نظرة عامة

تستخدم جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية (SRS) حزمات من الأشعة المركزة تركيزًا دقيقًا لعلاج الأورام والمشكلات الأخرى في الدماغ والرقبة والكبد والعمود الفقري وغيرها من أجزاء الجسم.

ولا يعد ذلك الإجراء جراحة بالمعنى التقليدي للكلمة حيث إنه يخلو من الشقوق. وإنما يستخدم ذلك النوع من الجراحة تصويرًا ثلاثي الأبعاد لتوجيه جرعات كبيرة من الإشعاع إلى المنطقة المصابة مع تأثير محدود على الأنسجة السليمة المحيطة.

وتعمل جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية عن طريق تدمير الحمض النووي للخلايا المستهدَفة، شأنها في ذلك شأن الأشكال الأخرى من الإشعاع. وبذلك تفقد هذه الخلايا القدرة على التكاثر، مما يتسبب في تقلص الأورام.

عادة ما يتم الانتهاء من جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية على الدماغ في جلسة واحدة. تُستخدم الجراحة الإشعاعية المجسمة لعلاج أورام الرئة والكبد والكظر وغيرها من أورام الأنسجة الرخوة، وعادة ما يكون العلاج في عدة جلسات (من ثلاث إلى خمس).

في حالة استخدام الأطباء لجراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية لعلاج الأورام في مناطق من الجسم بخلاف الدماغ، يُسمى ذلك في بعض الأوقات بالعلاج الإشعاعي المجسم بالتوضيع التجسيمي (SBRT) أو علاج الإشعاعي الاستئصالي بالتوضيع التجسيمي (SABR).

يستخدم الأطباء ثلاثة أنواع من التقنية لتوصيل الإشعاع أثناء جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية في الدماغ وأجزاء أخرى من الجسم:

  • تستخدم أجهزة المعجل الخطي (LINAC) الأشعة السينية (الفوتونات) لعلاج التشوهات السرطانية وغير السرطانية في الدماغ وغيره من أجزاء الجسم. كما تعرف أجهزة LINAC أيضًا بالاسم التجاري للمصنّع، مثل CyberKnife وTrueBeam. وتستطيع تلك الأجهزة إجراء جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية (SRS) في جلسة واحدة أو في جلسات تتراوح بين الثلاث والخمس في الأورام الأكبر، وفي تلك الحالة تُسمى العلاج الإشعاعي المجزّأ بالتوضيع التجسيمي.
  • تستخدم أجهزة سكين جاما 192 أو 201 حزمة صغيرة من أشعة جاما لاستهداف تشوهات الدماغ السرطانية وغير السرطانية وعلاجها. تقل شهرة أجهزة سكين جاما عن أجهزة LINAC، وتُستخدم بالأساس في الأورام والآفات الصغيرة وحتى المتوسطة الموجودة في الدماغ والتي ترتبط بحالات مختلفة.
  • العلاج الإشعاعي بالبروتونات (الجراحة الإشعاعية التي تستخدم جزيئات ذات شحنة) هي النوع الأحدث من جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية، كما أنها متوفرة فقط في مراكز بحثية قليلة في الولايات المتحدة، على الرغم من زيادة أعداد المراكز التي تقدم العلاج الإشعاعي بالبروتونات بشكلٍ كبير في السنوات القليلة الماضية. يمكن للعلاج الإشعاعي بالبروتونات علاج سرطانات الدماغ في جلسة واحدة باستخدام جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية، أو يمكنه استخدام العلاج الإشعاعي المجزّأ بالتوضيع التجسيمي لعلاج أورام الجسم خلال عدة جلسات.

كيفية عمله

تعمل جميع أنواع الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي والعلاج الإشعاعي بطريقة مماثلة.

يركز الجهاز المتخصص العديد من الحزم الإشعاعية الصغيرة على الورم أو أي هدف آخر. كل شعاع له تأثير ضئيل للغاية على الأنسجة التي يمر من خلالها، ولكن يتم تقديم جرعة مستهدفة من الإشعاع إلى المكان الذي تتقاطع فيه جميع الحزم الإشعاعية.

تتسبب الجرعة العالية من الإشعاع الذي يصل إلى المنطقة المصابة في تقلص الأورام وتوقف الأوعية الدموية مع مرور الوقت بعد العلاج، مما يسرق إمداد الدم من الورم.

تعني دقة الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي أن الأنسجة المحيطة السليمة ستتعرض إلى ضرر طفيف. وفي معظم الحالات، قد تنطوي الجراحة الإشعاعية على خطورة أقل للإصابة بآثار جانبية مقارنة بأنواع أخرى من الجراحة التقليدية أو العلاج الإشعاعي.

الأنواع

لماذا يتم إجراء ذلك

منذ حوالي 50 عامًا، كانت الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي رائدة كبديل أقل توغلاً وأكثر أمانًا لجراحة الدماغ القياسية (جراحة الأعصاب)، التي تتطلب عمل شقوق في الجلد والجمجمة والدماغ والأغشية المحيطة بنسيج الدماغ.

منذ ذلك الحين، توسع استخدام الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي على نطاق كبير لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض العصبية وغيرها من الحالات، بما في ذلك:

  • الورم الدماغي. غالبًا ما يتم استخدام الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي، مثل سكين جاما، لعلاج أورام الدماغ غير السرطانية (الحميدة) والسرطانية (الخبيثة)، بما في ذلك الورم السحائي، وورم المستقتمات، والورم الأورمي الوعائي والورم القحفي البلعومي.

    يمكن أيضًا استخدام الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي "SRS" لعلاج السرطانات التي انتشرت إلى الدماغ من أجزاء أخرى من الجسم (نقائل الدماغ).

  • التشوه الشرياني الوريدي (AVM). التشوهات الشريانية الوريدية هي حبيكات غير طبيعية للشرايين والأوردة في الدماغ. وفي حالة التشوه الشرياني الوريدي، يتدفق الدم مباشرةً من الشرايين إلى الأوردة، متجاوزًا الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية). وقد يعيق التشوه الشرياني الوريدي التدفق الطبيعي للدم ويؤدي إلى نزيف (نزف) أو سكتة دماغية.

    وتعمل الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي على تدمير التشوه الشرياني الوريدي، وتؤدي إلى إغلاق الأوعية الدموية المصابة بمرور الوقت.

  • ألم العصب ثلاثي التوائم. إن ألم العصب ثلاثي التوائم هو اضطراب الألم المزمن في أحد أو كلا العصبين ثلاثيي التوائم، إذ إن هذا العصب هو المسؤول عن نقل المعلومات الحسية بين الدماغ ومناطق الجبهة والخدين والفك السفلي. وتؤدي اضطرابات الأعصاب إلى تعطيل الإحساس بآلام الوجه الشديدة التي تشعر بها وكأنها صدمة كهربية.

    تستهدف الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي لعلاج ألم العصب الثلاثي التوائم جذر العصب لتعطيل إشارات الألم هذه.

  • ورم العصب السمعي. إن ورم العصب السمعي (الورم الشفاني الدهليزي) هو ورم غير سرطاني يظهر على طول عصب التوازن والسمع الرئيسي الموصل من الأذن الداخلية إلى الدماغ.

    وعندما يُشكل الورم ضغطًا على العصب، فقد يعاني الشخص من فقدان السمع ودوخة وفقدان التوازن وسماع صوت رنين في الأذن (طنين الأذن). وخلال مرحلة نمو الورم، قد يشكل أيضًا ضغطًا على الأعصاب التي تؤثر على الأحاسيس وحركة العضلات في الوجه.

    وقد توقف الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي نمو ورم العصب السمعي أو يقلل من حجمه متضمنًا خطورة قليلة للإصابة بتلف دائم في العصب.

  • أورام الغدة النخامية. يمكن أن تسبب أورام الغدة النخامية التي بحجم حبة الفول في قاعدة الدماغ (الغدة النخامية) مجموعة متنوعة من المشكلات. تتحكم الغدة النخامية في الهرمونات التي تتحكم في وظائف الجسم المختلفة، مثل الاستجابة للضغط النفسي والتمثيل الغذائي والنمو والوظيفة الجنسية.

    ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي لتقليص الورم وتقليل الخلل في تنظيم الهرمونات النخامية.

  • الارتجاف. يمكن استخدام الجراحة الإشعاعية المجسمة لعلاج الارتجاف المرتبط بالاضطرابات العصبية الوظيفية مثل مرض باركنسون والرعاش مجهول السبب.
  • السرطانات الأخرى. يمكن استخدام الجراحة الإشعاعية المجسمة (SRS) لعلاج سرطانات الكبد والرئة والعمود الفقري.

يستكشف الباحثون أيضًا استخدام الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي لعلاج الحالات الأخرى، بما في ذلك سرطان الميلانوما في العين وسرطان الثدي وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا والصرع والاضطرابات النفسية مثل اضطراب الوسواس القهري.

المخاطر

لا تنطوي جراحة اللمس الإشعاعية على إجراء شقوق جراحية، لذلك فهي عامة أقل خطورة من الجراحة التقليدية. ففي الجراحة التقليدية، قد يكون هناك خطر حدوث مضاعفات من جراء التخدير والنزيف والعدوى.

وتكون المضاعفات أو الآثار الجانبية المبكرة مؤقتة عادة. وقد تشمل:

  • التعب. قد يحدث الشعور بالتعب والإرهاق في الأسابيع القليلة الأولى من جراحة اللمس الإشعاعية.
  • التورُّم. قد يُسبب التورم في الدماغ في مكان المعالجة أو بالقرب منه علامات وأعراضًا مثل الصداع والغثيان والقيء. وقد يصف الطبيب أدوية مضادة للالتهابات (أدوية تحتوي على الستيرويدات القشرية) لمنع حدوث مثل هذه المشاكل أو لعلاج الأعراض إن ظهرت.
  • مشاكل فروة الرأس والشعر. قد يتحول لون فروة الرأس إلى الأحمر أو تصبح متهيجة أو حساسة في المكان الذي يتم فيه وضع جهاز على رأسك أثناء فترة العلاج. ويفقد البعض كمية صغيرة من الشعر مؤقتًا.

وقد يعاني الأشخاص في حالات نادرة من آثار جانبية متأخرة، مثل مشاكل أخرى في الدماغ أو الجهاز العصبي، بعد أشهر من فترة العلاج.

كيف تستعد

قد يختلف التحضير للجراحة الإشعاعية المجسمة والعلاج الإشعاعي للجسم المجسم تبعًا للحالة ومنطقة الجسم التي تتم معالجتها ولكن عادة ما يتضمن الخطوات التالية:

الطعام والأدوية

  • يجب عدم تناول أي طعام أو شراب بعد منتصف الليل في الليلة السابقة للعملية.
  • يرجى التحدث مع الطبيب حول إمكانية تناول الأدوية المعتادة في الليلة السابقة للعملية أو في صباح يوم العملية.

الملابس والأدوات الشخصية

قم بارتداء الملابس المريحة والفضفاضة.

تجنب ارتداء الأشياء التالي ذكرها في أثناء الجراحة الإشعاعية التجسيمية (SRS) للدماغ أو العمود الفقري:

  • مصوغات
  • النظارات
  • عدسات لاصقة
  • المكياج
  • طلاء الأظافر
  • أطقم الأسنان
  • الشعر المستعار أو خصيلات الشعر

احتياطات تتعلق بالأدوية والحساسيات

أخبري الطبيبة إذا:

  • كنتِ تتناولين أي أقراص أو حقن لضبط حالة داء السكري.
  • تعانين من حساسية من المحار أو اليود، والتي ترتبط كيميائيًا بالأصباغ الخاصة التي يمكن استخدامها أثناء الإجراء.
  • كنتِ قد خضعتِ لعملية زرع جهاز طبي في جسمك، مثل جهاز تنظيم ضربات القلب أو صمام القلب الاصطناعي أو مثبِّتات تمدد الأوعية الدموية أو جهاز التنبيه العصبي أو الدعامات.

احضري أي أدوية تستخدمينها حديثًا معكِ إلى المركز الطبي، واسألي عن الكيفية التي يجب أن تتناولي بها الأدوية في اليوم الذي تقومين فيه بعمل الإجراء.

ما يمكنك توقعه

تُعتبر جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية، في الغالب، إجراءً يتم في العيادات الخارجية، ولكن العملية بأكملها سوف تستغرق قرابة يوم كامل. وقد ينصحك الأطباء بأن تصطحب أحد أفراد العائلة أو صديقًا في ذلك اليوم بحيث يبقى معك خلال العملية ويستطيع أن يأخذك إلى المنزل.

وقد يوضع لك أنبوب لنقل السوائل لمجرى الدم (في الوريد أو من خلال أنبوب وريدي)، للحفاظ على ترطيب الجسم خلال اليوم، في حال لم يتم السماح لك بالأكل أو بالشرب خلال القيام الإجراء. ويتم وضع إبرة موصلة بنهاية الأنبوب الوريدي في الوريد، ويكون في ذراعك على الأرجح.

بعد إجراء العملية

قد تختلف الخطوات السابقة للعلاج مباشرة وفقًا لموقع المنطقة المراد علاجها ونوع المعدات المستخدمة لتوصيل الإشعاع.

يتشابه التجهيز لأشعة سكين جاما والجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي (LINAC) للدماغ بدرجة كبيرة (باستثناء الخطوة الأولى — لا تتطلب وجود إطار رأس من أجل الجراحة الإشعاعية المتعلقة بالتوضيع التجسيمي LINAC ) ويتضمن ثلاث خطوات:

  1. وضع إطار الرأس. قبل بدء الإجراء، سيتم تثبيت إطار خفيف الوزن في رأسك باستخدام أربعة دبابيس. وسوف يعمل هذا الإطار على تثبيت رأسك أثناء العلاج الإشعاعي، ويكون بمثابة نقطة مرجعية لتركيز الأشعة الإشعاعية. قد لا تتطلب بعض خطوات الجراحة الإشعاعية للدماغ وضع إطار الرأس.

    وفي حال لزم الأمر وجود إطار رأس، سوف يتم إعطاؤك حقن تخدير في الأماكن الأربعة بفروة الرأس حيث سيتم إدخال الدبابيس — نقطتان على جبهتك واثنتان في الجزء الخلفي من رأسك. لن يتم حلق شعرك، وقد تحصل على شامبو خاص لينظف فروة رأسك ويساعد على بقاء الإطار في مكانه.

    لا تحتاج إطار رأس مع جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية (LINAC ) للدماغ. تتم الجراحة الإشعاعية عادةً باستخدام قناع بلاستيكي ناعم يأخذ شكل الوجه. وتتمثل ميزة هذا النهج في كونه يُسهل العديد من طرق العلاج (من ثلاثة إلى خمسة) ويلغي شعور عدم الراحة لوضع الإطار.

  2. التصوير. وبعد تثبيت إطار الرأس، سوف تخضع لفحوصات الأشعة على الدماغ تُظهر موقع الورم أو التشوهات الأخرى بالنسبة لموضع تثبيت إطار الرأس. يعتمد نوع الفحص المستخدم على الحالة المرضية التي يتم علاجها:
    • الأورام. قد تتضمن فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). وخلال الفحص بالأشعة المقطعية، تعمل مجموعة من الأشعة السينية بالتقاط صورة مفصلة للدماغ. وفي الفحص عبر التصوير بالرنين المغناطيسي، يعمل المجال المغناطيسي وموجات الراديو على التقاط صور مفصلة للدماغ.

      وقد يحقن الأطباء صبغة في الأوعية الدموية لملاحظة الأوعية الدموية في الدماغ وفحص الدورة الدموية. وفي بعض الحالات، قد تخضع للفحص عبر التصوير بالرنين المغناطيسي والفحص بالأشعة المقطعية.

    • التشوهات الشريانية الوريدية. قد يتضمن التصوير لمعرفة التشوهات الشريانية الوريدية فحوصات بالأشعة المقطعية أو الفحوصات عبر التصوير بالرنين المغناطيسي أو التخطيط الوعائي الدماغي أو مجموعة من هذه الاختبارات.

      وفي التخطيط الوعائي الدماغي، يقوم الطبيب بإدخال أنبوب صغير في وعاء دموي بالفخذ ويوجهه إلى الدماغ باستخدام التصوير بالأشعة السينية. يقوم الطبيب بحقن صبغة في الأوعية الدموية لجعلها مرئية في الأشعة السينية. وقد يحقن الطبيب صبغة في وعاء دموي خلال فحوصات التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لإظهار الأوعية الدموية وفحص الدورة الدموية.

    • ألم العصب ثلاثي التوائم. يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أو الفحص بالأشعة المقطعية لالتقاط صور للألياف العصبية لتحديد المنطقة المستهدفة لعلاج ألم العصب ثلاثي التوائم.
  3. تخطيط الجرحة. ويتم تزويد نظام التخطيط المحوسب بنتائج فحوصات الدماغ؛ مما يُمكَّن فريق الجراحة الإشعاعية من التخطيط للمناطق الملائمة للعلاج، وتحديد جرعات الإشعاع، وكيفية تركيز الحزم الإشعاعية لعلاج المناطق المستهدفة.

    وقد تستغرق عملية التخطيط ساعة أو ساعتين. وخلال ذلك الوقت، يمكنك الاسترخاء في غرفة أخرى، ولكن يجب أن يظل الإطار مثبتًا برأسك. في حالة قمت بإجراء جراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية (LINAC) للدماغ، فعادة ما يتم إرسالك إلى المنزل أثناء عملية التخطيط، وقد تتلقى العلاج بعد بضعة أيام.

يتضمن الاستعداد للجراحة الإشعاعية التجسيمية أو العلاج الإشعاعي لأجزاء أخرى من الجسم أيضًا عدة خطوات، منها:

  1. وضع علامات. تتطلب بعض تقنيات الجراحة الإشعاعية التجسيمية (SRS) وضع علامة مرئية في الورم أو بالقرب منه في حالات معينة. عادةً ما يتم هذا الإجراء كإجراء خارجي قبل الخضوع للعلاج بالجراحة الإشعاعية التجسيمية (SRS). لكن هذه الخطوة ليست ضرورية بالنسبة لمعظم تقنيات التصوير المقطعي المحوسب (CT) الموجهة.
  2. محاكاة. سيُجري أخصائي علاج الأورام بالإشعاع محاكاة لتحديد أفضل وضع لجسمك لمحاذاته مع الحزم الإشعاعية. سيتم حمل جسمك بإحكام شديد وتثبيته من خلال جهاز التثبيت. يُرجى إخبار طبيبك إذا كنت تعاني رهاب الأماكن المغلقة.

    وبعد أن يتم تثبيتك، سيتم أخذ صور التصوير، ومن المحتمل أن تعود إلى المنزل قبل المرحلة التالية.

  3. التخطيط. باستخدام فحوصات التصوير والبرامج المتخصصة، سيحدد فريق العلاج أفضل طرق الدمج بين الحزم الإشعاعية لاستهداف الورم أو غيره من الأمراض غير الطبيعية.

في أثناء إجراء العملية

عادةً ما يتم تخدير الأطفال في فحوصات التصوير وأثناء الجراحة الإشعاعية. عادةً ما يكون البالغون مستيقظين، لكن قد يتم إعطاؤك مسكنًا خفيفًا لمساعدتك على الاسترخاء.

إذا كنت تستخدم جهاز الجاما نايف، فسوف تستلقى على سرير ينزلق داخل الجهاز، وسيتم ربط إطار الرأس بإطار السرير بشكل آمن. لا يتحرك الجهاز أثناء العلاج؛ ولكن بدلاً من ذلك يتحرك السرير داخل الجهاز. قد تستغرق العملية أقل من ساعة إلى أربع ساعات تقريبًا، بحسب حجم الهدف وشكله. في حالة العلاج باستخدام الجراحة الإشعاعية التجسيمية للدماغ (LINAC)، فسيكون العلاج أسرع.

أخصائي علاج الأورام بالإشعاع يرصد إجراء سكين جاما في أثناء إجرائه. أخصائي علاج الأورام بالإشعاع يرصد إجراء سكين جاما

يرصد أخصائي علاج الأورام بالإشعاع إجراء سكين جاما في أثناء إجرائه.

خلافًا لسكين جاما، يتحرك جهاز المعجل الخطي (LINAC) ويدور حول الهدف خلال العلاج لتوصيل حزم الإشعاع من زوايا مختلفة. ويستغرق العلاج مدة أقل من ساعة.

أثناء الإجراء:

  • لن تشعر بالإشعاع.
  • سوف تكون قادرًا على التحدث إلى الأطباء من خلال ميكروفون.
نظام الجراحة الإشعاعية المجسمة نظام الجراحة الإشعاعية المجسمة

بعد العملية

بعد إجراء العملية، تستطيع توقع حدوث التالي:

  • ستتم إزالة إطار الرأس، في حالة استخدامه. قد تعاني نزيفًا بسيطًا أو ألمًا في أماكن الدبابيس.
  • إذا كنت تعاني الصداع أو الغثيان أو التقيؤ بعد العملية، فسوف تحصل على الأدوية المناسبة.
  • سيكون بمقدورك تناول الطعام والشراب بعد العملية.

النتائج

يحدث التأثير العلاجي لجراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية تدريجيًا بحسب الحالة التي يتم علاجها:

  • الأورام الحميدة (والتي تتضمن وَرَمٌ شفانِيّ الدهليزي). ونتيجة لجراحة التوضيع التجسيمي الإشعاعية، فقد يتقلص الورم خلال فترة تتراوح من 18 شهرًا إلى سنتين، ولكن يتمثل الهدف الرئيسي من علاج الأورام الحميدة، في منع أي نمو للورم في المستقبل.
  • الأورام الخبيثة. قد تتقلص الأورام السرطانية (الخبيثة) بسرعة أكبر، غالبًا في غضون بضعة أشهر.
  • التشوهات الشريانية الوريدية. يسبب العلاج الإشعاعي سماكة الأوعية الدموية غير الطبيعية ذات الصلة بالتشوهات الشريانية الوريدية للدماغ وإغلاقها. قد تستغرق هذه العملية مدة سنتين أو أكثر.
  • ألم العصب ثلاثي التوائم. تتسبب الجراحة الإشعاعية المجسمة (SRS) في إحداث إصابة من شأنها أن تعيق انتقال إشارات الألم على طول العصب ثلاثي التوائم. يتخلص العديد من الأفراد من الألم في غضون عدة أسابيع وربما في عدة أشهر.

سوف تتلقى تعليمات بشأن فحوصات المتابعة المناسبة لمراقبة تطور الحالة.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

الجراحة الإشعاعية التجسيمية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/04/2019
References
  1. Stereotactic radiosurgery (SRS) and stereotactic body radiotherapy (SBRT). Radiological Society of North America. https://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?PG=stereotactic. Accessed March 6, 2018.
  2. Stereotactic radiosurgery. American Association of Neurological Surgeons. http://www.aans.org/en/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Stereotactic-Radiosurgery. Accessed March 6, 2018.
  3. Chen CC, et al. Stereotactic cranial radiosurgery. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 6, 2018.
  4. Gamma Knife surgery. International RadioSurgery Association. http://www.irsa.org/gamma_knife.html. Accessed March 6, 2018.
  5. Stereotactic radiosurgery. American Brain Tumor Association. http://www.abta.org/brain-tumor-treatment/treatments/stereotactic-radiosurgery/. Accessed March 6, 2018.
  6. Vestibular schwannoma (acoustic neuroma) and neurofibromatosis. National Institute on Deafness and Other Communication Disorders. https://www.nidcd.nih.gov/health/vestibular-schwannoma-acoustic-neuroma-and-neurofibromatosis. Accessed March 6, 2018.
  7. Pituitary tumors. American Brain Tumor Association. http://www.abta.org/brain-tumor-information/types-of-tumors/pituitary.html. Accessed March 6, 2018.
  8. A typical treatment day. International RadioSurgery Association. http://www.irsa.org/treatment.html. Accessed March 6, 2018.
  9. Arteriovenous malformations and other vascular malformations of the central nervous system fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Arteriovenous-Malformation-Fact-Sheet. Accessed March 6, 2018.
  10. NINDS trigeminal neuralgia fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Trigeminal-Neuralgia-Fact-Sheet. Accessed March 6, 2018.
  11. Riggin EA. Allscripts EPSI. Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 12, 2018.