كوفيد 19 والزكام والحساسية والإنفلونزا: ما هي الاختلافات؟

تتشابه العديد من العلامات والأعراض الناتجة عن كوفيد 19 والزكام والحساسية الموسمية والإنفلونزا. تعرّف على بعض الاختلافات الهامة بين هذه الأمراض.

من إعداد فريق مايو كلينك

إذا أُصبت بعلامات أو أعراض مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19)، اتصل بالطبيب أو العيادة فورًا لطلب التوجيهات الطبية. ولكن كوفيد 19 والزكام والحساسية الموسمية والإنفلونزا يسببون عدة أعراض متشابهة. فكيف يمكنك معرفة ما إذا كنت مصابًا بكوفيد 19؟ احرص على فهم الاختلافات في الأعراض التي تسببها هذه الأمراض، وكيفية انتشار كل منها، وكيفية علاجها والوقاية منها.

ما هو كوفيد 19 (فيروس كورونا)، وكيف ينتشر، وكيف يُعالَج؟

كوفيد 19 مرض تنفسي مُعد تسببه العدوى بفيروس الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (سارس كوف-2). وينتشر عادةً بين الناس عند المخالطة اللصيقة (أي على مسافة 6 أقدام أو مترين). كما ينتشر فيروس كوفيد 19 من خلال رذاذ الجهاز التنفسي عندما يتنفس أحد الأشخاص أو يسعل أو يتحدث أو يغني. يمكن أن يستقر هذا الرذاذ في فم شخص قريب أو أنفه أو يتم استنشاقه. كما يمكن أن ينتشر الفيروس أيضًا إذا لامس الشخص سطحًا أو جسمًا يغطيه الفيروس ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه، على الرغم من أن هذه ليست الطريقة الرئيسية لانتشاره.

تشمل الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس كوفيد 19 الحمّى والسعال والشعور بالتعب. لكن توجد العديد من العلامات والأعراض المحتملة الأخرى.

في الوقت الحالي، اِعتُمِد دواء واحد فقط مضاد للفيروسات يُسمّى ريمديسيفير لعلاج فيروس كوفيد 19. قد تساعد بعض الأدوية على تقليل حدة مرض كوفيد 19. وقد منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريحًا كاملاً لاثنين من اللقاحات المضادة لكوفيد 19، وتصريحًا بالاستخدام الطارئ لبضعة لقاحات مضادة لكوفيد 19.

ما الفرق بين كوفيد 19 والزكام؟

ثمة فيروسات تسبب الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وكذلك الزكام. ويحدث مرض فيروس (كوفيد-19) نتيجة لفيروس سارس-كوف-2، في حين أن الزُكام غالبًا ما تسببه فيروسات الأنف. وتنتشر هذه الفيروسات بطرق متشابهة وتسبب العديد من نفس العلامات والأعراض. ومع ذلك توجد بعض الفوارق:

فحص الأعراض: هل هي حالة فيروس (كوفيد-19) أم نزلة برد؟

العَرَض أو المؤشر كوفيد-19 البرد
السعال غالبًا (جاف) غالبًا
آلام في العضلات غالبًا أحيانًا
الشعور بالتعب غالبًا أحيانًا
العطاس نادرًا أحيانًا
التهاب الحلق غالبًا غالبًا
انسداد أو احتقان الأنف غالبًا عادة
الحُمّى غالبًا أحيانًا
الإسهال أحيانًا مطلقًا
الغثيان أو القيء أحيانًا مطلقًا
فقدان حاسة التذوق أو الشم مؤخرًا عادةً (يحدث ذلك مبكرًا، وفي الغالب بدون سيلان أو احتقان الأنف) أحيانًا (خاصة مع احتقان الأنف)

تظهر أعراض فيروس (كوفيد-19) بشكل عام بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض لفيروس سارس-كوف-2، وعادةً تظهر أعراض نزلات البرد بعد يوم إلى ثلاثة أيام من التعرض لفيروس يسبب البرد.

لا يوجد علاج لنزلات البرد. وقد يتضمن العلاج مسكنات الألم وعلاجات البرد المتاحة دون وصفة طبية مثل عقاقير إزالة الاحتقان. وعلى عكس فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تكون نزلة البرد عادةً غير ضارة. ويتعافى أكثر الناس من نزلات البرد في مدة تتراوح من ثلاثة أيام إلى عشرة أيام، وإن كان هناك بعض حالات نزلات البرد تستمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

ما الفرق بين كوفيد 19 والحساسيات الموسمية؟

وبخلاف فيروس (كوفيد-19)، فإن الحساسية الموسمية لا تسببها الفيروسات. الحساسيات الموسمية عبارة عن استجابات من جهاز المناعة تحدث بسبب التعرض لمُؤَرِّج (مادة مسببة للحساسية) مثل حبوب اللقاح الموسمية للأشجار أو الأعشاب.

يشترك فيروس (كوفيد-19) والحساسية الموسمية في العديد من المؤشرات والأعراض. ومع ذلك يوجد عدد قليل من الاختلافات.

فحص الأعراض: هل هي حالة فيروس (كوفيد-19) أم حساسية موسمية؟

العَرَض أو العلامة كوفيد-19 الحساسية
السعال غالبًا (جاف) أحيانًا
الحُمّى غالبًا مطلقًا
آلام في العضلات غالبًا مطلقًا
الشعور بالتعب غالبًا أحيانًا
حكة في الأنف أو العين أو الفم أو الأذن الداخلية مطلقًا غالبًا
العطاس نادرًا غالبًا
التهاب الحلق عادة نادرًا
انسداد أو احتقان الأنف غالبًا غالبًا
احمرار العين (التهاب المُلتحِمة) أحيانًا أحيانًا
الغثيان أو القيء أحيانًا مطلقًا
الإسهال أحيانًا مطلقًا
فقدان حاسة التذوق أو الشم مؤخرًا عادةً (يحدث ذلك مبكرًا، وفي الغالب بدون سيلان أو احتقان الأنف) أحيانًا

أيضًا، في حين أن فيروس (كوفيد-19) قد يسبب ضيقًا أو صعوبة في التنفس، فإن الحساسية الموسمية عادةً لا تسبب هذه الأعراض إلا إذا كنت تعاني من مشكلة تنفسية، مثل الربو الذي يمكن أن ينجم عن التعرض لحبوب اللقاح.

قد يتضمن علاج الحساسيات الموسمية مضادات الهيستامين المتاحة دون وصفة طبية أو بوصفة طبية، وبخاخات الستيرويد الأنفية وعقاقير إزالة الاحتقان، وتجنب التعرض لمُؤَرِّج (مادة مسببة للحساسية) قدر الإمكان. وقد تستمر الحساسية الموسمية لعدة أسابيع.

ما الفرق بين كوفيد 19 والإنفلونزا؟

فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والإنفلونزا مرضان مُعديان يصيبان الجهاز التنفسي وتسببهما الفيروسات. يحدث فيروس (كوفيد-19) بسبب فيروس سارس-كوف-2، بينما تحدث الإنفلونزا بسبب فيروسات الإنفلونزا A و B. وتنتشر هذه الفيروسات بطرق متشابهة.

كلُّ من فيروس (كوفيد -19) والإنفلونزا يسببان أعراضًا متشابهة. ويمكن لبعض الأمراض أيضًا ألا تتسبب في ظهور أي أعراض أو ظهور أعراض خفيفة أو أعراض شديدة. بسبب أوجه الشبه، قد يكون من الصعب تشخيص الحالة التي تعاني منها بناءً على الأعراض وحدها. وتُجرى اختبارات لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بمرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أم بالإنفلونزا. ويمكن أن تكون مصابًا بكلا المرضين في الوقت نفسه. ومع ذلك توجد بعض الاختلافات بينهما.

فحص الأعراض: هل هي حالة فيروس (كوفيد-19) أم إنفلونزا؟

العَرَض أو المؤشر كوفيد-19 الإنفلونزا
السعال غالبًا (جاف) غالبًا
آلام في العضلات غالبًا غالبًا
الشعور بالتعب غالبًا عادة
التهاب الحلق غالبًا غالبًا
انسداد أو احتقان الأنف غالبًا عادة
الحُمّى غالبًا غالبًا - ليس دائمًا
الغثيان أو القيء أحيانًا أحيانًا (أكثر شيوعًا لدى الأطفال)
الإسهال أحيانًا أحيانًا (أكثر شيوعًا لدى الأطفال)
ضيق النفس أو صعوبة في التنفس غالبًا غالبًا
فقدان حاسة التذوق أو الشم مؤخرًا عادةً (يحدث ذلك مبكرًا، وفي الغالب بدون سيلان أو احتقان الأنف) نادرًا

تظهر أعراض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بشكل عام بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض لفيروس سارس-كوف-2. لكن أعراض الإنفلونزا تظهر عادةً بعد يوم إلى أربعة أيام من التعرض لفيروس الإنفلونزا.

ويمكن أن يسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) لدى بعض الأشخاص أمراضًا أكثر خطورة من الأنفلونزا. كما يمكن أن يسبب فيروس (كوفيد-19) مضاعفات مختلفة عن الإنفلونزا، مثل جلطات الدم ومتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال.

بينما يوجد علاج واحد فقط مضاد للفيروسات لمعالجة فيروس (كوفيد-19)، إلا أنه يوجد العديد من الأدوية المضادة للفيروسات يمكن استخدامها لعلاج الأنفلونزا. كما يمكنك الحصول على لقاح الإنفلونزا السنوي للمساعدة على تقليل خطر الإصابة بالإنفلونزا. ويساعد لقاح الإنفلونزا أيضًا على الحد من شدة الإنفلونزا وخطر حدوث مضاعفات خطيرة. ويتوفر اللقاح في صورة حقنة أو بخاخ للأنف.

كيف يمكنك تجنب الإصابة بـكوفيد 19 والزكام والإنفلونزا؟

احصل على لقاح فيروس كوفيد 19. يقلل تلقّي لقاحات فيروس كوفيد 19 من احتمالات إصابتك به ونقله للآخرين.

إذا تلقيت جرعات اللقاح بالكامل، يمكنك العودة بأمان أكبر إلى ممارسة الأنشطة التي ربما كان يتعذر عليك ممارستها بسبب تفشي الوباء. ومع ذلك، إذا كنت موجودًا في منطقة سجلت عددًا كبيرًا من الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد 19 في المستشفيات وحالات إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19، فيوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بارتداء كمامة مناسبة في الأماكن العامة، سواءً حصلت على اللقاح أم لم تحصل عليه.

يمكنك التقليل من خطر إصابتك بعَدوى الفيروسات التي تسبب مرض كوفيد 19 ونزلات الزكام والإنفلونزا باتباع عدد من الاحتياطات القياسية. وتشير الأبحاث إلى أن اتباع هذه التدابير، مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، قد ساهم في تقليص مدة موسم الإنفلونزا والتقليل من عدد الأشخاص المصابين في موسم الإنفلونزا 2019-2020.

تتضمن الاحتياطات القياسية للحد من خطر الإصابة بفيروس كوفيد 19 ونزلات الزكام والإنفلونزا ما يلي:

  • تجنب المخالطة اللصيقة (في نطاق 6 أقدام أو مترين تقريبًا) لأي شخص مريض أو ظهرت عليه أعراض
  • المحافظة على مسافة (6 أقدام أو مترين تقريبًا) بينك وبين الآخرين عند وجودك في الأماكن العامة المغلقة إذا كنت لم تتلق اللقاح كاملاً
  • ارتداء كمامة مناسبة في الأماكن المغلقة العامة إذا كنت موجودًا في منطقة سجلت عددًا كبيرًا من الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد 19 في المستشفى وحالات إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19، سواءً حصلت على اللقاح أم لم تحصل عليه
  • غسل اليدين بالماء والصابون كثيرًا لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو استخدام معقم يدين لا تقل نسبة الكحول فيه عن 60%
  • تجنب الأماكن المغلقة المزدحمة
  • تغطية الفم والأنف بمرفقك أو بمنديل عند السعال أو العطس
  • تجنب ملامسة العينين والأنف والفم
  • تنظيف الأسطح شائعة الاستخدام، مثل مقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة والأجهزة الإلكترونية وأسطح الطاولات، وتعقيمها يوميًا

احرص أيضًا على تلقّي حقنة لقاح الإنفلونزا السنوية.

كيف أقي نفسي من الحساسية؟

أفضل طرق الوقاية من الحساسية الموسمية هي تجنب المسببات المعروفة لك. فإذا كانت لديك حساسية تجاه حبوب اللقاح، الزم البقاء في المنزل مع إغلاق النوافذ والأبواب عندما تزيد حبوب اللقاح في الهواء.

قد يوفر ارتداء كمامة للوجه أيضًا بعض الحماية من الحساسية الموسمية. ويمكن أن تقيك الكمامات من استنشاق بعض الجسيمات الكبيرة من حبوب اللقاح. ومع ذلك، ستظل بعض جسيمات حبوب اللقاح الأصغر قادرة على اختراق الكمامة. من المهم أيضًا غسل الكمامة بعد كل استخدام لأن الكمامة قد تحمل جسيمات حبوب اللقاح.

تواصل مع الطبيب إذا كنت تظن أن لديك مؤشرات أو أعراض لاحتمال الإصابة بكوفيد 19. تذكر أن اتخاذ الإجراءات الوقائية يمكن أن يساعدك على البقاء بصحة جيدة.

03/03/2022 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Antibiotics: Are you misusing them?
  2. COVID-19 and vitamin D
  3. Convalescent plasma therapy
  4. Coronavirus disease 2019 (COVID-19)
  5. COVID-19: How can I protect myself?
  6. Cough
  7. Herd immunity and coronavirus
  8. COVID-19 and pets
  9. COVID-19 and your mental health
  10. COVID-19 antibody testing
  11. COVID-19 drugs: Are there any that work?
  12. Long-term effects of COVID-19
  13. COVID-19 tests
  14. COVID-19 in babies and children
  15. Coronavirus infection by race
  16. COVID-19 travel advice
  17. COVID-19 vaccine: Should I reschedule my mammogram?
  18. COVID-19 vaccines for kids: What you need to know
  19. COVID-19 vaccines
  20. COVID-19 variant
  21. COVID-19 vs. flu: Similarities and differences
  22. COVID-19: Who's at higher risk of serious symptoms?
  23. Debunking coronavirus myths
  24. Diarrhea
  25. Different COVID-19 vaccines
  26. Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)
  27. Fever
  28. Fever: First aid
  29. Fever treatment: Quick guide to treating a fever
  30. Fight coronavirus (COVID-19) transmission at home
  31. Honey: An effective cough remedy?
  32. How do COVID-19 antibody tests differ from diagnostic tests?
  33. How does COVID-19 affect people with diabetes?
  34. How to take your pulse
  35. How to measure your respiratory rate
  36. How to take your temperature
  37. How well do face masks protect against COVID-19?
  38. Loss of smell
  39. Mayo Clinic Minute: You're washing your hands all wrong
  40. Mayo Clinic Minute: How dirty are common surfaces?
  41. Multisystem inflammatory syndrome in children (MIS-C)
  42. Nausea and vomiting
  43. Pregnancy and COVID-19
  44. Red eye
  45. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  46. Safety tips for attending school during COVID-19
  47. Sex and COVID-19
  48. Shortness of breath
  49. Thermometers: Understand the options
  50. Treating COVID-19 at home
  51. Unusual symptoms of coronavirus
  52. Watery eyes