نظرة عامة

رتق الصمام ثلاثي الشُرَف هو قصور في القلب يُولد به الطفل (قصور خلقي) ويتسبب في عدم تكوين أحد الصمامات (الصمام ثلاثي الشُرَف) بين حجرتين في القلب. وبدلاً من ذلك، ينشأ نسيج صلب بين الحجرتين يمنع تدفق الدم ويتسبب في عدم اكتمال نمو حجرة القلب السفلية اليمنى (البطين الأيمن).

لا يمكن للرضَّع أو الأطفال أو البالغين المصابين برتق الصمام ثلاثي الشُرَف الحصول على ما يكفي من الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. ويشعر الأشخاص المصابون بهذه الحالة المرضية بالتعب بسرعة، ويصابون غالبًا بضيق النفس وتغيُّر لون الجلد إلى اللون الأزرق.

يمكن علاج رتق الصمام ثلاثي الشُرَف عن طريق عمليات جراحية متعددة. ويتمكن معظم الأطفال المصابين بهذه الحالة والذين خضعوا للجراحة من العيش بصحة جيدة حتى مرحلة البلوغ، على الرغم من أنه يلزم إجراء جراحات المتابعة في كثير من الأحيان.

الأعراض

تظهر أعراض الانسداد الخلقي في الصمام ثلاثي الشُرف بعد الولادة بفترة وجيزة، ويمكن أن تشمل:

  • لون أزرق خفيف على الجلد والشفتين (الزُراق)
  • صعوبة في التنفس
  • الشعور بالتعب بسهولة، خاصةً أثناء الرضاعة
  • بطء النمو وصعوبة في اكتساب الوزن

كما يصاب بعض الأطفال الرضع أو الأشخاص الأكبر سنًا ممن لديهم انسداد خلقي في الصمام ثلاثي الشُرف بأعراض قصور القلب، والتي تشمل:

  • إرهاق وضعف
  • ضيق النفس
  • تورُّم (وذمة) في الساقين والكاحلين والقدمين
  • تورم في البطن (استسقاء)
  • زيادة مفاجئة في الوزن بسبب احتباس السوائل

متى تزور الطبيب

أخبر طبيبك إذا لاحظت أيًا من العلامات أعلاه لديك أو لدى طفلك.

الأسباب

يحدث رتق الصمام ثلاثي الشرف في أثناء تطوُّر قلب الجنين. بعض العوامل الوراثية؛ مثل متلازمة دوان، قد تزيد من خطورة إصابة طفلك بعيوب الداء القلبي الخلقي؛ ومنها رتق الصمام ثلاثي الشرف، لكن عادة ما تكون مسببات الداء القلبي الخلقي غير معروفة.

كيفية عمل القلب

ينقسم القلب إلى أربع حجرات، وهي الأذين الأيمن والبطين الأيمن والأذين الأيسر والبطين الأيسر. وينقل الجانب الأيمن للقلب الدم إلى الرئتين للحصول على الأكسجين قبل أن ينتقل إلى الجانب الأيسر للقلب. أما الجانب الأيسر فيضخ الدم في وعاء كبير يسمى الشريان الأورطي الذي ينقل الدم الغني بالأكسجين إلى بقية أجزاء الجسم.

تتحكم الصمامات في تدفق الدم إلى داخل القلب وخارجه. وتُفتح هذه الصمامات لتسمح للدم بالانتقال إلى الحجرة التالية أو أحد الشرايين، ثم تُغلق لمنع تدفق الدم إلى الخلف.

عندما تسوء الأمور

في حالة الإصابة بانسداد خلقي في الصمام ثلاثي الشُرَف، لا يتمكن الجانب الأيمن في القلب من ضخ كميات كافية من الدم إلى الرئتين لغياب دور ذلك الصمام. حيث تمنع طبقة من النسيج تدفق الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن. ونتيجةً لذلك، يكون البطين الأيمن عادةً صغيرًا وغير مكتمل النمو (ناقص التنسج).

وبدلاً من ذلك، يتدفق الدم من الأذين الأيمن إلى الأذين الأيسر من خلال ثقب في الجدار الفاصل بينهما (الحاجز). وهذا الثقب يكون ناتجًا إما عن وجود عيب في القلب (عيب الحاجز الأذيني) أو فتحة طبيعية متوسعة كان من المفترض أن تنغلق بعد الولادة بفترة وجيزة (الثقبة البيضاوية السالكة).

وبعد أن يتدفق الدم إلى الأذين الأيسر، ينتقل إلى البطين الأيسر ثم يُضخ إلى الشريان الأورطي. وبعد ذلك، يتدفق الدم عبر وعاء يربط الشريان الأورطي بالشريان الرئوي (القناة الشريانية) للوصول إلى الرئتين. ويحتوي القلب الطبيعي على قناة شريانية أثناء فترة وجود الطفل في الرحم، ولكنها تنغلق بعد الولادة بفترة وجيزة.

قد يحتاج الطفل المصاب بانسداد خلقي في الصمام ثلاثي الشُرَف إلى دواء لمنع القناة من الانغلاق بعد الولادة. وقد تكون هناك حاجة لخضوعه لإجراء أو جراحة لإنشاء فتحة بين الأذينين، أو لصنع قناة توصيل من الشريان الأورطي إلى الشريان الرئوي.

ويكون لدى العديد من الأطفال الذين يولدون بانسداد خلقي في الصمام ثلاثي الشُرَف ثقب بين البطينين (عيب الحاجز البطيني). وفي هذه الحالات، يمكن أن يتدفق بعض الدم عبر الثقب الموجود بين البطين الأيسر والبطين الأيمن، ثم يُضخ الدم إلى الرئتين عبر الشريان الرئوي.

ومع ذلك، قد يحدث تضيق للصمام الواقع بين البطين الأيمن والشريان الرئوي (الصمام الرئوي)، مما يقلل من تدفق الدم إلى الرئتين. وإذا لم يحدث تضيق للصمام الرئوي وكان عيب الحاجز البطيني كبيرًا، فقد يتدفق الدم بكميات كبيرة إلى الرئتين، مما يؤدي إلى فشل القلب.

وبعض الأطفال يكون لديهم عيوب أخرى في القلب أيضًا.

عوامل الخطر

في معظم الحالات، تكون أسباب عيوب القلب الخلقية، مثل الانسداد الخلقي في الصمام ثلاثي الشُرف، غير معروفة. ومع ذلك، هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر ولادة طفل بعيب خلقي في القلب، بما في ذلك:

  • إصابة الأم بالحصبة الألمانية أو مرض فيروسي آخر أثناء شهور الحمل الأولى
  • إصابة أحد الوالدين بعيب خلقي في القلب
  • تناول المشروبات الكحولية خلال فترة الحمل
  • التدخين قبل الحمل أو خلال الحمل
  • إصابة الأم بداء السكري غير المنضبط
  • استخدام بعض أنواع الأدوية أثناء الحمل، مثل دواء إيزوتريتينوين لعلاج حب الشباب (Claravis وAmnesteem وغيرهما)، وبعض الأدوية المضادة للتشنجات، وبعض أدوية الاضطراب ثنائي القطب
  • ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون، وهي حالة وراثية تنتج عن وجود كروموسوم 21 إضافي

المضاعفات

من المضاعفات المهددة للحياة لرتق الصمام ثلاثي الشرف نقص الأكسجين في أنسجة الطفل (نقص تأكسج الدم).

مضاعفات لاحقة في الحياة

على الرغم من أن العلاج يُحسِّن من نتائج الأطفال المصابين بانسداد خلقي في الصمام ثلاثي الشُرف بدرجة كبيرة، إلا أنهم قد يتعرضون لمضاعفات لاحقًا خلال حياتهم، بما في ذلك:

  • تكوين جلطات دموية يمكن أن تؤدي إلى انسداد شريان في الرئتين (انصمام رئوي) أو التسبب في حدوث سكتة دماغية
  • الشعور بالتعب بسهولة عند المشاركة في الأنشطة أو التمارين الرياضية
  • عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي)
  • أمراض الكلى أو الكبد

الوقاية

عادة لا يمكن الوقاية من عيوب القلب الخلقية مثل رتق الصمام ثلاثي الشرف. وإذا سبقت إصابة أحد أفراد العائلة بعيوب في القلب أو إذا كان هناك طفل مصاب بعيب خلقي في القلب، فمن الممكن أن يساعد استشاري علم الوراثة واختصاصي أمراض القلب المتمرسان في علاج عيوب القلب الخلقية في تكوين نظرة عن المخاطر المصاحبة لحالات الحمل المستقبلية.

تتضمن الخطوات التي يمكن اتخاذها من أجل تقليل خطر إصابة الطفل بعيب خلقي في القلب أو غيرها من العيوب أثناء فترة الحمل ما يلي:

  • الحصول على قدر مناسب من حمض الفوليك. تناولي 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا. لقد أثبتت هذه الكمية والتي عادة ما تكون فيتامينات ما قبل الولادة، تأثيرها في تقليل عيوب الدماغ والحبل الشوكي، كما يساعد حمض الفوليك في الوقاية من عيوب القلب أيضًا.
  • تحدثي مع الطبيب عن استخدام الأدوية. وسواء كنتِ تتناولين أدوية بوصفة طبيبة أو من دونها، أو منتجًا عشبيًا أو مكملاً غذائيًا، فإنه يجب استشارة الطبيب قبل تناولها في أثناء الحمل.
  • تجنبي التدخين أو تناول الكحول في فترة الحمل. فكلاهما يزيد من خطر الإصابة بعيوب خلقية في القلب.
  • تجنبي التعرض للمواد الكيميائية، متى أمكن ذلك. في فترة الحمل، فمن الأفضل أن تبقي بعيدة عن المواد الكيميائية، ومنها منتجات التنظيف والدهان، بقدر المستطاع.

29/07/2021
  1. Tricuspid atresia. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/CongenitalHeartDefects/AboutCongenitalHeartDefects/Single-Ventricle-Defects_UCM_307037_Article.jsp#.WW5o2YqQwmI. Accessed July 17, 2017.
  2. Tricuspid atresia. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/congenital-cardiovascular-anomalies/tricuspid-atresia. Accessed July 17, 2017.
  3. The normal heart and how it works. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/CongenitalHeartDefects/AboutCongenitalHeartDefects/How-the-Healthy-Heart-Works_UCM_307016_Article.jsp#.WW5pU4qQwmI. Accessed July 18, 2017.
  4. Facts about tricuspid atresia. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/ncbddd/heartdefects/tricuspid-atresia.html. Accessed July 17, 2017.
  5. Balasubramanian S, et al. Tricuspid valve (TV) atresia. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 15, 2017.
  6. Johnson J, et al. Management of patients post-Fontan procedure. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 19 2017.
  7. Fung A, et al. Impact of prenatal factors on congenital heart disease in the current era. Journal of the American Heart Association. 2013;2:e000064.
  8. Congenital heart defects. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/chd#. Accessed July 19, 2017.