التشخيص

لتشخيص مرض القلب الخلقي، سوف يُجري لكَ طبيبك فحصًا بدنيًا ويستمع إلى قلبك باستخدام السماعة الطبية. وسوف يطرح عليك أسئلة عن أعراضك وتاريخك الطبي والعائلي.

تشمل اختبارات تشخيص مرض القلب الخلقي أو استبعاده:

  • تخطيط كهربية القلب (ECG). يسجل الاختبار غير المؤلم الإشارات الكهربائية في قلبك. يُمكن لتخطيط كهربية القلب تشخيص العديد من مشكلات القلب، بما في ذلك عدم انتظام ضربات القلب وانسداد الشرايين. وفي بعض الأحيان يُجرى تخطيط كهربية القلب في أثناء ممارسة الرياضة؛ عادةً على الدراجة أو جهاز المشي. ويطلق على هذه الطريقة اسم اختبار الجهد.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. يُمكن لهذه الصور أن توضّح التغييرات في حجم قلبك وشكله، وكذلك المشكلات التي أصيبت بها الرئتان.
  • قياس التأكسُج النبضي. يُستخدم جهاز استشعار متصل بأصبعك لتحديد كمية الأكسجين الموجودة في الدم.
  • تخطيط صدى القلب. تنتج الموجات الصوتية - الألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) صورًا للقلب في أثناء حركته. ويُمكن لطبيبك استخدام هذا الاختبار لمعرفة كيفية ضخ غرف القلب وصماماته للدم عبر قلبك. ويُمكن كذلك إجراء تخطيط صدى القلب في أثناء ممارسة الرياضة، عادة على الدراجة أو جهاز المشي.
  • تخطيط صدى القلب عبر المريء. عند الحاجة إلى الحصول على صورة بها المزيد من التفاصيل فقد يوصي طبيبك بإجراء تخطيط صدى القلب عبر المريء. وفي هذا الاختبار، يوجَّه أنبوب مرن به محوّل طاقة عبر الحلق من خلال الأنبوب الذي يصل الفم بالمعدة (المريء). ويُنفذ هذا الإجراء عبر التخدير.
  • التصوير المقطعي المحوسب للقلب وتصوير القلب بالرنين المغناطيسي. تكوّن هذه الاختبارات صورًا للقلب والصدر. تستخدم فحوص التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية. ويَستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب مجالًا مغناطيسيًّا وموجات راديوية لالتقاط صور لقلبك. وفي الاختبارين، تتمدد على طاولة تَنزلق إلى داخل جهاز طويل شبيه بالأنبوب.
  • القسطرة القلبية. قد يستخدم طبيبك هذه الاختبار لفحص تدفُّق الدم وضغطه في قلبك. سوف تُعطى أدوية منوّمة. وبعد ذلك يُدخل الطبيب قِسطارًا في أحد شرايين أو أوردة الأربية أو العنق أو الذراع المتجهة إلى قلبك. ويوجَّه القسطار إلى موضعه الصحيح باستخدام الأشعة السينية. وفي بعض الأحيان تُحقن صبغة في القِسطار. وتساعد هذه الصبغة في إظهار الأوعية الدموية بشكل أوضح في الصور.

المعالجة

غالبًا ما يكون من الممكن علاج مرض القلب الخلقي بنجاح في مرحلة الطفولة. ومع ذلك، قد لا تكون بعض عيوب القلب خطيرة لدرجة تستدعي علاجها أثناء الطفولة، ولكنها قد تسبب مشكلات مع تقدمك في العمر.

كما يعتمد علاج مرض القلب الخلقي لدى البالغين على مدى حدة المشكلة التي يعاني منها قلبك. ويمكن ببساطة مراقبة حالتك أو قد تحتاج إلى أدوية أو جراحة.

الانتظار اليقظ

قد تتطلب عيوب القلب البسيطة نسبيًا إجراء فحوصات عرضية فقط مع طبيبك للتأكد من أن حالتك لا تزداد سوءًا. اسأل طبيبكَ عن عدد مرات زيارات المتابعة اللازمة.

الأدوية

يمكن علاج بعض عيوب القلب الخِلقية البسيطة عن طريق الأدوية التي تساعد على عمل القلب بطريقة أكثر فعالية. وقد تحتاج أيضًا إلى أدوية لمنع تجلطات الدم أو للسيطرة على عدم انتظام ضربات القلب.

الجراحات والإجراءات الأخرى

تتوفر العديد من العمليات الجراحية والإجراءات لعلاج البالغين المصابين بأمراض القلب الخلقية.

  • أجهزة القلب القابلة للزرع. قد يساعد الجهاز الذي يساعد في التحكم في معدل ضربات القلب (منظم ضربات القلب) أو الذي يصحح ضربات القلب غير المنتظمة التي تهدد الحياة (جهاز مقوم نظم القلب ومُزيل الرّجَفان القابل للزرع أو ICD) في تحسين بعض المضاعفات المرتبطة بعيوب القلب الخلقية.
  • العلاجات المعتمدة على القسطرة. يمكن إصلاح بعض عيوب القلب الخلقية باستخدام تقنيات القسطرة. وتسمح هذه الوسائل العلاجية بإجراء إصلاح بدون جراحة القلب المفتوح. وبدلاً من ذلك، يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع (قسطرة) في أحد الأوردة أو الشرايين في الساق ويوجهه إلى القلب بمساعدة صور الأشعة السينية. وبمجرد وضع القسطرة، يمرر الطبيب أدوات صغيرة عبر القسطرة لإصلاح العيب.
  • جراحة القلب المفتوح. إذا لم تستطع إجراءات القسطرة إصلاح عيب قلبك، فقد يوصي الطبيب المعالج لك بإجراء جراحة القلب المفتوح.
  • زراعة القلب. إذا كان عيب القلب خطيرًا لدرجة أنه لا يمكن علاجه، فقد يكون زرع القلب خيارًا متاحًا.

الرعاية التفقدية

إذا كنت شخصًا بالغًا مصابًا بمرض القلب الخلقي، فأنت معرض لخطر أن تتطور لديك مضاعفات — حتى إذا خضعت لعملية جراحية لإصلاح عيب أثناء الطفولة. من المهم متابعة الرعاية التفقدية مدى الحياة. من الناحية المثالية، سيتولى طبيب القلب المدرب على علاج البالغين المصابين بعيوب القلب الخلقية رعايتك.

قد تشمل الرعاية التفقدية فحوصات الطبيب المنتظمة وفحوصات الدم والتصوير العرضية للكشف عن وجود مضاعفات. سيعتمد عدد المرات التي ستحتاج فيها إلى زيارة طبيبك على ما إذا كان مرض القلب الخلقي لديك خفيفًا أم معقدًا.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

التأقلم والدعم

من الأشياء المهمة التي يجب عليك فعلها إذا كنت بالغًا مصابًا بمرض قلبي خلقي أن تتعرف على حالتك. تشمل الموضوعات التي يجب أن تتعرف عليها ما يلي:

  • اسم وتفاصيل حالة قلبك وعلاجها السابق
  • كم مرة ينبغي زيارة الطبيب من أجل رعاية المتابعة
  • معلومات عن أدويتك وآثارها الجانبية
  • كيفية الوقاية من التهابات القلب (التهاب الشغاف)، إذا لزم الأمر
  • الإرشادات الخاصة بممارسة التمارين وقيود العمل
  • المعلومات الخاصة بتنظيم النسل وتحديد الأسرة
  • المعلومات الخاصة بالتأمين الصحي وخيارات التغطية التأمينية
  • المعلومات الخاصة بالعناية بالأسنان، بما في ذلك ما إذا كنت بحاجة إلى مضادات حيوية قبل إجراءات الأسنان
  • أعراض مرض القلب الخلقي لديك والأوقات التي يجب عليك الاتصال فيها بطبيبك

يعيش العديد من البالغين المصابين بمرض القلب الخلقي حياةً كاملةً وطويلةً ومثمرةً. لكن من المهم ألا تتجاهل حالتك. كن على اطلاع بمرضك؛ فكلما عرفت أكثر، ازدادت قدرتك على التعافي.

التحضير استعداداً للموعد الطبي

فإذا كُنتَ تُعاني من تشوه القلب الخلقي عليك أن تحدد موعد مع الطبيب لمناقشة متابعة الرعاية الصحية حتى وإِن لم تظهر لديك المضاعفات. ومن المرجح أن تتم إحالتك إِلى طبيب متمرس في تشخيص وعلاج حالات القلب (طبيب القلب).

وفيما يلي بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد والتحضير لموعدك الطبي.

ما يُمكنك فعله

عند تحديد الموعد الطبي عليك الاستفسار عما إِذا كانت هنالك أي تعليمات عليك الالتزام بها مسبقًا، كأن تتعلق بتحديد ما تتناوله في نظامك الغذائي أو الصيام. وعليك أن تعمل قائمة بالآتي:

  • أعراضك إِن وجدت، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بمرض القلب الخلقي ومتى بدأت
  • معلومات شخصية رئيسة بما فيها تاريخ العائلة من أمراض القلب والمعالجة التي تلقيتها كطفل
  • جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية الأُخرى التي تتناولها وجرعاتها
  • الأسئلة التي ترغب في طرحها على طبيبك

وعليك أن تصطحب أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء معك إِن أمكن لمساعدتك على تذكر المعلومات التي تُذكر. وفيما يتعلق بمرض القلب الخلقي تتضمن الأسئلة التي تُطرح على الطبيب ما يلي:

  • ما هو السبب الأرجح وراء ظهور الأعراض لديّ؟
  • ما هي الاختبارات التي من الضروري أن أخضع إليها؟
  • ما هي الطرق العلاجية المتوفرة؟ ما هي الطريقة العلاجية التي توصي بها في حالتي؟
  • هل هنالك تعليمات عليَّ اتباعها بالنسبة إِلى الطعام أو النشاط البدني؟
  • ما وتيرة التفريسات الطبية التي يجب أن أخضع إليها للكشف عن مضاعفات تشوهات القلب؟
  • أُعاني من حالات صحية أُخرى، فكيف يُمكنني تدبير تلك الحالات معاً على أفضل وجه؟
  • هل هنالك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما هي المواقع الإليكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح الأسئلة الأُخرى.

ما تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح الطبيب بعض الأسئلة ومن ضمنها الآتي:

  • هل الأعراض متقطعة أم مستمرة طول الوقت؟
  • ما مدى شدة الأعراض لديك؟
  • هل هنالك ما يُحسِّن الأعراض على ما يبدو؟
  • هل هنالك ما يُفاقم الأعراض لديك؟
  • ما هو نمط حياتك وذلك يشمل نظامك الغذائي واستعمال التبغ والنشاط البدني وتناول المشروبات الكحولية؟

الداء القلبي الخلقي لدى البالغين - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

14/05/2020
  1. About congenital heart defects. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/CongenitalHeartDefects/AboutCongenitalHeartDefects/About-Congenital-Heart-Defects_UCM_001217_Article.jsp#.WD8pOpK8x8g. Accessed March 30, 2020.
  2. Congenital heart defects. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/chd/signs. Accessed March 30, 2020.
  3. Stout KK, et al. 2018 AHA/ACC guideline for the management of adults with congenital heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. Circulation. 2019; doi:10.1161/CIR.0000000000000603.
  4. Guidelines for treating adults with congenital heart disease. American College of Cardiology. https://www.cardiosmart.org/Heart-Conditions/Guidelines/ACHD. Accessed March 30, 2020.
  5. Living with a congenital heart defect. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/ncbddd/heartdefects/living.html. Accessed April 2, 2020.
  6. Overview of congenital cardiovascular anomalies. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/congenital_cardiovascular_anomalies/overview_of_congenital_cardiovascular_anomalies.html. Accessed April 2, 2020.
  7. Riggins E. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 1, 2020.
  8. Isotretinoin. Facts & Comparisons eAnswers. https://www.wolterskluwercdi.com/facts-comparisons-online. Accessed March 31, 2020.
  9. Electrocardiogram. Mayo Clinic. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/ekg/about/pac-20384983. Accessed April 1, 2020.
  10. Chest X-ray. Mayo Clinic. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/chest-x-rays/about/pac-20393494. Accessed April 1, 2020.
  11. Woodard PK, et al. ACR appropriateness criteria known or suspected congenital heart disease in the adult. Journal of the American College of Radiology. 2017; doi:10.1016/j.jacr.2017.02.036.
  12. Pierpont ME, et al. Genetic basis for congenital heart disease: Revisited: A scientific statement from the American Heart Association. Circulation. 2018; doi:10.1161/CIR.0000000000000606.