نظرة عامة

الحساسية المفرطة هي رد فعل تحسسي شديد، ويمكن أن تهدد الحياة. ويمكن أن تحدث في غضون ثوان أو دقائق من التعرض لشيء لديك حساسية تجاهه، مثل الفول السوداني أو لسعات النحل.

يسبب الحساسية المفرطة يقوم جهاز المناعة لديك بإطلاق سيل من المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب لك صدمة — حيث ينخفض ضغط الدم فجأة وتضيق المجاري الهوائية، وتمنع التنفس. تشمل العلامات والأعراض نبض سريع ضعيف؛ طفح جلدي؛ وغثيان وقيء. وتشمل المحفزات الشائعة بعض الأطعمة، وبعض الأدوية، وسُمّ الحشرات، والمطاط.

تتطلب الحساسية المفرطة حقنة إبينفرين وزيارة متابعة إلى الطوارئ. في حال لم تأخذ حقنة الإبينفرين، فأنت بحاجة للذهاب إلى الطوارئ على الفور. إذا لم يتم علاج الحساسية المفرطة على الفور، فقد تكون قاتلة.

الأعراض

عادةً ما تحدث أعراض الحساسية المفرطة خلال دقائق من التعرض لأحد مسببات الحساسية. في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث الالتهاب بعد نصف ساعة أو أكثر من التعرض. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • ردود فعل الجلد، بما في ذلك الشَّرَى والحكة واحمرار الجلد أو شحوبه
  • انخفاض ضغط الدم
  • قد يسبب انقباض الممرات الهوائية أو تضخم اللسان أو الحلق الإصابة بصفير وصعوبة في التنفس.
  • النبض السريع والضعيف
  • غثيانًا أو قيئًا أو إسهالاً
  • دوخة أو إغماء

متى تزور الطبيب

اطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تعاني أنت، أو طفلك أو أي شخص آخر بصحبتك من رد فعل تحسسي شديد. لا تنتظر لترى ما إذا كانت الأعراض ستختفي.

إذا كان الشخص المصاب بهذه النوبة يحمل محقن إبينفرين ذاتيًا (EpiPen)، فقم بإدارته على الفور. وحتى إذا تحسنت الأعراض بعد الحقن، فستظل بحاجة إلى الذهاب إلى غرفة الطوارئ وذلك للتأكد من عدم تكرار هذه الأعراض، حتى دون التعرض للمادة المسببة للحساسية الخاصة بك أكثر. ويُسمى التفاعل الثاني الحساسية المفرطة ثنائية الطور.

حدد موعدًا لرؤية طبيبك إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من نوبة حساسية شديدة أو علامات وأعراض التأق من قبل.

يُعد التشخيص والعلاج طويل المدى للتأق معقدان، لذا ستحتاج على الأرجح إلى طبيب متخصص في أمراض الحساسية والمناعة.

الأسباب

ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة للدفاع ضد المواد الغريبة. وهذا أمر جيد عندما تكون المادة الغريبة ضارة، مثل بعض البكتيريا أو الفيروسات. ولكن مع بعض الأشخاص، يبالغ الجهاز المناعي في العمل ضد مواد لا تسبب في العادة أي رد فعل تحسسي.

في العادة لا تكون أعراض الحساسية مهددة للحياة، ولكن قد يؤدي الفعل التحسسي الحاد إلى فرط حساسية. حتى إذا أصبت أنت أو طفلك برد فعل فرط حساسية معتدل القوة في الماضي، يظل هناك خطر حدوث فرط حساسية عند التعرض مرة أخرى إلى المادة المسببة للحساسية.

أكثر أنواع محفزات فرط الحساسية شيوعًا في الأطفال هي حساسيات الطعام، مثل الفول السوداني والمكسرات والأسماك والمحار والحليب. تشمل محفزات الحساسية المفرطة للبالغين بالإضافة إلى الحساسية للفول السوداني والمكسرات والأسماك والمحار ما يلي:

  • بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية والأسبرين ومسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية، الحقن الوريدية لصبغات التباين التي تستخدم في بعض اختبارات الأشعة
  • لسعات النحل والزنابير والدبابير والنمل الناري
  • المطاط

وعلى الرغم من عدم شيوعها، يصاب بعض الأشخاص من فرط الحساسية من التمارين الهوائية، مثل الركض البطيء، أو حتى النشاطات البدنية الأقل حدة مثل المشي. ارتبط تناول بعض الأطعمة قبل التمرين أو التمرين في أثناء الطقس الحار أو البارد أو الرطب بالحساسية المفرطة مع بعض الأشخاص. تحدث مع طبيبك بشأن الاحتياطات الواجبة عند ممارسة التمرين.

إذا لم يعرف المريض محفزات نوبات الحساسية، فإنه يمكن أن تساعده بعض الاختبارات في تحديدها. في بعض الحالات، لا يمكن تحديد سبب الحساسية المفرطة أبدًا (حساسية مفرطة مجهولة السبب).

عوامل الخطر

لم يُتوصل إلى العديد من عوامل خطر الإصابة بفرط الحساسية، ولكن تتضمن بعض العوامل التي قد تزيد الخطر ما يلي:

  • الإصابة بفرط الحساسية من قبل. إذا أُصبت بفرط الحساسية مرة، فسيزيد خطر الإصابة بهذا التفاعل الخطير. وربما تزيد حدة التفاعلات المستقبلية أكثر من التفاعلات الأولى.
  • الحساسية أو الربو. يزداد خطر الإصابة بفرط الحساسية لدى الأشخاص الذين يعانون أيًا من الحالتين.
  • حالات أخرى معينة. تتضمن هذه الحالات أمراض القلب والتجمع غير الطبيعي لأنواع معينة من خلايا الدم البيضاء (كثرة الخلايا البدينة).

المضاعفات

رد الفعل التأقي يمكن أن يهدد الحياة — فهو يمكن أن يوقف تنفسك أو نبض قلبك.

الوقاية

أفضل طريقة للوقاية من التأق هو تجنب المواد التي تُسبب رد الفعل الشديد هذا. أيضًا:

  • ارتد سوار تنبيه أو عقد تنبيه طبي لتنبهك أنك تعاني الحساسية من أدوية محددة أو مواد أخرى.
  • احتفظ بالأدوات التي يمكن استخدامها في الطوارئ مع الأدوية التي وصفها الطبيب طوال الوقت. قد يقدم الطبيب المشورة حول المحتويات. إذا كان لديك حاقن إبينيفيرين تلقائي، تحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية وتأكد من صرف الوصفة الطبية قبل انتهاء صلاحيتها.
  • تأكد من إخبار الطبيب بتفاعلات الأدوية التي قد تناولتها.
  • إذا كنت تعاني الحساسية تجاه الحشرات اللدغة، توخ الحذر عندما تكون بالقرب منها. ارتدِ قمصانًا طويلة الأكمام وسراويل طويلة، ولا تمش حافي القدمين على الحشائش، وتجنب الألوان الزاهية، ولا تضع العطور أو الكولونيا أو مستحضرات الترطيب المُعطرة، ولا تشرب من علبة المشروب الغازي المفتوحة وأنت خارج المنزل. ابق هادئًا عندما تكون قريبًا من حشرة لادغة. ابتعد عنها ببطء وتجنّب ضربها باليد.
  • إذا كنت تعاني حساسية تجاه أطعمة معينة، فاقرأ جيدًا ملصقات جميع الأطعمة التي تشتريها وتتناولها. قد تتغير عمليات التصنيع، لذلك فمن المهم أن تتحقق بانتظام من ملصقات الأطعمة التي تتناولها عادةً.

    وعند تناول الطعام بالخارج، فاسأل عن طريقة تحضير الطعام والمكونات الذي يحتويه. فقد يؤدي تناول الطعام الذي يُسبب لك الحساسية حتى كميات ضئيلة منه إلى تفاعل خطير.

فكن مستعدًا

حتى إذا كنت حذرًا، فمن المحتمل أن تتعرض في مرحلة ما لما يثير الحساسية. لحسن الحظ، يمكنك الاستجابة بسرعة وفعالية لحالات الحساسية الطارئة من خلال معرفة علامات وأعراض تفاعل فرط الحساسية ويكون لديك خطة لعلاج هذه الأعراض بسرعة.

16/05/2018
References
  1. Campbell RL, et al. Anaphylaxis: Acute diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 20, 2016.
  2. Anaphylaxis. American Academy of Allergy Asthma & Immunology. http://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/allergies/anaphylaxis. Accessed Nov. 20, 2016.
  3. Anaphylaxis. American College of Allergy, Asthma and Immunology. http://acaai.org/allergies/anaphylaxis. Accessed Nov. 20, 2016.
  4. Fromer L. Prevention of anaphylaxis: The role of the epinephrine auto-injector. The American Journal of Medicine. 2016;139:1244.
  5. Swan KE, et al. The prevention and management of anaphylaxis. Paediatrics and Child Health. 2016;26:279.
  6. Irani AM, et al. Management and prevention of anaphylaxis. F1000 Research. 2015;4:1492.