هل تدخين السيجار أكثر أمانًا من تدخين السجائر؟

إجابة من جيه تايلور هيز، (دكتور في الطب)

كلا. على الرغم مما قد تكون سمعته، فإن تدخين السيجار ليس أكثر أمانًا من تدخين السجائر — حتى لو لم تستنشق الدخان عن قصد.

كما هو الحال مع تدخين السجائر، يعرّضك تدخين السيجار إلى:

  • النيكوتين. السيجار، مثله كالسجائر، يحتوي على النيكوتين وهي مادة يمكن أن تؤدي إلى إدمان التبغ. ويمكن أن يحتوي السيجار الواحد الكامل على مقدار النيكوتين الذي تحتويه تقريبًا عبوة سجائر. لذا، عندما تستنشق دخان السيجار، فسوف تحصل على نفس مقدار النيكوتين كما لو أنك دخنت السجائر. وحتى إذا لم تستنشق ذلك الدخان عن قصد، فيمكن أن تمتص بطانة الفم لديك كميات كبيرة من النيكوتين. هذا، ولا يقلل تدخين السيجار بدلاً من السجائر من خطر إدمان النيكوتين.
  • التدخين السلبي. يحتوي التدخين السلبي للسيجار على نفس الكيماويات السامة في التدخين السلبي للسجائر. ويمكن لذلك النوع من الدخان أن يتسبب في الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب، أو أن يسهم في ذلك. كما أنه يزيد من خطر الإصابة بربو الطفولة وعدوى الأذن وعدوى الجهاز التنفسي العلوي والسفلي لدى الأطفال، وشِدة ذلك.

ينطوي تدخين السيجار على مخاطر صحية بالغة تتضمن ما يلي:

  • السرطان. تحتوي جميع أدخنة التبغ على مواد كيميائية يمكن أن تسبب السرطان، ودخان السيجار ليس استثناءً. يعمل التدخين المنتظم للسيجار على زيادة خطر الإصابة بأنواع عدة من السرطان مثل سرطان الفم والحلق والمريء والحنجرة.
  • أمراض القلب والرئة. ترتفع خطورة الإصابة بأمراض الرئة بما في ذلك الانتفاخ والتهاب الشعب الهوائية المزمن، مع التدخين المنتظم للسيجار. وقد يرفع كذلك من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل مرض الشريان التاجي.
  • أمراض الفم. تم ربط تدخين السيجار بأمراض الفم والأسنان مثل مرض اللثة وفقدان الأسنان.

إن الانتقال من تدخين السجائر إلى تدخين السيجار يمكن أن يكون ضارًا بشكل خاص لأنك قد تستنشق دخان السيجار بالطريقة التي تستنشق بها دخان السجائر. وكلما زاد عدد مرات تدخينك للسيجار وعمق استنشاقك لدخانه، زادت المخاطر.

على الرغم من أن الآثار الصحية لتدخين السيجار العادي ليست على نفس الدرجة من الوضوح، فإن المستوى الآمن لتدخين السيجار هو عدم تدخينه على الإطلاق. وبدلاً من أن تحاول الاختيار بين تدخين السجائر وتدخين السيجار، حاول الإقلاع عن التبغ تمامًا. لا يوجد شكل آمن للتبغ.

With

جيه تايلور هيز، (دكتور في الطب)

13/07/2016 See more Expert Answers