إليك ما تحتاج إلى معرفته حول لقاح كوفيد 19 للأطفال

By Mayo Clinic Staff

لقاح كوفيد 19 متاح الآن للأطفال بعمر 5 سنوات أو أكثر في الولايات المتحدة. فيما يلي ما يحتاج الأهل والأطفال لمعرفته حول سلامة اللقاح وفعاليته وآثاره الجانبية المحتملة وفوائد الحصول عليه.

في حال عدم إصابة الأطفال بأعراض حادة لفيروس كوفيد-19 بشكلٍ متكرر، فما الحاجة إذن لتلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19؟

يمكن للقاح كوفيد 19 أن يقي طفلك من الإصابة بالفيروس ونشره.

يمكن أن يحمي اللقاح الطفل من الإصابة بمرض شديد في حال تعرضه لعدوى كوفيد 19، كما يحميه من المضاعفات قصيرة الأمد وطويلة الأمد. إن الأطفال المصابين بحالات صحية أخرى، مثل السُمنة والسكري والربو، قد يكونون أكثر عرضة للمرض الشديد في حال العدوى بكوفيد 19.

كما يمكن أن يساعد الحصول على لقاح كوفيد 19 في إبقاء الطفل في المدرسة والمشاركة في الأنشطة والألعاب والرياضات الجماعية بأمان أكبر.

ما هي لقاحات كوفيد 19 التي حصلت على موافقة الجهات المختصة لاستخدامها مع الأطفال في الولايات المتحدة؟

تتوفر لقاحات كوفيد 19 في الولايات المتحدة للأطفال حسب الفئة العمرية:

  • من 5 إلى 11 سنة. أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيص استخدام طارئ لإعطاء لقاح كوفيد 19 من صنع فايزر-بيوإنتيك لهذه الفئة العمرية. ويتطلب هذا اللقاح حقنتين بينهما ثلاثة أسابيع. يحتوي هذا اللقاح على جرعة أقل مقارنة بلقاح فايزر-بيوإنتيك المستخدم للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 سنة فأكثر. أظهرت الأبحاث أن هذا اللقاح فعال بنسبة 91% في الوقاية من كوفيد 19 لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة.
  • من 12 إلى 15 سنة. أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيص استخدام طارئ لإعطاء لقاح فايزر- بيوإنتيك المخصص لكوفيد 19 لهذه الفئة العمرية. ويتطلب هذا اللقاح حقنتين بينهما ثلاثة أسابيع. يحتوي هذا اللقاح على نفس كمية جرعة لقاح فايزر-بيوإنتيك المستخدم للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 سنة فأكثر. يمكن إعطاء الجرعة الثانية بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر. أظهرت الأبحاث أن هذا اللقاح فعال بنسبة 100% في الوقاية من كوفيد 19 لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة.
  • بالنسبة للأشخاص بعمر 16 سنة فأكثر: وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح من شركة فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 لهذه الفئة العمرية، ويُطلق على هذا اللقاح حاليًا Comirnaty. ويتطلب هذا اللقاح حقنتين بينهما ثلاثة أسابيع. يمكن إعطاء الجرعة الثانية بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر. واللقاح فعال بنسبة 91% في الوقاية من من حالات كوفيد 19 الـمَرضية الشديدة لدى الأشخاص بعمر 16 سنة أو أكثر. تشير الأبحاث المبكرة أيضًا إلى أن اللقاح فعال بنسبة 96٪ في الوقاية من المرض الشديد الناجم عن متحور دلتا، وهو أكثر سلالات كوفيد 19 شيوعًا في الولايات المتحدة حاليًا.

كيف تأكدَت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من سلامة لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 وفعاليته للأطفال؟

بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة، استعرضت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية دراسة عن اللقاح شملت أكثر من 4600 طفل في هذه الفئة العمرية. وقد تلقى 3100 منهم تقريبًا لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19. بينما أخذ بقية الأطفال حقنة وهمية عديمة المفعول. وخضع الأطفال الذين تلقوا اللقاح لمراقبة للآثار الجانبية لمدة شهرين على الأقل بعد الجرعة الثانية. وكانت الآثار الجانبية عموماً بين خفيفة ومعتدلة.

كما عايَنَتْ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باكرًا حالات كوفيد 19 التي حدثت بعد أسبوع واحد من إعطاء الأطفال الجرعة الثانية من اللقاح. علمًا بأنه الأطفال المشاركين في هذه الدراسة لم يصابوا بكوفيد 19 قبل مشاركتهم فيها. وكانت النتيجة أن أصيب 3 أطفال بكوفيد 19 من بين 1,305 طفلًا أخذوا حقنة اللقاح الحقيقي. بينما أصيب 16 طفلًا بكوفيد 19 من بين 663 طفلًا أخذوا حقنة الدواء الوهمي. وتشير هذه النتائج إلى أن اللقاح فعال بنسة 91% في الوقاية من كوفيد 19 لدى هذه الفئة العُمْرية.

بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة، استعرضت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية دراسة عن اللقاح شملت أكثر من 2200 طفل في الولايات المتحدة ضمن هذه الفئة العمرية. وقد تلقى نصف الأطفال في هذه الدراسة لقاح كوفيد 19 الذي أنتجته فايزر-بيوإنتيك. بينما أخذ بقية الأطفال حقنة وهمية.

وبعد أسبوع من الجرعة الثانية، لم تظهر إصابات بكوفيد 19 لدى الأطفال الذين أخذو لقاح فايزر-بيوإنتيك، وكان عدد الأطفال 1005. بينما أصيب 16 طفلًا بكوفيد 19 من بين 978 طفلًا أخذوا الحقنة الوهمية. ولم يُشخَّص أي من الأطفال سابقًا بكوفيد 19. وتشير هذه النتائج إلى أن اللقاح فعال بنسة 100% في الوقاية من كوفيد 19 لدى هذه الفئة العُمْرية.

ما هي الأعراض الجانبية للقاحات فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 عند إعطائها للأطفال؟

عند إعطائهم لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19، تحدث لدى الأطفال آثارٌ جانبية مماثلة لتلك التي تحدث للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عاماً أو أكثر. تشمل الآثار الجانبية المسجَّلة الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الألم في مكان حقن اللقاح
  • الإرهاق
  • الصداع
  • القشعريرة
  • الألم العضلي
  • الحُمّى
  • ألم المفاصل
  • تورّم العقد الليمفاوية
  • الغثيان
  • انخفاض الشهية

وعلى غرار البالغين، يصاب الأطفال بآثار جانبية خلال يومين من أخذ اللقاح، وتستمر تلك الأعراض عادة من يوم إلى ثلاثة أيام. وقد أبْلَغَ عدد أكبر من الأطفال عن إصابتهم بهذه الآثار الجانبية بعد الجرعة الثانية من اللقاح، باستثناء آلام موضع الحَقن. ومع ذلك، فإن بعض الناس لا يصابون بآثار جانبية.

بعد إعطاء لقاح كوفيد 19 للطفل، سيخضع للمراقبة لمدة تتراوح بين 15 و 30 دقيقة للتحقق من حدوث أي رد فعل تحسسي يتطلب العلاج.

لا يُنصح بإعطاء الطفل مسكنًا للألم بدون وصفة طبية للوقاية من الآثار الجانبية قبل أن يأخذ اللقاح. لا بأس في إعطاء الطفل هذا النوع من الدواء بعد حصوله على لقاح كوفيد 19.

هل يمكن أن يؤثر فيروس كوفيد-19 على القلب؟

في الولايات المتحدة، كانت هناك زيادة في حالات التهاب عضلة القلب والتهاب غشاء القلب المبلّغ عنها بعد أخذ لقاحات كوفيد 19 بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA)، ولا سيما لدى الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة. يُصيبُ التهابُ عضلةِ القلب، كما هو واضح من الاسم، عضلةَ القلب نفسها، أما التهابُ غشاءِ القلب فيُصيبُ البطانةَ الخارجية للقلب. هذه الحالات نادرة بناء على البلاغات الواردة. وتشير إحدى الدراسات إلى أن خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب في الأسبوع التالي لأخذ جميع جرعات لقاح فايزر-بيوإنتيك بلغ نحو 54 حالة لكل مليون جرعة أعطيت للذكور الذين تراوحت أعمارهم بين 12 و 17 عاماً.

ومن بين الحالات المبلّغ عنها، تكررت المشكلة أكثر بعد الجرعة الثانية من لقاح كوفيد 19، وعادةً في غضون عدة أيام بعد أخذ اللقاح. وسرعان ما شعر معظم الأشخاص الذين تلقوا الرعاية بتحسّن بعد الراحة وتناوُل الأدوية. تشمل الأعراض التي يجب مراقبتها ما يلي:

  • ألم الصدر
  • ضيق النفَس
  • الشعور بسرعة نبض القلب أو قوة ضرباته أو بخفقان القلب

إذا شعر الأهل أو الطفل بأي من هذه الأعراض في غضون أسبوع من تلقي لقاح كوفيد 19، فيجب الحصول على الرعاية الطبية.

هل هناك أي أبحاث عن الآثار طويلة الأمد للقاحات فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19؟

نظرًا لأن التجارب السريرية على لقاحات كوفيد 19 لم تبدأ إلا في صيف عام 2020، فليس من الواضح بعد ما إذا كانت لهذه اللقاحات آثار على المدى البعيد. لكن نادرًا ما تسبب اللقاحات آثارًا طويلة الأمد.

ولقد راقَبَ الخبراءُ مؤشرات السلامة لدى الأطفال في كل من هذه الفئات العمرية، واستمروا بمراقبة هذه المؤشرات لمدة شهرين على الأقل بعد إعطائهم الجرعة الثانية من لقاح كوفيد 19.

وضعَت شركة فايزر خطة لرصد سلامة اللقاح في إطار طلبها الأول للحصول على تصريح استخدام طارئ للقاح كوفيد 19 في عام 2020. وتشمل الخطة الآن مراقبة الحالة الصحية للأطفال والمراهقين الذين يأخذون لقاح كوفيد 19.

بالإضافة إلى ذلك، يُطلب من جميع مقدمي خدمات التطعيم في الولايات المتحدة إرسال البلاغات عن حوادث التضرر الخطيرة (مثل ردود الفعل التحسسية) إلى برنامج وطني يسمى نظام الإبلاغ عن حوادث التضرر باللقاحات (Vaccine Adverse Event Reporting System).

ما هي آلية عمل لقاحات كوفيد 19 التي أنتجتها فايزر-بيوإنتيك؟

تَستخدم فايزر- بيوإنتيك تقنية الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) في لقاحات كوفيد 19. لقد عكف الباحثون على دراسة لقاحات الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) على مدى عدة عقود.

توجد فوق سطح فيروسات كورونا كياناتٌ شوكية الشكل تسمى بروتين S. تعطي لقاحات كوفيد 19 المستندة على الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) تعليماتٍ للخلايا المناعية حول كيفية صنع جزء غير ضار من أحد بروتينات S. بعد التطعيم، تبدأ الخلايا في صنع أجزاء البروتين وإظهارها على أسطح الخلايا. سيتعرف الجهاز المناعي على هذا البروتين، وسيبدأ بتكوين استجابة مناعية وصُنع أجسام مضادة. بعد إعطاء التعليمات، يفكّك الجسمُ الحمضَ النووي الريبي المرسال على الفور. ولا يَدخل أبدًا نواة الخلية حيث يوجد الحمض النووي.

هل هناك أي اختلاف في المكونات أو الجرعات حسب الفئة العمرية فيما يخص لقاحات فايزر-بيونتيك لكوفيد 19؟

يحتوي لقاح فايزر-بيوإنتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة على جرعة أقل (10 مايكروغرام) مقارنة باللقاح المستخدم للأطفال الأكبر سناً وللبالغين (30 مايكروغرام). تُستخدم إبر لقاح أصغر لحقن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة.

يحتوي لقاح فايزر-بيوإنتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة على مادة دارئة (معادِلة) نوعها مختلف عن تلك المستخدمة في اللقاح المخصص للأطفال الأكبر سناً وللبالغين. تساعد هذه المادة الدارئة، والتي تُستخدم في لقاحات أخرى معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في الحفاظ على استقرار اللقاح في درجات حرارة باردة لفترة أطول.

إن مكونات وجرعات لقاح فايزر-بيوإنتيك لكوفيد 19 المستخدم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة هي نفس المكونات المستخدمة للأشخاص بعمر 16 سنة فما فوق.

هل هناك فئات من الأطفال يجب أن لا يأخذوا لقاح فايزر-بيونتيك لكوفيد 19؟

هذا اللقاح غير متاح حتى الآن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. تجري حاليا تجارب سريرية على الأطفال الأصغر سنًا.

كما ينبغي عدم إعطاء اللقاح لأي طفل لديه تاريخ مرضي يتضمن حدوث تحسس شديد تجاه أي من مكونات اللقاح. في هذه الحالة، قد يتمكن الطفل من أخذ لقاح مختلف لكوفيد 19 في المستقبل.

هل يمكن للقاح أن يَنْقل فيروس كوفيد 19 للطفل؟

لا. الفيروسات الحية المسببة لكوفيد 19 غير مستخدَمة في لقاحات كوفيد 19 التي يجري تطويرها حاليًا في الولايات المتحدة.

هل يمكن للقاح كوفيد-19 أن يؤثر على الخصوبة أو الحيض؟

لا يوجد أي دليل على أن أيًا من اللقاحات المضادة لكوفيد 19 تسبب مشاكل في الخصوبة.

أبلغ عدد قليل من النساء عن حدوث تغيّرات مؤقتة في الدورة الشهرية بعد أخذ لقاح كوفيد 19. كما أظهرت دراسة صغيرة أن تغييرات مؤقتة في الدورة الشهرية حصلت لدى بعض النساء بعد إصابتهن بكوفيد 19. ليس من الواضح ما إذا كان كوفيد 19 نفسه أو اللقاح المضاد له هو سبب هذه التغييرات. وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث.

ضعي في اعتبارك أن عدة أمور يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية، بما في ذلك الالتهابات والتوتر ومشاكل النوم وتغيرات النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة.

هل يمكن أن تحدث آثار جانبية طويلة الأمد للأطفال الذين يصابون بكوفيد 19؟

يمكن أن تحدث بعض الأعراض طويلة الأمد لأي شخص يصاب بكوفيد 19. تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد 19 المعتدل والشديد قد حدثت لهم أعراض طويلة الأمد. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لدى الأطفال ما يلي:

  • التعب أو الإرهاق
  • الصداع
  • صعوبة في النوم
  • صعوبة في التركيز
  • آلام العضلات والمفاصل
  • السعال

يمكن أن تؤثر هذه الأعراض على قدرة الطفل على الذهاب إلى المدرسة أو القيام بالأنشطة المعتادة. إذا حدثت للطفل أعراض طويلة الأمد، ننصح الأهل بالتحدث إلى مدرّسي الطفل عن احتياجاته.

كيف يمكن للأطفال االحصول على لقاح كوفيد 19؟

استشر إدارة الصحة المحلية أو الصيدلية القريبة منك أو طبيب الأطفال للحصول على معلومات حول الأماكن التي يمكن أن توفر لطفلك اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19؟ وعند حجز موعد طبي لطفلك لتلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19، ننصحك بطرح الأسئلة التالية:

  • هل يلزم وجود أحد الوالدين أو ولي أمر الطفل أثناء الموعد الطبي؟
  • ما المعلومات المطلوب تقديمها أثناء الموعد الطبي؟
  • هل يُسمح لعدد محدود فقط من أفراد العائلة، مثل الأخوة بحضور الموعد الطبي؟

ما الفترة التي يجب أن تفصل بين حصول الطفل على لقاح كوفيد-19 ولقاح آخر قبله أو بعده؟

يمكن أخذ لقاح كوفيد 19 وأنواع اللقاحات الأخرى في نفس اليوم.

في السابق، وبسبب حداثة لقاحات كوفيد 19، أوصت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية بعدم أخذ أي لقاحات أخرى لمدة أسبوعين قبل لقاح كوفيد 19 وبعده. لكن غيّرَت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها توصياتها بناءً على بيانات السلامة التي جمعَتها في الأشهر الأخيرة.

تذكّر أن اللقاح يحمي معظم الناس من الإصابة بالمرض الناتج عن العدوى بكوفيد 19. إذا كانت لديك أسئلة أو مخاوف بشأن حصول طفلك على لقاح كوفيد 19، فاستشر طبيب الأطفال. فقد يستطيع مساعدتك على الموازنة بين المخاطر والفوائد.

16/11/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. After COVID-19 vaccination: Is it OK to visit with loved ones?
  2. Can COVID-19 (coronavirus) spread through food, water, surfaces and pets?
  3. COVID-19 and vitamin D
  4. Convalescent plasma therapy
  5. Coronavirus disease 2019 (COVID-19)
  6. COVID-19: How can I protect myself?
  7. Cough
  8. Herd immunity and coronavirus
  9. COVID-19 and high blood pressure
  10. COVID-19 and pets
  11. COVID-19 and your mental health
  12. COVID-19 antibody testing
  13. COVID-19, cold, allergies and the flu
  14. COVID-19 (coronavirus) drugs: Are there any that work?
  15. COVID-19 (coronavirus) in babies and children
  16. Long-term effects of COVID-19
  17. COVID-19 (coronavirus) travel advice
  18. COVID-19 tests
  19. How well do face masks protect against coronavirus?
  20. COVID-19 vaccine: Should I reschedule my mammogram?
  21. COVID-19 vaccines
  22. COVID-19 variant
  23. COVID-19 vs. flu: Similarities and differences
  24. COVID-19: Who's at higher risk of serious symptoms?
  25. Debunking coronavirus myths
  26. Diarrhea
  27. Different COVID-19 vaccines
  28. Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)
  29. Fever
  30. Fever: First aid
  31. Fever treatment: Quick guide to treating a fever
  32. Honey: An effective cough remedy?
  33. How do COVID-19 antibody tests differ from diagnostic tests?
  34. How does COVID-19 affect people with diabetes?
  35. How to take your pulse
  36. How to measure your respiratory rate
  37. How to take your temperature
  38. Loss of smell
  39. Mayo Clinic Minute: You're washing your hands all wrong
  40. Mayo Clinic Minute: How dirty are common surfaces?
  41. Multisystem inflammatory syndrome in children (MIS-C)
  42. Nausea and vomiting
  43. Pregnancy and COVID-19
  44. Coronavirus infection by race
  45. Red eye
  46. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  47. Safety tips for returning to school during COVID-19
  48. Sex and COVID-19
  49. Shortness of breath
  50. Teleworking during the coronavirus
  51. Thermometers: Understand the options
  52. Video: Travel safely for medical care during the COVID-19 pandemic
  53. Treating COVID-19 at home
  54. Unusual symptoms of coronavirus
  55. Watery eyes
  56. Fight coronavirus (COVID-19) transmission at home
  57. What's causing my infant's diarrhea?