هل ترغب بمعرفة الحقائق بخصوص لقاحات كوفيد 19 الجديدة؟ فيما يلي ما تحتاج إلى معرفته حول أنواع اللقاحات المختلفة وفوائد أخذ اللقاح.

قد تكون اللقاحات الواقية من كوفيد 19 (فيروس كورونا) أفضل أمل لإنهاء هذه الجائحة. لكن قد تتبادر لديك بعض الأسئلة مع استمرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بمنح الموافقات على الاستخدام الطارئ للقاحات كوفيد 19. تعرّف على فوائد لقاحات كوفيد 19 وآلية عملها وآثارها الجانبية المحتملة وأهمية الاستمرار في تطبيق احتياطات الوقاية من العدوى.

قد يفيد لقاح كوفيد 19 في تحقيق ما يلي:

  • يقيك من الإصابة بكوفيد 19 أو من الإصابة بمرض خطير أو الوفاة بسبب كوفيد 19
  • يمنعك من نقل فيروس كوفيد 19 للآخرين
  • يزيد عدد أفراد المجتمع المحصّنين من الإصابة بكوفيد 19 - مما يُبطء انتشار المرض ويساهم في المناعة الجماعية (ما يُسمى مناعة القطيع)
  • مَنْع فيروس كوفيد 19 من الانتشار والتناسُخ، وهما العمليتان اللتان تسمحان له بتكوين طفرة قد تكون أقدر على مقاومة اللقاحات

حاليا، هناك عدة لقاحات لكوفيد 19 خاضعة للتجارب السريرية. ستقيّم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية نتائج هذه التجارب قبل الموافقة على استخدام لقاحات كوفيد 19. ولكن نظرًا لوجود حاجة ملحّة إلى لقاحات كوفيد 19، ولأن عملية موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية يمكن أن تستغرق بين عدة شهور إلى عدة سنوات، ستُصْدِر إدارة الغذاء والدواء ترخيص استخدام طارئ للقاحات كوفيد 19 استنادًا إلى كمية بيانات أقل مما هو مطلوب عادة. يجب أن تُظْهِر البيانات أن اللقاحات آمنة وفعالة قبل أن تتمكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من إصدار ترخيص استخدام طارئ. تشمل اللقاحات الحاصلة على ترخيص استخدام طارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ما يلي:

  • لقاح فايزر-بيوإنتيك المخصص لكوفيد 19. لقاح كوفيد 19 الذي أنتجته فايزر-بيوإنتيك فعال بنسبة 95% في منع أعراض فيروس كوفيد 19. وهذا اللقاح للأشخاص بعمر 16 سنة فأكثر. ويتطلب أخذ حقنتين يفصل بينهما 21 يومًا. يمكن إعطاء الجرعة الثانية بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر.
  • لقاح موديرنا المخصص لكوفيد 19. ولقاح كوفيد 19 الذي أنتجته موديرنا فعال بنسبة 94% في منع أعراض فيروس كوفيد 19. وهذا اللقاح للأشخاص بعمر 18 سنة فأكثر. ويتطلب أخذ حقنتين يفصل بينهما 28 يومًا. يمكن إعطاء الجرعة الثانية بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر.
  • لقاح يانسن/جونسون آند جونسون المخصص لكوفيد 19. كان هذا اللقاح في التجارب السريرية فعالاً بنسبة 66٪ في الوقاية من عدوى كوفيد 19 المصحوبة بأعراض، وذلك بعد 14 يوماً من أخذ اللقاح. كما كان اللقاح فعالًا بنسبة 85٪ في الوقاية من الإصابة بحالة كوفيد 19 وخيمة، وذلك بعد 28 يومًا على الأقل من أخذ اللقاح. وهذا اللقاح للأشخاص بعمر 18 سنة فأكثر، ويتطلب حقنة واحدة.

تَستخدم كل من فايزر- بيوإنتيك وموديرنا الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) في لقاحات كوفيد 19. توجد فوق سطح فيروسات كورونا كياناتٌ شوكية الشكل تسمى بروتين S. تعطي لقاحات كوفيد 19 المستندة على الحمض النووي الريبي المرسال للخلايا تعليمات حول كيفية صنع جزء غير ضار من أحد بروتينات S. بعد التطعيم، تبدأ الخلايا في صنع أجزاء البروتين وإظهارها على أسطح الخلايا. سيدرك جهازك المناعي أن البروتين دَخيل، وسيبدأ في تكوين استجابة مناعية وصُنع أجسام مضادة.

لقاح جانسن/جونسن آند جونسن المخصص لكوفيد 19 هو لقاح يستخدم تقنية الناقلات. في هذا النوع من اللقاحات، يأخذ العلماء مواد وراثية من فيروس كوفيد 19 ويدخلونها في نوع مختلف من الفيروسات الحية الضعيفة، مثل الفيروس الغدي. عندما يدخل الفيروس الضعيف (الناقل الفيروسي) إلى خلاياك، فإنه يوصل مادة جينية من فيروس كوفيد 19 تعطي خلاياك تعليمات لعمل نسخ من بروتين S. بمجرد أن تَعْرض الخلايا بروتينات S على أسطحها، يستجيب الجهاز المناعي من خلال تكوين أجسام مضادة وخلايا دم بيضاء دفاعية. إذا أصبت بعدوى كوفيد 19، فإن الأجسام المضادة ستحارب الفيروس.

لا يمكن أن تتسبب لقاحات الناقلات الفيروسية العدوى بكوفيد 19 أو بالفيروس الناقل. أيضا، لن تصبح المادة الوراثية التي يوصلها الناقل جزءا من حمضك النووي.

لقد طوّر العلماء لقاحات كوفيد 19 بناءً على بروتين S قبل أن يحتوي الفيروس على الطفرات المكتشَفة في السلالات الجديدة. في حين تشير الأبحاث إلى أن لقاحات كوفيد 19 أقل فعالية ضد السلالات المتحولة، يبدو أن اللقاحات ما زالت قادرة على توفير حماية ضد الإصابة بحالة شديدة من كوفيد 19. وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث.

بالإضافة إلى ذلك، تعكف شركات إنتاج اللقاحات حاليًا على إنتاج جرعات لقاح معزِزة لتحسين الحماية ضد السلالات المتحولة.

لا. الفيروسات الحية المسببة لكوفيد 19 غير مستخدَمة في لقاحات كوفيد 19 التي يجري تطويرها حاليًا في الولايات المتحدة.

ضع في اعتبارك أن جسمك سيستغرق بضعة أسابيع لتكوين مناعة بعد الحصول على لقاح كوفيد 19 . وفي ضوء ذلك، من الوارد أن تصاب بالفيروس الذي يسبب كوفيد 19 قبل التطعيم أو بعده مباشرة.

يمكن أن يسبب لقاح كوفيد 19 آثارًا جانبية طفيفة بعد الجرعة الأولى أو الثانية، وتشمل:

  • الألم أو الاحمرار أو التورم في مكان حقن اللقاح
  • الحُمّى
  • الإرهاق
  • الصداع
  • الألم العضلي
  • القشعريرة
  • ألم المفاصل
  • الغثيان والقيء
  • الشعور بتوعك
  • تورّم العقد الليمفاوية

يحتمل أن تخضع للمراقبة لمدة 15 دقيقة بعد أخذ لقاح كوفيد 19 ليتأكد الطبيب من أي ردة فعل مباشرة قد تحدث لك. تحدث معظم الآثار الجانبية خلال الأيام الثلاثة الأولى من تلقي اللقاح، وتستمر عادة ليوم واحد أو يومين فقط.

قد يسبب لقاح كوفيد 19 أعراضًا جانبية شبيهة بعلامات وأعراض كوفيد 19. إذا تعرضت لكوفيد 19 وظهرت لديك أعراض بعد مدة تزيد عن ثلاثة أيام من أخذ اللقاح، أو إذا استمرت أعراضك لمدة تزيد عن يومين، فاعزل نفسك واخضع للفحص.

قد تكون مصابًا برد فعل تحسسي تجاه لقاح كوفيد 19 إذا شعرت بهذه المؤشرات في غضون أربع ساعات بعد جرعة اللقاح الأولى:

  • أزيز أو ضيق مستمر في التنفس
  • تورم الشفتين أو العينين أو اللسان
  • احمرار أو تورم أو حكة في مناطق أخرى من الجسم غير الجزء الذي أُعطي فيه اللقاح

إذا ظهرت لديك أي مؤشرات تدل على حدوث تفاعل تحسسي فاطلب المساعدة على الفور. أخبر طبيبك عن ردة الفعل التحسسية التي أصابتك حتى لو اختفَت تلقائيًا أو لم تحصل على رعاية طارئة. فقد تعني ردة الفعل هذه أنك حسّاس تجاه اللقاح. وقد لا تتمكن من الحصول على جرعة ثانية من نفس اللقاح. ومع ذلك قد تتمكن من الحصول على نوع لقاح مختلف عند أخذ الجرعة الثانية.

لا يُنصح بتناول مسكنات الألم قبل الحصول على لقاح كوفيد 19 بدافع مَنع الانزعاج المحتمَل. فمن غير الواضح كيفية تأثير هذه الأدوية على فعالية اللقاحات. ومع ذلك، لا بأس من تناول هذا النوع من الأدوية بعد الحصول على لقاح كوفيد 19، شريطة عدم وجود سبب طبي آخر يحول دون ذلك.

نظرًا لأن فايزر-بيوإنتيك وموديرنا بدأتا بالتجارب السريرية على لقاحات كوفيد 19 في صيف عام 2020، فليس من الواضح بعد ما إذا كانت لهذه اللقاحات آثار جانبية على المدى البعيد. لكن نادرا ما تسبب اللقاحات آثارًا جانبية طويلة الأمد.

إذا كنت قلقًا حيال ذلك، يمكنك في الولايات المتحدة الاطلاع على بيانات السلامة الخاصة بلقاحات كوفيد 19 من خلال برنامج وطني يسمى نظام الإبلاغ عن حوادث التضرر باللقاحات، حيث يَجمع هذا البرنامج البلاغات المتعلقة بسلامة اللقاح. هذه البيانات متاحة للجمهور. كما أنشأت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تطبيقًا للهواتف الذكية يسمى v-safe يسمح للمستخدمين بالإبلاغ عن الآثار الجانبية للقاح كوفيد 19 .

في الولايات المتحدة، أوصت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بإعطاء لقاحات كوفيد 19 للفئات التالية أولًا:

  • موظفو الرعاية الصحية
  • البالغون المقيمون في مرافق الرعاية طويلة الأجل
  • العمال الأساسيون في الخطوط الأمامية، مثل المسعفين والمعلمين
  • الأشخاص بعمر 75 سنة أو أكثر
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و 74 سنة
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 64 سنة ممن لديهم حالات صحية قائمة.
  • العمال الأساسيون الآخرون، مثل الذين يعملون في مجال الخدمات الغذائية والإنشاءات

تتفاوت الإرشادات الخاصة بالفئات التي لها أولوية اللقاحات بين الولايات. استشر الدائرة الصحية المحلية للحصول على أحدث المعلومات حول كيفية الحصول على اللقاح والوقت المخصص لذلك.

إذا تضمنت سيرتك المرضية ردّات فعل تحسسية غير مرتبطة باللقاحات أو الأدوية المحقونة، فقد يكون بإمكانك أخذ لقاح كوفيد 19. ويجب أن تخضع للمراقبة لمدة 30 دقيقة بعد أخذ اللقاح.

إذا أصبت سابقًا بردات فعل تحسسية فورية تجاه لقاحات أو أدوية محقونة أخرى فاسأل طبيبك ما إذا كان ينبغي عليك أخذ لقاح كوفيد 19. إذا أصبت سابقًا بأي ردّة فعل تحسسية فورية أو شديدة تجاه أي من المحتويات الموجودة في أحد لقاحات كوفيد 19، فإن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها توصي بأن لا تأخذ اللقاح المحتوي على ذلك العنصر.

إذا أصبت بردّة فعل تحسسية فورية أو شديدة بعد أخذ أول جرعة من لقاح كوفيد 19، فلا تأخذ الجرعة الثانية. ومع ذلك قد تتمكن من الحصول على نوع لقاح مختلف عند أخذ الجرعة الثانية.

نعم، إذا كنت مصابًا بحالة صحية قائمة، فيمكنك أخذ لقاح كوفيد 19 — طالما لم تحدُث لديك سابقًا ردة فعل تحسسية تجاه لقاح كوفيد 19 أو أي من مكوناته. ولكن المعلومات محدودة بخصوص سلامة لقاحات كوفيد 19 بالنسبة للمصابين بضعف جهاز المناعة أو أمراض المناعة الذاتية.

لا توجد بيانات حول سلامة لقاحات كوفيد 19 للحوامل والمرضعات. لكن إذا كنت حبلى أو مرضعة وكنت أيضا من ضمن الفئات التي يُنصح بأن تتلقى لقاح كوفيد 19، بإمكانك أن تقرري أخذ اللقاح. ننصح باستشارة مزود الرعاية الصحية بخصوص المخاطر والفوائد.

لا يتوفر حاليا لقاح كوفيد 19 للأطفال ما دون عمر 16 سنة. وقد بدأت عدة شركات بإتاحة المجال للأطفال ممن لا تقل أعمارهم عن 12 سنة للمشاركة في التجارب السريرية للقاحات كوفيد 19. أما بالنسبة للأطفال الأصغر سنا، فستبدأ الدراسات الخاصة بهم قريبًا.

إن أخذ لقاح كوفيد 19 قد يوفر بعض الحماية الطبيعية أو المناعة من تكرار العدوى بالفيروس المسبب لكوفيد 19. لكن مدة استمرار هذه الحماية غير معروفة. ولأن تكرار العدوى أمر ممكن، وبما أن كوفيد 19 يمكن أن يسبب مضاعفات طبية خطيرة، فمن الأفضل لمن أصيبوا سابقًا بكوفيد 19 أن يأخذوا اللقاح المخصص له. إذا أصبت سابقًا بكوفيد 19، يمكنك أن تؤجل أخذ اللقاح لتسعين يوما بعد تشخيص إصابتك. تكرار العدوى بفيروس كوفيد 19 ليس شائعًا خلال التسعين يومًا التالية للعدوى الأولية.

صرّحت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أنه بإمكان الأشخاص الذين أخذوا لقاح كوفيد 19 بالكامل القيام ما يلي:

  • زيارة الأماكن المغلقة برفقة أشخاص آخرين تلقوا جرعات اللقاح بالكامل — دون الحاجة لارتداء كمامات أو تجنب المخالطة اللصيقة.
  • زيارة الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح ممن ينتمون لأسرة واحدة شريطة انخفاض احتمال تعرضهم لمرض شديد فيما لو أصابهم كوفيد 19 — ويمكن فعل ذلك بالداخل وبدون ارتداء كمامات أو تجنُب المخالطة اللصيقة.

تُعتبر مطعماً بالكامل بعد أسبوعين من حصولك على جرعة ثانية من لقاح كوفيد 19 بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) أو بعد أسبوعين من حصولك على جرعة واحدة من لقاح كوفيد 19 الذي أنتجته جانسن/جونسن آند جونسن.

ومع ذلك، ينبغي أن يستمر الأشخاص الذين أخذوا اللقاحات في اتباع احتياطات السلامة، مثل ارتداء الكمامات وتجنب المخالطة اللصيقة (في نطاق 6 أقدام أو مترين) في الحالات التالية:

  • في الأماكن العامة
  • عند زيارة الأشخاص غير المطعمين من الفئات المعرضة لخطر الإصابة بمرض شديد في حال أصابهم كوفيد 19
  • عند زيارة الأشخاص الذين لديهم فرد في الأسرة لم يأخذ اللقاح وكان ذلك الشخص من الفئات المعرضة لخطر مرتفع للإصابة بمرض شديد في حال العدوى بكوفيد 19.
  • عند زيارة أشخاصٍ لم يتلقوا اللقاح وينتمون لعدة أسر

ضع في اعتبارك أنه إذا تلقيت لقاح كوفيد 19 بالكامل، فإن خطر إصابتك بكوفيد 19 قد يكون منخفضًا. ولكن لو أصبت بالعدوى حتى بعد أخذ اللقاح، فقد تنقل المرض للآخرين حتى لو لم تكن لديك علامات أو أعراض كوفيد 19.

March 27, 2021