصابة بحالة مَرضية شديدة أو الحاجة إلى البقاء المستشفى بسبب الفيروس المسبب لكوفيد 19.

بعد تلقي لقاح كوفيد 19

هل يمكنني التوقف عن اتخاذ احتياطات السلامة بعد الحصول على لقاح فيروس (كوفيد-19)؟

تكون متلقيًا لأحدث جرعات اللقاحات إذا كنت قد تلقيت جميع جرعات اللقاحات المضادة لكوفيد 19 الموصى بها في مواعيدها.

بعد تلقي جرعات اللقاح كاملةً، سيكون بمقدورك العودة بمزيد من الأمان إلى ممارسة الأنشطة التي ربما كان يتعذر عليك ممارستها بسبب ارتفاع أعداد المصابين بكوفيد 19 في منطقتك. ولكن إذا كنت موجودًا في منطقة بها عدد كبير من حالات كوفيد 19 الخاضعة للعلاج في المستشفيات، فتوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بارتداء كمامة مُحكمة على الوجه في الأماكن العامة المغلقة سواء كنت قد تلقيت اللقاح أم لا.

إذا كنت مصابًا بضعف في جهاز المناعة أو كنت من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة، فارتدِ كمامة توفر لك أكبر قدر ممكن من الحماية عندما تكون في منطقة سجلت عددًا كبيرًا من حالات كوفيد 19 الخاضعة للعلاج في المستشفيات أو حالات الإصابة الجديدة به. واستشر طبيبك لمعرفة ما إذا كان ينبغي لك ارتداء الكمامة في الحالات الأخرى أم لا.

يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بارتداء الكمامة في الطائرات والحافلات والقطارات ووسائل النقل العام الأخرى التي تسافر إلى الولايات المتحدة أو داخلها أو خارجها، وكذلك في أماكن مثل المطارات ومحطات القطارات.

إذا كنت قد تلقيت جميع جرعات اللقاح الموصى بها وخالطت أحد المصابين بكوفيد 19 مخالطة لصيقة، فعليك إجراء الاختبار بعد خمسة أيام على الأقل من مخالطتك لذلك الشخص.

هل سأظل عرضة للإصابة بكوفيد 19 بعد أن أتلقى اللقاح؟

يقي اللقاح المضاد لكوفيد 19 معظم الأشخاص من الإصابة بكوفيد 19. ومع ذلك قد يُصاب بعض الأشخاص الذين تلقوا أحدث جرعات اللقاح بكوفيد 19. وهذه الحالات يُطلق عليها العدوى الاختراقية.

قد ينقل الأشخاص المصابون بالعدوى الاختراقية كوفيد 19 للآخرين. ولكن يظل الأشخاص الذين حصلوا على أحدث جرعات اللقاح وأصيبوا بالعدوى الاختراقية أقل عرضة للإصابة بأعراض خطيرة ناجمة عن كوفيد 19 من أولئك الذين لم يحصلوا على اللقاح. وحتى عندما تظهر الأعراض على الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح، فإنها تكون أقل شدة من تلك التي أصابت الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح.

هل لقاحات كوفيد 19 الجديدة آمنة؟

يقول دكتور أندرو بادلي، دكتور في الطب ورئيس فريق العمل المعني بأبحاث فيروس (كوفيد-19) في مايو كلينك: لقد أُجريت عدة دراسات على نطاق واسع بهدف التحقق من مدى سلامة هذه اللقاحات. حيث اختبرت اللقاحات على 75 ألف مريض تقريبًا حتى الآن، وكانت نسبة حدوث الآثار الضارَّة لديهم ضئيلةً للغاية.

وقد أُنتجت هذه اللقاحات بسرعة كبيرة، غير أن هذه السرعة كانت في إنجاز الأعمال الورقية؛ الأمر الذي سرّع من حصول اللقاحات على موافقة الجهات المختصة وساهم في تقليل وقت الحصول على التمويل اللازم. ونظرًا لأهمية اللقاحات الشديدة في ظل ظروف هذه الجائحة، فقد أُجري تسجيل المرضى للحصول عليها في وقت قياسي. كما أُجريت المتابعة بدقة، كما هو الحال في جميع اللقاحات الأخرى، وصار لدينا بيانات -جُمعت على مدار عدة أشهر- عن المرضى الذين تلقوا اللقاح ومن تلقوا الدواء الوهمي؛ مما أتاح لنا مقارنة نسبة حدوث الآثار الجانبية في المرضى الذين تلقوا اللقاح بمثيلاتها فيمن تلقوا الدواء الوهمي، وقد تبين لنا عدم اختلاف النسبة في كلتا الحالتين باستثناء حدوث تفاعل في موضع الحقن لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة حدوث الآثار الجانبية نتيجة تلقي اللقاحات طفيفة للغاية. فضلاً عن كون بعضها من الآثار الشائعة جدًا. إذ تتضمن تلك الآثار بعض التفاعلات بموضع الحقن، والحمى، والرعشة، إلى جانب الشعور بالوجع والألم. ولكن في فئة نادرة جدًا من المرضى — ممن سبق لهم الإصابة بتفاعلات تحسسية — قد يتعرض بعضهم للإصابة بتفاعل تحسسي أيضًا نتيجة تلقي اللقاح. وحتى الآن، نعتقد أن نسبة هذه الحالات ضئيلة للغاية.

03/11/2023 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Antibiotics: Are you misusing them?
  2. COVID-19 and vitamin D
  3. Convalescent plasma therapy
  4. Coronavirus disease 2019 (COVID-19)
  5. COVID-19: How can I protect myself?
  6. Cough
  7. Herd immunity and coronavirus
  8. COVID-19 and pets
  9. COVID-19 and your mental health
  10. COVID-19 antibody testing
  11. COVID-19, cold, allergies and the flu
  12. COVID-19 drugs: Are there any that work?
  13. Long-term effects of COVID-19
  14. COVID-19 tests
  15. COVID-19 in babies and children
  16. Coronavirus infection by race
  17. COVID-19 travel advice
  18. COVID-19 vaccine: Should I reschedule my mammogram?
  19. COVID-19 vaccines for kids: What you need to know
  20. COVID-19 variant
  21. COVID-19 vs. flu: Similarities and differences
  22. COVID-19: Who's at higher risk of serious symptoms?
  23. Debunking coronavirus myths
  24. Diarrhea
  25. Different COVID-19 vaccines
  26. Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)
  27. Fever
  28. Fever: First aid
  29. Fever treatment: Quick guide to treating a fever
  30. Fight coronavirus (COVID-19) transmission at home
  31. Honey: An effective cough remedy?
  32. How do COVID-19 antibody tests differ from diagnostic tests?
  33. How to take your pulse
  34. How to measure your respiratory rate
  35. How to take your temperature
  36. How well do face masks protect against COVID-19?
  37. Is hydroxychloroquine a treatment for COVID-19?
  38. Loss of smell
  39. Mayo Clinic Minute: You're washing your hands all wrong
  40. Mayo Clinic Minute: How dirty are common surfaces?
  41. Multisystem inflammatory syndrome in children (MIS-C)
  42. Nausea and vomiting
  43. Pregnancy and COVID-19
  44. Red eye
  45. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  46. Safety tips for attending school during COVID-19
  47. Sex and COVID-19
  48. Shortness of breath
  49. Thermometers: Understand the options
  50. Treating COVID-19 at home
  51. Unusual symptoms of coronavirus
  52. Vaccine guidance from Mayo Clinic
  53. Watery eyes