الكربوهيدرات: كيفية تضمين الكربوهيدرات في نظام غذائي صحي

الكربوهيدرات ليست سيئة، ولكن قد يكون بعضها أفضل صحيًا من أنواع أخرى. تعرف على سبب أهمية الكربوهيدرات لصحتك وأي منها تختار.

By Mayo Clinic Staff

غالبًا ما ينظر للكربوهيدرات نظرة سيئة، بالأخص عندما يتعلق الأمر بزيادة الوزن. ولكن الكربوهيدرات ليست سيئة بمجملها. وبسبب فوائدها الصحية العديدة، فيجب أن يكون للكربوهيدرات مكان في نظامك الغذائي. في الواقع، يحتاج الجسم إلى الكربوهيدرات لتعمل وظائفه بشكل جيد.

ولكن قد تكون بعض الكربوهيدرات مفيدة لك عن غيرها. افهم المزيد عن الكربوهيدرات وكيف تختار الكربوهيدرات الصحية.

فهم الكربوهيدرات

الكربوهيدرات عبارة عن نوع من المغذيات الدقيقة الموجودة في الكثير من الأطعمة والمشروبات. توجد معظم الكربوهيدرات بشكل طبيعي في الأطعمة نباتية الأساس، مثل الحبوب. كما أن جهات تصنيع الأطعمة تضيف الكربوهيدرات إلى الأطعمة المجهزة على شكل نشا أو سكر.

تشمل المصادر الشائعة للكربوهيدرات الموجودة بشكل طبيعي:

  • الفاكهة
  • الخضروات
  • الحليب
  • المكسرات
  • الحبوب
  • البذور
  • البقوليات

أنواع الكربوهيدرات

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من الكربوهيدرات:

  • السكر. يُعد السكر أبسط صورة من الكربوهيدرات ويوجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة والتي تتضمن الفواكه والخضراوات والحليب ومنتجات الألبان. تتضمن أنواع السكر سكر الفاكهة (الفركتوز) وسكر المائدة (السكروز) وسكر الحليب (اللاكتوز).
  • النشويات. تُعد النشويات كربوهيدرات مقعدة وهو ما يعني أنها مصنوعة من العديد من وحدات السكر المرتبطة معًا. توجد النشويات بشكل طبيعي في الخضراوات والحبوب والفاصولياء والبازلاء الجافة المطهوة.
  • الألياف. تُعد الألياف أيضًا كربوهيدرات مقعدة. وتوجد بشكل طبيعي في الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والفاصولياء والبازلاء الجافة المطهوة.

المزيد من مصطلحات الكربوهيدرات: الكربوهيدرات الصافية والمؤشر الجلايسيمي

غالبًا ما تظهر مصطلحات مثل "كربوهيدرات منخفضة" أو "كربوهيدرات صافية" على ملصقات المنتجات. ولكن لم تُنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية هذه المصطلحات، لذا لا يوجد معنى قياسي لها. عادةً ما يُستخدم مصطلح "كربوهيدرات صافية" للدلالة على كمية الكربوهيدرات في المنتج باستثناء الألياف أو باستثناء الألياف والكحوليات السكرية.

ربما تكون قد سمعت أيضًا عن المؤشر الجلايسيمي. يُصنِّف مؤشر السكر في الدم الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات حسب احتمال رفعها لمستوى السكر في الدم.

الأنظمة الغذائية لتقليل الوزن وفقًا للمؤشر الجلايسيمي عادةً ما توصي بالحد من الأطعمة الأعلى في المؤشر الجلايسيمي. وتتضمن الأطعمة ذات أعلى تصنيف نسبي في المؤشر الجلايسيمي البطاطس والخبز الأبيض والخيارات الصحية الأقل مثل أطعمة الوجبات الخفيفة والحلويات التي تحتوي على دقيق مكرر.

هناك العديد من الأطعمة الصحية في أسفل المؤشر الجلايسيمي، مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات والفاكهة ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

ما كمية الكربوهيدرات التي تحتاجها؟

توصي المبادئ التوجيهية للنظم الغذائية للأمريكيين بأن تُشكل الكربوهيدرات نسبة تتراوح بين 45 إلى 65 بالمائة من مجموع السعرات الحرارية اليومية.

لذا، إذا حصلت على 2000 سعر حراري في اليوم، فينبغي أن يكون بين 900 إلى 1300 سعر حراري من الكربوهيدرات. وهذا يعني حصولك على ما بين 225 إلى 325 جرامًا من الكربوهيدرات في اليوم.

يمكنك إيجاد محتوى الكربوهيدرات من الطعام المعلب على ملصق الحقائق الغذائية. ويوضح الملصق إجمالي الكربوهيدرات — وهي تتضمن النشا والألياف والكحوليات السكرية والسكر الموجود طبيعيًا والمضاف. كما قد يتضمن الملصق قائمة بإجمالي الألياف والألياف القابلة للذوبان والسكر بشكل منفصل.

الكربوهيدرات وصحتك

برغم النظرة السيئة للكربوهيدرات، فإنها مهمة لصحتك لعدة أسباب.

توفير الطاقة

الكربوهيدرات هي مصدر الوقود الأساسي للجسم. وأثناء عملية الهضم، يتم تكسير السكريات والنشويات إلى سكريات بسيطة. ثم يتم امتصاصها في مجرى الدم، وتعرف حينها بسكر الدم (الجلوكوز).

ومن هنا، يدخل الجلوكوز إلى خلايا الجسم بمساعدة الأنسولين. يستخدم الجسم الجلوكوز للحصول على الطاقة والوقود اللازم للقيام بالأنشطة — سواء ممارسة رياضة العدو أو حتى مجرد التنفس. يتم تخزين الجلوكوز الزائد في الكبد والعضلات وغيرها من الخلايا لاستخدامه لاحقًا أو يتم تحويله إلى دهون.

الحماية من الأمراض

تقترح بعض الأدلة أن الحبوب الكاملة والألياف الغذائية من الأطعمة الكاملة تساعد على تقليل خطورة إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية. أيضًا قد تقي الألياف من البدانة ومرض السكري من النوع 2. الألياف ضرورية أيضًا لبلوغ أفضل صحة للهضم.

ضبط الوزن

أوضحت الشواهد أن تناول كميات وفيرة من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة قد يساعدك على التحكم في وزنك. حيث تساعد كتلتها ومحتواها من الألياف على التحكم في الوزن أكثر من خلال الشعور بالشبع من سعرات حرارية أقل. وعلى عكس الشائع عن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كربوهيدرات منخفضة، هناك دراسات قليلة جدًا توضح أن الأنظمة الغذائية الغنية بالكربوهيدرات الصحية تؤدي إلى زيادة الوزن والبدانة.

اختر نشوياتك بعناية

تشكل النشويات جزءًا ضروريًا من الحمية الغذائية الصحية، وهي توفر الكثير من العناصر الغذائية المهمة. ورغم ذلك، ليست كل النشويات سواسية.

إليك كيفية إمكان إنجاح استخدام النشويات الصحية في الحمية الغذائية المتوازنة:

  • التركيز على الفاكهة والخضروات الغنية بالألياف. اختيار الفاكهة والخضروات الكاملة الطازجة والمجمدة والمعلبة دون إضافة سكر عليها. ومن ضمن الخيارات الأخرى عصير الفاكهة والفاكهة المجففة، والتي تعد مصادر للسكريات المركزة، ومن ثمَّ تحتوي على الكثير من السعر الحرارية. وتحتوي الفاكهة والخضروات الكاملة كذلك على الألياف والماء واللحم، والتي تساعد في شعورك بالشبع رغم استهلاك عدد قليل من السعر الحرارية.
  • اختر الحبوب الكاملة. تعد الحبوب الكاملة مصدرًا أفضل للألياف وغيرها من العناصر الغذائية المهمة من الحبوب. حيث تمر الحبوب المكررة من خلال عملية تنزع أجزاء من الحبة — بالإضافة إلى بعض العناصر الغذائية والألياف.
  • التزم بمنتجات الألبان قليلة الدسم. يعد الحليب والجبن والزبادي ومنتجات الألبان الأخرى مصادر جيدة للحصول على الكالسيوم والبروتينات، إضافة إلى الكثير من الفيتامينات والمعادن الأخرى. ولكن تذكر اختيارها قليلة الدسم، وذلك للحد من السعر الحرارية والدهون المشبعة. واحذر من منتجات الألبان ذات السكر المضاف.
  • تناول المزيد من البقوليات. فالبقوليات — التي تتضمن الفاصوليا والبازلاء والعدس — هي من بين أكثر الأطعمة المتنوعة الموجودة. وهي منخفضة الدهون، وغنية بالفولات والبوتاسيوم والحديد والمغنسيوم، كما تحتوي على دهون وألياف مفيدة. كما إن البقوليات مصدر جيد للبروتينات، ويمكن أن تشكل بديلًا صحيًّا للحوم التي تحتوي على المزيد من الدهون المشبعة والكوليسترول.
  • حد من استهلاك السكريات المضافة. الأرجح أن السكريات المضافة ليست مضرة عند استهلاكها بكميات صغيرة. ولكن لا توجد أي فائدة صحية من استهلاك أي قدر منها. توصي المبادئ التوجيهية الغذائية للأمريكان بأن تقل نسبة السعر الحرارية المستهلكة في اليوم من السكر المضاف من نسبة 10%.

لذا اختر نشوياتك بعناية. قلل الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف والحبوب المكررة، مثل المشروبات السكرية، والتحلية، والحلوى، والتي تكون غنية بالسعر الحرارية، لكن فقيرة القيمة الغذائية. وعوضًا عنها، توجه إلى استهلاك الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.

07/02/2017 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. MIND diet may cut Alzheimer's risk
  2. 3 diet changes women over 50 should make right now
  3. 3 key changes in the new Nutrition Facts label
  4. Healthy-eating habits
  5. Reduce sugar in your diet
  6. Acai berries
  7. Added sugar
  8. Alcohol use
  9. Alkaline water
  10. Are energy drinks bull?
  11. Artificial sweeteners and other sugar substitutes
  12. Autism spectrum disorder and digestive symptoms
  13. Bad food habits at work? Get back on track in 5 easy steps
  14. Best oil for cooking?
  15. 2015-2020 Dietary guidelines
  16. Boost your calcium levels without dairy? Yes you can!
  17. Breast-feeding nutrition: Tips for moms
  18. Caffeine: How much is too much?
  19. Is caffeine dehydrating?
  20. Calorie calculator
  21. The role of diet and exercise in preventing Alzheimer's disease
  22. Can whole-grain foods lower blood pressure?
  23. Chart of high-fiber foods
  24. Cholesterol: Top foods to improve your numbers
  25. Coconut water: Healthy drink or marketing scam?
  26. Coffee and health
  27. Diet and overactive bladder
  28. Diet soda: How much is too much?
  29. Dietary fats
  30. Dietary fiber
  31. Prickly pear cactus
  32. Does soy affect breast cancer risk?
  33. Don't get tricked by these 3 heart-health myths
  34. Don't go cuckoo for coconut water
  35. Make healthy snack choices
  36. Eat more of these key nutrients
  37. Eggs: Bad for cholesterol?
  38. Energy drinks
  39. Fat grams
  40. For a healthy gut, feed the good bugs
  41. Fiber: Soluble or insoluble?
  42. Fish and polychlorinated biphenyls (PCBs)
  43. Fit more fiber into your diet
  44. Foods for healthy skin
  45. Grape juice health benefits
  46. Is chocolate healthy?
  47. Healthy heart for life: Avoiding heart disease
  48. Healthy-eating tip: Don't forget fiber
  49. High-fructose corn syrup
  50. High-protein diets
  51. Alcohol during the holidays: 4 ways to sip smarter
  52. Holiday weight: How to maintain, not gain
  53. Takeout containers
  54. Is there more to hydration than water?
  55. Juicing is no substitute for whole foods
  56. Juicing
  57. Depression and diet
  58. Limit bad fats, one step at a time
  59. Make food labels required reading
  60. Monosodium glutamate (MSG)
  61. MUFAs
  62. Multigrain vs. whole grain
  63. Need a snack? Go nuts!
  64. Need more fiber? Take 3 steps
  65. Nutrition Facts label
  66. Nutrition rules that will fuel your workout
  67. Nuts and your heart: Eating nuts for heart health
  68. Omega-3 in fish
  69. Omega-6 fatty acids
  70. Phenylalanine
  71. Play it safe when taking food to a loved one in the hospital
  72. Protein: Heart-healthy sources
  73. Healthy eating plans
  74. Raw water: Risky fad?
  75. Reduce sugar in your diet
  76. Health foods
  77. Portion control
  78. Planning healthy meals
  79. High-fiber diet
  80. Social eating can be healthy and enjoyable
  81. Sodium
  82. Sodium: Look beyond the saltshaker
  83. Stevia
  84. Tap water or bottled water: Which is better?
  85. Taurine in energy drinks
  86. Time to cut back on caffeine?
  87. Time to scale back on salt?
  88. Trans fat
  89. Underweight: Add pounds healthfully
  90. Want a healthier dinnertime? Science says change your eating space
  91. Daily water requirement
  92. Functional foods
  93. What is a good ileostomy diet?
  94. What is clean eating?
  95. What's considered moderate alcohol use?
  96. What's the difference between juicing and blending?
  97. Why does diet matter after bariatric surgery?
  98. Working out? Remember to drink up
  99. Yerba mate