أدوية الحساسية: تعرف على خياراتك

يتم استخدام عدة أنواع من الأدوية لعلاج أعراض الحساسية. وفيما يلي المزيد من المعلومات.

By Mayo Clinic Staff

تتوفر أدوية الحساسية على شكل: حبوب، وسوائل، ومستنشقات، وبخاخات الأنف، وقطرات العين، وكريمات للجلد، وحقن. ويتوفر بعضها دون وصفة طبية، بينما لا يتوفر بعضها الآخر إلا بوصفة طبية فقط. فيما يلي ملخص لأنواع أدوية الحساسية ودواعي استخدامها.

مضادات الهيستامين

تعمل مضادات الهيستامين على كبت الهيستامين، وهو مادة كيميائية تسبب الأعراض يطلقها جهازك المناعي أثناء تفاعل حساسية.

الأقراص والشراب

تعمل مضادات الهيستامين التي يتم تناولها بالفم ـ وهي متاحة بدون وصفة طبية وبوصفة طبية ـ على تخفيف رشح الأنف، والحكة أو الدموع في العينين، والطفح الجلدي، والتورم، والعلامات أو الأعراض الأخرى لأنواع الحساسية. بما أن بعض هذه العقاقير يمكن أن تسبب شعورًا بالغثيان والإجهاد، تناولها بحرص عندما تحتاج إلى القيادة أو ممارسة نشاطات أخرى تتطلب اليقظة.

تشمل مضادات الهيستامين التي تميل إلى التسبب في النعاس:

  • ديفينهيدرامين
  • كلورفينيرامين

مضادات الهيستامين هذه أقل ميلاً بكثير إلى التسبب في الشعور بالنعاس:

  • سيتيريزين (Zyrtec Allergy)
  • ديسلوراتيدين (Clarinex)
  • فيكسوفينادين (Allegra Allergy)
  • ليفوسيتيريزين (Xyzal)
  • لوراتادين (Alavert, Claritin)

بخاخات الأنف

تساعد بخاخات الأنف المضادة للهيستامين على تخفيف العطس، والحكة أو الرشح في الأنف، واحتقان الجيوب الأنفية، والتقطير خلف الأنف. قد تشمل الآثار الجانبية لبخاخات الأنف المضادة للهيستامين المذاق المر أو الشعور بالنعاس أو الإجهاد. تشمل بخاخات الأنف المضادة للهيستامين بوصفة طبية:

  • أزيلاستين (Astelin, Astepro)
  • أولوباتادين (Patanase)

قطرات العين

قطرات العين المضادة للهيستامين، وهي متاحة بدون وصفة طبية أو بوصفة طبية، يمكن أن تخفف من الحكة والاحمرار والانتفاخ في العينين. قد تحتوي هذه القطرات على مزيج من مضادات الهيستامين والأدوية الأخرى.

قد تتضمن الأعراض الجانبية الصداع وجفاف العينين. إذا كانت القطرات المضادة للهيستامين تسبب إحساسًا باللسع أو الحرق، فحاول أن تحفظها في الثلاجة أو استخدم قطرات دموع صناعية مبردة قبل أن تستخدم القطرات الموصوفة طبيًا. تتضمن الأمثلة:

  • أزيلاستين (Optivar)
  • إميداستين (Emadine)
  • كيتوتيفين (Alaway)
  • أولوباتادين (Pataday, Patanol, Pazeo)
  • فينيرامين (Visine-A، Opcon-A، وغيرهما)

مزيلات الاحتقان

تُستخدم مزيلات الاحتقان لتخفيف احتقان الأنف والجيوب الأنفية على نحو سريع مؤقت. وقد تسبب هذه المزيلات الشعور بأرق وصداع وارتفاع في ضغط الدم وحالة تهيج. ولا يوصى بها للنساء الحوامل أو الأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو المياه الزرقاء أو فرط الدرقية.

الأقراص والشراب

تعمل مزيلات الاحتقان الفموية على تخفيف احتقان الأنف والجيوب الأنفية التي تسببها حمى القش (حساسية الأنف). وتتوفر العديد من مزيلات الاحتقان مثل السودويفيدرين ( أفرينول، سودافيد، أدوية أخرى) باعتبارها أدوية متاحة دون وصفة طبية.

وتحتوي العديد من أدوية علاج الحساسية الفموية على مزيج من مزيل الاحتقان ومضاد الهيستامين. ومن أمثلتها:

  • سيتريزين، سودويفيدرين (زيرتيك-د)
  • ديسلوراتادين، سودويفيدرين (كلارينيكس-د)
  • فيكسوفينادين، سودويفيدرين (أليجرا-د)
  • لوراتادين، سودويفيدرين (كلاريتين-د)

بخاخات وقطرات الأنف

تخفف بخاخات وقطرات الأنف المضادة للهيستامين احتقان الأنف واحتقان الجيب الأنفي إذا استخدمت فقط لمدة قصيرة من الوقت. والاستخدام المتكرر لهذه الأدوية لأكثر من ثلاثة أيام متتالية قد يؤدي إلى عودة الاحتقان بعد الشفاء أو أن يزداد الاحتقان سوءًا. ومن أمثلتها:

  • أوكسي ميتازولين (أفرين، دريستان، وأدوية أخرى)
  • تتراهيدروزولين (تايزين)

الكورتيكوستيرويدات

تعمل الستيرويدات القشرية على تخفيف الأعراض من خلال تثبيط الالتهاب المرتبط بالحساسية.

بخاخات الأنف

تقي بخاخات الستيرويدات القشرية من انسداد الأنف والعطاس وسيلان الأنف وتخفف منها في حالة الإصابة بها. ويمكن أن تتضمن آثارها الجانبية الرائحة أو الطعم الكريهين وتهيج الأنف ونزيف الأنف. ومن أمثلتها:

  • بوديسونيد (رينوكورت)
  • فلوتيكازون فيروات (فلونيز سينسيميست، فيراميست)
  • فلوتيكازون بروبيونات (فلونيز لتخفيف الحساسية)
  • موميتازون (نازونيكس)
  • تريامسينولون (Nasacort Allergy 24 Hour) (ناساكورت لعلاج الحساسية على مدار 24 ساعة)

بالنسبة للأشخاص الذين يتضايقون بسبب شعورهم بالإفرازات المخاطية أسفل حلقهم أو طعم ما سبق، فهناك تركيبتان من تركيبات الرذاذ:

  • بيكلوميثازون (Qnasl)
  • سيكليسونايد (زيتونا)

أدوية الاستنشاق

في الغالب، يتم استخدام الكورتيكوسترويدات المستنشَقة يوميًا ضمن علاج الربو الناشئ بسبب أو نتيجة مضاعفات تفاعلات محفزات الحساسية المحمولة في الهواء (مثيرات الحساسية). وتُعد الآثار الجانبية محدودة بصفة عامة، وقد تتضمن تهيج الفم والحلق وعدوى الخميرة الفموية.

يجمع بعض أدوية الاستنشاق بين الستيرويدات وأدوية الربو الأخرى. تتضمن أدوية الاستنشاق المتاحة بوصفة طبية:

  • بيكلوميثازون (كيو في أي آر)
  • بوديزونيد (بولميكورت فليكس هيلر)
  • سيكليسونايد (ألفيسكو، زيتونا)
  • فلوتيكازون (أدفير ديسكس، فلوفينت ديسكس، وأدوية أخرى)
  • موميتازون (أسمانيكس تويست هيلر)

قطرات العين

تُستخدم قطرات العين المحتوية على الستيرويدات القشرية لتخفيف الحكة أو الاحمرار أو إفرازات العيون الدامعة المستمرة عندما تكون التدخلات الأخرى غير فعالة. وفي العادة، يراقب الطبيب المتخصص في اضطرابات العين (اختصاصي الرمد) استخدام هذه القطرات بسبب خطورة الإصابة بضعف الإبصار والمياه البيضاء والمياه الزرقاء على العين والعدوى. ومن أمثلتها:

  • فلوروميثولون (فلاريكس، إف إم إل)
  • لوتيبريدنول (ألريكس، لوتيماكس)
  • بريدنيزون (أومنيبريد، بريد فورت، وأدوية أخرى)

الحبوب والشراب

تُستخدم الكورتيكوسترويدات الفموية لعلاج الأعراض الشديدة التي سببها جميع أنواع تفاعلات الحساسية. وقد يسبب الاستخدام طويل الأجل حالة مياه بيضاء على العين وهشاشة عظام وضعفًا في العظام وقرحات في المعدة وزيادة في سكر الدم (الجلوكوز) وتأخر النمو بالنسبة للأطفال. كما أن الكورتيكوسترويدات الفموية قد تفاقم ارتفاع ضغط الدم.

وتتضمن الكورتيكوسترويدات الفموية بوصفة طبية:

  • بريدنيزولون (بريلون)
  • بريدنيزون (إنتينسول بريدنيزون، رايوس)
  • ميثيل بريدنيزولون (ميدرول)

كريمات الجلد

تعمل الكريمات الستيرويدية القشرية على التخفيف من تفاعلات حساسية الجلد، مثل الحكة أو الاحمرار أو القشرة أو التهيجات الأخرى. وتتوفر بعض الكريمات الستيرويدية القشرية منخفضة الفعالية دون وصفة طبية، ولكن تحدث مع طبيبك قبل تناول هذه الأدوية لمدة تزيد عن بضعة أسابيع.

وقد تتضمن الآثار الجانبية تغير لون الجلد وحالة تهيج. كما أن الاستخدام طويل الأمد خصوصًا لأدوية الستيرويدات القشرية الأقوى تركيزًا والتي لا تتاح إلا بوصفة طبية قد يسبب ترقق الجلد وخللاً في مستويات الهرمونات الطبيعية. ومن أمثلتها:

  • بيتاميثازون (ديرمابيت، ديبرولين، وأدوية أخرى)
  • ديزونيد (ديزونات، ديزوين)
  • هيدروكورتيزون (كوراتيد، ميكورت-إتش سي، وأدوية أخرى)
  • موميتازون (إيلوكون)

مثبتات الخلية الصارية

مثبتات الخلية الصارية تمنع إطلاق كيماويات جهاز المناعة التي تساهم في تفاعلات الحساسية. هذه العقاقير آمنة عمومًا لكن مطلوب استخدامها عادة لعدة أيام للوصول إلى الأثر الكامل. تُستخدم عادة إذا كانت مضادات الهيستامين ليست فعالة أو لا يمكن تقبلها.

بخاخ الأنف

بخاخات الأنف العامة بدون وصفة طبية تُباع على شكل كرومولين.

قطرات العين

تشمل قطرات العين بوصفة طبية ما يلي:

  • كرومولين (Crolom)
  • لودوكساميد (Alomide)
  • بيميرولاست (Alamast)
  • نيدوكروميل (Alocril)

مثبطات الليكوترين

يُعد مثبط الليكوترين دواءً يُصرف بوصفة طبية يقوم بحصر المواد الكيميائية المسببة للأعراض والمعروفة باسم الليكوترين. يعالج هذا الدواء المأخوذ عن طريق الفم علامات وأعراض الحساسية بما يتضمن احتقان الأنف ورشح الأنف والعطاس. ونوع واحد فقط من هذا العقار، واسمه مونتيلوكاست (سينجولير) معتمد لعلاج حمى القش.

وفي بعض الأفراد، يمكن أن تؤدي مثبطات الليكوترين إلى أعراض نفسية مثل الهياج والقلق والأرق والهلاوس والعدوانية والاكتئاب والتفكير في الانتحار أو السلوك الانتحاري.

العلاج المناعي لمسببات الحساسية

العلاج المناعي هو عملية مضبوطة بوقت محدد بدقة يتم فيها التعرض الزائد تدريجيًا لمثيرات الحساسية، خصيصًا تلك المثيرات التي يصعب تجنبها، مثل حبوب اللقاح وعثة الغبار والعفن. والهدف من ذلك هو أن يتعوّد الجهاز المناعي لجسمك على ألا يتفاعل مع هذه المثيرات.

وقد يُستخدم العلاج المناعي عندما لا تكون العلاجات الأخرى فعالة أو من الصعب تحملها. وقد يساعد كذلك في الوقاية من الإصابة بالربو عند بعض الأشخاص.

الحقن

قد يتم الحصول على العلاج المناعي على هيئة عدد من الحقن تُؤخذ في العادة مرة أو مرتين في الأسبوع على مدار ثلاثة إلى ستة أشهر. ويتبع ذلك عدد من حقن المداومة الأقل تكرارًا، والتي تستمر عادة لفترة من ثلاث إلى خمس سنوات.

وقد تتضمن الآثار الجانبية تهيجًا في موضع الحقن وأعراض حساسية مثل العطاس أو الاحتقان أو الشرى. وقد تسبب حقن الحساسية في حالات نادرة فرط الحساسية أو تفاعلاً مفاجئًا يهدد الحياة مما يسبب تورمًا في الحلق وصعوبة في التنفس وعلامات وأعراضًا أخرى.

العلاج المناعي أسفل اللسان (SLIT)

في هذا النوع من العلاج المناعي، يضع المريض قرصًا لعلاج الحساسية تحت لسانه ويتركه لكي يُمتَص. ولقد ثبُت أن هذا العلاج اليومي يقلل من سيلان الأنف والاحتقان وهياج العين وأعراض أخرى مرتبطة بحمى القش. ويحسن أيضًا من أعراض الربو وقد يقي من الإصابة بمرض الربو.

وتحتوي أقراص العلاج المناعي أسفل اللسان على مستخلصات من حبوب اللقاح لأنواع مختلفة من العشب، وتتضمن ما يلي:

  • أعواد الراجويد القصيرة (راجويتيك)
  • عشب الجاودار الربيعي الحلو المعمر، وعشب تيموثي، والعشب الأزرق كنتاكي (أورالير)
  • عشب تيموثي (جراستيك)

حقن الإبينفرين في الطوارئ

تستخدم حقن الإبينفرين لعلاج الحساسية المفرطة، وهي رد فعل مفاجئ مهدد للحياة. يؤخذ العقار عن طريق سرنجة تحقن ذاتيا وإبرة حقن (حاقن آلي). قد تحتاج لحمل حاقنين آليين وارتداء سوار محذر إذا كان من المحتمل إصابتك برد فعل تحسسي حاد لطعام معين مثل الفول السوداني أو إذا كنت حساسا لسم النحل أو الدبابير.

يتطلب الأمر عادة حقنة ثانية. لهذا من المهم الاتصال برقم 911 أو طلب مساعدة رعاية الطوارئ الطبية الفورية.

موفر الرعاية الطبية الخاص بك سيدربك على استخدام حاقن الإبينفرين الآلي. من المهم الحصول على النوع الذي يصفه طبيبك، لأن طريقة الحقن قد تختلف قليلا من نوع لآخر. تأكد أيضا من استبدال حقنة الإبينفرين الخاصة بك قبل تاريخ انتهاء الصلاحية.

الأمثلة على هذه الأدوية تشمل:

  • أدريناكليك
  • أوفي-كيو
  • قلم إبي
  • قلم إبي صغير.

استشر الطبيب

تعاون مع طبيبك لاختيار أدوية الحساسية الأكثر فاعلية وتجنب حدوث المشاكل. حتى أدوية الحساسية التي لا تستلزم وصفة طبية لها آثار جانبية، وبعض أدوية الحساسية يمكن أن تسبب مشاكل عند دمجها مع أدوية أخرى.

من المهم بشكل خاص التحدث إلى طبيبك حول تناول أدوية الحساسية في الحالات التالية:

  • أنت حامل أو تقومين بالرضاعة الطبيعية.
  • لديك حالة صحية مزمنة، مثل مرض السكري أو الجلوكوما أو هشاشة العظام أو ارتفاع ضغط الدم.
  • كنت تتناول أدوية أخرى، بما في ذلك المكملات العشبية.
  • أنك تعالج الحساسية لدى طفلك. يحتاج الأطفال جرعات مختلفة من الأدوية أو أدوية مختلفة عن الكبار.
  • أنك تعالج الحساسية لدى شخص بالغ. بعض أدوية الحساسية يمكن أن تسبب الارتباك أو أعراض المسالك البولية أو غيرها من الآثار الجانبية لدى كبار السن.
  • أنك تتناول بالفعل دواء للحساسية ولكنه غير مؤثر. أحضر الدواء معك في زجاجته أو عبوته الأصلية عند زيارة طبيبك.

تتبع الأعراض التي تشعر بها عند استخدام الأدوية الخاصة بك ومقدار استخدامها. سيساعد ذلك في تعرف الطبيب على أفضل علاج بالنسبة لك. قد تحتاج إلى تجربة بعض الأدوية لتحديد أكثرها فاعلية إلى جانب معرفة أقل التأثيرات الجانبية المزعجة بالنسبة لك.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة