تشخيص الإصابة بالسرطان: 11 نصيحة للتأقلم

وإذا ما شخصت بمرض السرطان، فمن شأن معرفة ما ينبغي توقعه ووضع الخطط لكيفية الاستمرار أن تساعد في تهوين هذه الأوقات العصيبة.

By Mayo Clinic Staff

تعتبر معرفة أنك مصاب بمرض السرطان تجربة شاقة. قد تشعر بعد تشخيص إصابتك بالسرطان بالقلق أو الخوف أو الارتباك وقد تتساءل كيف ستستطيع التعايش مع الأمر في الأيام المقبلة. إليك 11 نصيحة للتعايش مع تشخيص الإصابة بمرض السرطان.

الحصول على الحقائق حول تشخيص السرطان

حاول أن تستوعب أكبر قدر من المعلومات الأساسية المفيدة بشأن تشخيص السرطان حيث أنك ستحتاج إليها لاتخاذ قرارات بشأن العلاج.

دوّن جميع الأسئلة والمخاوف مسبقًا واجلبها معك. اطرح الأسئلة التالية:

  • ما نوع السرطان الذي أعاني منه؟
  • أين يوجد السرطان؟
  • هل انتشر؟
  • هل يمكن أن أُشفى من السرطان؟
  • ما فرص شفائي من مرض السرطان؟
  • ما الاختبارات أو الإجراءات الأخرى التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما الخيارات العلاجية؟
  • ما الفائدة التي ستعود عليّ من العلاج؟
  • ما الذي يمكن أن أتوقعه خلال العلاج؟
  • ما الآثار الجانبية للعلاج؟
  • متى ينبغي لي الاتصال بالطبيب؟
  • ما الذي يمكنني فعله لمنع عودة السرطان لدي؟
  • ما احتمالية إصابة أطفالي وأفراد العائلة الآخرين بالسرطان؟

قد يكون من الأفضل أن تصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء في أولى زياراتك للطبيب لكي يساعدك على تذكر ما تسمعه.

وقد ترغب أيضًا في تحديد قدر المعلومات التي تريد معرفتها بشأن مرض السرطان لديك. فبعض الأشخاص يرغبون في معرفة جميع الحقائق والتفاصيل حتى يمكنهم المشاركة بشكل كبير في عملية صناعة القرار. بينما يفضل آخرون معرفة الأساسيات ويتركون التفاصيل والقرارات رهنًا بأطبائهم. فكر أي من الاختيارين سيكون الأفضل بالنسبة لك. وأطلع فريق الرعاية الصحية الخاص بك على الاختيار الذي تفضله.

إبقاء خطوط التواصل مفتوحة

التزم بالتواصل المتبادل القائم على الصراحة بينك وبين أحبائك وأطبائك والآخرين بعد تشخيص إصابتك بالسرطان. قد تشعر بأنك منعزل بشكل واضح إذا حاول الأشخاص حمايتك من الأخبار السيئة أو إن حاولت أنت التظاهر بالصمود. إذا أعربت أنت والآخرون عن مشاعركم بشكل صادق، فسوف يمكنكم جميعًا اكتساب القوة بعضكم من بعض.

توقع التغيرات البدنية المحتملة

والآن — بعد تشخيص إصابتك بالسرطان وقبل بدئك للعلاج — أمامك أنسب وقت للاستعداد فيه للتغيرات. تأهب الآن حتى تعزز من قدرتك على التكيف لاحقًا بشكل أفضل.

وينبغي عليك سؤال الطبيب عما يمكنك توقعه. إذا كانت العقاقير سوف تسبب لك فقدان الشعر، فقد تساعدك مشورة خبراء التصوير بخصوص الملابس ومستحضرات التجميل والشعر المستعار الجزئي أو الكلي، في تعزيز شعورك بالراحة والجاذبية. غالبًا ما يغطي التأمين تكلفة الشعر المستعار والأطراف الاصطناعية والأجهزة التكيفية الأخرى.

قد يساعدك أعضاء مجموعات دعم السرطان بشكل خاص في هذا الجانب ويمكن أن يقدموا إليك نصائح قد ساعدتهم بالفعل هم وغيرهم.

كذلك ضع في اعتبارك كيف سيؤثر العلاج على أنشطتك اليومية. اسأل الطبيب عن إمكانية عودتك إلى ممارسة أنشطتك العادية. فقد تحتاج إلى قضاء بعض الوقت في المستشفى أو في القيام بزيارات طبية منتظمة. إذا كان علاجك سوف يتطلب غيابك عن واجباتك الطبيعية، فرتب لهذا الأمر.

المحافظة على نمط حياة صحي

من شأن هذا أن يحسن من مستوى الطاقة لديك. اختر نظامًا غذائيًا صحيًا ينطوي على أطعمة متنوعة واحصل على قدر كافٍ من الراحة لكي يساعدك على التعامل مع الإجهاد والتعب اللذين يسببهما السرطان وعلاجاته.

ربما تنفعك أيضًا ممارسة الرياضة والمشاركة في الأنشطة الترفيهية. حيث وردت معلومات مؤخرًا تشير إلى أن استمرار الأشخاص على أداء التمارين البدنية خلال العلاج لا يساعدهم على التكيف فحسب بل أيضًا قد يحسن من فرص العيش لفترة أطول.

تقبل مساعدة الأصدقاء والعائلة

في أغلب الأحيان، يمكن للأصدقاء والعائلة أن ينجزوا المهام الصغيرة ويوفرون لك وسائل المواصلات ويحضرون لك الوجبات ويساعدونك في القيام بالواجبات المنزلية. تعلم أن تتقبل مساعدتهم. فإن قبولك بمساعدة هؤلاء ممن يهتمون بشأنك يمنحهم شعورًا بأنهم يشاركونك في الأوقات الصعبة.

كذلك حث أسرتك على قبول المساعدة عند الحاجة إليها. لا شك أن التشخيص بالسرطان يؤثر على العائلة بأكملها ويزيد من التوتر خاصة بالنسبة للمسؤولين الرئيسيين عن الرعاية. وقبولك للمساعدة من الجيران أو الأصدقاء في تحضير الوجبات أو القيام بالواجبات المنزلية يسهم بشكل كبير في الحول دون إرهاق المسؤولين عن الرعاية.

راجع أهدافك وأولوياتك

حدد ما المهم حقًا في حياتك. وفِّر الوقت للأنشطة الأكثر أهمية بالنسبة لك والتي تضفي معنى أكبر لحياتك.

إذا لزم الأمر، فحاول الانفتاح بشكل جديد على أحبائك. شارك أفكارك ومشاعرك معهم. يؤثر السرطان في جميع علاقاتك. يمكن أن يساعد التواصل في تقليل الشعور بالقلق والخوف الذي قد يتسبب به السرطان.

محاولة المحافظة على نمط حياة طبيعي

يمكن الحفاظ على نمط الحياة الطبيعي ولكن قبول تعديله عند الضرورة. يحسُن التعامل مع الأمور عند حدوثها دون ترقب. من السهل التغاضي عن هذه الإستراتيجية البسيطة في أثناء الأوقات المسببة للضغط العصبي. عندما تعوق الغيوم رؤية المستقبل، يمكن للتنظيم والتخطيط أن يكونا بمثابة عبء.

تقدير مدى تأثير التشخيص بالسرطان على حالتك المالية

قد تنشأ العديد من الأعباء المالية غير المتوقعة نتيجة للتشخيص بالسرطان. قد يتطلب العلاج التفرغ من العمل أو البقاء بعيدًا عن المنزل لفترة ممتدة من الزمن. ضع في اعتبارك التكاليف الإضافية للأدوية والأجهزة الطبية والسفر للعلاج ورسوم وقوف السيارة في المستشفى.

تحتفظ العديد من العيادات والمستشفيات بقائمة من الموارد التي يمكنها إعانتك ماليًا أثناء وبعد العلاج من السرطان. تحدث إلى فريق الرعاية الصحية بخصوص الخيارات المتاحة لك.

وتشمل الأسئلة التي تود طرحها ما يلي:

  • هل سأضطر للحصول على إجازة من العمل؟
  • هل يحتاج أصدقائي وعائلتي للحصول على إجازة من عملهم ليكونوا في صحبتي؟
  • هل ستدفع شركة التأمين الخاصة بي تكاليف هذه العلاجات؟
  • هل ستغطي شركة التأمين الخاصة بي تكاليف الأدوية؟
  • كم ستكون التكاليف التي سأسددها من جيبي الخاص؟
  • إن لم تسدد شركة التأمين تكاليف علاجي، فهل هناك برامج للمساعدة في ذلك؟
  • هل أنا مؤهل لمخصصات الإعاقة؟
  • كيف يؤثر تشخيصي على التأمين على حياتي؟

تحدث مع أشخاص آخرين مصابين بالسرطان

في بعض الأحوال ستشعر كما لو أن الأشخاص الذين لم يمروا بتجربة الإصابة بالسرطان لا يمكنهم فهم شعورك تماما. قد يساعدك التحدث مع أناس مروا بنفس موقفك. يمكن للناجين الآخرين من السرطان مشاركة تجاربهم وإعطاءك نظرة داخلية على ما ينبغي أن تتوقعه أثناء فترة العلاج.

قد يكون لديك صديق أو فرد من العائلة سبق له الإصابة بالسرطان. أو يمكنك التواصل مع ناجين آخرين من السرطان عبر مجموعات الدعم الأخرى. أسأل طبيبك عن مجموعات الدعم في منطقتك أو تواصل مع الفرع المحلي لجمعية السرطان الأمريكية. منصات الرسائل عبر الإنترنت تجمع أيضا الناجين من السرطان سويا. ابدأ بشبكة الناجين من السرطان التابعة للجمعية الأمريكية للسرطان.

التغلب على السمات الخاطئة

لا تزال بعض السمات الخاطئة المقترنة بالسرطان موجودة. فقد يتساءل الأصدقاء عما إذا كان السرطان معديًا. وقد يشك زملاء العمل في كون الشخص يتمتع بالصحة الكافية لتنفيذ العمل وبطريقة ما ينسحبون خوفًا من ذكر أمر غير صحيح. والعديد من الأفراد لديهم أسئلة ومخاوف.

ينبغي للمريض تحديد كيفية تعامل الآخرين معه. وبشكل عام، يستقي الآخرون مفاتيح التعامل من الشخص. يمكن تذكير الأصدقاء بأنه بالرغم من أن السرطان جزء مرعب من حياة المريض، لا ينبغي أن يخيفهم من الاقتراب منه.

تطوير إستراتيجية خاصة بك للتكيف

مثلما يختلف علاج السرطان من شخص لآخر، تتفاوت إستراتيجية التكيف كذلك. يمكنك تجربة هذه الاقتراحات:

  • التمرس على أساليب الاسترخاء.
  • شارك مشاعرك بكل صدق مع عائلتك وأصدقائك وناصحك أو مستشارك الروحي.
  • احتفظ بمذكرة يومية للمساعدة في تنظيم أفكارك.
  • عندما تواجه قرارًا صعبًا، أعد قائمة بالإيجابيات والسلبيات لكل اختيار.
  • اعثر على مصدر للدعم الروحي.
  • خصص وقتًا للاختلاء بنفسك.
  • حافظ على الانخراط في العمل والمشاركة في الأنشطة الترفيهية على قدر استطاعتك.

ما كان يشعرك بالارتياح أثناء الأوقات الصعبة قبل تشخيص السرطان من المرجح أن يساعدك في التخفيف من دواعي القلق الآن، سواء أكان ما يعيد إليك نشاطك صديقًا مقربًا أم أحد رجال الدين أم نشاطًا مفضلاً. الجأ إلى هذا الشخص أو النشاط الذي يشعرك بالارتياح، ولكن كن منفتحًا أيضًا لتجربة إستراتيجيات جديدة للتكيف.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة