نظرة عامة

إن إصلاح الصمام الأبهري واستبداله عمليتان تعالجان الأمراض التي تصيب الصمام الأبهري.

إن الصمام الأبهري أحد الصمامات الأربعة التي تنظم تدفق الدم عبر القلب. تحافظ هذه الصمامات على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح عبر القلب.

يفصل الصمام الأبهري حجيرة الضخ الرئيسية للقلب (البطين الأيسر) والشريان الرئيسي الذي يوفر للجسم الدم الغني بالأكسجين (الشريان الأبهر).

مع كل انقباض للبطين، ينفتح الصمام الأبهري ويسمح بتدفق الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهري. وعند استرخاء البطين، ينغلق الصمام الأبهري لمنع ارتجاع الدم إلى البطين.

عندما لا يعمل الصمام الأبهري على نحوٍ سليم، يمكن أن يؤثر في اتجاه تدفق الدم، فضلًا عن إجبار القلب على العمل بمجهود أكبر لتزويد باقي الجسم بالدم اللازم.

قد لا يتسبب مرض الصمام الأبهري في أي علامات أو أعراض لسنوات عديدة عند بعض الأشخاص، أو لا يتسبب بها على الإطلاق. وقد يشعر آخرون بضيق التنفس، والتعب، وألم في الصدر، وفقدان الوعي، وشذوذ ضربات القلب (اضطرابات النظم القلبي)، وفشل القلب، والوفاة القلبية المفاجئة.

يمكن لعمليات إصلاح الصمام الأبهري واستبداله علاج مرض الصمام الأبهري والمساعدة على استعادة تدفق الدم الطبيعي وتقليل الأعراض وإطالة مدّة البقاء على قيد الحياة والمساعدة على الحفاظ على وظيفة عضلة القلب.

نهج Mayo Clinic

الأنواع

لماذا تُجرى

يعتمد علاج مرض الصمام الأورطي على شدة الحالة، وعلى ما إذا كنت تعاني من مؤشرات وأعراض أم لا، وعلى ما إذا كانت حالتك تزداد سوءًا.

تشمل أنواع مرض الصمام الأورطي التي تتطلب العلاج عن طريق إصلاح الصمام الأورطي أو استبداله ما يلي:

قلس الصمام الأورطي يحدث عندما يعود الدم متدفقًا عبر الصمام الأورطي إلى البطين الأيسر في كل مرة يرتخي البطين بدلًا من الاتجاه الواحد الطبيعي من البطين إلى الأبهر.

يمكن أن يتسبب الصمام المسرب أو المختلة وظيفته في التدفق العكسي. وهذا قد يكون بسبب تدهور الصمام، أو الشكل غير الطبيعي للصمام عند الولادة (مرض القلب الخلقي) أو عدوى بكتيرية.

تضيق الصمام الأورطي يتسبب في أن يصبح الصمام الأورطي ضيقًا أو منسدًا، ما يجعل ضخ القلب للدم في الأبهر أمرًا صعبًا. قد يكون ذلك بسبب مرض القلب الخلقي، أو سماكة سديلتي الانغلاق في الصمام (الشرف) أو تغيرات لاحقة للالتهابات، مثل التغيرات المرتبطة بمرض القلب الروماتيزمي.

مرض القلب الخلقي قد يساهم في قلس الصمام الأورطي أو تضيقه بالإضافة إلى أنه قد يؤدي إلى مشكلات أخرى تمنع الصمام الأورطي من العمل بشكل سليم. على سبيل المثال، قد يُولد الشخص بصمام أورطي لا يحتوي على نسيج كافٍ للسَديلتين (الشرف)، أو قد يكون حجم الصمام أو شكله خاطئًا، أو قد لا توجد فتحة تسمح بتدفق الدم بشكل طبيعي (الرتق).

بالنسبة إلى المصابين بمرض الصمام الأورطي الخفيف بدون أعراض، قد يكون كل المطلوب هو المراقبة بعناية تحت إشراف الطبيب.

ولكن في معظم الحالات، تزداد حالة مرض الصمام الأورطي واختلال وظيفته سوءًا على الرغم من الخضوع إلى العلاج الطبي. إن معظم حالات الصمام الأورطي مشكلات آلية لا يمكن علاجها بشكل ملائم بالأدوية فقط وستتطلب في نهاية الأمر تدخلًا جراحيًا لتقليل الأعراض ومخاطر المضاعفات، مثل فشل القلب أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو الوفاة بسبب توقف القلب المفاجئ.

هل يتم علاج الصمام الأورطي أم استبداله؟

معلومات ذات صلة

تغيير الصمام الأورطي عبر القسطار (TAVR)

يعتمد قرار علاج الصمام الأورطي التالف أو استبداله على العديد من العوامل والتي تتضمن:

  • شدة مرض الصمام الأورطي
  • السن والصحة العامة
  • ما إذا كنت في حاجة إلى الخضوع لجراحة القلب لتصحيح مشكلة أخرى في القلب بالإضافة إلى مرض الصمام الأورطي، مثل جراحة تحويل مسار القلب لعلاج مرض الشريان التاجي، فيمكن علاج الحالتين في آن واحد.

بصفة عامة، عادة ما يكون علاج صمّام القلب هو الخيار الأول لأنه يرتبط بخطر منخفض للإصابة بالعدوى ويحافظ على قوة الصمّام ووظيفته، ويقلل من الحاجة إلى تناول مسيلات الدم لبقية الحياة كما هو ضروري لأنواع معينة من عمليات استبدال الصمّام. على سبيل المثال، الأشخاص المصابون بثقب في سَديلتيّ الانغلاق في الصمّام (وريقات الصمّام المثقوب) قد يكونون مرشحين لعملية علاج الصمّام الأورطي بدلًا من استبداله، اعتمادًا على شدة الحالة.

لا يمكن علاج كل الصمّامات، ومع ذلك، أحيانًا تكون جراحة علاج صمّام القلب أصعب من جراحة استبدال الصمّام. سيعتمد الخيار الأفضل على الحالة الفردية بالإضافة إلى مهارة فريق القلب متعدد التخصصات وخبرته.

يمكن إجراء عمليات علاج الصمام الأورطي واستبداله من خلال جراحة القلب المفتوح التقليدية، والتي تنطوي على عمل قطع (شق جراحي) في الصدر أو من خلال الأساليب الجراحية طفيفة التوغل تنطوي على عمل شقوق جراحية أصغر في الصدر أو استخدام قسطار يتم إدخاله في الساق أو الصدر (تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة (TAVR)).

وقد تتضمن جراحة القلب طفيفة التوغل الإقامة لمدة قصيرة بالمستشفى، والاستشفاء السريع، والشعور بألم أقل من ذلك الناجم عن جراحة القلب المفتوح التقليدية. يجب إجراء جراحة القلب طفيفة التوغل بصفة عامة بواسطة فريق متعدد التخصصات لجراحات القلب لديه خبرة في هذه الأنواع من العمليات.

يعتمد نوع العملية التي ستخضع لها على الحالة الفردية وسيشرح الطبيب فوائد كل خيار ومخاطره.

على سبيل المثال، قد لا يتم ترشح بعض المصابين بمرض الصمام الأورطي لجراحة القلب المفتوح التقليدية بسبب مشكلات صحية أخرى، مثل مرض الرئتين أو الكلى والذي سيجعل العملية خطيرة للغاية.

الكثير من المصابين بمرض الصمّام الأورطي مصابون أيضًا بمرض الشريان التاجي وقد يحتاجون إلى جراحة تحويل مسار القلب لتحسين تدفق الدم. يتم إجراء جراحة تحويل مسار القلب عادة من خلال جراحة القلب المفتوح التقليدية، فسيتم إجراء عملية الصمام الأورطي بنفس الطريقة.

المخاطر

مخاطر جراحة إصلاح وجراحة استبدال الصمام الأبهري تتنوع بناء على صحتك ونوع العملية وخبرة فريق الرعاية الصحية الخاص بك. لتقليل المخاطر المحتملة يجب إجراء جراحة الصمام الأبهري عامة في مركز به فريق قلب متعدد التخصصات مدرب على الإجراءات ويُجري عدد كبير من جراحات الصمام الأبهري.

المخاطر المصاحبة لجراحة إصلاح الصمام الأبهري واستبداله قد تشمل:

  • النزف
  • الجلطات الدموية
  • خلل وظيفي في صمامات الاستبدال
  • مشاكل النظم القلبي
  • العدوى
  • السكتة الدماغية
  • الموت

كيف تستعد

استشارة لإصلاح صمام أبهري واستبداله في Mayo Clinic (مايو كلينك)

يناقش فريق الرعاية في Mayo Clinic أيّ استفسارات قد تراود المريض حول إجراء إصلاح الصمام الأبهري أو استبداله في Mayo Clinic.

قبل إجرائك لجراحة إصلاح أو استبدال الصمام الأبهري سيقوم طبيبك وفريق العلاج الخاص بك بالإيضاح لك ما الذي يجب أن تتوقعه قبل وأثناء وبعد الجراحة والمخاطر المحتملة من الجراحة.

ناقش مع طبيبك وفريق العلاج الخاص بك أي أسئلة تكون لديك عن الجراحة.

قبل إدخالك إلى المستشفى لإجراء الجراحة تحدث مع مقدم الخدمة الخاص بك عن إقامتك في المستشفى وناقش أي مساعدة قد تحتاج إليها عندما تعود إلى المنزل.

الطعام والأدوية

تحدث مع طبيبك حول:

  • متى تستطيع تناول أدويتك العادية وما إذا كنت تستطيع تناولها قبل جراحتك
  • متى ينبغي أن تتوقف عن الأكل أو الشرب في الليلة السابقة للجراحة

الملابس والمتعلقات الشخصية

قد يوصي فريق العلاج بإحضار عدة أشياء إلى المستشفى بما في ذلك:

  • قائمة بأسماء الأدوية التي تتناولها
  • النظارات، وسماعات الأذن الطبية، وأطقم الأسنان
  • مواد العناية الشخصية، مثل الفرشاة، والمشط، ومعدات الحلاقة، وفرشاة الأسنان
  • ملابس فضفاضة مريحة
  • نسخة من التوجيهات المتقدمة أو وصية الحياة
  • أشياء قد تساعدك على الاسترخاء، مثل مشغلات الموسيقى المحمولة أو الكتب
  • أي أجهزة طبية أو معدات طبية محددة

أثناء الجراحة، تجنب ارتداء:

  • المجوهرات
  • النظارات
  • العدسات اللاصقة
  • أطقم الأسنان
  • طلاء الأظافر

سيتم حلق شعر الجسم الخاص بك في المكان الذي ستُجرى فيه العملية.

ما يمكنك توقعه

أثناء الإجراء

سيتم تخديرك في معظم جراحات علاج الصمّام الأورطي واستبداله، ولذلك لن تشعر بأي ألم ولن تكون واعيًا خلال الجراحة.

سيتم توصيلك كذلك بجهاز المجازة القلبية الرئوية الذي يحافظ على حركة الدم في الجسم أثناء العملية.

ترميم الصمام الأورطي

عادة ما يتم إجراء إصلاح الصمام الأورطي من خلال جراحة القلب المفتوح التقليدية وفتح عظام الصدر (بضع القص). ويربط الأطباء العظام ببعضها البعض بعد الإجراء لمنع الحركة والمساعدة في الشفاء.

قد تتضمن إجراءات ترميم الصمام الأورطي عدة أنواع مختلفة من الترميم، بما في ذلك:

  • إدخال أنسجة للصق الثقوب والتمزقات الموجودة في السدائل (شرفات الثقب) التي تسد الصمام
  • إضافة دعامة إلى قاعدة الصمام أو جذوره
  • فصل شرفات الصمام الملتحمة
  • إعادة تشكيل الأنسجة أو إزالتها للسماح للصمام بالإغلاق بصورة أكثر إحكامًا
  • إحكام الحلقة الموجودة حول الصمام (الحلقة) أو شدها عن طريق زرع حلقة صناعية (رأب حلقة الصمام)

يمكن إصلاح الصمامات الأورطية التي يتعذر عليها الانفتاح بشكل كامل بسبب تضيق الصمام الأورطي عن طريق الجراحة أو إجراء أقل توغلًا يُسمى رأب الصمام بالبالون — والذي يستخدم طريقة تُسمى قسطرة القلب. عادة ما تكون مستيقظًا أثناء قسطرة القلب، ويتطلب ذلك البقاء في المستشفى لفترة أقل من جراحة القلب التقليدية.

عادة ما يُستخدم رأب الصمام بالبالون لعلاج الرضع والأطفال المصابين بتضيق الصمام الأورطي. ومع ذلك، فإن الصمام يميل إلى الضيق مرة أخرى في البالغين الذين أُجري لهم هذا الإجراء، لذلك عادة ما يُجرى فقط للبالغين المرضى للغاية بشكل يصعب معه إجراء الجراحة أو الذين ينتظرون استبدال الصمام. قد تحتاج بمرور الوقت إلى إجراءات إضافية لمعالجة تضيق الصمام.

قد يستخدم الأطباء أيضًا إجراء قسطرة لترميم الصمام الأورطي عن طريق إدخال حشوة أو جهاز لترميم التسرب في الصمام الأورطي البديل.

استبدال الصمام الأورطي

يزيل الطبيب في هذه الجراحة الصمام الأورطي ويستبدله بصمام ميكانيكي، أو صمام مصنوع من نسيج قلب إنسان، أو نسيج قلب خنزير، أو بقرة. ويمكن أحيانًا استخدام صمامات بديلة من الأنسجة الحيوية، حيث يتم استخدام الصمام الرئوي الخاص بك.

وسيلزم غالبًا استبدال الصمامات النسيجية الحيوية، حيث تتلف بمرور الزمن. إذا كان لديك صمام ميكانيكي، فينبغي أن تتناول الأدوية المسيلة للدم طوال عمرك لوقايتك من تخَثُر الدم. سيناقش الأطباء معك مخاطر ومزايا كل نوع من أنواع الصمامات، وسيناقشون أي الصمامات قد يكون الأنسب لك.

قد تُجرى جراحة استبدال الصمام الأورطي عن طريق جراحة القلب المفتوح التقليدية أو بوسائل طفيفة التوغل، تنطوي على شقوق أصغر من تلك المستخدمة في جراحة القلب المفتوح.

بيد أن جراحة استبدال الصمام الأورطي طفيفة التوغل هي الأقل شيوعًا، لأن الوصول إلى الصمام التالف بهذه الطريقة لا يتناسب مع معالجة كافة الحالات. وعندما يجريها جراحون متمرسون ومراكز تتمتع بالخبرة، فلا تختلف نتائج هذه الجراحة عن تلك الخاصة بجراحة القلب المفتوح التقليدية.

استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة (TAVR)

تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة (TAVR) شكل آخر من أشكال استبدال الصمام الأورطي بالطريقة طفيفة التوغل التي تقوم على نهج غير جراحي. أحيانًا ما يُطلق عليه أيضًا اسم غرس الصمام الأورطي عن طريق القسطرة (TAVI).

خلال عملية تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة (TAVR)، يمكن للأطباء الوصول إلى قلبك من خلال وعاء دموي في ساقك أو من خلال شق صغير في الصدر. ويُوجه أنبوب مجوف (القسطرة) من خلال الأوردة وصولاً إلى الصمام الأورطي. بمجرد وضعه بشكل صحيح، يتم إدخال الصمام الأورطي البديل القابل للتمدد باستخدام بالون أو قابل للتمدد ذاتيًا.

قد يكون تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة (TAVR) خيارًا للأشخاص المعرضين للخطر من تغيير الصمام الأورطي عن طريق الجراحة لأن لديهم معدلاً متوسطًا أو مرتفعًا للإصابة بالمضاعفات.

قد يكون تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة (TAVR) أيضًا خيارًا في حالة كان لديك صمام من نسيج بيولوجي تم إدخاله مسبقًا لتغيير الصمام الأورطي، لكنه لم يعد يعمل بشكل جيد بعد الآن.

بعد الإجراء

ستمكث على أي حال يومًا أو يومين في وحدة العناية المركزة. وسيتم تزويدك بالأكسجين والسوائل والتغذية والأدوية عبر المسارات الوريدية (IV). وستساعد الأنابيب الأخرى على تفريغ البول من المثانة، وتصريف السوائل والدم من الصدر.

وبعد البقاء في وحدة العناية المركزة، ستنتقل إلى غرفة عادية في المستشفى لتقضي فيها عدة أيام. ويمكن أن يختلف الوقت الذي تقضيه في وحدة العناية المركزة والمستشفى، حسب حالتك وإجراءات العملية التي خضعت لها.

من المرجح أن يقوم فريق المعالجة بما يلي خلال الفترة التي ستمضيها في المستشفى:

  • مراقبة علامات الإصابة بالعدوى في أماكن الجروح
  • الفحص الدوري لضغط الدم، والتنفس، ومعدل ضربات القلب
  • مساعدتك على معالجة أي ألم تعاني منه بعد الجراحة
  • توجيهك في أثناء فترة التعافي إلى المشي بانتظام لزيادة نشاطك تدريجيًا، وممارسة تمارين التنفس

قد يعطيك طبيبك التعليمات التي يجب اتباعها في أثناء فترة التعافي، مثل مراقبة علامات الإصابة بالعدوى في أماكن الجروح، والعناية جيدًا بالجروح، وتناول الأدوية، وعلاج الألم، والآثار الجانبية الأخرى التي يمكن أن تشعر بها بعد الجراحة.

تعتمد فترة التعافي على العملية الجراحية، والصحة العامة قبل إجرائها، وأي مضاعفات قد تنشأ عنها.

قد ينصحك طبيبك بتجنب قيادة السيارة، أو رفع أي شيء يزيد وزنه عن 10 أرطال لعدة أسابيع. وسيناقشك الطبيب حول الوقت المناسبة لعودتك إلى ممارسة الأنشطة الطبيعية.

النتائج

استشارة لإصلاح صمام أبهري واستبداله في Mayo Clinic (مايو كلينك)

سيوفر فريق العلاج في Mayo Clinic (مايو كلينك) الرعاية المنسقة والمستمرة بعد الخضوع لجراحة الصمام الأبهري.

بعد إصلاح الصمام الأورطي أو جراحة استبداله، قد تكون في النهاية قادرًا على العودة إلى الأنشطة اليومية، مثل العمل والقيادة وممارسة الرياضة.

ولكن ستظل في حاجة إلى تناول أدوية معينة وحضور مواعيد المتابعة الصحية على نحو منتظم مع الطبيب. وقد تخضع لعدة اختبارات لتقييم حالتك ومراقبتها.

قد يأمرك الطبيب وفريق الرعاية الصحية بإجراء تغيرات صحية في أسلوب الحياة — مثل الأنشطة البدنية واتباع نظام غذائي صحي والتعامل مع الضغوط والامتناع عن تعاطي التبغ — في حياتك لتقليل خطر المضاعفات المستقبلية وتحسين صحة القلب.

قد ينصح الطبيب بمشاركتك في إعادة تأهيل القلب — وهو برنامج تعليمي ورياضي مُصمم لمساعدتك على تحسين صحتك ومساعدتك في التعافي بعد جراحة القلب.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

علاج الصمام الأورطي واستبداله - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

02/07/2019
References
  1. Aldea G. Minimally invasive aortic and mitral valve surgery. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 4, 2016.
  2. Options for heart valve replacement. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/HeartValveProblemsandDisease/Options-for-Heart-Valve-Replacement_UCM_450816_Article.jsp#.WBjmPmXT8lZ. Accessed Nov. 1, 2016.
  3. Types of replacement heart valves. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/HeartValveProblemsandDisease/Types-of-Replacement-Heart-Valves_UCM_451175_Article.jsp#.WBjnUWXT8lY. Accessed Nov. 1, 2016.
  4. Villablanca P, et al. A meta-analysis and meta-regression of long-term outcomes of transcatheter versus surgical aortic valve replacement for severe aortic stenosis. International Journal of Cardiology. 2016;225:234.
  5. Siemieniuk R, et al. Transcatheter versus surgical aortic valve replacement in patients with severe aortic stenosis at low and intermediate risk: Systematic review and meta-analysis. British Medical Journal. 2016;354:i5130.
  6. Foroutan F, et al. Prognosis after surgical replacement with a bioprosthetic aortic valve in patients with severe symptomatic aortic stenosis: Systematic review of observational studies. British Medical Journal. 2016;354:i5065.
  7. Armstrong GP. Aortic regurgitation. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/valvular-disorders/aortic-regurgitation. Accessed Nov. 3, 2016.
  8. Armstrong GP. Aortic stenosis. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/valvular-disorders/aortic-stenosis. Accessed Nov. 3, 2016.
  9. Gaash W. Indications for valve replacement in aortic stenosis in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 4, 2016.
  10. Braverman A. Management of adults with bicuspid aortic valve disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 4, 2016.
  11. What is heart valve disease? National Heart, Lung and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hvd/. Accessed Nov. 4, 2016.
  12. Options and considerations for heart valve surgery. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/HeartValveProblemsandDisease/Options-and-Considerations-for-Heart-Valve-Surgery_UCM_450787_Article.jsp#.WBz4HGXT8lY. Accessed Nov. 4, 2016.
  13. Newer heart valve surgery options. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/HeartValveProblemsandDisease/Newer-Heart-Valve-Surgery-Options_UCM_462302_Article.jsp#.WCH5MGXT8lY. Accessed Nov. 8, 2016.
  14. Nishimura R, et al. 2014 AHA/ACC Guideline for the management of patients with valvular heart disease: Executive summary — A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Practice Guidelines. Circulation. 2014;129:2440.
  15. Heart valve disease treatment. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hvd/treatment. Accessed Nov. 9, 2016.
  16. Riggin EA Allscripts EPSI. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 10, 2016.
  17. AskMayoExpert. Aortic valve regurgitation. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Research; 2016.
  18. Bonow RO, et al. 2008 focused update incorporated into the ACC/AHA 2006 Guidelines for the management of patients with valvular heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Practice Guidelines (Writing Committee to Revise the 1998 Guidelines for the management of patients with valvular heart disease). Circulation. 2008;118:e523.
  19. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Aortic valve regurgitation. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2011.
  20. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Getting ready for heart surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2011.
  21. How can I prepare for heart surgery? American Heart Association. https://www.nlm.nih.gov/medlineplus/heartsurgery.html. Accessed Nov. 11, 2016.
  22. What is heart surgery? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hs. Accessed Nov. 14, 2016.
  23. Tordsen BW. Surgical Information Recording System. Sept. 11, 2016.
  24. Greason KL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 13 2016.
  25. Ruiz CE, et al. Transcatheter therapies for the treatment of valvular and paravalvular regurgitation in acquired and congenital valvular heart disease. Journal of the American College of Cardiology. 2015;66:169.

علاج الصمام الأورطي واستبداله