مضغ التبغ: ليس منتجًا آمنًا

تعرّف على الحقائق المتعلقة بمضغ التبغ والأشكال الأخرى للتبغ بدون تدخين. إنها أكثر ضررًا وإدمانًا مما قد تعتقد.

By Mayo Clinic Staff

يمكن أخذ تبغ المضغ ومنتجات التبغ الأخرى عديمة الدخان باعتبارها أكثر أمانًا من السجائر أو منتجات التبغ الدخاني الأخرى لأنها غير مرتبطة بسرطان الرئة. وغالبًا ما تتوفر منتجات التبغ الدخاني كخيار أكثر أمانًا. ومع ذلك تؤدي تلك المنتجات إلى بعض المخاطر التي تسببها السجائر نفسها، وكذلك مخاطر صحية أخرى، وبالأخص تلك التي ترتبط بمنتجات التبغ غير الدخاني. لا توجد منتجات تبغ آمنة.

تبغ المضغ وغيره من أشكال التبغ عديم الدخان

إن تبغ المضغ من الأنواع الشائعة لتَعَاطِي التبغ عديم الدخان. تتكوَّن مُنتَجات التبغ عديم الدخان من التبغ أو مزيج التبغ الذي يتمُّ تَعَاطِيه عن طريق المضغ، أو المَصِّ أو النُّشوق بدلًا من التدخين. يتمُّ امتصاص النيكوتين من خلال الأنسجة الليِّنة للفم، وفي بعض الحالات يتمُّ ابتلاعه.

وهناك أنواع عديدة من منتجات التبغ عديم الدخان في جميع أنحاء العالم. في الولايات المتحدة، تشمل الأنواع الرئيسية من التبغ عديم الدخان ما يلي:

  • تَبْغ المضغ ويتمُّ تعبئته إما كأوراق تبغ سائبة؛ وإما كأوراق مضغوطة بشكل صغير يُشبه الطوب تُسمَّى حَشْوة، وإما كجدائل من الأوراق تُسمَّى اللفيفة. يتمُّ الاحتفاظ بقطعة التبغ بين الخَدِّ واللثة. واللعاب الناتج في الفم إما يَتِمُّ بَصْقه وإما يتمُّ بَلْعه. ويُسمَّى أيضًا تَبْغ المضغ، الذي قد يكون ذا نكهة، بالتبغ الممضوغ أو المبصوق أو الذي يتمُّ بَصْقه.
  • النُّشوق هو التبغ المُقَطَّع أو المطحون الذي قد يكون ذا نكهة. وهو مُتوفِّر في أشكال جافَّة أو رطبة، وتتمُّ تعبئته في علب أو أكياس تُشبِه عبوات الشاي. تُوضَع رشة من النُّشوق على طول خط اللثة، إما خلف الشفة وإما بين اللثة والخد. وتَعَاطِي التبغ عن طريق النُّشوق قد تكون له أيضًا أسماء أخرى. ويُمكن شَمُّ النُّشوق الجاف داخل الأنف.
  • سْنُوس (تُنْطَق سْنُوس) وهو أحدُ مُنتَجات التبغ عديم الدخان وغير المَبْصُوق وهو ذو نكهة وقد نَشَأ في السويد. يُباع فرْطًا أو في أكياس تُشبِه عبوات الشاي. يُشبه النُّشوق، ولكن تتمُّ بَسْتَرَته أثناء عملية التصنيع لقتل البكتيريا التي يُمكن أن تُنتِج المواد الكيميائية المُسبِّبة للسرطان. تُشير بعض الأدلة إلى أن مُستخدِمي snus ليسوا في خطر كبير مثل مستخدمي السيجارة لسرطان الفم ومرض القلب وسرطان الرئة والسكتة الدماغية وانتفاخ الرئة والْتِهاب القصبات المُزمن.
  • التبغ القابل للذَّوَبان هو عبارة عن مُنتَجات من قِطَع التبغ المسحوق والمضغوط، التي عادةً ما تكون بنكهة. وهي تذوب في الفم، ولا تتطلَّب بَصْق نقيع التبغ. تُباع كحلقات أو أقراص أو أقراص للمَص تُشبِه الحلوى الصُّلبة؛ أو كأعواد في حجم "أعواد الثقاب" تقريبًا؛ أو شرائط رقيقة، أو ورق مُسطح مثل شريط النفس القابل للذَّوَبان. هذه المُنتَجات ليست نفس أقراص نيكوتين المَصِّ التي تُستخدَم لمساعدة الناس على الإقلاع عن التدخين.

المخاطر الصحية للتبغ غير المخصًّص للتدخين

تحتوي جميع منتجات التبغ على النيكوتين، وهي مادة كيميائية تجعل هذه المنتجات مسبِّبة للإدمان. ويوجد في التبغ أو يتكون خلال عملية إنتاجه ما يصل إلى 28 مادة كيميائية مختلفة، تم تعريفها كعوامل مسببة للسرطان (مسرطنات). وقد ارتبطت هذه المواد الموجودة في منتجات التبغ غير المخصص للتدخين بخطر موثّق بالإصابة بأمراض.

تشمل المشاكل الصحية المرتبطة بالتبغ غير المخصص للتدخين ما يلي.

  • الإدمان. نظرًا لأن التبغ غير المخصَّص للتدخين يحتوي على النيكوتين، يمكن إدمانه، تمامًا كما يحدث مع السجائر. مستويات النيكوتين التي تسري في مجرى الدم لدى الأشخاص الذين يدخنون السجائر مكافئة تقريبًا لها فيمن يستخدمون التبغ المخصص للمضغ. ومع ذلك، على عكس تبغ التدخين الذي يُستخدم دوريًّا خلال النهار، يُستخدَم التبغ غير المخصص للتدخين في الأغلب باستمرار مما يعرِّض مستهلكيه لمستويات عالية من النيكوتين طوال اليوم، ويؤدِّي إلى مستويات عالية من الإدمان. وكما هو الحال مع التدخين تمامًا، يتسبب الامتناع عن تعاطي التبغ عديم الدخان في أعراض مثل الرغبة المُلِحَّة في الأكل وزيادة الشهية وسهولة الاستثارة والمزاج المكتئب.
  • السرطان. يرفع التبغ المخصص للمضغ وغيره من منتجات التبغ غير المخصص للتدخين خطر الإصابة بأمراض سرطان الفم — سرطان الفم أو الحنجرة أو الوجنة أو اللثة أو الشفتين أو اللسان. كما تتزايد احتمالية الإصابة بسرطان البنكرياس والمريء، وهو الأنبوب الطويل الذي يمتد من حلقك إلى معدتك.
  • آفات الفم محتملة التسرطُن. يرفع التبغ غير المخصص للتدخين خطر الإصابة ببقع بيضاء صغيرة داخل الفم تدعى الطلوان. إن هذه الآفات الفموية محتمَلة التسرطن، وهذا يعني أنها يمكن أن تصبح سرطانية يومًا ما.
  • مرض القلب. بعض أنواع التبغ غير المخصَّص للتدخين ترفع سرعة القلب وضغط الدم. تشير الدلائل إلى أن استخدام التبغ غير المخصص للتدخين على المدى الطويل يزيد من خطر الوفاة بسبب مرض القلب والسكتة الدماغية.
  • أمراض الأسنان. يمكن أن يتسبب السكر والمواد المهيجة في منتجات التبغ غير المخصص للتدخين في تسوس الأسنان وتآكلها، فضلًا عن البقع على الأسنان ورائحة الفم الكريهة وأمراض اللثة وانحسار اللثة وفقدان كثافة العظام حول جذورها وفقدان الأسنان.
  • المخاطر على الحمل. أظهرت الدراسات أن استخدام التبغ غير المخصَّص للتدخين، بما في ذلك التبغ الرطب، قد يزيد من مخاطر ولادة الأجنة الميتة وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة وتغير سرعة القلب عند الأطفال الرضع.
  • خطر تسمم الأطفال. مظهر منتجات التبغ غير المخصص للتدخين ونكهتها الشبيهة بنكهة الحلوى يجعلانها جذابة للأطفال. يمكن أن يتسبَّب ابتلاع هذه المنتجات في التسمم بالنيكوتين. قد تتضمَّن آثار تسمم الأطفال بالنيكوتين الغثيان والقيء والضعف والتشنجات وعدم الاستجابة وضعف التنفس والوفاة.

الإقلاع عن التبغ عديم الدخان

إذا كنت تستخدم التبغ الممضوغ أو غيره من أشكال التبغ الذي لا يُدَخَّن، ففكر في الخيارات التي تساعدك على الإقلاع عنه. فبسبب المخاطر الصحية للتبغ الممضوغ، فإن منتجات التبغ الذي لا يُدَخَّن ليست بديلاً جيدًا للإقلاع عن تدخين السجائر.

وتعد الأبحاث التي أُجريت حول الإقلاع عن منتجات التبغ الذي لا يُدَخَّن محدودة نسبيًا، وكذلك ما زالت فعالية الإستراتيجيات المتبعة للإقلاع عن تلك المنتجات غير مفهومة مثل فهمنا للإستراتيجيات المتبعة للإقلاع عن التدخين. رغم ذلك، فقد تكون الإرشادات والمصادر المتوفرة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين مفيدة.

وفيما يلي عرض للإجراءات التي ثبُتت فعاليتها في أبحاث الإقلاع عن التبغ الممضوغ وغيره من المنتجات عديمة الدخان.

  • العلاج بالنيكوتين البديل باستخدام العلكة أو أقراص المص المحتوية على النيكوتين، وكذلك قد يقلل استخدام أحد بدائل النيكوتين التي تُمتص عن طريق بطانة الفم الرغبة في تعاطي منتجات التبغ شأن العلاج بلصقات النيكوتين.
  • الفارينيكلين (Chantix) وهو دواء غير نيكوتيني يصرف بوصفة طبية يمكن أن يساعد في التخلص من أعراض انسحاب النيكوتين عن طريق محاكاة الدور الذي يؤديه النيكوتين في الجسم.
  • التدخلات السلوكية قد توفر لك وسائل مثل الخدمات الهاتفية ومواد الدعم الذاتي وطلب الاستشارة المهنية الدعم اللازم وتساعدك في تطوير مهارات التكيُّف.

ويمكن أن يرشد طبيبك أثناء وضع خطة للإقلاع واختيار المنتجات أو الأدوية بديلة النيكوتين للمساعدة في تحقيق النجاح. وربما يحيلك الطبيب أيضًا إلى أحد الموارد أو مجموعات الدعم. للتواصل مع الخط الهاتفي للإقلاع الخاص بالمعهد الوطني للسرطان، اتصل بخدمة ‎877-44U-QUIT ‏(‎877-448-7848). ولمعرفة الخط الهاتفي للإقلاع عن التدخين في ولايتك اتصل ب‎خدمة 800-QUIT-NOW‏ (‎800-784-8669).

29/10/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة