هل تدخين السجائر الإلكترونية أثناء الحمل أمر مقبول؟

إجابة من جيه تايلور هيز، (دكتور في الطب)

تدخين السجائر الإلكترونية أثناء الحمل غير آمن.

في الأشهر الأخيرة، أبلغت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها عن أكثر من 1000 إصابة في الرئة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية، ومعظمها يتعلق بمنتجات تحتوي على رباعي هيدروكانابينول (THC). توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعدم استخدام الحوامل لأي منتج من منتجات التدخين الإلكترونية، بغض النظر عن المادة.

تحتوي معظم السجائر الإلكترونية على النيكوتين، مما يلحق ضررًا دائمًا بدماغ الطفل خلال نموه، والعديد من الأعضاء الأخرى. تحتوي السجائر الإلكترونية على مادة دافعة — تُستخدم في إنتاج البخار — وغيرها من الإضافات الضارة التي قد تكون غير آمنة لطفلك.

من المعروف أن تدخين السجائر أثناء الحمل يمكن أن يضر بالنساء وأطفالهن. لكن تشير الأبحاث إلى أن الحوامل اللاتي يُدَخِّنَّ السجائر الإلكترونية يعتقدن أنها أقل ضررًا من تدخين السجائر العادية. في الغالب لا تعرف النساء الحوامل ما إذا كانت السجائر الإلكترونية تحتوي على النيكوتين. وقد تستخدم بعض النساء أيضا السجائر الإلكترونية أثناء الحمل نتيجة لاعتقادهن بأنها قد تساعدهن في الإقلاع عن تدخين السجائر العادية أو تقليلها.

وفي حين أن استخدام السجائر الإلكترونية قد يُعرض الطفل خلال نموه لسموم أقل مقارنةً بالسجائر العادية، فإن التعرض للنيكوتين من أي نوع ضار بالطفل.

إذا كنتِ تدخنين، فإن الإقلاع عن التدخين هو أفضل طريقة لمنح طفك بداية صحية. ابدئي باستشارة مزود الرعاية الصحية أو استعيني بخدمات التوجيه المعنوي.

With

جيه تايلور هيز، (دكتور في الطب)

12/10/2019 See more Expert Answers