قرارات علاج السرطان: 5 خطوات لمساعدتك في اتخاذ القرار

فالمشاركة مع طبيبك في اتخاذ القرارات بشأن علاجك من السرطان قد تجعلك تشعرين بمزيد من الثقة حال البدء في علاج السرطان. تعرَّفي على كيفية المشاركة.

من إعداد فريق مايو كلينك

عندما تلقي خبر إصابتك بالسرطان،قد تشعر بالصدمة والاضطراب. ويريدك الطبيب الآن أن تتعرف على خيارات علاج السرطان وأن تساهم في اتخاذ القرار بشأن خطة العلاج.

لكن كيف تتخذ قرارًا بشأن خطة علاج السرطان؟ فيما يلي خمس خطوات ترشدك خلال تعاونك مع طبيبك في تحديد علاج السرطان وكيفية إدارته.

الخطوة 1: تحديد قواعدك الأساسية

قبل التعرَّف على خيارات العلاج، فلنضع بعض القواعد الأساسية. فستكون أكثر ارتياحًا تجاه أي قرارات تتخذها بشأن علاج السرطان إذا:

  • حددتَ مقدار المعلومات التي تريد معرفتها. رغم أن معظم الأشخاص يرغبون في معرفة علاجهم وفرص نجاتهم من المرض بالضبط، فغيرهم لا يريدون معرفة ذلك. وإذا لم ترغب في معرفة كل التفاصيل، فأخبر طبيبك.

    تأكد من إبلاغ طبيبك إذا كنت تحتاج مساعدة من شخص آخر وقت تلقيك هذا الخبر المؤلم. واحرص على أن يكون ذلك الشخص مرافقًا لك في حضور مواعيدك الطبية.

  • حددت مدى رغبتك في اتخاذ قرارات علاجك. قد ترغب في أخذ زمام الأمر في عملية اتخاذ القرار. أو قد ترغب في أن تحيل كل القرارات إلى طبيبك. وقد ترغب أيضًا في أمر وسط، وهو مشاركة عملية اتخاذ القرار مع طبيبك.

    قد يساعدك في ذلك تذكّر كيف تعاملت مع القرارات الصعبة في الماضي. وقد يساعدك في ذلك أيضًا اصطحاب صديق مقرب أو فرد من أفراد العائلة أثناء زياراتك لمساعدتك على اتخاذ القرار.

  • وضعت توقعات واقعية. قد يقدم لك طبيبك تقديرات بشأن ما يمكنك توقعه من خلال كل نوع من أنواع العلاج. كما أن الآثار الجانبية التي قد تكون مستعدًا لتحملها سوف تتحدد استنادًا إلى الفوائد المرجحة من هذا العلاج. فتواصل مع طبيبك بشأن تفضيلاتك.
  • ركَّزت على حالتك. لا تحاول إرغام نفسك على اختيار علاج معين. واختر العلاج الذي تشعر أنه ملائم لك أكثر من غيره.
  • تقبّلت المساعدة. سوف تحتاج إلى المساعدة طوال فترة علاجك. ويمكن أن تحصل على الدعم من طبيبك وأصدقائك وعائلتك.

    وإذا لم تشعر بأنك تحصل على الدعم الكافي في اتخاذ القرار، فاتصل بمجموعات تقدم الدعم، مثل الجمعية الأمريكية لمرض السرطان، التي يمكنها أن توصلك بالناجين من مرض السرطان الذين يمكنهم مساعدتك خلال هذه الرحلة.

وقد يكون من المفيد تسجيل توقعاتك والخيارات التي تفضلها قبل أن تلتقي بطبيبك. فقد يساعدك ذلك على التعبير بصورة أفضل عمّا تتمناه وما تشعر به تجاه علاج السرطان المقدم لك.

الخطوة 2: تحديد الهدف

إن تحديد ما ترجوه من العلاج يمكن أن يساعدك في تقليل عدد خيارات العلاج المتاحة أمامك. هل تأمل في الشفاء أم استقرار الحالة أم مجرد تخفيف الأعراض؟

استنادًا إلى نوع مرض السرطان الذي تعاني منه ومرحلته، فربما تكون أهدافك في العلاج هي:

  • العلاج. عندما يتم تشخيصك لأول مرة، فمن المرجح أنك سوف تكون مهتمًّا بالعلاجات التي تشفي من مرض السرطان. وعندما يكون الشفاء ممكنًا، فقد تكون لديك الإرادة لتحمل المزيد من الآثار الجانبية قصيرة الأجل مقابل الحصول على فرصة للشفاء. فاستشر الطبيب حول فرص الشفاء المتاحة لمساعدتك في فهم حالتك بشكلٍ أعمق.
  • السيطرة على الحالة. إذا كان مرض السرطان في مرحلة متأخرة أو كانت العلاجات السابقة غير ناجحة، فاجعل هدفك السيطرة على السرطان. وقد تؤدي العلاجات المختلفة إلى توقف انتشار السرطان في الجسم أو إيقاف نموه بصفة مؤقتة. وإذا كان هذا هو هدفك من العلاج، فربما لا تكون لديك الإرادة لتحمل الآثار الجانبية للعلاجات الأكثر شدة.
  • الراحة. إذا كنت في مرحلة متقدمة من السرطان أو لم تستجِب حالتك للعلاجات المتنوعة، فقد تقرر أن كل ما تريده هو الشعور بالراحة. وسيتعاون معك الطبيب المعالج للتأكد من أنك لا تعاني من أي ألم وغيره من الأعراض. وقد تستفيد من خدمات، مثل مأوى رعاية المحتضرين والرعاية المخففة .

الخطوة 3: البحث عن خيارات العلاج

لاتخاذ قرار ملائم بشأن العلاج، ضع باعتبارك نوع السرطان الذي تعاني منه ومرحلته وخيارات العلاج المتاحة أمامك ومدى فعالية العلاجات المتاحة في هذه الظروف. وتحدَّث إلى طبيبك بشأن المواقع الإلكترونية والكتب ومواد تثقيف المرضى الموثوقة لدعم مناقشاتك.

الخطوة 4: تحليل الفوائد مقابل المخاطر

قارن بين فوائد ومخاطر علاجات السرطان المختلفة لتحدد نوع العلاجات الذي يتوافق مع أهدافك. وقُمْ بتقييم العلاجات التي تُفكِّر فيها استنادًا إلى الإيجابيات والسلبيات لكل علاج.

فيما يلي بعض الجوانب التي سوف تَرغَب في التفكير فيها لكل علاج:

  • الآثار الجانبية. اقضِ بعض الوقت في مراجعة الآثار الجانبية لكل علاج، وقَرِّر ما إذا كانت تستحقُّ أن تتحمَّلها أم يَصعُب جدًّا التكيُّف معها. ويُمكن أن يُقدِّم لكَ طبيبكَ فكرة جيدة عن مدى شيوع الآثار الجانبية المختلفة في كل علاج، ويُوضِّح لكَ خيارات التكيُّف مع الآثار الجانبية لاختيار العلاج أكثر تحمُّلاً.
  • مدى تأثير العلاج على حياتك. فكِّر في مدى تأثير العلاج على حياتك اليومية. كيف ستحصل على علاجك؟ كم مرة ستحتاج للذهاب لتلقي العلاج؟ هل ستحتاج إلى إجازة من العمل لمدة يوم أو عدة أسابيع؟ ما مدى تغيُّر دوركَ داخل الأسرة؟ هل ستحتاج إلى السفر للعلاج؟
  • التكاليف المالية للعلاج. تحقق من تكاليف كل خيار من خيارات العلاج. هل سيتعين عليك سداد بعض التكاليف أو جميعها؟ هل يمكنك تحمل تكلفة العلاج؟ هل تتوفر برامج مساعدة؟ قد يكون لدى العيادة أو المستشفى التي تتلقى بها الرعاية مكتب إداري يمكنه الإجابة على بعض هذه الأسئلة.
  • صحتك العامة. إذا كانت لديك حالات مرضية أخرى، فاطلب من طبيبك معرفة مدى تأثير العلاج على تلك الحالات.

ويعتمد تحديد العلاجات الأنسب لك على القيم والأهداف الشخصية لديك. وما يُمكنكَ فعله هو أن تُقرِّر أي نوع من العلاجات سوف يكون الأنسب في حياتك. ولكنكَ لستَ مضطرًّا لاختيار علاج ما والتمسُّك به. فمن الممكن جدًا أن تغير رأيك أثناء فترة العلاج، ولا بأس بذلك.

الخطوة 5: تواصل مع طبيبك

التواصل الفعال مع طبيبك هو السبيل الأمثل للتأكد من حصولك على المعلومات التي تحتاج إليها من أجل اتخاذ قرار مستنير. ولتسهيل التواصل مع طبيبك، حاول القيام بما يلي:

  • اطلب التوضيح عندما يكون هناك شيء لا تفهمه. إذا احتجت إلى مزيد من الشرح أو التوضيح، فأخبر طبيبك. فإذا لم تطلب التوضيح، فقد يعتقد طبيبك بأنك تفهم ما يُقال.
  • اكتب استفساراتك مسبقًا. قد تسبب المواعيد الطبية ضغطًا نفسيًا وعاطفيًا. ولا تتوقع أن تتذكر كل الأسئلة التي ترغب في طرحها. دوِّن أهم الأسئلة التي تريد الإجابة عليها في حال كان الوقت الذي تقضيه مع طبيبك محدودًا. اسأل عما إن كان للطبيب أو العيادة بوابة إلكترونية يمكنك طرح الأسئلة الإضافية من خلالها.
  • سجّل محادثاتك. دوّن ملاحظات بما يقوله طبيبك حتى تتمكن من المتابعة. كما يمكنك أيضًا سؤاله إذا كان موافقًا على تسجيل المحادثة أم لا. فسيكون هذا التسجيل مرجعًا جيدًا إذا كانت لديك أسئلة تود طرحها لاحقًا.
  • اصطحب أحد الأشخاص معك. إذا كنت تشعر بارتياح تجاه مشاركة المعلومات الطبية مع أحد الأصدقاء أو أحد أفراد الأسرة، فأحضر معك شخصًا ما يساعدك في تدوين الملاحظات. وفيما بعد، سينضم إليك شخص آخر يمكنك التحدث معه بشأن قرارات علاجك.
  • احتفظ بنُسخ من السجلات الطبية معك. اطلب نُسخًا من السجلات الطبية وأحضرها معك في كل موعد طبي.

لا تتوقع أنت وطبيبك أن يفهم أحدكما الآخر على نحو كامل بعد لقاء واحد، فقد يستغرق الأمر عدة لقاءات قبل أن يشعر كل منكما أن الآخر يفهمه.

أشياء أخرى عليك أخذها بعين الاعتبار

في أثناء اتخاذ قرارات العلاج مع طبيبك، ضع النقاط التالية في اعتبارك:

  • خُذ وقتًا كافيًا. على الرغم من أن تشخيص السرطان قد يجعلكَ تشعُر كما لو كان عليكَ اتخاذ قرارات فورية لبدء العلاج، ففي معظم الحالات يكون لديكَ الوقت لتحديد الخيارات. اسأل طبيبك عن مقدار الوقت المتاح أمامك لاتخاذ القرار المناسب. ومن شأن تأخير قرارك وقضاء وقت أطول في القلق حياله التسبب في استنزاف طاقتك، لذا لا تستغرق وقتًا أطول من اللازم في ذلك الأمر.
  • يمكنك دائمًا تغيير رأيك. اتخاذ قرار العلاج الآن لا يُلزمك بهذا الخيار. تحدَّث إلى طبيبك إذا كانت لديك أفكار مختلفة. قد تجعلك الآثار الجانبية المزعجة ترغب في تغيير خطتك العلاجية.
  • يمكنكَ الحصول على رأي طبي ثانٍ. لا تَخَف من استياء طبيبكَ إذا كنتَ ترغب في الحصول على رأي ثانٍ. يَفهم معظم الأطباء الحاجة إلى رأي ثانٍ عند مواجهة قرار مهم.
  • ليس عليكَ أن تُشارك في قرارات العلاج. إذا كنتَ تفضِّل ذلكَ، فأخبِر طبيبكَ بأنكَ تفضِّل عدم المشاركة في صنْع القرار. يمكنكَ دائمًا المشاركة في وقت لاحق عندما تشعُر براحة أكبر في هذا الشأن. أخبر طبيبك بالشخص الذي تريده أن يتخذ القرارات بشأن رعايتك. وتأكد كذلك من أن الشخص الذي اخترته على علم بقرارك هذا.
  • لستَ مضطرًا لتلقي العلاج. في بعض الأحيان، يجد الأشخاص المصابون بالسرطان في مرحلة متقدمة جدًا أنهم يفضِّلون علاج الألم والآثار الجانبية الأخرى لمرض السرطان لقضاء ما تبقى لهم من حياتهم على أفضل نحو ممكن. إذا اخترتَ عدم العلاج، يمكنكَ دائمًا تغيير رأيكَ. البدء في العلاج لا يعني أنكَ ستُترَك وحيدًا، وتوجد طرق عديدة للسيطرة على الآثار الجانبية.

ما هو العلاج الأفضل لحالتك؟ لا توجد إجابة صحيحة أو خاطئة. غير أن المشاركة في خطة علاجك قد تمنحك المزيد من راحة البال ويمكن أن تتيح لك تركيز طاقتك على أولوياتك، مما يمكنك من الحفاظ على صحتك طوال فترة العلاج.

25/04/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Infographic: 3D Printing for Cancer Treatment
  2. Adjuvant therapy for cancer
  3. After a flood, are food and medicines safe to use?
  4. Alternative cancer treatments: 11 options to consider
  5. Atypical cells: Are they cancer?
  6. Biological therapy for cancer
  7. Biopsy procedures
  8. Blood Basics
  9. Bone marrow transplant
  10. Bone scan
  11. Cancer
  12. Cancer blood tests
  13. Myths about cancer causes
  14. Infographic: Cancer Clinical Trials Offer Many Benefits
  15. Cancer diagnosis: 11 tips for coping
  16. Cancer diagnosis? Advice for dealing with what comes next
  17. Cancer-related fatigue
  18. Cancer pain: Relief is possible
  19. Cancer-prevention strategies
  20. Cancer risk: What the numbers mean
  21. Cancer surgery
  22. Cancer survival rate
  23. Cancer survivors: Care for your body after treatment
  24. Cancer survivors: Late effects of cancer treatment
  25. Cancer survivors: Managing your emotions after cancer treatment
  26. Cancer survivors: Reconnecting with loved ones after treatment
  27. Cancer treatment
  28. Cancer treatment myths
  29. Cancer Vaccine Research
  30. Cellphones and cancer
  31. Chemo Targets
  32. Chemoembolization
  33. Chemotherapy
  34. Chemotherapy and hair loss: What to expect during treatment
  35. Chemotherapy and sex: Is sexual activity OK during treatment?
  36. Chemotherapy nausea and vomiting: Prevention is best defense
  37. Chemotherapy side effects: A cause of heart disease?
  38. Complete blood count (CBC)
  39. Cough
  40. CT scan
  41. Curcumin: Can it slow cancer growth?
  42. Cancer-related diarrhea
  43. Eating during cancer treatment: Tips to make food tastier
  44. Fatigue
  45. Fertility preservation
  46. Get ready for possible side effects of chemotherapy
  47. Ginger for nausea: Does it work?
  48. Heart cancer: Is there such a thing?
  49. High-dose vitamin C: Can it kill cancer cells?
  50. Honey: An effective cough remedy?
  51. How plant-based food helps fight cancer
  52. Infographic: CAR-T Cell Therapy
  53. Intrathecal chemotherapy
  54. Joint pain
  55. Low blood counts
  56. Magic mouthwash
  57. Medical marijuana
  58. Mediterranean diet recipes
  59. Mindfulness exercises
  60. Minimally invasive cancer surgery
  61. Monoclonal antibody drugs
  62. Mort Crim and Cancer
  63. Mouth sores caused by cancer treatment: How to cope
  64. MRI
  65. Muscle pain
  66. Needle biopsy
  67. Night sweats
  68. No appetite? How to get nutrition during cancer treatment
  69. Palliative care
  70. PALS (Pets Are Loving Support)
  71. Pelvic exenteration
  72. PET/MRI scan
  73. Pet therapy
  74. Radiation therapy
  75. Infographic: Scalp Cooling Therapy for Cancer
  76. Seeing inside the heart with MRI
  77. Self-Image During Cancer
  78. Sentinel lymph node mapping
  79. Sisters' Bone Marrow Transplant
  80. Sleep tips
  81. Mediterranean diet
  82. Radiation simulation
  83. Small cell, large cell cancer: What this means
  84. Stem Cells 101
  85. Stem cells: What they are and what they do
  86. Thalidomide: Research advances in cancer and other conditions
  87. Tumor vs. cyst: What's the difference?
  88. TVEC (Talimogene laherparepvec) injection
  89. Ultrasound
  90. Unexplained weight loss
  91. Stem cell transplant
  92. How cancer spreads
  93. MRI
  94. PICC line placement
  95. When cancer returns: How to cope with cancer recurrence
  96. Wide local skin excision
  97. X-ray
  98. Your secret weapon during cancer treatment? Exercise!